الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » علي السراي


القسم علي السراي نشر بتأريخ: 11 /01 /2015 م 01:26 صباحا
  
المنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني تدين الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له فرنسا

بقلم. المنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني

8-1-2015

 

لقد نبهنا مراراً وتكراراً بأن الإرهاب الذي يعصف بأرواح الأبرياء في سوريا والعراق واليمن والبحرين سيعصف يوماً ًبالشعوب الأوربية وإن الدماء البريئة التي تغسل شوارعنا كل يوم ستراق أيضا في شوارع الدول الأوربية بحكم أن الإرهاب الأعمى الذي تشهده البشرية اليوم لا يلتزم بجغرافيا بلد معين بل هو عابر للحدود والقارات... و في كل مؤتمراتنا ولقاءاتنا مع المسئولين في الأمم المتحدة وباقي المنظمات والهيئات الدولية كنا قد أشرنا إلى ضرورة تشكيلُ تحالُفِ دولي وجبهةِ عالميةِ موحدة،  تضم بين جنباتها كُلَ من يهمه أمر الأمن والسلام العالميين وجميع المنظمات والهيئات والشخصيات الفاعلة على الساحة الدولية، للوقوف بوجه الإرهاب الداعشي الوهابي التكفيري، وإيجادُ قاعدة معلومات موحدة بهذا الخصوص ولتشخيص مواطن الخلل ومنابع هذا الارهاب العقدي الذي لم يسلم من شره أحد والذي كانت من نتائجه الوخيمة قتل مئات الآلاف من الأبرياء ومن كل الاديان والاعراق والقوميات والمذاهب

فقد عانينا كشعوب عربية وإسلامية وبالأخص في العراق وسوريا ولم نزل نعاني من لعنة الإرهاب وحفلات القتل الجماعي التي ترتكبها عصابات داعش ومن قبلها المجاميع الإرهابية الوهابية التكفيرية التي أرسلتها الينا مملكة التكفير الوهابي لآل سعود وكذلك دويلة قطر والإمارات وتركيا وغيرها من الدول الضالعة في الإرهاب والداعمة له مالياً وعسكرياً وإعلاميا.

 

إننا في المنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني وكل الجاليات العربية والإسلامية في أوربا إذ ندين وبشدة هذا العمل الإرهابي الإجرامي الجبان الذي طال المدنيين في باريس نطالب في الوقت نفسه فتح تحقيق واسع وشامل حول نشاطات العصابات الإرهابية  وخلاياها النائمة في أوربا والتي تنشط حال وصول الأمر إليها وإن على الحكومات الغربية أن تغير من سياستها الخاطئة وإنتقائيتها في التعامل مع العنف والتطرف والتي أدت إلى انتشار هذه السلوكيات الدموية وأن تعيد حساباتها وإستراتيجياتها في دعمها للمجاميع الإرهابية الإجرامية  (( كداعش والنصرة )) بحجة إنها معارضة لابد من دعمها لتغيير أنظمتها القمعية حسب تعبيرهم في هذا البلد أو ذاك وبالتالي فان من يدفع ثمن فاتورة الأخطاء الباهظة هذه هم المدنيين الأبرياء،  لأننا نعلم علم اليقين أن اليد التي تذبح وتقتل الأبرياء في سوريا والعراق هي ذاتها من ارتكبت عمليات إرهابية يوم أمس في باريس ومن قبلها لندن وغيرها من الدول،

كذلك من الضرورة بمكان سحب الذريعة من يد الإرهابيين الذين يقومون بعمليات إرهابية هنا وهناك بحجة الدفاع عن الإسلام كنشر رسوم مستفزة لمشاعر المسلمين في عموم العالم والتي هي مرفوضة جملة وتفصلا تحت عنوان حرية الصحافة والتعبير، فمن ضمن الأهداف الرئيسية للارهابيين هي تشويه صورة الإسلام والمسلمين في أوربا ودق إسفين بينهم وبين الدول المستضيفة لهم وضرب وحدة واستقرار التعايش السلمي بينهم والدليل هو قيام مجاميع من المتطرفين الفرنسيين وكرد فعل بمهاجمة مجموعة من المساجد الإسلامية ليلة امس في باريس عقب الهجوم الارهابي الذي استهدف صحيفة شارلي إبدو، إذاً على حكومات وشعوب العالم أن يعوا خطورة هذا الإرهاب الذي لا يفرق بين أتباع دين وأخر والتصدي له بكل الوسائل المتاحة وتجفيف منابعه ومعاقبة الدول الداعمة له،وخلاف ذلك فإن ماحدث يوم أمس من عمليات إرهابية طالت المدنيين الأبرياء في باريس ستتكرر ثانية..وأخيراً نقول على الدول الغربية متابعة وملاحقة الاشخاص الذين يذهبون لقتل الأبرياء في العراق وسوريا والذين أصبحوا إرهابيين ومجرمين سفاحين قتلة،  يشكلون خطراَ حتى على دولِهم التي جائوا منها، وسيكون الهدف الأول  لجرائِمهم حين عودتِهم،  هم الابرياء كما حدث بالامس، الذين يدفعون ثمن السياسات الخاطئة لحكوماتِهم،  والتي تغض الطرف عن الإرهاب بصورة أو بأخرى، ولا تألوا جُهداً في محاربتهِ وملاحقة الداعمين والحاضنين والممولين له والقضاء عليهِم في عِقر دارهم...

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: الحكومة وفرت 3 مليارات دولار بعد حملتها على دور رعاية الأطفال المشبوهة

أستراليا: حداد في برزبن على وفاة أم وأطفالها الثلاثة بعد اشتعال النار في سيارتهم

مصرع 4 أشخاص جراء تحطم طائرتين صغيرتين في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ألبيش مركَة و الفاتيكان | عزيز الخزرجي
لماذا القنصل الامريكي يؤثر في الشباب ونحن لا نؤثر؟ | سامي جواد كاظم
تأملات في القران الكريم ح444 | حيدر الحدراوي
تأملات في القران الكريم ح445 | حيدر الحدراوي
كلمة تأبين أربعين الحاج عايد ال سليمان الخفاجي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الجواري على الطريقة العلمانية | سامي جواد كاظم
بشرى لأهل الفكر و الذّوق | كتّاب مشاركون
بُشرى لأهل آلفكر و الذّوق | عزيز الخزرجي
ليست العظمة أمريكا | حيدر محمد الوائلي
جريمة إبادة جماعية للمتقاعدين العراقيين | عزيز الحافظ
الاموال المسروقة والصفقات الاسطورية ومافيات التهريب كلها أمنة ولها حراسها القذرين | كتّاب مشاركون
الحواضن والفتاوي والتطرف وقلة العقل وزيف الضمير ومعتقدات نتنة ومتهرئة سببت وصنعت الارهاب | كتّاب مشاركون
الانبطاح طواعية للاعداء وحرق الارض ارضاءا لاسياده,ولم ولن يستلم الا كومة قش لحرقه بها | كتّاب مشاركون
كورونا إحسان.... قصة قصيرة | عبد الجبار الحمدي
الثورة الاسلامية الحقيقية وفقاعات الوهم الخامنائية | الدكتور عادل رضا
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
سناء الشّعلان تشارك في ورشة تدريبيّة في الهند | د. سناء الشعلان
من وحي حديث المدفأة | عبد الجبار الحمدي
التكليف بين القبول والرفض | واثق الجابري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 342(أيتام) | المرحوم جلال محمد قا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 83(أيتام) | المرحوم شهد طبيج مطر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي