الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 03 /01 /2015 م 06:54 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح255

تأملات في القران الكريم ح255

سورة  النور الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ{11}

الآية الكريمة تبين (  إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ ) , اسوء الكذب , (  عُصْبَةٌ مِّنكُمْ ) , جماعة من المسلمين , (  لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم ) , لا تظنون انه شر , (  بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ) , كالامتحان والاختبار فيتميز به الجيد من الرديء , وبه تكسبون الثواب العظيم , (  لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ ) , لكل فرد خاض في الاثم يكون عليه بقدر ما خاض فيه , (  وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) , اما الذي تولى معظمه وهو عبدالله بن ابي على بعض الآراء فحدث به واشاعه وتناقله , فليس له سوى العذاب العظيم .     

يختلف المفسرون في سبب نزول الآية الكريمة فمنهم من يرى :  

  1. وكان سبب الأفك إن عايشة ضاع عقدها في غزوة بني المصطلق وكانت قد خرجت لقضاء حاجة فرجعت طالبة له وحمل هودجها على بعيرها ظنا منهم إنها فيها فلما عادت إلى الموضع وجدتهم قد رحلوا وكان صفوان من وراء الجيش فلما وصل إلى ذلك الموضع وعرفها أناخ بعيره حتى ركبته وهو يسوقه حتى أتى الجيش وقد نزلوا في قائم الظهيرة , يذهب الى مثل هذا الرأي جملة من المفسرين منهم السيوطي في تفسير الجلالين والفيض الكاشاني في تفسير الصافي ج3 وغيرهم .
  2. عن الباقر عليه السلام قال لما مات إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وآله حزن عليه رسول الله صلى الله عليه وآله حزنا شديدا فقالت له عايشة ما الذي يحزنك عليه فما هو إلا ابن جريح فبعث رسول الله صلى الله عليه وآله عليا عليه السلام وأمره بقتله فذهب عليّ عليه السلام إليه ومعه السيف وكان جريح القبطي في حايط فضرب عليّ باب البستان فأقبل إليه جريح ليفتح له الباب فلما رأى عليا عرف في وجهه الغضب فأدبر راجعا ولم يفتح باب البستان فوثب عليّ على الحائط ونزل إلى البستان واتبعه وولى جريح مدبرا فلما خشي أن يرهقه صعد في نخلة وصعد عليّ في أثره فلما دنا منه رمى بنفسه من فوق النخلة فبدت عورته فإذا ليس له ما للرجال ولا له ما للنساء فانصرف عليّ إلى النبي صلى الله عليه وآله فقال له يا رسول الله إذا بعثتني في الأمر أكون فيه كالمسمار المحمي في الوبر أمضي على ذلك أم أثبت قال لا بل تثبت قال والذي بعثك بالحق ماله ما للرجال ولا له ما للنساء فقال الحمد لله الذي صرف عنا السوء أهل البيت وهذه الرواية أوردها القمي بعبارة اخرى في سورة الحجرات عند قوله تعالى إن جائكم فاسق بنبإ فَتَبَيّنوا او زاد فاتى به رسول الله صلى الله عليه وآله فقال له ما شأنك يا جريح فقال يا رسول لله إن القبط يحبون حشمهم ومن يدخل إلى أهاليهم والقبطيون لا يأنسون إلا بالقبطيين فبعثني أبوها لأدخل إليها وأخدمها واونسها , يذهب الى مثل هذا الرأي نخبة من المفسرين منهم الفيض الكاشاني في تفسيره الصافي ج3 والسيد هاشم الحسيني البحراني في تفسيره البرهان ج4 .

 كما وان هناك مفسرين يجمعون بين الآراء من غير ترجيح أي رأي منها .

 

لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ{12}

تستمر الآية الكريمة في نفس الموضوع (  لَوْلَا ) , هلا , (  إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ) , حين سمعتموه , (  ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً ) , ظن بعضهم في بعض خيرا عند سماعهم مثل ذلك , (  وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ ) , واعترضوا عليه بأنه كذب واضح  , لا مجال لتصديقه وبناء البنيان عليه .   

 

لَوْلَا جَاؤُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاء فَأُوْلَئِكَ عِندَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ{13}

تستمر الآية الكريمة في نفس الموضوع مذكرة بضرورة الشهود (  لَوْلَا جَاؤُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء ) , ينبغي لمن خاض بهذا الافك ان يحضر اربعة شهود عليه , (  فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاء ) , اما ان لم يكن لديهم شهود اربعة , (  فَأُوْلَئِكَ عِندَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ ) , فأنهم كاذبون في حكم الله تعالى واستوجبوا الحد "جلد القاذف" .   

 

وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ{14}

تستمر الآية الكريمة في نفس الموضوع مبينة (  وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ) , ولولا فضل الله تعالى عليكم في الدنيا بالإمهال والتوبة , وفي الاخرة بالعفو والمغفرة , (  لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) , لأصابكم في ما خضتم فيه من الافك عذاب عظيم , يستحقر دونه اللوم والجلد .  

 

إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ{15}

تستمر الآية الكريمة في نفس الموضوع (  إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ ) , يأخذه بعضكم من بعض عن طريق السؤال , (  وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم ) , بلا ترجيح للقلب والتفكير بما يسمع ويقول , (  مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ ) , ما لم تشهدوا واقعا , الا ان تتناقله الالسن , (  وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً ) , وتظنونه شيئا سهلا  لا اثم فيه ولا تبعات عليه , (  وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ ) , في الاثم واستحقاق العذاب عليه . 

 

وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ{16}

تستمر الآية الكريمة في نفس الموضوع لخطورته وعظم جرمه (  وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ) , هلا حين سمعتموه , (  قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَذَا ) , لا ينبغي لنا ان نتكلم بهذا الموضوع , (  سُبْحَانَكَ ) , تعجبا ممن ينقل هذا الافك , فأن الله تعالى منزها عن كل عجيب "متعجب" , (  هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ ) , كذب عظيم , والبهتان هو رمي احد بما ليس فيه .   

 

يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَداً إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ{17}

تختتم الآية الكريمة الموضوع (  يَعِظُكُمُ اللَّهُ ) , ينهاكم , يحذركم , (  أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَداً ) , هذا الافك سواء كان لعائشة او غيرها , (  إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ) , فأن الايمان يستلزم من المؤمن ان يحفظ غيبتة اخيه المؤمن , كما وان الايمان يمنع ذلك منعا قاطعا .    

 

وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ{18}

تنعطف الآية الكريمة لتؤكد (  وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ ) , التي تدل على الاحكام وحسن الآداب , كي تلتزموا بها وتتأدبوا بآدابها , (  وَاللَّهُ عَلِيمٌ ) , بكم وبكل احوالكم , (  حَكِيمٌ ) , في ما يأمر وينهى , حكيم في تدبير شؤون خلقه .      

 

إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ{19}

تبين الآية الكريمة (  إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا ) ,  ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة بين المؤمنين ومنها القذف بالزنا وغيره , (  لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ) , يقرر النص المبارك ان لهم عذاب مؤلم موجع في الدنيا والاخرة معا , في الدنيا بإقامة الحد وغيره من البلايا , وكذلك عذاب القبر , العذاب الخالد في النار ان لم يتداركوا انفسهم بالتوبة , (  وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ) , والله تعالى يعلم كذبهم او يعلم نوع العذاب الذي سينالونه , اما انتم فلا تعلمون ذلك .   

 

وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّه رَؤُوفٌ رَحِيمٌ{20}

كررت الآية الكريمة لمزيد من التأكيد (  وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ ) , لبيان مزيد منته جل وعلا بترك المعاجلة بالعقاب , وفيها دلالة على عظم الجريمة , (  وَأَنَّ اللَّه رَؤُوفٌ رَحِيمٌ ) , لم يعاجلكم بالعقوبة .   

لأسمه تعالى ( الرؤوف ) عدة معاني لخصها الشيخ عبدالرحمن السعدي في كتابه تفسير اسماء الله الحسنى :

(  "الرؤوف" وله ثلاثة معان كلها داخلة باسمه الجبار فهو الذي يجير الضعيف، وكل قلب منكسر لأجله، فيجبر الكسير ويغني الفقير ويُيّسر على المعسر كل عسير، ويجبر المصاب بتوفيقه للثبات، والصبر، ويعيضه على مصابه أعظم الأجر إذا قام بواجبها، ويجبر جبراً خاصاً قلوب الخاضعين لعظمته وجلاله، وقلوب المحبين بما يفيض عليها من أنواع كراماته، وأصناف المعارف والأحوال الإيمانية فقلوب المنكسرين لأجله جبرها دان قريب وإذا دعا الداعي فقال: "اللهم أجبرني، فإنه يريد هذا الجبر الذي حقيقته اصلاح العبد ودفع جميع المكاره عنه".
والمعنى الثاني: أنه القهار لكل شيء، الذي دان له كل شيء، وخضع له كل شيء.
والمعنى الثالث: أنه العلي على كل شيء، فصار الجبار متضمناً لمعنى الرؤوف القهار العلي، وقد يراد به معنى رابع وهو المتكبر عن كل سوء، ونقص، وعن مماثلة أحد، وعن أن يكون له كفؤ أو ضد أو سمي أو شريك في خصائصه، وحقوقه ) .
 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق.. بين مفهوم المُستَخدَم، ومفهوم الدولة ! .. تحليل بعيون رئاسة الحكومة | محمد أبو النواعير
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3) | الحاج هلال آل فخر الدين
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 298(أيتام) | الأرملة نجلاء كامل د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 218(محتاجين) | المريض حاكم ياسين خي... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي