الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 19 /02 /2015 م 06:31 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح262

تأملات في القران الكريم ح262

سورة  الفرقان الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وَقَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءنَا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْمَلَائِكَةُ أَوْ نَرَى رَبَّنَا لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنفُسِهِمْ وَعَتَوْ عُتُوّاً كَبِيراً{21}

تروي الآية الكريمة اقتراحين للكفار (  وَقَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءنَا ) , لا يرجون لقاء الله تعالى بالخير , لكفرهم بالبعث :

  1. لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْمَلَائِكَةُ ) : هلا انزل علينا الملائكة ليخبرونا بصدق محمد , او يكونوا رسلا الينا , "الاقتراح الاول" .
  2. أَوْ نَرَى رَبَّنَا ) : او نرى ربنا فيخبرنا بصدق رسالة محمد , "الاقتراح الثاني" .      

لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنفُسِهِمْ ) , في اقتراحهم بنزول الملائكة , (  وَعَتَوْ عُتُوّاً كَبِيراً ) , باقتراحهم برؤية الله جل وعلا .    

 

يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلَائِكَةَ لَا بُشْرَى يَوْمَئِذٍ لِّلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْراً مَّحْجُوراً{22}

الآية الكريمة ترد على مقترحهم بشأن نزول الملائكة (  يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلَائِكَةَ ) , ذلك الحين , (  لَا بُشْرَى يَوْمَئِذٍ لِّلْمُجْرِمِينَ ) , ليس للمجرمين من بشارة سوى العذاب , (  وَيَقُولُونَ حِجْراً مَّحْجُوراً ) , كان العرب ايام الجاهلية اذا نزلت بهم شدة او عدوا قاهرا يتعوذون منه بــقولهم ( حجرا محجورا ) , فهم عند رؤيتهم للملائكة سيستعيذون منهم ايضا .   

 

وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُوراً{23}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها (  وَقَدِمْنَا ) , عمدنا , (  إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ ) , مع انهم كفار , الا ان لديهم الكثير من الاعمال الحسنة كصلة الرحم وقرئ الضيف ... الخ , (  فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُوراً ) , كل اعمالهم الحسنة ستذهب سدا , لا نفع لها في الاخرة , طالما وانهم لم يؤمنوا بالله تعالى ورسوله واليوم الاخر .   

 

أَصْحَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَئِذٍ خَيْرٌ مُّسْتَقَرّاً وَأَحْسَنُ مَقِيلاً{24}

تنتقل الآية الكريمة لتسلط الضوء على الطرف الاخر (  أَصْحَابُ الْجَنَّةِ ) , من كانت لهم الجنة مرجعا وثوابا , (  يَوْمَئِذٍ خَيْرٌ مُّسْتَقَرّاً ) , ذلك اليوم هو الاكثر استقرارا "استقرار النفوس والاماكن" , (  وَأَحْسَنُ مَقِيلاً ) , فيها عدة اراء نذكر منها :    

  1. مكانا للاستراحة او من القيلولة , الا انه لا نوم في الجنة .
  2. يرى الكثير من المفسرين ان اصحاب النار سيدخلون النار منتصف النهار , وكذلك اصحاب الجنة يدخلونها منتصف النهار ايضا , وهو وقت القيلولة والاستراحة . 

 

وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاء بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلَائِكَةُ تَنزِيلاً{25}

تروي الآية الكريمة بوادر قيام الساعة (  وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاء بِالْغَمَامِ ) , يخرج منها الغيم الابيض , وهو ما اشارت له الآية الكريمة { هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن يَأْتِيَهُمُ اللّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ وَالْمَلآئِكَةُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ }البقرة210 , (  وَنُزِّلَ الْمَلَائِكَةُ تَنزِيلاً ) , بعد تشقق السماء وخروج الغيم الابيض منها , تنزل الملائكة من السموات بصحائف الاعمال , على بعض الآراء .   

 

الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ وَكَانَ يَوْماً عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيراً{26}

تقرر الآية الكريمة (  الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ ) , الملك الثابت لله تعالى , فتبطل ملكية الناس , ولا يبقى للناس الا اعمالهم { وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى }النجم39 , وَكَانَ يَوْماً عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيراً ) , ذلك اليوم شديدا على الكافرين لما سينالون فيه شتى انواع  العذاب والعقاب .    

 

وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً{27}

تنقل الآية الكريمة صورة عن ذلك اليوم (  وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ ) , من فرط الحسرة والندامة , (  يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً ) , يقول بحسرة ومرارة ليتني سلكت طريق الهدى مع الرسول الكريم محمد "ص واله" .  

 

يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً{28}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها الكريمة (  يَا وَيْلَتَى ) , يستمر الكافر بحسرته وندامته داعيا على نفسه بالهلاك , (  لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً ) , ليتني لم اتخذ اخلاء من الكفار والمنافقين . 

 

لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولاً{29}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها الكريمة ويستمر معها كلام الكافر بحسرة وندامة (  لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ ) , كل معاني الذكر مطروحة هنا , (  بَعْدَ إِذْ جَاءنِي ) , بعد ان وصلني وبلغ مداركي , وايقنت انه من الله تعالى , (  وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولاً ) , الشيطان اللعين سيخذل اولياءه انصاره ومريديه يوم القيامة .    

 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً{30}

تروي الآية الكريمة شكاية الرسول الكريم محمد "ص واله"  (  وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي ) , يختلف المفسرون بشأن (  قَوْمِي ) , فلهم في ذلك عدة اراء منها :

  1. قريش .
  2. المسلمين , حيث تركوا العمل بمضامين القرآن الكريم . 

اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً ) , تركوه كالبيت المهجور , خلا من ساكنيه .   

 

وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِياً وَنَصِيراً{31}

تبين الآية الكريمة (  وَكَذَلِكَ ) , كما جعلنا لك يا محمد اعداء من قومك , (  جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً مِّنَ الْمُجْرِمِينَ ) , كذلك كان لكل نبي عدوا من الكفار "المجرمين" , (  وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِياً ) , لك ولمن تبعك من المسلمين , (  وَنَصِيراً ) , على اعدائك .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

في ولاية أسترالية.. قتل طفل = أقل من 7 سنوات سجن

لماذا تستحق الحرية الدينية للأستراليين الحماية؟

أستراليا: ولاية فكتوريا قد تقضي على ظاهرة التدخين كلياً مع حلول العام 2025
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مظاهرات البصرة ما لها وما عليها؟ | كتّاب مشاركون
أجواء ملتهبة وحلول غائبة | ثامر الحجامي
نستحق او لا نستحق | سامي جواد كاظم
بعض الأمل قاتل | خالد الناهي
رؤية نقدية لسفر اشياء مجموعة الكاتبة مريم اسامه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألثورة العراقيّة المسلّحة | عزيز الخزرجي
تاملات في القران الكريم ح396 | حيدر الحدراوي
عقول وسبعين الف نخلة مابين الا ستثمار والاستحمار | رحمن الفياض
الجيوش الإليكترونية سلاح الحداثة | كتّاب مشاركون
تظاهرات الجنوب إلى أين؟! | حيدر حسين سويري
التظاهرات.. رسالة علينا فهمها قبل فوات الأوان | أثير الشرع
قصة قصيرة جدا...دوللي... | عبد الجبار الحمدي
لماذا يكذب الناس في ممارسة الدين | هادي جلو مرعي
أفواه الطريق | عبد الجبار الحمدي
الوصفة السحرية لتشكيل كتلة حزبية! | جواد الماجدي
وباء الجهل, يحبس أنفاس العلم | كتّاب مشاركون
حرب مدمرة على الأبواب | عزيز الخزرجي
لماذا يطرقون باب المرجعية ومن ثم يقولون فصل الدين عن الدولة؟ | سامي جواد كاظم
عندما تدار البلد من السوشل ميديا | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 284(أيتام) | المرحوم ازهر نعيم مط... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 240(أيتام) | الارملة زمن اياد حسي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي