الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » د.هشام الخزاعي


القسم د.هشام الخزاعي نشر بتأريخ: 17 /04 /2011 م 01:31 صباحا
  
العراقيون والالقاب الكاتب

ونحن نعيش في القرن الواحد والعشرين وفي ظل الانظمه المعلوماتيه الحديثه والتي كسرت كل اطواق قمع وظلم الحكام وقهرهم لشعوبهم وبعد خروج معظم الشعوب الى نور الحريه والانفتاح على الاخرين بدون خوف من رقيب او متسلط ,لانزال نرى الشعب العراقي يمجد المسؤول بان يعطيه القابا ومقامات اكل عليها الدهر وشرب ,وهو بشر مثلنا لافرق بينه وبيننا الا التقوى , وكانما اصبحت هذه الالقاب من المسلمات ومنها عبارة ( دولة ... فخامة ... , سعادة .. سمو.. الخ) والمسؤولين رضوا وفرحوا بها ولم يمنعوها ,ولا ادري لماذا اختفى مصطلح ( حفظه الله ورعاه ) ربما لم يعد مجديا لانه لم يحفظ صاحبه ! , وكانوا يطلقون مصطلح الباشا على الضابط عندما يرقى الى رتبة لواء في جيش الهزائم السابق علما ان هذا اللقب كان قد الغي بعد اندثار الاستعمار العثماني وقيام الانظمه الحديثه .ان العراقيين ينظرون الى الثري وصاحب السلطه نظرة احترام واجلال دون النظر او الاهتمام بمصدرها والذي غالبا ما يكون عن بخل او حرام . والعجيب انه و برغم ان غالبية العراقيين يدينون بالاسلام فهم لم يسمعوا بالحديث النبوي الشريف ( لاتعظموا ولاتكم كما تعظم الفرس ملوكها ). ان معنى هذا الحديث الخالد يطبق في دول العالم المتحظر التي لاتدين بالاسلام , فالمسؤول عندهم يبقى مسؤولا يحاسب امام الشعب , ايا كان ملكا ام رئيسا ام وزيرا ,انهم لايعرفون المديح بل انهم لايشكرون المسؤول على انجازاته حتى عندما يبدع لانه يؤدي عملا مقابل اجر مجزي, ولكن لو قصر في عمله او اخطا فيتم فضحه ومحاسبته في كل وسائل الاعلام وبدون اي مجامله او تردد ويجبر على الاستقاله وربما يحال الى القضاء اذا كان فعله مخالفا للقانون .
والاعجب من ذلك نرى ان العراق المتدين لايحكم بعدالة الاديان , بينما الدول الغربيه العلمانيه تستقطع الضرائب بنسبة تقارب الخمس على معظم البضائع والتعاملات التجاريه فتاخذ المال من الاثرياء وتعطيه للفقراء والمحتاجين فاصبح كل من يعيش فيها بالرزق الحلال كريما سعيدا وانتشر الخير والبركه والنماء وبدون فضل او منه من مكارم سيادته السخيه اوهديه من لدن معاليه او دولته , الكل في الغرب سواسيه كاسنان المشط !

- التعليقات: 0


عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: إعفاء سكان نيو ساوث ويلز العائدين من تكاليف الحجر الصحي في الفنادق

أستراليا: دعوات لجعل ارتداء الكمامات إلزاميا في مدارس نيو ساوث ويلز الثانوية وسط ازدياد الإصابات بكو

أستراليا: اصابة اثنين من العاملين في مستشفى ليفربول بسيدني بكورونا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
حادثة الغدير تحديد لمسار الامة | عبد الكاظم حسن الجابري
عاشوراء .. نقطة المركز في غدير خم: | عزيز الخزرجي
بين مسرحيّة | د. سناء الشعلان
الخيال العلميّ والحبّ في مسرحيّة | د. سناء الشعلان
لبنان..لايستحق القتل ! | محمد الجاسم
الانتخابات العراقية.. بين الواقع والخيال | كتّاب مشاركون
لبنان وسيجار البيك بأنفجار الميناء | الدكتور عادل رضا
عنوان صحيفة المؤمن حب علي /2 | عبود مزهر الكرخي
أدب الجوائح , رواية (الطاعون) لـ ألبيركامو أنموذجا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
عنوان صحيفة المؤمن حب علي | عبود مزهر الكرخي
فضيلة قريب تناقش رسالتها عن رواية | د. سناء الشعلان
الدولة العميقة والدولة العقيمة | حيدر حسين سويري
تأملات في القران الكريم ح465 | حيدر الحدراوي
مختلف عليه برنامج امريكي يستهدف الوحدة الاسلامية | سامي جواد كاظم
حقيقةُ جَلال ألدِّين ألرّوميّ | عزيز الخزرجي
إنتخابات جديدة وتحديات قديمة | ثامر الحجامي
الكورونا بين دعاية أطباء أمريكا والحقيقة | الدكتور عادل رضا
قادة الشيعة يتحملون الوزر الأكبر من خراب العراق | عزيز الخزرجي
محنة وصلاحية الحاكم الشيعي الملتزم | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 238(أيتام) | الزوجة 1 للمخنطف الم... | عدد الأيتام: 9 | إكفل العائلة
العائلة 368(محتاجين) | المحتاجة حسيبة جاب خ... | إكفل العائلة
العائلة 314(أيتام) | المرحوم وحيد جمعة جب... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي