الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » شلال الشمري


القسم شلال الشمري نشر بتأريخ: 24 /04 /2011 م 01:26 مساء
  
جمعية الناتو الخيرية

تتواصل التغطية الإعلامية على مدار الساعة للأحداث عندما يكون لها مساس بمصالح الدول الكبرى . فتنبري ( جمعية الناتو الخيرية ) بتحشيد إعاناتها من اساطيل و تغطية الجوية ، وصواريخ التوما هوك ، وطائرات الأباتشي ، وتستنفرالأمم المتحدة ، ومجلس الأمن ، والمنظمات الإقليمية ، كالمؤتمر الإسلامي ، والجامعة العربية ،ومجلس التعاون الخليجي ، ودول الثمان الغنية ، ( كل هذه المنظمات تم احتوائها واصبحت بشكل واخر الجناح السياسي الرديف للجناح العسكري المتمثل بحلف الناتو ) ويتم الإعداد لأجندة سياسة أساسها مبدأ المقايضة و المساومات والابتزاز ، تجاه القوى الوطنية الجديدة بغية حلبها لآخر قطرة ، وهذا ما يجري مع المجلس الوطني الانتقالي الليبي ، الذي لم يحظَى بالثقة المطلوبة من قبل الغرب إلى الدرجة التي تؤهله لاستلام مقاليد الحكم في ليبيا ، الأمر الذي حتم بقائهم تحت ( زنكة ) العقيد القذافي لحين ترويض المجلس وتعديل هوية الثوار و أهدافهم بالشكل الذي يضمن عدم تقاطعها مع سياسة جمعية الناتو الخيرية . وحتى لو تم الاعتراف بالمجلس فإن الأمور تبقى مرتهنة بموافقة الأخير على السياسة النفطية التي ستقرها الجمعية الخيرية للناتو في ليبيا ، والتأكد من أن إعاناتها التدميرية قد أتت على البنية التحتية والقوة العسكري برها وبحرها وجوها بالكامل ، لكي يصار إلى إعادة تاهيلها من جديد وفق اقتصاد العولمة الحر . وليت الأمور تقف عند هذا الحد، لهانت إنما تؤجل لحين التأكد من أن قوى الثورة تم استنزافها وإنهاكها معنوياً وماديا وبشرياً ، من خلال تعريضها للقتل والتشريد ، وتعريض النسيج الاجتماعي إلى التمزق والتناحر . لكي تضمن الجمعية الخيرية للناتو انشغال البلد في عملية (التناحر) الديمقراطي ، ولعق الجراح التي تنزف من كل مكان ، إلى فترة قد تستغرق أجيالا ؛ وهذا السيناريو هو ذاته الذي جرى في العراق ، ولم نات بشيء جديد سوى أن السيناريو العراقي أقسى وأشد وأسوأ وأطول . استمر من أوامر سحب قوات شوارسكوف ومنعها من دخول بغداد عام 1991 عقب عاصفة الصحراء والانتفاضة الشعبانية ، مروراً بحرب تحرير العراق عام 2003 ، وإلى أن ياذن الله بالخلاص من إبطال ومناضلي المحاصصة الطائفية الذين منَّوا على الشعب العراقي بالاحتلال واهلكوا الحرث والنسل !! .

بقي شيء على أهمية بالغة ؟ وهو أن الجمعية الخيرية للناتو لا تقدم خدماتها بدون مقابل ؟! فهي تتفاعل بسخاء عندما تطمئن أن الجهة المستفيدة ، لها من الموارد والثروات والأرصدة ما يكفي لسداد كلفة الإعانات الخيرية ، أو يوجد كفيل ضامن لدفع فاتورة الحساب كدول الخليج واليابان والمانيا .


وعندما تفتقر الدول إلى الثروات التي تغطي فاتورة الاعانات الخيرية ، أو إلى الكفيل الضامن ، فإنها تترك لتواجه مصيرها المحتوم ؟، مما لا يبقي فيها حجراً على حجر ولا وارثا يذكر ، وتتكشف عورة الأمم المتحدة والمنظمات الانسانية؛ لأن قيمة البشر لديها لا تساوي قيمة صاروخ توما هوك !؟ ( تقارب نصف مليون دولار ) ، كما يحصل في الصومال حاليا ، وما حصل في رواندا من مجازر بين الهوتو والتوتسي التي راح ضحيتها قرابة المليون إنسان دون أن تطرف لها عين .


أما الفئة الثالثة التى تقع خارج نطاق الالتزام بحقوق الإنسان ولا تشملها أجندة العولمة والديمقراطية وعاصفة التغيير و الحرية التي تنادي بها أميركا فهي محميات الخليج ودولة ال سعود لأن دورهما محوري في الأجندة الطائفية المفعلة امريكيا في الشرق الاوسط الجديد والتي هي من اشد الملفات البريطانية خبثا التي ورثت للامريكان كما أنهما الممول الرئيس لهذه الأجندة والعراب لسياسة التطبيع مع إسرائيل لهذا يتم غض الطرف عن كل ما يجري فيهما من اضطهاد طائفي ضد شعوبها أوسلطة ثيوقراطية من العصور الوسطى أومشيخة إقطاعية أو تمييز عنصري تجاه العمالة الوافدة لديها .


تثار في بعص الاوساط السياسية البائسة للقومجية ان الغرب يكيل بمكيالين وهذا خلاف الحقيقة والمنطق فالغرب واعيا لمصالح بلدانه وشعوبه ويعمل وفق مبدا الخسارة والربح بالشكل الذي يضمن تفوقه المستمر ولايعمل وفق المنضومة الاخلاقية الشرعية الدينية او ( الواجب الكانتي ) وانما وفق الشرعية الدولية التي تقر ان من يمتلك القوة الاقتصادية والردع النووي والقوة العسكرية يفرض اجندته على العالم .



- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

كريج كامبل.. الرجل الذي أنقذ لبنانيين من الموت في أستراليا

هل يزيد حزب العمال بدل البطالة ويحفظ كرامة فقراء أستراليا؟

العوامل التي تنفّر المهاجرين الجدد من المناطق الريفية في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
الإمتحان الصعب | ثامر الحجامي
حكاية الشهيد البطل الملازم مرتضى علي الوزني الخفاجي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والفوضى حديث متجدد! | عبد الكاظم حسن الجابري
الملعب العراقي..وصراع الإرادات | المهندس زيد شحاثة
ممنوع ممنوع .. يا بلدي | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي