الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 14 /09 /2014 م 10:39 مساء
  
أهل الفضل هم القدوة!

أهل الفضل يدخلون الجنة بدون حساب, و لعلّ الشّهداء وحدهم وحدهم مَنْ يصل تلك المرتبة العالية, هذا بحسب آلرّوايات و آلآيات ألصّريحة!

فمن هم أهل الفضل؛ يعني أهل (ألأخلاق الفاضلة) الّذين إتّخذوا الرّسول(ص) و أهل البيت(ع) قدوةً حسنة في تعاملهم مع الناس و آلطبيعة و آلوجود!؟

- مع الناس؛ لا يتعدّون على حقوقهم بل يُحسنون لهم و يواجهون السئية بآلحسنة!

- مع الوجود؛ يُفَعّلونَ و يُثوّرون المنابع الطبيعية عبر الزراعة و الصناعة و التعليم الأكاديمي و المشاركة في الأنتاج العلمي المفيد لا التقليدي الشائع في العراق و العرب, و بذلك لا يكونوا طفيليين على قوت الآخرين و صدقاتهم .. و لا يتكلمون على المنابر و الأعلام والبرلمانات فقط كما هو حال الوعاظ و السياسيين و المعممين الحمقى(1)!

فقد وَرَدَ عن أبي جعفر محمد بن عليّ الباقر، (ع) عن آبائه(ع) قال: 

قال رسول الله (ص) في حديث:

[إذا كان يوم القيامة يُنادي مُنادٍ يسمع آخرهم كما يسمع أوّلهم فيقول: أين أهل الفضل؟ فيقوم عنق(2) من الناس فيستقبلهم الملائكة فيقولون: ما فضلكم هذا الذي نوديتم به؟ فيقولون:

كُنا يُجْهَلُ علينا في الدُّنيا فنحمل و يُساءُ إلينا فنعفوا، فينادي منادٍ من الله تعالى: (صدق عبادي خلّوا سبيلهم ليدخلوا الجنة بغير حساب)].

و في رواية أخرى؛

عن أبي جعفر (ع) قال: [إنّ هذا الغضب جمرة من الشيطان توقد في قلب ابن آدم، و إن أحدكم إذا غضب إحمرّت عيناه، و انتفخت أوداجه، و دخل الشيطان فيه، فإذا خاف أحدكم ذلك من نفسه فليلزم الارض، فان رجز الشيطان ليذهب عنه عند ذلك]. 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) يوجد في الدول العربية جيوشاً من السياسيين و الأداريين و المعممين و الموظفين والأمن و المخابرات و الجيش بدون إنتاج حقيقي في المجال الصناعي و آلزراعي و آلأكاديمي, خصوصاً في العراق حيث تذهب بحدود 34% من خزينته لجيوبهم من دون تقديم عمل حقيقي, بل لو حسبنا رواتب العاطلين المقننعين لوصلت النسبة إلى أكثر من 95%, و قد جرّدت الأموال العائدة من النفظ و المعادن و الزراعة في العراق وحده منذ السّبعينات و إلى الآن حيث وصلت إلى ما يقرب من ترليون ترليون دولار, مقابل بعض الشوارع و البنايات و المطارات التي لا تصل قيمتها حتى ترليون دولار بغض النظر عن مواصفاتها, و السبب هو فساد و جهل الأحزاب السياسية الكثيرة التي توالت على الحكم للأسف بدءاً بحزب البعث الجاهل و إنتهاءاً بيومنا هذا  

(2) عنق: يعني مجموعة من الناس.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. موريسن والإنتصار المعجزة

أستراليا: بعد انسحاب بوين من السباق.. الطريق شبه ممهدة أمام أنطوني ألبانيزي لزعامة حزب العمال اثر ات

أستراليا: شورتن يذهل زملاءه بالسعي لقطع طريق زعامة حزب العمال على ألبانيزي
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق والوسطية الفاعلة | سلام محمد جعاز العامري
قصة المدير في السوق الكبير | حيدر محمد الوائلي
ذِكْرَى وِلَاَدَةِ الإمام الْحُسْنَ المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الرئيس برهم صالح وزيرا للخارجية ! | ثامر الحجامي
مراحيض اليابان ومؤسساتنا | واثق الجابري
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 176(أيتام) | المرحوم علي رهيف معد... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي