الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » نزار حيدر


القسم نزار حيدر نشر بتأريخ: 04 /03 /2015 م 07:58 مساء
  
نائِبٌ..نائِمٌ
 
   لقد كشفتْ، أَمس، الرّدود التّوضيحيّة للسيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي في مجلس النواب على اسئلة واستفسارات السادة النواب عدة حقائق؛
   الحقيقة الاولى؛ انَّ هناك عددٌ من النواب يصوّتون على شيء ثم ينسَون او يتناسَون، والسبب، كما هو معروف، لانهم يصوّتون لصالح او ضِدّ بطريقة التحكّم عن بعد (روموت كونترول) فهم لا يدخلون قاعة المجلس قبل ان يستلموا رسالة على محمولهم تأمرهم بالدخول وحضور الجلسة، والعكس هو الصحيح، فاذا لم يستلموا رسالة بهذا الخصوص هذا يعني ان (شيخ العشيرة) واقصد به رئيس الكتلة، لم يحسم أمره بعد في الحضور او الامتناع، اما اذا كانت الرسالة واضحة بالرفض فلا تحتاج وقتها تفسيراً.
   المرحلة الثانية، عملية التصويت بالقبول او الرفض، فهي الاخرى تخضع لمنطوق الرسالة التي سيستلمها السيد النائب من (كبيرهم) الذي يعلمهم السحر!.
   هذا النوع يمكن ان نطلق عليه اسم (النائب النائم) وما أكثرهم، فوجودهم تحت قبة البرلمان هو للزينة كما انَّ له مآرب اخرى!.
   هو نائِمٌ عند النّقاش والتصويت، لكنه يستيقظ بالصّدمة عندما ينتبه انه كان قد صوّت على خطأ او على أمرٍ غير منطقي، في مسعى منه للتهرّب من المسؤولية.
   ولعلّها المرّة الاولى التي ينجح فيها مسؤولٌ برسم الحدّ الفاصل بين مسؤولية السّلطتين التّشريعيّة والتّنفيذيّة للعراقيّين، وبهذا الوضوح والشفّافية والصراحة، بعيداً عن لغة (البوكسات)!.
   الحقيقة الثانية؛ انّ جُلّ ما تُصَدِّع به رؤوسنا أبواق (القائد الضرورة) كذبٌ محض ودجل مفضوح للدعاية والنشر والتسويق ليس إلاّ، لا تصمد امام الحقائق لحظة واحدة، فحججهم وخزعبلاتهم تنهار في اول مواجهة مع الحقائق والإثباتات والتوضيحات المنطقيّة، ولعلّ المواطن العراقي انتبه، وهو يتابع وقائع جلسة البرلمان المشار اليها، الى أحد هذه الابواق الذي حاول ان يشوّش على الحقائق من خلال سعيه لخلط الحابل بالنابل، لولا ان السيد رئيس مجلس الوزراء كشف الزيف فانهار البوق!.
   ولذلك انا ألحّ دائماً وأصرّ على الدكتور العبادي، وأَيّ مسؤولٍ آخر في السلطة التنفيذية، اصرُّ عليهم ان يُبرمجوا ظهورهم للراي العام بشكل منظّم ومستمر ليتابعهم الشارع فيطّلع على الحقائق فتخرَسَ الابواق التي أضرّتنا كثيراً في الفترة السابقة ولقد حان الوقت اليوم لإسكاتها وفضحها لنضع حداً لاكاذيبها وعنترياتها التي ما قتلت ذبابة واثاراتها المشبوهة.
   انّ البوقَ يعلو صوته اكثر فاكثر كلّما طال غياب المسؤول عن الرأي العام، وينخفض لدرجة السكوت والانهيار كلما برمج المسؤول ظهوره العام ليكشف عن الحقائق التي يخفيها البوق لحاجة في نفس يعقوب يريد قضاها.
   الحقيقة الثّالثة؛ انّ الرأي العام في العراق يعاني من تضليل مبرمج على ثلاثة أصعدة؛
   الاول؛ اكاذيب وفبركات اعلاميّة وحرب نفسيّة واسعة وشاملة يُطلقها عملاء لجهات إقليمية معروفة للقاصي والدّاني الهدف منها التقليل من اهمية العلاقة بين العراق والتحالف الدولي، فلقد فضح السيد رئيس مجلس الوزراء الكثير من هذه الاكاذيب التي تضخِّم بدورٍ ما وتقلِّل او تستخفّ وتطعن وتشكّك بدورٍ آخر، وكلُّ ذلك من اجل التشويش على الحقائق وتشويه ما يُنجزه العراقيون وبالتعاون مع التحالف الدولي على الارض.
   على العراقيّين ان يفضحوا مصادر التضليل حتى اذا وقف وراءها (صديقٌ) او (حليفٌ) ومن كل الجهات الاربع التي تحيط جغرافياً بالعراق.
   ليس من مصلحة العراقيّين ان يكونوا ابواقاً لهذا الطرف الإقليمي او ذاك ممن يسعى لتصفية حساباته مع الاخرين في العراق.
   انّ على العراقيين ان لا يُقدّموا مصلحةَ أحدٍ، أيّاً كان اسمُه او رسمُه او عنوانُه او قربُه وبعدُه عنّا، على حساب مصلحة العراق، عمداً او جهلاً لا فرق، فالعراقُ اولاً والعراقي اولاً ومن يريد ان يصفّي حساباته مع خصومه فليذهب بعيداً عن العراق.
   اتمنّى على كلّ المتخاصمين ان يفهموا هذه الرسالة وجوهرها قبل ان يضطرّ العراقيون لفضحِ أبواقِهم على الهواء مباشرة!.
   الثاني؛ اكاذيب وفبركات اعلاميّة ينشرها سياسيون مشاركون في السلطة، الغرض منها تشويه سمعة القوات المسلحة العراقية وقوات الحشد الشّعبي البطلة التي لازالت تحقّق على الارض ما عجز عنه كثيرون.
   هؤلاء يبثّون الاكاذيب وينشرون دجلهم لتضليل الرأي العام ليقبضوا من هذه الدولة او تلك بلا ذمّة وبلا أدنى غيرة على العراق وبلا أقلّ حرصٍ على دماء الأبرياء وارواح المجاهدين والمقاتلين.
   هؤلاء، كذلك، يجب فضحهم وتعريتهم لانّهم يشكلون خطراً على العراق الذي هو الان في حالة حربٍ شعواء لا هوادة فيها مع الارهاب.
   الثالث؛ حملات تضليل يقودها ممثّلون عن المناطق المغتصَبة على يد الإرهابيين لتمزيق وحدة الصف الوطني ودقّ إسفين التّفرقة والطّائفية بين العراقيين، كذلك مقابل حفنة من اموال البترودولار التي يدفعها نظام القبيلة لهم.
   ان ذلك يُثبت انّهم لا يمثّلون مكوّناتهم ومُدنهم ومناطقهم، وهم لا يعبّرون عن رأي أغلبية هذه المناطق التي يدّعون انهم يمثّلونها في مجلس النّواب، والا لما غرّدوا خارج السرب، ولما حاولوا توظيف كذبة مفضوحة توظيفاً طائفياً لتعليق مشاركتهم في العمليّة السّياسيّة لتُثبت التحقيقات فيما بعد انّ انسحابهم كان للتّغطية على تورّطهم في فبركة الكذبة! وهم، بكلّ ذلك، يُنفّذون اجندات مشبوهة الغرض منها تضليل الرأي العام وإيصال رسائل خاطئة الى الراي العام العالمي، والاقليمي خاصة، لحماية انفسهم من الفضيحة، فهؤلاء سوف لن يبقى لهم مكان في العملية السياسية عندما يتحرّر كل العراق من الارهاب، فهؤلاء ليس لهم اليوم ايّ دور في عملية التّحرير لا من قريب ولا من بعيد، بل انّهم يلعبون دور حصان طروادة والطابور الخامس في هذه الحرب المقدسة، فيضلِّلوا ويعرقلوا ويضعوا العصي في العجلات!.
   هؤلاء، كذلك، يلزم فضحهم وتعريتهم ليفكّ ناخبيهم ارتباطهم بهم في الانتخابات النيابية القادمة لتتقدّم الصفوف وتشترك بالعملية السياسية القيادات الحقيقيّة التي تقف اليوم مع شعبها في عمليّة التحرير، اما السياسيون الفاسدون الذين يقضون أوقاتهم في هذه العاصمة او تلك ولا يحضرون في العراق الا من خلال الفضائيات المشبوهة التي تواصل الليل بالنهار من اجل الحثّ على تدمير البلد وقتل الشعب، فهؤلاء يجب ان يرميهم الناخب في سلّة المهملات وفي مزبلة التاريخ بعد تعريتهِم وفضحهِم.
   انّهم ابطال في الفضائيات ولكنهم كالنّعامات في ساحة المعركة، لم تسمع لهم حسيساً.
   الواحدُ منهم فرّاراً في المعركة كرّاراً في الشّاشة الصغيرة!.
   ٣ آذار ٢٠١٥
                         للتواصل:
E-mail: nhaidar@hotmail. com
Face Book: Nazar Haidar 
WhatsApp & Viber& Telegram: + 1 (804) 837-3920
 
 
 
 
 
            
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق

أستراليا: اشتعال النيران في صدر مريض أثناء عملية جراحية!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
رسالة الى القائد الصدر | واثق الجابري
عقيدتنا اثبت منك يا.. | خالد الناهي
العيد الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر31) | حيدر حسين سويري
عبد الباري عطوان ... ليس الامر كما تعتقد | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 100(محتاجين) | المحتاجة دعاء حسين ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 285(أيتام) | المرحوم حميد كاظم جل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 176(أيتام) | المرحوم علي رهيف معد... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي