الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محمد الكوفي


القسم محمد الكوفي نشر بتأريخ: 18 /09 /2014 م 07:44 صباحا
  
مجلس تأبيني في مدينة مالمو السويدية إكراماً و تخليداً لأرواح الشهداء العراق

مركز الزهراء {عليها السلام{. مسجد وحسينية الاخوة الافغان والايرانيين الناطقين بالفارسية في مدينة"مالمو" جنوب سويد

" مرکز استأن "أسکونه"

* * * * * * * * * * * *

قال الله تعالى: وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ [آل عمران: 169].

* * * * * * * * * * *

أقيم موكب رجال الإمام المهدي{عجل } في مدينة مالمو السويدية مجلس تأبيني كبيرفي يوم الأحد – ليلاً  41_9 في مركز الزهراء {عليها السلام{. إكراماً و تخليداً لأرواح الشهداء العراق و تعظيماً لجليل تضحياتهم وخصوصا أرواح شهداء قاعدة سبايكر في صلاح الدين العراق ، وذلك بعد مرور أيام على العمل الإجرامي الإرهابي الذي استهدف ألاف الجنود الشيعة وقعت بقاعدة سبايكر في تكريت وعشائر تكريت تتبرأ من مجزرة سبايكر وتعلن رفضها لمثل هذه الجرائم.

* * * * * * * * * * * *

تقرير خاص: إلى الإخوة الأعزاء في موقــــــع ملتقى الشيعة الاسترالي ،

ألکأتب: محمد الكوفي الحداد / أبو جاسـم

* * * * * * * * * * * *

الإخوة والأخوات القراء الأعزاء والأخوة الطيبين العاملين في موقــــــع ملتقى الشيعة الاسترالي ،

بالخصوص الأخ صاحب الموقع المحترم والمسؤول والمشرف والكادر العام ، وأعضاء هذا الموقع المحترمــين جميعاً، وأصحاب المواقع الإسلامية والعلمانية المحترمة وشكراً جزيلاً لكم جميعاً

* * * * * * * * * * * *

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد، خاتم النبيين أبي القاسم محمد بن عبد الله وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الأخيار المنتجبين الإبرار وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدًا عبده ورسوله.

وبعد:

مجزرة قاعدة {سبايكر} العسكرية في العراق.. أين اختفت جثث 1200 طالب؟

ماذا حدث في قاعدة {سبايكر} الواقعة بمدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين التي قتل فيها 1700 من الأمن وطلاب القوات الجوية على أيدي قوات "داعش:وفلول البعث بعد خروجهم من القاعدة”، وهل حدث تواطؤ أدى إلى مقتل هذا العدد الكبير في القاعدة؟ وأين كانت الحراسة المكلفة بأمن وحراسة “سبايكر”؟

علماٌ إن قاعدة سبايكر العسكرية الواقعة شمال غرب مدينة تكريت، تبعد عن المدينة نحو اثني عشر كيلومتراً، كان قد تم أخلاؤها بعد سيطرة المسلحين التابعين لتنظيم "داعش" الإرهابي على مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين وذلك عقب أحداث سقوط الموصل على يد التنظيم المذكور،

قاعدة سبايكر العسكرية، والذين واجهوا مصير الاعدام على يد تنظيم "داعش" وبقايا فلول البعث الصداهي في مدينة تكريت شمال غرب العاصمة العراقية بغداد،

ان الذي حدث في يوم 12 _ 6 _ 2014 في قاعدة سبايكر ماهو الاّ تكملة لسلسلة الجرائم الوحشية بل هي ابادة جماعية " منذ آلاف السنين، في العراق من قبل جماعات متوحشة مدعومة.والسكوت عليها او تبريرها هو جريمة اخرى لاتقل خطورة وبشاعة عن مرتكبيها الاجـلاف..الذين لا اخلاق ولا دين لهم ولايمكن ان يكونوا الاّ قتلة مجرمين *** اللهم ارحم شهدائنا برحمتك *** مجزرة اسبايكر .. من يتحمل وزرها؟! مجزرة اسبايكر . ... صبراً عوائل الشهداء, لن تضيع دمائهم الزكية, فلنا وقفة مع داعش؛ ليكون حسابهم عسيراً, وهؤلاء هم الكفرة المجرمون الذين أشركوا بالله ما لم ينزل به سلطاناً، وتمردوا على شرع الله، وكذبوا بالرسل، »

* * * * * * * * * * * *

ابتداء المجلس الحسيني بحضور سماحة الشيخ أبو جعفر التميمي السيد علي الحسيني.

بحضور الشيخ الدكتور ----- إمام مسجد وحسينية الاخوة الافغان والايرانيين وجمع من الاخوة الحضور الناطقين بالفارسية في مدينة "مالمو" جنوب سويد

بمشاركة عدة وفود من مختلف أنحاء السويد وشاركنا أيظن الإخوة من الدنمارك / كوبن هاگن والمركز الإسلامية في مالمو/ جنوب السويد ومن المحافظات المجاورة والمتاخمة لها.

وقد أقيم صلاة المغرب والعشاء جماعه بإمامة السيد علي الحسيني.

وبدء مراسم العزاء والخطابة، بإلقاء مراثي وقصائد حسينية في ذكرى أليمة تحرق قلوب المؤمنين.

1} ــــ «وأول ما ستهل به محفلنا تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم بصوت القارئ الموفق الحاج قاسم عباس فنجان »أبو هاشم »

* * * * * *  * * * * * *

2} ــــ «- جاء الدور إلى الأخ العزيز والغالي الرادود القدير الحاج أبو زهراء الحمزاوي قدم للأخوة الحضورقصيدة حماسية ثورية تجعلك تشرب من دم القتلة " داعش" وذنابه»

* * * * * *  * * * * * *

قصيدة للشاعر السيد جابر النجفي.

عنوانها: يعباس اعتنيتك هذه اهات والد فقد ابنه في وطنه عزيز اسمة العراق وكان قد ارسله لقتال جرذان داعش اللذين غزوا البلاد واذلوا العباد ولاكنه طال غيابه فحار في امره فما كان منه الا ان اتى الى باب الحوائج ابا الفظل العباس عليه السلام وقدم طلبه فنعم المقصود الكيم –

يعباس اعتنيتك لا تخيـــبني * * * * * *  بعيد ابني او غيابه سيدي هـــــــدني

وريده ابجاهك ايعود ويرد مسرور * * * * * *  وشوفه اردود اشمه حيل ويشمني

عزيز الماتشوفة العين ياعباس * * * * * *  وبنــــــــــي غاب يامولاي فاركني

اجيتـــــك طلـــــبتي هاي واريدنه * * * * * *  وادي بيـــــك يامهيوب متردني

يانبــــــع الكرم والجود والاحسان * * * * * *  مضيفــــك دوم ينشر طيب عودني

ابني راح عني او ماسمعت اخبار * * * * * *  وأدموعــــي ابجفون العين تلسعني

صار يريـــــد يطرد غراب الجاي * * * * * *  ويعيــــن الوطن بمجاده يسعدنـــي

راح ابغيــــرتك متحزم احزامين * * * * * *  وبعـــــزمه ييزيح اجبال واعدني

واني بنتظاره او مايمرني النــوم * * * * * *  نهاري ليل لي صار وطوله عذبني

طالت غيبته وكلبـــي نزف مجروح * * * * * *  والروح ابسكم مهمــــومه تسئلني

لاهـــو انعش جابوه وابجي اعليه * * * * * *  واكول استشهد المحبوب ماصدني

لاهو النهر شاطي بجروحه ايـــلوب * * * * * *  تلاكه او اخـــذ رسمه او خفاه ابني

لا هو الدفـــن همهه وبكه مغموم * * * * * *  وكولـــــن غاب ونعاه بعظم وني

واني حاير ابهحال هــــدني الشوك * * * * * *  يبو فاظل غياب اوليــــدي حيرني

* * * * * *  * * * * * *

3} ــــ «- وارتقى المنبر الحسيني الأخ الراد ود الحسيني ملا احمد ألغديري »

قراءه قصيدة مؤثرة بالمناسبة المؤلمة استحسنه الجميع مشاركتها و تفاعلوا مع أدائها.

* * * * * *  * * * * * *

4} ــــ «- استضافة الأخ الطيب والمتألق الراد ود الحسيني القدير الأخ حيدر العطار »

****** «1»******

ألف وسبعيميه

وشيله عراقيه

ما ننسه هاي المحنه والزهرة

لازم نحاسبكم

لازم نأدبكم

لازم نرد الواحد يعشره

****** ******

من البدايه مظلمه سوده صحيفتكم

كسر الضلع گطع النحر جان بسقيفتكم

بالواحد وتسعين ابد ما ننسه فعلتكم

ابغداد من طاح الصنم بانت حقيقتكم

نكفر بخليفه أتخرج السقيفه

نبايع علي ومهما حصل علي مانعيفه

أول مبادئنه منكم تبرئنه كل شيعي منكم كون يتبره

بس بدعه مذهبكم لا زم نأدبكم

لازم نرد الواحد بعشره

****** ******

بعرس الدجيل الفاجعه ألشيعه مينسوها

شاب ولزمتو زوجته گباله ذبحتوها

بدرب أللطيفيه شكثر شيعه غدرتوها

جسر ألائمه بي ألف عليه فجرتوها

شتنفع النصيحه شننسه يا فضيحه

******«2» ******

طول الزمن ما ينًسي العسكري وضريحه

گبة علي الهادي مهدومه وتنادي وين اليطالب ثار سامره

واجب نحاربكم

لازم نأدبكم

لازم نرد الواحد بعشره

****** ******

الانبار مو كافي حقد لا يطلع ألساني

ابن الجنوب ابن الوطن لتگله إيراني

وبساحة الفتنة انبنت خيمة السفياني

بثورة عشائركم صحت شيسوي الأفغاني

واضحه القضيه ثوره طائفيه

بهذا البلد لازم تظل دوله حيدريه

هيهات ننساكم ما نصفه ويا كم واجب عليكم تنعلن ثوره

مو شيعي الي يحبكم لازم نادبكم لازم نرد الواحد بعشره

****** ******

عدنه شباب أتطوعت حب الوطن عدها

ألف وسبعمية شهم تفدي عقايدها

كلهم ذبحتوهم غدر هالمحنه شيسدها

يم دجله جم طفله بقت تنتظر والدها

صاحت الكرامة حيهم النشامة

يهل الشيم خلو الوطن ينگلب قيامه

فتوه جهاديه والغيره شيعية نطوي الشمل بآخر البصرة

****** ******

5} ــــ «- 1 - من ثم جاء دور علي سماحة الأخ العزيز الشيخ الخطيب الحسيني حازم الغرّاوي

حفظه الله بحضور حشد من الشخصيات السياسية والاجتماعية وجمع غفير من المؤمنين،

يقول الله تعالى في كتابه المجيد: {إنما يريد الله ليُذهب عنكم الرجس أهل البيت ويُطهِّركم تطهيراً}.

مقتبس من الخطبة: بدأه الحديث عن "مأساة الزهراء{ع}"والضر وف التي مرة بها {ع}. مأساة الهجوم على بيت سيّدة النساء فاطمة الزهراء بنت رسول اللّه {ص} من أهل هذا البيت ضرب الزهراء {ع} وإسقاط جنينها. وهذا الفصل أيضاً حمل لنا أخباراً عديدة عن الهجوم على الدار من كتب الفريقين .

قضيّة لا يمكن إنكارها نظراً لتواتر نقلها لا عند الشيعة فقط بل جاءت في روايات أهل السّنة وأقوالهم أيضاً كما يظهر ذلك لمَن راجع ما رووه في هذه الفاجعة،

****** ******

1-   «ثمه تطرق عن إن مأساة سبايكر ليست شأنا داخليا أو شأنا عسكريا بل هي شأن أنساني محض يتعلق بإبادة 1700 روحا إنسانية من مدنيين أبرياء وطلبة في القاعدة كانوا يستعدون  للدفاع عن ممتلكاتهم من مواريث مادية ومعنوية إزاء خطر الإرهاب "الداعشي" الذي يهدد بالاستيلاء على أراضيهم وعلى مقدساتهم,

****** ******

2-   « معاناة الإمام أمير المؤمنين {ع} لقد عانى أمير المؤمنين {ع} مصاعب جمّة، ولعلّ ليس هناك من سمعه يبوح بشكاواه الأصليّة خلال حياته، وإن كان {ع} كثيراً ما يشتكي القوم ويؤنّبهم من على المنبر، ولم تقتصر شكواه على مساءلة الناس على عدم توجّههم إلى ميادين الجهاد، فلقد كان قلب أمير المؤمنين {ع} يعتصر ألماً؛

****** ******

3-   « مأساة السقيفة : كان علي بن أبي طالب {ع} وجمهور المهاجرين منهمكين في تجهيز النبي فوقف الخليفتان على اجتماع الأنصار في سقيفة بني ساعدة للتداول في مسألة الخلافة.بعد وفاة رسول الله محمد {ص}،اجتمع كبار الصحابة في سقيفة بني ساعدة لاختيار خليفة للمسلمين نظراً لأن الرسول لم يعين أحدا بعينة لخلافة المسلمين ...

****** ******

4-« ظلم كبير واضح المعالم لا يخفى على المنصفين وقع على شيعة العراق من الإعلام, وان الإنسان يبقى حائرا من قلب الحقائق والافتراء الكبير ...تلازمت المظلومة مع أهل البيت {ع} منذ اليوم الذي قبض فيه رسول الله {ص} وإلى يومنا هذا.

****** ******

5-«وفي ختام الاحتفالية وقف الجميع لقرأة سورة الفاتحة ترحماً على أرواح الشهداء سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمدهم برحمته الواسعة ويسكنهم فسيح جنانه ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان . وتوجه الجميع لتناول وجبة العشاء أعدت لجميع الحضور

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

abo_jasim_alkufi@hotmail.com.

محمد الكوفي/ أبو جاسم.

 

 

 

  

  
  
  
 
- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

من سيدني أيضاً الشعب يريد إسقاط النظام

صندوق النقد الدولي يخفض توقعات نمو الاقصاد الاسترالي وموريسون وفريدنبيرغ لا يخاطران بفائض الموازنة

العائلات الأسترالية من الأعلى مديونية في العالم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7  
   عبود مزهر الكرخي     
   الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ...  
   نهاد الفارس     
   ثورة زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام).. الاسباب والنتائج  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   موقف الصحابة والتابعين من المسير الامام الحسين  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 6  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح437  
   حيدر الحدراوي     
   المسجد مكانة وأهميته في حياة الأمة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 5  
   عبود مزهر الكرخي     
   الظروف الموضوعية لهجرة الامام الحسين (عليه السلام) من مكة المكرمة الى الكوفة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   جوهرة في حياتك فحافظ عليها ...!!!  
   نهاد الفارس     
المزيد من الكتابات الإسلامية
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7 | عبود مزهر الكرخي
طبول الحرب ومفتاح بغداد | واثق الجابري
الولاء بين الشخصنة والموضوعية | عبد الكاظم حسن الجابري
هل يفعلها رومل العراق؟ | جواد الماجدي
برقع شابة (قصة قصيرة)ٌ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: بعد خطاب عبد المهدي | يوسف الموسوي
انتفاضة تشرين ستكون لها ابعادها التغييريه وعنوان للتصدي لطغمة الفساد ولصوص الوطن .. | يوسف الموسوي
حرت يا وطن | عبد صبري ابو ربيع
فاسيلي في بغداد ! | ثامر الحجامي
الخلافة الفاطمية في الميزان ... | نهاد الفارس
الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ... | نهاد الفارس
ومضة على طريق الحسين ياعراق | كتّاب مشاركون
ألمرأ وطن .. فلا تُخربه | عزيز الخزرجي
المظاهرات والأضرار بالآمن القومي الداخلي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
منعطف شعبي | سلام محمد جعاز العامري
رغم المحن؛ إنتصر العراق | عزيز الخزرجي
ثورة زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام).. الاسباب والنتائج | جعفر رمضان عبد الاسدي
(الوفاء للموتى) | كتّاب مشاركون
بعد كشف المستور؛ هل ستضع المرجعية النقاط على الحروف؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 325(محتاجين) | المحتاج مسلم دهش ارح... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 322(أيتام) | المرحوم وهاب العبودي... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي