الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد سلام البهية السماوي


القسم السيد سلام البهية السماوي نشر بتأريخ: 29 /08 /2014 م 07:11 صباحا
  
سفارة جمهورية العراق لدى استراليا ونيوزيلندا تلتقي لجنة اسناد الشعب العراقي – استراليا

كتابة وتقرير : السيد سلام السماوي

--------------------------------------------------------------

ضمن برامج وعمل لجنة اسناد الشعب العراقي – استراليا , المتواصلة والمستمرة مع كافة الجهات الرسمية والحكومية والشعبية ومؤسسات ومنظمات  المجتمع المدني وحقوق الانسان والجاليات الناشطة في هذا المجال لاجل التعريف بما تقوم به منظمات الارهاب الاجرامية الداعشية – في العراق من قتل وتهجير ونهب وسلب للانسان والانسانية وتدمير للتراث الحضاري والتاريخي للعراق وشعبه , التقى عدد من الاخوة الاعضاء في اللجنة عند الساعة الحادية عشر من صباح يوم الجمعة 22-8-2014 مع الاستاذ مؤيد صالح سفير جمهورية العراق لدى استراليا ونيوزيلندا في مبنى السفارة في مدينة كانبيرا .

وكان لقاءا تمثل اولا بكرم الضيافة والاستقبال من قبل سعادة السفير وبحضور كل من السكرتير الاول للسفارة السيد محمد العبيدي , والقنصل السيد عمار محمد فاضل , وفي بداية اللقاء تحدث السيد السفير بكلمة ترحيبية واثنى فيها على كل الجهود المبذولة من قبل لجنة اسناد الشعب العراقي , والتي ستبذل لاحقا من اجل التواصل مع ابناء العراق وحمل الهموم المشتركة وتقديم مايمكن تقديمه من المساعدات المادية والعينية والاعلامية .

واثناء حديثه تطرق سعادة السفير الى مايجري من تطورات على الساحة العراقية وانجازات عسكرية للجيش العراقي والحشد الشعبي والعشائر والضربات الجوية لبواسل صقور الجو للجيش , واستغرب اثناء حديثة الى بعض السياسيين العراقيين الذين ادلوا بتصريحات غير صحيحة وقيامهم بتحويل هذه الانجازات الى الجانب الامريكي وانكارهم لما قام به الجيش العراقي والحشد الشعبي والعشائر من ماثر بطولية في هذه العمليات بالاضافة الى ماقامت به الحكومة العراقية .

مع العلم ان الحكومة الامريكية قد اعترفت ببسالة وايثار الجيش العراقي وعدم تدخل الامريكيين بهذه الضربات الموجعة للدواعش , خصوصا في سد حديثة والمناطق الاخرى المحيطة .

 وقال ايضا لابد لي هنا ايها الاخوة ان اعبر لكم عن سروري بلقاءكم هذا لانكم اولا تحملتم عناء السفر الطويل الى هنا , وثانيا قمتم باعمال مهمة للغاية سمعنا بها ومنها كشف الحقائق وتعريف الحكومة والشعب الاسترالي بما يجري على الساحة العراقية من عمليات ارهابية واجرامية .

ثم توجه سعادته بسؤال الى اعضاء اللجنة عن كيفية لقاءهم بالخارجية الاسترالية الذي سيكون بعد هذا اللقاء , وماهي اهم الاموروالنقاط الاساسية التي سيتم التطرق اليها وحثهم على الدخول في الحوار معهم بقوة وسد كل الثغرات وبيان اهم المستجدات على الساحة العراقية .

في هذا الوقت تحدث عضو اللجنة السيد حيدر الجبوري , وقدم شرحا كاملا لاعمال اللجنة السابقة والحالية وما قامت به من اعمال كالمظاهرات واعمال تواصل وعقد اجتماعات ولقاءات مع اعضاء برلمان بالاضافة الى بقية اللجان والمؤسسات الحكومية والرسمية والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني وحقوق الانسان في ملبورن والقيام بطبع ( بروشرات ) وتوزيعها ,  ونحن هنا اليوم في لقاء مع سفارتنا التي تمثل حكومتنا وشعبنا العراقي في استراليا ونيوزيلندا , كي نقوم بتنسيق الامور والعمل معها وابداء وتداول وجهات النظر وتذليل الصعوبات التي تواجه اللجنة والخروج بنتائج ايجابية لانجاح وتسهيل عملها واستمرارها .

ثم جاء دورالاخ د. كاظم الامارة , في الحديث عن مهمة اللجنة في لقاءها مع الخارجية الاسترالية وهي طرح بعض الامور ومنها الاستفسار عن موقف الحكومة الاسترالية حول داعش وان موقفها لازال  غامضا وغير جديا وواضحا وعدم بيان تحت اي صنف صنفوا في استراليا . بالرغم من انها اعلنت رسميا ادراج داعش واعضاءها ضمن قائمة الارهاب . ومن ضمن حديثه اوضح قائلا نحن نحاول ان نوضح ماهو الهم الرسمي للحكومة العراقية وماهي هموم العراقيين كاشخاص هنا حتى نستطيع نقله الى كل مكان بالاضافة الى ان الجالية العراقية لديها هموم علينا ايصالها اليكم والحكومة العراقية فدعونا نجد حلقة وصل وألية ناجحة تحت مظلة واحدة  فيما بين الجالية والسفارة , وخصوصا نحن والجالية معرضون الى الارهاب هنا نتيجة مايقوم به الاخوة من نشاطات ضد مايقوم به الدواعش والارهابيين في العراق .

وقد اوضح خلال حديثه , ان اللجنة عازمة على عقد مؤتمر خلال الفترة القادمة مع اعضاء البرلمان في مدينة ملبورن من اجل تعريفهم بان الشعب الاسترالي بحاجة الى معرفة داعش ونواياه الاجرامية وتهديدة للعالم اجمع بالاضافة الى بيان الدول الداعمة له , وماهي السبل التي ستتخذ للتعاون معا في كيفية اتخاذ الحكومة الاسترالية خطوات جادة وتعريفية لاجل انقاذ الشعب الاسترالي من الوقوع والابتعاد عن هؤلاء الدواعش . واللجنة الان بصدد الاعداد لهذا المؤتمر وطبع البوسترات وتوجيه الدعوات لشخصيات سياسية ورسمية , وتم استدعاء السفير العراقي لحضور هذا المؤتمر وقد ابدى استعداده لحضوره شاكرا لهذه الدعوة وللجهود المبذولة لاجل انعقاده .

كما تطرق الاخوة في اللجنة الى موضوع لاجئي رفحاء وبينوا المعوقات التي تعترض الاخوة اهالي رفحاء من اجراءات معقدة وطلبهم بتدخل السفارة بايجاد افضل السبل لتذليلها .

وتحدث السيد سلام السماوي , عن الوضع الاعلامي الاسترالي الغير منصف للشعب العراقي وقضاياه واستمالته الى الكثير من الامور التي تصب في مصلحة الاعلام الداعشي , وان هناك قنوات ناطقة باللغة العريية وغيرها تبث برامجها من الاراضي الاسترالية وبتمويل استرالي ودول اخرى ساندة للارهاب لازالت تسمي الارهابيين بالجهاديين , وهذا يؤثر على مفاهيم وسلوك شريحة كبيرة من المجتمع الاسترالي وخصوصا الشباب منهم , داعيا السفارة العراقية بالتدخل لاجل ايضاح ومعرفة موقف الحكومة الاسترالية من هذا الموضوع بالاضافة الى مخاطبة القنوات العراقية العاملة في استراليا وحثها بالتواجد المستمر والفعال في مدينة ملبورن لتغطية نشاطات وفعاليات الجالية العراقية المتنوعة , باعتبار ان كل هذه القنوات مغيبة تماما عن الساحة في هذه المدينة بالرغم من كثرة الخطابات وتوجيه الدعوات لها ولكن دون استجابة او اعطاء اية اهمية متجاهلة بذلك هذه الجالية الكبيرة في ملبورن وما تقوم بها من نشاطات واسعة  .

ومن خلال حديثه تطرق ايضا الى ان السفارة العراقية يجب ان تكون على علم بفعاليات ونشاطات الشباب من الجالية العراقية في مدينة ملبورن , ومايقومون به من اعمال وبرامج قيمة ناجحة ومهمة قد ابهرت الحكومة في الولاية معتمدين على انفسهم بابراز قابلياتهم وطاقاتهم الشبابية في كل المجالات, باعتبارهم الجيل الجديد القادم لتحمل مسؤلياته تجاه وطنه وشعبه حتى استطاع هؤلاء الشباب الوصول الى قبة البرلمان وعقد ندوات ولقاءات جريئة وذات طابع متميز بحضور جميع اعضاء البرلمان وصرحوا بانهم شباب متميز يستحقون المتابعة والعناية , هذا بالاضافة اليهم ان الكوادر العلمية والثقافية والادبية والفنية العراقية بحاجة الى وقفة جادة من السفارة العراقية .

وقد ابدى السفير العراقي استعداده لاحتواء هؤلاء الشباب بكافة الوسائل والطرق المتاحة كاستدعائهم ومشاركتهم لحضورالمناسبات العامة التي تقوم بها السفارة وغيرها من الفعاليات الاخرى , وهناك نية باستدعائهم للحضور في يوم الاحتفال بمهرجان تعدد الثقافات التي ستقوم بها الحكومة الاسترالية لاظهار كل ما يمكنهم ايصاله من ابداعات ومشاركات الى المجتمع الاسترالي وسندعمهم بكل مانستطيع من مساعدة .

بالاضافة الى ذلك بين السيد السفير انه سيبذل جهوده مع القنوات العراقية حول تواجدها المستمر في ملبورن لتغطية فعاليات الجالية بالرغم من انه تحدث معهم اكثر من مرة وبين لهم الامر واهميته .

كما اوضح ان الحكومة العراقية لازالت لحد الان لم تطلب دعما من الجانب الاسترالي وان الحكومة العراقية لها استقلاليتها وسيادتها وانها هي التي تقيم الوضع فاذا احتاجت للمساعدة من استراليا ستطلبها هذا اولا .

وثانيا , الحكومة العراقية عندما احتاجت الغطاء الجوي في بعض المناطق طلبت من الحكومة الامريكية وقد استجابت لهذه المساعدة وقامت بضرب المناطق التي يتمركز بها الدواعش .

ثالثا , ان الحكومة الاسترالية اذا طلبت منها الحكومة الامريكية التدخل والمساعدة تستجيب لذلك , وهذه امور سياسية دولية ..

وفي نهاية اللقاء طلب وفد اللجنة تفعيل التعاون المشترك بينها وبين السفارة كما تقدم الاخوة بشكرهم وتقديرهم للسيد السفير ولكل من الاخوة السكرتير الاول والقنصل في السفارة لما ابدوه من تفاهم وتفاعل وتطابق الاراء حول المواضيع التي تحدثوا بها .

وبادلهم السيد السفير بنفس الشعور الاخوي المتبادل وقدم امتنانه لحضورهم وحسن ظنهم والجالية بالبيت العراقي المتمثل بالسفارة العراقية وانه كان لقاءا مثمرا وناجحا استمع من خلاله الى امورا في غاية الاهمية املا ان تتكرر هذه اللقاءات في الايام القادمة ............

كتابة وتقرير - السيد سلام السماوي - ملبورن -22-8-2014

- التعليقات: 1

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: الصحفي الفنان يوسف الوسوي
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 29 /08 /2014 م 11:45 مساء ]
تفغيل التعاون والتنسيق مع الحكومه الاستراليه بكل اصرار ودبلوماسيه  والتوفيق من الله



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: انتخابات نيو ساوث ويلز تطيح بزعيم حزب العمال في الولاية

أستراليا: الائتلاف يفوز بانتخابات نيو ساوث ويلز

أستراليا: موريسون يمنح أماكن العبادة 55 مليون دولار منحا أمنية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
القروض الإفتراسية.. بين الحاجة والوجاهة | واثق الجابري
من أدب الطريق: تربيع الأمثال في مئة مثال | د. نضير رشيد الخزرجي
رؤية متشائمة نحو المستقبل . | رحيم الخالدي
سفاح الموصل | ثامر الحجامي
أهدنا الصراط المستقيم | عبود مزهر الكرخي
ألأسس التربوية لتحصين الأبناء من الأنحراف | عزيز الخزرجي
ذكرى استشهاد(عَابِدَةُ آلٌ عَلَيَّ) الصَّدِيقَةُ الصُّغْرَى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
على ضفاف علي | ثامر الحجامي
وطن الفزاعات | عبد الجبار الحمدي
إحذر السرطان يقترب منك | هادي جلو مرعي
سباق بين الدمعة والرصاصة... ح٢ | السيد سلام البهية السماوي
جحود وَاِعْتِرَافٌ (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفة الحُبّ في المفهوم الكونيّ | عزيز الخزرجي
عورة المسؤول | خالد الناهي
كي نكون دولة ! | ثامر الحجامي
تأملات في القران الكريم ح419 | حيدر الحدراوي
لعبة .. يجب أن نجيدها | المهندس زيد شحاثة
قراءة وتحميل كتاب (أدب كاتب) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
في ذكرى الولادة المباركة لأمير المؤمنين(عليه السلام) | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 306(أيتام) | الزوجة 2 للمخنطف (كر... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي