الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محمد الكوفي


القسم محمد الكوفي نشر بتأريخ: 23 /04 /2011 م 01:50 مساء
  
أربعون حديثاً مرُوِية عَنْ سيد الشهداء أَبي عبد الله الْحُسَين

عن الرسول محمد {صلي الله عليه وآله}. قال إن«مَنْ حَفِظَ عَلي أُمَّتي أَرْبَعينَ حَديثاً مِمّا يَحْتاجُونَ إِلَيْهِ مِنْ أَمْرِ دينِهِمْ بَعَثَهُ اللهُ يَوْمَ الْقِيامَةِ فَقيهاً عالِماً. {1}

            *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

قال الرسول:«ألحُسَیْنٌ مِنّى وَ أَنـَا مِنْ حُسَیْن، أَحَبَّ اللّهُ مَنْ أَحَبَّ حُسَیْناً، حُسَیْنٌ سِبْطٌ مِنَ الأسباط. »

الامام الحسين أحد الكواكب  المشرقة من أئمة أهل البيت {ع}. الذين استكملت فيهم الصفات الإنسانية ، وبلغوا ذروة الكمال المطلق ، وأقاموا منار هذا الدين ، ورفعوا شعار الحق والعدل في الأرض ، وتبنوا القضايا المصيرية للإسلام ، وعانوا في سبيله جميع ألوان الكوارث والخطوب ، ولاقوا كل جهد وضيق من جبابرة عصورهم الذين اتخذوا مال الله دولا وعباد الله خولا.

قال الإمام الحسين }عليه السلام}. في مسيره إلى كربلاء إن هذه الدنيا قد تغيرت وتنكرت وأدبر معروفها فلم يبق منها إلا صبابة كصبابة الإناء وخسيس عيش كالمرعى الوبيل أ لا ترون أن الحق لا يعمل به وأن الباطل لا يتناهى عنه ليرغب المؤمن في لقاء الله محقا فإني لا أرى الموت إلا سعادة ولا الحياة مع الظالمين إلا برما إن الناس عبيد الدنيا والدين لعق على ألسنتهم يحوطونه ما درت معايشهم فإذا محصوا بالبلاء قل الديانون.

           *      *     *       *     *     *    *     *     *     *     *    *         

الحمدُ للهِ ربِّ العَالميِن، وَأشْهَدُ أنْ لا إلٰه إلاَّ اللهُ وَحْدهُ لا شَرِيكَ لهُ، وَأشْهَدُ أنَّ محمَّدًا عَبدُهُ وَرَسُولُهُ، «صَلَّى اللهُ وسَلَّمَ عَليْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأصْحَابِهِ ألمنتجبين أجمَْعِين».

          *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *
قال الرسول « صلى الله عليه وسلم. { إن من خياركم احاسنكم أخلاقا وقال:{إن من أحبكم إلي أحسنكم أخلاقا}} وقال أيضا.. { إن لكل دين خلقا .. وإن خلق الإسلام الحياء.}:

      *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

محمد الكوفي / أبو جاســـــم.

أحاديث أخلاقية: خاص إلى:ملتقي الشيعي الأسترالي المحترمون،

أمَّــــــــا بـعـــــــــد:
فأولاً: أسأل اللهعزَّ وجلَّ- لنا جميعًا التوفيق والسداد، والعون علىٰ كلِّ خير،وأن يَمُنَّ علينا جميعًا بالعلم النافع، والعمل الصالح، وأن يصلح لنا شأننا كله، وأن يهدينا لأحسن الأخلاق، لا يهدي لأحسنها إلا هو، وأن يصرف عنا سيئها لا يصرف عنا شيئها إلا هو. إن هذه الأحاديث هيه نصائح عن {الأخلاق}؛ وقد صحَّ في الحديث عن نبينا الرسول محمد عليه ، الصلاة والسلام أنه قال الأعظم سيدنا وقدوتنا معلنا سر بعثته:{إِنَّمَا بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الأَخْلاَقِ}أو{صَالِحَ الأخْلاَقِ}. وقال - عليه الصلاة والسلام:{أقربكم مني منزلة أحسنكم أخلاقًا}.
*     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

قبل أربعين عاماً أو أكثر عندما كنت في النجف الأشراف أشاهد بعض المراجع حينما يبدأ بتدريسه أو ببحثه الفقهي كان قبل ذلك يتحدث حديثاً تربوياً أو حديثاً اخلاقياً،...

                  *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«هذه أربعين حديثاً يجب علينا أن نتعظ بها»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

» نصائح توجيهية للإمام أبي عبد الله الحسين {ع}. يخاطب بها العلماء من دون عمل التاركين الأمر بالمعرون والنهي عن المنكر.

            *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

هذه ألأحاديث أيضاً موجودة في كتاب مكارم 'الأخلاق عن سيدنا الإمام الحسين ابن علي{عليه السلام}. نصيحة إلى العلماء في هذه الأمة المحمدية، تذكُّرًا وعملاً،

 

{1- أَیَّتُهَا الْعِصابَةُ بِالْعِلْمِ مَشْهُورَةٌ وَ بِالْخَیْرِ مَذْکوره وَ بِالنَّصیحَةِ مَعْرُوفَةٌ وَ باللّهِ في أَنـْفُسِ النّاسِ مَهابَةٌ، یُهابِکُمُ الشَّریفُ، وَ یُکْرِمُکُمُ الضَّعیفُ وَ یُؤْثِرُکُمْ مَنْ لأفضل لَکُمْ عَلَیْهِ وَ لا یَدٌ لَکُمْ عِنْدَهُ، تَشْفَعُونَ في الْحَوائِجِ إِذَا امْتُنِعَتْ مِنْ طُلاّبِها، وَ تَمْشُونَ في الطَّریقِ بِهَیْبَةِ الْمُلُوکِ وَ کَرامَهِ آلاکابِرِ... فَأَمّا حَقُّ الضُّعَفاءِ فَضَیَّعْتُمْ وَ أَمّا حَقُّکُمْ بِزَعْمِکُمْ فَطَلَبْتُمْ أَنْتُم تَتَمَنَّوْنَ عَلَى اللّهِ جَنَّتَهُ وَ مُجاوَرَةَ رَسُلِهِ وَ أَمانًا مِنْ عَذابِهِ؟!».{1}.
              *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

الامام الحسين {ع}.كان يطالب بتغيير النظام الجائروإصلاح أحوال الأمة، بعيداً عن القمع السياسي والاستبداد في الحكم بالقوة ولإرهاب.

إن فلسفه ثورة كربلاء المقدسة وقيام ثورة الإمام الحسين {عليه السلام}.يمكن البحث عنها باستدلال بسهولة دون تكلف من كلام النبي {صلى الله عليه والله}. ألا وهو «حديث كربلاء»

{2- من كلام الإمام الحسين {ع. {:«أَللّهُمَّ إِنَّكَ تَعْلَمُ ما كانَ مِنّا تَنافُسًا في سِلْطان ولا التماسا مَنْ فُضُولِ الْحُطامِ وَلكِنَّ لِنَرُدَّ الْمَعالِمَ مِنْ دينِكَ وَنَظْهِرَ الإصلاح في بِلادِكَ ويؤمن الْمَظْلُومُونَ مَنْ عِبادِكَ ويُعْمَلَ بِفَرائِضِكَ وَسُنَنِكَ وَأَحْكامِكَ. »«ألاهي انك تعلم!
«
إني لَمْ أَخْرُجْ أَشِرًا وَ لا بَطَرًا وَ لا مُفْسِدًا وَ لا ظالِمًا وَ إِنَّما خَرَجْتُ لِطَلَبِ الإصلاح في أُمَّةِ جَدّى {صلى الله علیه وآله وسلم}. أُریدُ أَنْ آمُرَ بِالْمَعْروفِ وَ أَنْهى عَنِ المُنْکَرِ وَ أَسیرَ بِسیرَةِ جَدّى وَ أَبى عَلِىِّ بْنِ أبطالب ».{2}.
                *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«مناشدة العالم، »

{3- « عِبادَ اللّهِ إِتَّقُوا اللّهَ وَ کُونُوا مِنَ الدُّنْیا عَلى حَذَر فَإِنَّ الدُّنْیا لَوْ بَقِیَتْ عَلى أَحَد أَوْ بَقِىَ عَلَیْها لَکأنت الأَنْبِیاءُ أَحَقَّ بِالْبَقاءِ وَ أَوْلى بِالرِّضا وَ أَرْضى بِالْقَضاءِ غَیْرَ أَنَّ اللّهَ خَلَقَ الدُّنْیا لِلْفَناءِ فجديد بال وَ نَعیمُها مُضْمَحِلٌّ وَ سُرُورُها مُکَفْهِرٌ وَ الْمَنْزِلُ تَلْعَةٌ وَ الدّارُ قَلْعَةٌ. فَتَزَوَّدُوا فأن خَیْرَ الزّادِّ التَّقْوى وَ اتَّقُوا اللّهَ لَعَلَّکُمْ تُفْلِحُونَ ».{3}.
*     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«أقســام الجهــــاد،»

{4- « أَلْجِهادُ عَلى أَرْبَعَةِ أَوْجُه: فَجِهادانِ فَرْضٌ، وَ جِهادُ سُنَّةٌ لا یُقامُ إِلاّ مَعَ فَرْض، وَ جِهادٌ سُنَّةٌ، فَأَمّا أَحَدُ الْفَرْضَیْنِ فَجِهادُ الرَّجُلِ نَفْسَهُ عَنْ معاصي اللّهِ وَ هُوَ مِنْ أَعْظَمِ الْجِهادِ، وَ مُجاهَدَةُ الَّذینَ مِنَ إلکُفّارِ فَرْضٌ.
وَ أَمَّا الْجِهادُ الذي هُوَ سُنَّةٌ لا یُقامُ إِلاّ مَعَ فَرْض فَإِنَّ مُجاهَدَةَ الْعَدُوِّ فَرْضٌ عَلى جَمیعِ الأمة لَوْ تَرَکوا الْجِهادَ لأتاهم الْعَذابُ وَ هُوَ مِنْ عَذابِ الأمة وَ هُوَ سُنَّةٌ عَلَى الإمام وَحَدَهُ أَنْ يأتي مَعَ الأمة فَیُجاهِدَهُمْ. وَ أَمَّا الْجِهادُ الذي هُوَ سُنَّةٌ، فَکُلُّ سُنَّة أَقامَهُ الرَّجُلُ وَ جاهَدَ في إِقامَتِها وَ بُلُوغِها وَ إِحْیائِها، فَالْعَمَلُ وَ السعي فیها مِنْ أَفْضَلِ الإعمال لأنها إِحْیاءُ سُنَّة وَ قَدْ قالَ رَسُولُ اللّهِ {صلى الله علیه وآله وسلم}: « مَنْ سَنَّ سُنَّةً حَسَنَةً فَلَهُ أَجْرُها وَ أَجْرُ مَنْ عَمِلَ بِها إِلى یَوْمِ الْقِیمَةِ مِنْ غَیْرِ أَنْ یَنْقُصَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَیْئًا».{4}.
                 *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«خـــــراب الدنيا،»
{5-«
إِنَّ هذِهِ الدُّنْیا قد تَغَیَّرَتْ وَ تَنَکَّرَتْ وَ أَدْبَرَ مَعْرُوفُها، فَلَمْ یَبْقَ مِنْها إِلاّ صُبابَةٌ کَصُبابَةِ الإناء وَ خَسیسُ عَیْش کَالْمَرْعَى الْوَبیل، أَلا تَرَوْنَ أَنَّ الْحَقَّ لا یُعْمَلُ بِهِ وَ أَنَّ الْباطِلَ لا یُتَناهى عَنْهُ، لِیَرْغَبَ الْمُؤْمِنُ في لقاء الله مُحِقًّا، فإني لا أَرَى الْمَوْتَ إِلاّ سَعادَةً وَ لاَ الْحَیاةَ مَعَ الظّالِمینَ إِلاّ بَرَمًا، إِنَّ النّاسَ عَبیدُ الدُّنیا وَ الدّینُ لَعْقٌ عَلى أَلْسِنَتِهِمْ یَحُوطُونَهُ مادَرَّتْ معايشهم فَإِذا مُحِّصُوا بِالْبَلاءِ قَلَّ الدَّیّانُونَ {5}.
                   *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *
«سوء لا تحبذ،»

{6-« أَلاِْسْتِدْراجُ مِنَ اللّهِ سُبحانَهُ لِعَبْدِهِ أَنْ یُسْبِغَ عَلَیْهِ النِّعَمَ وَ یَسْلُبَهُ الشُّکْرَ. » {6}.

{6- «مَن حاوَلَ أمراً بِمَعصِيةِ الله كان أفوتُ لما يَرجُوا و أسرَع لما یحذَر»{6}.

1.           *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

2. وقال سبحانه وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهاوَ هِيَ ظالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُها وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ. و خوف الاستدراج وهوفي الأصل الخداع و استدراج اللَّه للعباد هو إغفال العصاةة بالإحسان و تجديد النعم عليهم عقيب الإساءة فينسون الاستغفار و عن أبى عبد اللَّه {عليه السلام}. {الكافي}. اناللَّه إذا أراد بعبد خيرا فأذنب ذنبا اتبعه بنقمة و يذكره الاستغفار و إذا أراد بعبد شرا فأذنب ذنبا اتبعه بنعمة لينسئه الاستغفار و يتمادى بها و هو قول اللَّه عزو جل سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لايَعْلَمُونَ بالنعم عند المعاصي. و سئل {عليه السلام}. {الكافي}. عن الاستدراج فقال هوا لعبد يذنب الذنب فيملى له و يجدد له عنده النعم فيلهيه عن الاستغفار من الذنوب‏.{6}.            *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

فلسفه ثورة كربلاء المقدسة يمكن الاستدلال على هدف قيام ثورة الإمام الحسين {عليه السلام}. بسهولة ودون تكلف من كلام النبي {صلى الله عليه والله}. ألا وهو «حديث كربلاء»

{7- من كلام الإمام الحسين {ع. {:«أَللّهُمَّ إِنَّكَ تَعْلَمُ ما كانَ مِنّا تَنافُسًا في سِلْطان ولا التماسا مَنْ فُضُولِ الْحُطامِ وَلكِنَّ لِنَرُدَّ الْمَعالِمَ مِنْ دينِكَ وَنَظْهِرَ الإصلاح في بِلادِكَ وَيَأْمَنَ الْمَظْلُومُونَ مَنْ عِبادِكَ ويُعْمَلَ بِفَرائِضِكَ وَسُنَنِكَ وَأَحْكامِكَ. »«ألاهي انك تعلم!
«
إني لَمْ أَخْرُجْ أَشِرًا وَ لا بَطَرًا وَ لا مُفْسِدًا وَ لا ظالِمًا وَ إِنَّما خَرَجْتُ لِطَلَبِ الإصلاح في أُمَّةِ جَدّى {صلى الله علیه وآله وسلم}. أُریدُ أَنْ آمُرَ بِالْمَعْروفِ وَ أَنْهى عَنِ المُنْکَرِ وَ أَسیرَ بِسیرَةِ جَدّى وَ أَبى عَلِىِّ بْنِ أبطالب ».{7}.
        
        *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«تجنب التجاوزات،»
{8-«
أياکَ وَ ظُّلْمَ مَنْ لا یَجِدُ عَلَیْکَ ناصِرًا إِلاَّ اللّهَ عَزَّوَجَلَّ»... {8}.
                 *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«اطلب حاجتك من صاحب دين أوذوا نسب رفيع أو صاحب مروءة،»
{9-«
لا تَرْفَعْ حاجَتَکَ إِلاّ إِلى أَحَد ثَلاثَة: إِلى ذي دین، أَوْ مروءة، أَوْ حَسَب». {9}.
                 *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«مِنْ دَلائِلِ علامات القبول الجلوس مع رجال ذوا العقول، »

{10-قال الإمام الحسين {عليه السلام}. « مِنْ دَلائِلِ عَلاماتِ الْقَبُولِ: أَلْجُلُوسُ إِلى أَهْلِ العُقُولِ. وَ مِنْ عَلاماتِ أَسْبابِ الْجَهْلِ أَلْمُماراةُ لِغَیْرِ أَهْلِ ألکُفْرِ.وَمِنْ دَلائِلِ الْعالِمِ انتقاده لِحَدیثِهِ وَ عِلْمُهُ بِحَقائِقِ فُنُونِ النَّظَرِ».{10}.

               *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«علامات المؤمن»:
{11-«
إِنَّ الْمُؤْمِنَ اتَّخَذَ اللّهَ عِصْمَتَهُ وَ قَوْلَهُ مِرْآتَهُ، فَمَرَّةً یَنْظُرُ في نَعْتِ الْمُؤمنینَ وَ تارَةً یَنْظُرُ في وَصْفِ المُتَجَبِّرینَ، فَهُو مِنْهُ في لَطائِفَ وَ مِنْ نَفْسِهِ في تَعارُف وَ مِنْ فِطْنَتِهِ في یَقین وَ مِنْ قُدْسِهِ عَلى تَمْکین ». {11}.
                *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«البخل داء فتاك كم فرق بين أحباب»،

{12- قال الامام الحسينُ {علبه السلام}: «البَخِيلُ مَن بَخِلَ بالسَّلامِ» ص550 {{12}.

                   *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *
 
«نتيجة إتباع المعاصي،»
{13-«
مَنْ حَاوَلَ امْرَأً بِمَعْصِیَةِ اللّهِ کأن أَفْوَتَ لِما یَرْجُو وَ أَسْرَعَ لِما یَحْذَرُ ». {13}.                   *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *
 «
احترام ذرية الزهراء {علیه السلام}.
{14- «
وَ اللّهِ لا أَعْطِى الدَّنِیَّةَ مِنْ نفسي أَبَدًا وَ لَتَلْقِیَنَّ فاطِمَةُ أَباها شأکأية ما لَقِیَتْ ذُرِّیَّتُها أُمَّتَهُ وَ لا یَدْخُلُ الْجَنَّةَ أَحَدٌ أَذاها في ذُرِّیَّتِه ». {14}.
             *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

15ـ «فلسفه الثورة.»
أنى لم اخرج أشراً و لا بطرا و لا مفسدا و لا ظالما و إنما خرجت لطلب الإصلاح في أمه جدي {ص}. أريد إن آمـر بـالمعروف و أنهى عن المنكـر و أسير بسیـره جدي و أبى على بن ابیطالب.{15}.

           *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

« أهل بیت المصطفي محمد {ص}.أليق وأحق في إدارة شؤون الحكم من غبرهم. »
{16- « إِنّا أَحَقُّ بِذلِکَ الْحَقِّ المُسْتَحَقِّ عَلَیْنا مِمَّنْ تَوَلاّهُ ».. {16}.
          *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«من هو الإمام؟

{17- « فلعمري مَا الإمام إِلاَّ الْعامِلُ بِالْکِتابِ والأخذ بِالْقِسْطِ وَ الدّائِنُ بِالْحَقِّ وَ الْحابِسُ نَفْسَهُ عَلى ذاتِ اللّهِ ». {17}.

          *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«آهل البيت {ع}.أصلح من غيرهم في إدارة شؤون المسلمين،»

{18- « أَیـُّهَا النّاسُ فَإِنَّکُمْ إِنْ تَتَّقُوا اللّهَ وَ تَعْرِفُوا الْحَقَّ لأهله یَکُنْ أَرْضى لِلّهِ وَ نَحْنُ أَهْلُ بَیْتِ مُحَمَّد {صلى الله علیه وآله وسلم}. أَوْلى بِوِلایَةِ هذَا الأمر مِنْ هؤُلاءِ المُدَّعینَ ما لَیْسَ لَهُمْ وَ السّائِرینَ بِالْجَوْرِ وَ العُدْوانِ.» {18}.

            *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«التمرد ضد القمع،»
{19- «
أَیُّهَا النّاسُ إِنَّ رَسُولَ اللّهِ {صلى الله علیه وآله وسلم}. قالَ: مَنْ رَأى سُلْطانًا جائِرًا مُسْتَحِلاًّ لِحُرَمِ اللّهِ ناکِثًا لعهد الله مُخالِفًا لِسُنَّةِ رَسُولِ اللّهِ یَعْمَلُ في عِبادِ اللّهِ بالإثم وَ الْعُدْوانِ فَلَمْ یُغَیِّرْ عَلَیْهِ بِفِعْل وَ لا قَوْل کأن حَقًّا عَلَى اللّهِ أَنْ یُدْخِلَهُ مُدْخَلَهُ ».{19}.

              *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

متعة الخالق، معايير النجاح:

{20- « لا أَفْلَحَ قَوْمٌ اشتروا مَرْضاتِ الَْمخْلُوقِ بِسَخَطِ الْخالِقِ ». {20}.

           *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *
 
«يصف الامام الحسين منزله أصحابه وأهل بيته {ع}. أنهم أفضل الأصدقاء،»
{21-«
إني لا أَعْلَمُ أَصْحابًا أَوْلى وَ لا خَیْرًا مِنْ أصحابي وَ لا أَهْلَ بَیْت أَبَرُّ وَ لا أَوْصَلَ مِنْ أَهْلِ بيتي فَجزاکُمُ اللّهُ جمیعًا خَیْرً ».{21}.

              *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«ستناداً إلى الخبرة والتحقيق. قال ألإمام الحسين {علیه السلام}:

{22-« وَ اللّهِ لَقَدْ بلورتهم فَما وَجَدْتُ فیهِمْ إِلاّ الاَْقْعَسَ یَسْتَأْنِسُونَ بِالْمَنِیَّةِ دوني اِسْتیناسَ الطِّفْلِ إِلى مَحالِبِ أُمِّه ». {22}.

              *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«أفضل الحديث المواساة: ماعلينا إلي إن نعزي أنفسنا،»

 {23-« إِنَّ أَهْلَ الأرض یَمُوتُونَ وَ أَهْلَ السَّماءِ لا یَبْقُونَ وَ أَنَّ کُلَّ شيء هالِکٌ إِلاّ وَجْهَ اللّهِ الذي خَلَقَ الأرض بِقُدْرَتِهِ وَ یَبْعَثُ الْخَلْقَ فَیَعُودُونَ وَ هُوَ فَرْدٌ وَحْدَهُ ». {23}.

             *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«الصبر، جسر النصرّ»

{24- « صَبْرًا یا بَنِى إلکِرامِ فَمَا الْمُوْتُ إِلاّ قَنْطَرَةٌ تَعْبُرُ بِکُمْ عَنِ الْبُؤْسِ وَ الضَّرّاءِ إِلَى الْجِنانِ الْواسِعَةِ وَ النِّعَمِ الدّائِمَةِ. » {24}.

          *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«عبادة التجار ، والعباد و الأحرار،»
{
25إِنَّ قَوْمًا معبدو اللّهَ رَغْبَةً فَتِلْکَ عِبادَةُ التُّجّارِ وَ إِنَّ قَوْمًا عَبَدُوا اللّهَ رَهْبَةً فَتِلْکَ عِبادَةُ الْعَبیدِ، وَ إِنَّ قَومًا عَبَدُوا اللّهَ شُکْرًا فَتِلْکَ عِبادَةُ الأحرار وَ هي أَفْضَلُ الْعِبادَةِ ». {25}.
                *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *    

«ذكرى المقاومةّ»

{26-« لا وَاللّهِ لا أَعْطیهِمْ بيدي إعطاء الذليل وَ لا أَفِرُّ مِنْهُمْ فِرارَ الْعَبیدِ.» {26}.
          *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«الأغذية المحرمة يؤثر في النفوس سلباً وعلى سلوك الفرد إذ يؤدي إلى فقدان الضميرّ»    

{27- « وَیْلَکُمْ ما عَلَیْکُمْ أَنْ تَنْصِتُوا إِلَىَّ فَتَسْمَعُوا قَوْلى وَ إِنَّما أَدْعُوکُمْ إِلى سَبیلِ الرَّشادِ فَمَنْ أطاعني کأن مِنَ المُرْشَدینَ وَ مَنْ عصاني کأن مِنَ المُهْلَکینَ وَ کُلُّکُمْ عاص لامرئ غَیْرُ مُسْتَمِع لقولي قَدِ انْخَزَلَتْ عَطِیّاتُکُمْ مِنَ الْحَرامِ وَ مُلِئَتْ بُطُونُکُمْ مِنَ الْحَرامِ فَطَبَعَ اللّهُ عَلى قُلُوبِکُمْ. » {27}.
             *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«هیهات منا ألذله»!

{28-« أَلا إِنَّ الدعي بْنَ الدَّعِىَّ قَدْ رَکَزَ بَیْنَ اثْنَتَیْنِ بَیْنَ السِّلَّةِ وَ الذِّلَّةِ وَ هَیْهاتَ مِنَّا الذِّلَّةُ یَأْبَى اللّهُ لَنا ذلِکَ وَ رَسُولُهُ وَ الْمُؤمِنُونَ وَ حُجُورٌ طابَتْ وَ طَهُرَتْ وَ أُنـُوفٌ حَمِیَّةٌ وَ نُفُوسٌ آبِیَـةٌ مِنْ أَنْ نُؤْثِرَ طاعَةَ اللِّئامِ عَلى مَصارِعِ ألکِرامِ ». {28}.

                *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«الغضب الإلهي على اليهود، والمجوس وعلى أعداء آهل البیت {علیهم السلام}:
{29-«
أشتد غَضَبُ اللّهِ عَلَى الْیَهُودِ إِذْ جَعَلُوا لَهُ وَلَدًا وَ اشْتَدَّ غَضَبُهُ عَلَى النَّصارى إِذْ جَعَلُوهُ ثالِثَ ثَلاثَة وَ اشْتَدَّ غَضَبُهُ عَلَى الَْمجُوسِ إِذْ عَبَدُوا الشَّمْسَ وَ الْقَمَرَ دُونَهُ وَ اشْتَدَّ غَضَبُهُ عَلى قَوْم إِتَّفَقَتْ کَلِمَتُهُمْ عَلَى قَتْلِ ابْنِ بِنْتِ نَبِیِّهِمْ ». {29

              *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«إِنْ لَمْ یَکُنْ لَکُمْ دینٌ. على الأقل كونوا أحراراّ»

{30-« یا شیعَةَ آلِ أَبى سُفْیانَ إِنْ لَمْ یَکُنْ لَکُمْ دینٌ وَ کُنْتُمْ لا تَخافُونَ الْمَعادَ فَکُونُوا أَحْرارًا في دُنْیاکُم وَ ارْجِعُوا إِلى أَحْسابِکُمْ إِنْ کُنْتُم عَرَبًا کَما تَزْعَمُونَ ». {30}.

             *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«الفائز الأول من يسبق للصلح،»

{31-« أَیُّما إِثْنَیْنِ جَرى بَیْنَهُما کَلامٌ فَطَلَبَ أَحُدُهُما رِضَا الأخر کأن سابِقُهُ إِلَى الْجَنَّةِ ». {31}.
            *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«ثواب السلام، »

{32- « لِلسَّلامِ سَبْعُونَ حَسَنَةً تِسْعٌ وَ سِتُّونَ للمبتدأ وَ واحِدَةٌ لِلرّادِّ »{32}.

           *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«رضا الله، أفضل من إتباع أهواء الناس،»

{33- « مَنْ طَلَبَ رِضَا اللّهِ بِسَخَطِ النّاسِ کَفاهُ اللّهُ أُمُورَ النّاسِ، وَ مَنْ طَلَبَ رِضَا النّاسِ بسخط الله وَکَلَهُ اللّهُ إِلَى النّاسِ ». {33}.
          *     *     *    *     *     *     *     *      *     *     *     *

«مزايا سيدنا الامام المهدي {علیه السلام}:

{34-« تَعْرِفُونَ المهدي بِألسَّکینَةِ وَ الْوَقارِ وَ بِمَعْرِفَةِ الْحَلالِ وَ بِحاجَةِ النّاسِ إِلَیْهِ وَ لا یَحْتاجُ إِلى أَحَد ». {34}.

              *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

حلم العالم،»

{35- « وَ اعْلَمُوا أَنَّ الدُّنْیا حُلْوُها وَ مُرُّها حُلْمٌ وَ الاِْنْتِباهُ في الآخرة. »

             *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

« أجتنب ألکلمات ولألفاظ  البديهة والركيكة،»
{36- « لا تَقُولُوا بِأَلـْسِنَتِکُمْ ما یَنْقُصُ عَنْ قَدْرِکُمْ ».{36}.

            *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«الخلود الموت بكرامة،»

{37-« لَیْسَ الْمَوْتُ في سَبیلِ الْعِزِّ إِلاّ حَیاةً خالِدَةً وَ لَیْسَتِ الْحَیاةُ مَعَ الذُّلِّ إِلاَّ الْمَوْتُ الذي لا حَیاةَ مَعَهُ ».
             *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«الخداع والتلون المستمر محرم, »
{38- «
وَ الْخَدْعُ عِنْدَنا أَهْلَ الْبَیْتِ مُحَرَّمٌ ». {38}.

             *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

«ظاهرة الموت يجتاح،»

{39- « خُطَّ الْمَوْتُ عَلى وُلْدِ آدَمَ محط الْقِلادَةِ عَلى جیدِ الفَتاةِ وَ ما أولهني إِلى أسلافي اشتياق یَعْقُوبَ إِلى یُوسُفَ ». {39}.

        *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

{بداية الفكر نهاية العمل، نهاية الفكر بداية العمل}: قال سيدنا الإمام الحسين {ع}. في طريقة نحو الكوفة.

{40-« فَإِنْ تَکُنِ الدُّنْیا تُعَدُّ نفيسة فدار ثَوابِ اللّهِ أَعْلى وَ أنبلوا إِنْ تَکُنِ الأَمْوالُ لِلتَّرْکِ جمعها فما بالُ مَتْرُوک بِهِ الْمَرْءُ یَبْخَلُوَ إِنْ تَکُنِ الأرزاق قِسْمًا مقسما فقلة حِرْصِ الْمَرْءِ في ألکَسْبِ أَجْمَلُوَ إِنْ تَکُنِ الأبدان لِلْمَوْتِ أنشأت فقتل امْرِء بِالسَّیْفِ في اللّهِ أفضل عليکُمْ سَلامُ اللّهِ یا آلَ أَحْمَدَفَإِنّى أراني عَنکُمْ سَوْفَ أَرْحَلُدر »:.{40}.
رويَّ عن الإمام الحسين {عليه السلام}.في قصار هذه المعاني.

من أنعم الله عليه بنعمة فأراد بقاءها فليكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله.

        *    *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *

«تحسين صحة الجسم- وتحسين الذات،»

« أُوصیکُمْ بِتَقْوَى اللّهِ وَ أُحَذِّرَکُمْ أَیّامَهُ... فَبادِرُوا بِصِحَّةِ الأجسام في مُدَّةِ الأعمار... فَإِیّاکَ أَنْ تَکُونَ مِمَّنْ یَخافُ عَلَى الْعِبادِ مِنْ ذُنُوبِهِمْ وَ یَأْمَنَ العُقُوبَةَ مِنْ ذَنْبِهِ ».     *     *     *    *     *     *     *     *    *     *     *     *

مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــصدر:

من الكتب العربية والفارسية والانترنيت.

{1- «حياة الإمام الرضا {عليه السلام} ـ الجزء2 - مك<

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 324(محتاجين) | المريض حسن مهيدي دعي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 251(أيتام) | المرحوم حسن قاسم الم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي