الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 16 /12 /2014 م 06:44 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح250

سورة  المؤمنون الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جَاءهُم مَّا لَمْ يَأْتِ آبَاءهُمُ الْأَوَّلِينَ{68}

تضمنت الآية الكريمة مقطعين :

  1. أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ ) : يكاد المفسرون يجمعون على ان القول هو القران الكريم , نزل بلغتهم , بعد ان عرفوا بالفصاحة والبلاغة , الشعر والادب , تبين لهم اعجاز لفظه , وواضح دلالاته .  
  2. أَمْ جَاءهُم مَّا لَمْ يَأْتِ آبَاءهُمُ الْأَوَّلِينَ ) :  ما جاءهم به النبي الكريم محمد "ص واله" ليس بالجديد عليهم , فقد جاء ابائهم الرسل والانبياء "ع" , ونزلت عليهم كتب سماوية .

  ( وعن النبي صلى الله عليه وآله لا تسبوا مضر ولا ربيعة فإنهما كانا مسلمين ولا تسبوا الحارث بن كعب ولا أسد بن خزيمة ولا تميم بن مرة فإنهم كانوا على الأسلام وما شككتم فيه من شيء فلا تشكوا في أن تبعا كان مسلما ) . "تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني" . 

 

أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنكِرُونَ{69}

تضمنت الآية الكريمة تساءلا انكاريا (  أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ ) , ام ان اهل مكة لم يكونوا يعرفوه "ص واله" , حيث اشتهر بينهم بالصدق والامانة , وكمال العلم رغم عدم تعلمه , الى غير ذلك من صفاته الكريمة "ص واله" , (  فَهُمْ لَهُ مُنكِرُونَ ) , فينكرونه ويكذبونه لعدم معرفتهم به ! .  

 

أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءهُم بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ{70}

تستمر الآية الكريمة بطرح سلسة من التساؤلات (  أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ ) , من جملة ما اتهم به "ص واله" الجنون , (  بَلْ جَاءهُم بِالْحَقِّ ) , النص المبارك ينفي عنه "ص واله" الجنون , ويؤكد انه "ص واله" جاء بالحق , (  وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ ) , يكشف النص المبارك ان اكثرهم كانوا كارهين للحق الذي جاءهم به "ص واله" , والسبب انه يخالف اهوائهم وشهواتهم , آمالهم وامانيهم .    

يذكر الفيض الكاشاني رأيا لابد من المرور به في تفسيره الصافي ج3 ( إنما قيد الحكم بالأكثر لأنه كان منهم من ترك الأيمان استنكافا من توبيخ قومه أو لقلة فطنته وعدم فكرته لا لكراهة الحق ) .

 

وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُم بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَن ذِكْرِهِم مُّعْرِضُونَ{71}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها (  وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءهُمْ ) , أي القرآن لو مال مع اهوائهم ونزل عند رغباتهم , (  لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ ) , في النص المبارك عدة اراء , نذكر منها :       

  1. خرجت عن نظامها المشاهد لوجود التمانع في الشيء عادة عند تعدد الحاكم ."تفسير الجلالين للسيوطي , وكذلك الفيض الكاشاني يذهب الى ما يماثل هذا الرأي" .
  2. الحق رسول الله صلى الله عليه وآله وأمير المؤمنين عليه السلام قال فساد السماء إذا لم تمطر وفساد الأرض إذا لم تنبت وفساد الناس في ذلك . "تفسر القمي" .

بَلْ أَتَيْنَاهُم بِذِكْرِهِمْ ) , هناك عدة اراء تطرح في النص المبارك منها :   

  1. بالكتاب الذي هو ذكرهم أي وعظهم أو صيتهم وفخرهم ."تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني , وكذلك يذهب السيوطي في تفسيره الجلالين الى ما يماثل هذا الرأي" .
  2. ذكرهم هو ما اشارت اليه الآية الكريمة { لَوْ أَنَّ عِندَنَا ذِكْراً مِّنْ الْأَوَّلِينَ } الصافات168 , يذهب الى مثل هذا الرأي جملة من المفسرين . 

(  فَهُمْ عَن ذِكْرِهِم مُّعْرِضُونَ ) , مع ان الذكر الذي فيه شرفهم وعظم امرهم , او الذكر الذي طلبوه قد جاءهم , ها هم قد اعرضوا عنه . 

 

أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجاً فَخَرَاجُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ{72}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقاتها  (  أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجاً ) , اجرا على اداء الرسالة , { أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْراً فَهُم مِّن مَّغْرَمٍ مُّثْقَلُونَ } الطور40 , فَخَرَاجُ رَبِّكَ خَيْرٌ ) , اجره وثوابه جل وعلا في الدنيا والاخرة خير وافضل لسعته ودوام بقاءه , (  وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ) , افضل من اعطى واكثر اجرا وثوابا .   

 

وَإِنَّكَ لَتَدْعُوهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ{73}

الآية الكريمة تخاطب النبي الكريم محمد "ص واله" (  وَإِنَّكَ لَتَدْعُوهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ) , انك تدعو قومك وسائر الاقوام الى طريق مستقيم , لا اعوجاج فيه ولا انحراف . 

 

وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ{74}

تستكمل الآية الكريمة موضوع سابقتها الكريمة (  وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ ) , بالبعث والثواب والعقاب , (  عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ ) , منحرفون عادلون عن طريق الحق القويم . 

 

وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِم مِّن ضُرٍّ لَّلَجُّوا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ{75}

تؤكد الآية الكريمة (  وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِم مِّن ضُرٍّ ) , وهو ما اصاب مكة من القحط , الذي دام حوالي سبع سنين , (  لَّلَجُّوا ) , لتمادوا , وتجاوزوا الحد به , (  فِي طُغْيَانِهِمْ ) , غيهم وضلالهم , افراطهم بالكفر والاستكبار وعداوتهم للرسول الكريم محمد "ص واله" , (  يَعْمَهُونَ ) , عن الهدى , يتحيرون , يتخبطون .   

مما يروى في سبب نزول الآية الكريمة انها نزلت عندما أصابهم القحط حتى أكلوا العلهر فجاء أبو سفيان إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فقال أنشدك الله والرحم ألست تزعم إنك بعثت رحمة للعالمين قتلت الاباء بالسيف والأبناء بالجوع . "تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني" .

 

وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ{76}

تستمر الآية الكريمة بنفس الموضوع (  وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ ) , الجوع والقحط , القتل والخوف , وعلى اراء اخرى هو يوم بدر , (  فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ ) , مع كل ذلك لم يخضعوا لله تعالى ربهم , (  وَمَا يَتَضَرَّعُونَ ) , وايضا ما تضرعوا اليه جل وعلا برفع الايادي بالدعاء .  

 

حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَاباً ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ{77}

تضيف الآية الكريمة (  حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَاباً ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ ) , يختلف المفسرون في شأن النص المبارك , فمنهم من يرى انه :

  1. هو يوم بدر بالقتل . "تفسير الجلالين للسيوطي " .
  2. عن الامام الصادق عليه السلام وذلك حين دعا النبي صلى الله عليه وآله عليهم فقال اللهم إجعلها عليهم سنين كسني يوسف عليه السلام فجاعوا حتى أكلوا العلهر وهو الوبر بالدم . "تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني" .

إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ ) , احتاروا في امرهم , ويأسوا من كل خير , حتى جاءت اللحظة التي جاء فيها اغنى اغنياهم للنبي الاكرم محمد "ص واله" يستعطفه .  

 

وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ{78}

تذكر الآية الكريمة الكفار بالخصوص والناس بالعموم (  وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ ) , لتسمعوا وتبصروا بها آياته جل وعلا , (  وَالْأَفْئِدَةَ ) , القلوب , لتتفكروا بها وتستدلوا بها على ما ينفعكم , (  قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ ) , لكنكم تشكرونها بالقليل القليل , ان من تمام شكرها ( السمع – البصر – الافئدة ) هو في استعمالها لما خلقت لأجله , ثم الاذعان للمنعم جل وعلا وفضله .  

 

وَهُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ{79}

تستمر الآية الكريمة في بيانها (  وَهُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الْأَرْضِ ) , خلقكم منها وبثكم فيها , لتتناسلوا وتتكاثروا وتعمروها , (  وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ ) , تجمعون يوم الحشر , بعد تفرقكم فيها .  

 

وَهُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَلَهُ اخْتِلَافُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ{80}

تستمر الآية الكريمة في بيانها (  وَهُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ ) , يبين النص المبارك مؤكدا انه جل وعلا القادر على الاحياء والاماتة , (  وَلَهُ اخْتِلَافُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ ) , بالتأمل ان قدرته جل وعلا تحيط بكل شيء , (  أَفَلَا تَعْقِلُونَ ) , افلا تتفكرون في بديع صنعه , لتأخذوا العبرة والعظة .  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

بولين هانسون تفضح سيناتورا أستراليا تحرش بموظفاته

أستراليا تحذر المهاجرين: الإقامة في المناطق الإقليمية أو إلغاء التأشيرات

أستراليا: هزيمة تاريخية لحكومة موريسون في مجلس النواب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي - دراسة وتحليل  
   علي جابر الفتلاوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح416  
   حيدر الحدراوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الخامس  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثاني  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الآلهي  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح415  
   حيدر الحدراوي     
المزيد من الكتابات الإسلامية
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع | عبود مزهر الكرخي
الطاقة والمبدعين ح4 والأخيرة | حيدر الحدراوي
فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان | كتّاب مشاركون
الا العباس عليه السلام | سامي جواد كاظم
ولاة جناة ولكن لا يشعرون | د. نضير رشيد الخزرجي
إله الارزق اغلى من التمر! | خالد الناهي
يــا محـمد (ص) | عبد صبري ابو ربيع
ترامب المجنون.. وتناقضنا جنون | واثق الجابري
العمالة الأجنبية والبطالة العراقية | ثامر الحجامي
منهمك في دنياها (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألفساد يرتجف في العراق | سلام محمد جعاز العامري
سؤآل أكبر من العالم | عزيز الخزرجي
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
سليم الحسني كاتب حاقد ام أجير مخابرات؟ | كتّاب مشاركون
ما الجديد في لقاء السيد السيستاني دام ظله ؟ | سامي جواد كاظم
تأملات في القران الكريم ح416 | حيدر الحدراوي
ليلة لله | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مكافحة الفساد بنكهة جديدة | سلام محمد جعاز العامري
ألثّوراتُ تأكلُ أبنائها | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صفر... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي