الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الجبار الحمدي


القسم عبد الجبار الحمدي نشر بتأريخ: 27 /11 /2014 م 08:17 مساء
  
كما شجرة الحب...

كنت مورقة، تنساب نسمات الحب الى اروقة غصوني اليافعة، سمحت لها ان تدغدغ مفاتني الأنثوية، بعد أن بلغت أوجي جوا، دافئة، حالمة، يافعة، فارعة مثمرة... تلك هي صفاتِ التي نلت بعد ان أُلقيت بذرة عمري في نفس المكان الذي ألتقيك عنده كل يوم، تحت مصباح الشارع المنتشر ضياء كحراس لجلوسك قربي.. أما أنا فتراني أتراقص زهوا، أنثر أوراقي اليك وانت تبتسم مُحدثا نفسك بنعمة ما تراه وما أنت فيه... سرني فرحك، فصرت أغني لك في كل مرة ألتقيك فيها بمفردات عشق، حتى أنك وفي نفس اليوم الذي كنت تقرأ قصيدة الحب التي كتبت إلي وحسبت نفسك مجنونا!! لكنك قلت: كل العاشقين هم مجانين فلما أكون مختلفا عنهم!؟ وجئت لحظتها رميت بجميع اوراقي بساطا يليق بصحبتك التي اعشق، جردت نفس من كل ما علي، تعريت أمامك، ولأول مرة في حياتي... لك أنت وحدك، حقيقة ما فعلت ليس عهرا، لكنه جنون العشق، إذ كنت احسبك تحب ان تراني من غير اوراقي التي تكثر في موسم، وتقل في موسم آخر هي هذه الحقيقة، عشقتك حين كنت اتفتح في ربيع العمر، استمرت علاقتنا بحميمية عارمة الى أن جاء الخريف، فتساقطت كل الرتوش التي اضعها، أقسم أنها طبيعية غير صناعية، حتى تعريي أمامك كانت بمعرفتك، كونك ترتادني في كل يوم من ايام حياتك مرة أو مرتين وحتى ثلاث، لم تشعر بالملل مني؟ لم أشعر بالخجل منك؟ شعرت بضجرك وامتعاضك، كن على ثقة إن فعلي هذا ليس بيدي، لكنه التورق، بل الحياة ابداعا من جديد حتى تراني بأجمل ما لدي أتفتح عنفوانا بأنثوتي أمامك، أثمر لكي ترتاد ظلي بحنو، تهفو لعطري، تغفو بأحلامك الى جواري وانا ارقبك وهناتك، فأُسعد بها وانت تلقي بابتسامتك كطفل بريء إلي...فأسدلك شعري ليدغدغك اتلاعب بك ومعك ..فلتفيني همسا بالتوقف.. لكن غضبك يثيرني أكثر، فاصبو مثيرة ضجة عارمة بصحبة الرياح ...فيزداد حنقك  ..

لكني لم أتوقع منك أبدا في ذات الوقت من حنانك وهدوئك، تخفي بركان غضبك الذي لم أحسب، فما أن رأيتني عارية حتى سحبت فأسك لتقطع أغصان أوردتي شراييني التي كانت في يوم تتدفق بالحب صفحات آهات العاشقين ... لاشك أنك نسيت ... أجل نسيت، لذا اخرجت سكينك الحادة ورحت توسمني بحروف جوفاء كالعبيد لمجرد بت بلا مفاتن كاتبا ... كانت هنا من أحب ونقشت تأريخ إقصائي من الحياة كون عوامل الطبيعة أثرت بي دون إرادتي وهواجس ليست في مكانها نالت منك فأيقنت قرارا الموت حليفي فقطعت اوصالي دون رحمة.

بقلم/ عبد الجبار الحمدي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق.. بين مفهوم المُستَخدَم، ومفهوم الدولة ! .. تحليل بعيون رئاسة الحكومة | محمد أبو النواعير
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3) | الحاج هلال آل فخر الدين
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 183(أيتام) | المرحوم عيسى ناجي عب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي