الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 31 /08 /2014 م 09:52 مساء
  
القضاء على الأرهاب الباطن قبل الظاهر!

بسبب رئيس الأئتلاف الوطني المجرم البعثي إبراهيم الجعفري و وجود أولاد الحرام في الأئتلاف الوطني  و آلمجلس النيابي و من يحيط بهم .. فلا أمل في إستقرار الوضع في العراق أو إرجاع الحقّ لأصحابه بما فيهم شهداء (سبايكر) الذين يتحمل مسؤولية هدر دمائهم بآلدرجة الأولى رئيس الأئتلاف و أعضائه, لأنهم هم من مهدو لذلك .. و هم أول المستفيدين من إراقة الدماء و المفخخات!

 كما لا فائدة في المظاهرات التي عمّـت البصرة و غيرها من قبل الناس لنصرة المغدورين و أهاليهم في (سبايكر) .. بل في الحقيقة .. لا يستقر الوضع في العراق كما بيّنا في موضوعنا السابق بعنوان: ( لا يستقر الوضع حتى يٌفْهم الأسلام)؛ ما لم يُقتصّ من هؤلاء البعثيين المحترفين في الأئتلاف العراقي الحاكمين بإسم الوطن و الدّين و الدّعوة ..

و لو فهم العراقيون الأسلام لحصلوا من زمان على كامل حقوقهم و أمنهم و شرفهم و نفطهم, و لكانوا قد طالبوا بحقوقهم الشرعيّة ألمهدورة كوقفة رجل واحد!

و بما أنهم للأسف ما زالوا يجهلون معنى و فلسفة الدِّين العلوي الحقيقيّ الذي رفع رايته النائب الحقّ العام للأمام الحجة(عج) فإنّ حقوقهم الطبيعية ستبقى مهدورة عبر قوانين (بريمر) و قوانين (العطية) و (المشهداني) و حثالات البرلمان العراقي .. يصطف معهم بعض المرجعيات المتخلفة التقليدية التي لا يهمها حتى لو إحترق العالم كله ما داموا و عوائلهم في أمان و رفاه ..

لذلك لا أمل في إحقاق الحقوق الألهية ألسّماوية و حتى الطبيعية بسبب إرهاب قادة الأئتلاف و غيرهم, لأنهم هم آلسّبب ألرئيسي الأول في تقديم بحدود ألفي شاب موالٍ لأهل البيت(ع) لقمة سائغة للوحوش البدويّة الكاسرة في تكريت و في وسط النهار و غيرهم من الشهداء المغدورين, لأنهم هُم أوّل من هضموا و يهضمون حقوق الناس و يأكلون قوت العراقيين الفقراء مع سبق الأصرار عبر رواتب كبيرة تعادل راتب كلّ واحد منهم رواتب 200 عائلة عراقية فقيرة بضربة واحدة شهرياً منذ 2003م, بينما كانوا يتسكعون في لندن و أوربا و أمريكا ويستجدون على أعتاب دائرة المساعدات الأجتماعية للحصول على راتب بسيط يكاد يسد رمقهم أيام كانوا يعيشون هناك بذلة و حقارة
!

لذلك لا بُدّ من ثورة عارمة على هذا آلأرهاب الدّاخلي المُبطن العميق كمقدمة للقضاء على الأرهاب الظاهري المعروف الذي يقوده الجماعات الأرهابية عبر المففخات و الأغتيالات اليومية!

و إعلموا بأنه يستحيل القضاء على الأرهاب الظاهري المعروف؛ ما لم يتمّ القضاء على الأرهاب الباطني المقنون ألرّسمي الذي سنّه العتاوي في الأئتلاف اللاوطني .. اللا إسلامي مع بقية أعضاء الأئتلافات المرادفة الذين أقسموا على إنهاك و إنهاء العراق و تقطيعه رويداً .. رويداً لأجل مصالحهم و بإسم القانون و الشّرع و الوطن و لا حول ولا قوة إلا بآلله العليّ العظيم!

عزيز الخزرجي

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

منظمات علمانية تحذر: القانون الأسترالي الجديد يحمي الشريعة

أستراليا: برنامج موريسون الصحي يستحق الفوز بجائزة الفشل الذريع

أستراليا: دعوة لفرض ضريبة على المشروبات السكّرية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 251(أيتام) | المرحوم حسن قاسم الم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي