الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد سلام البهية السماوي


القسم السيد سلام البهية السماوي نشر بتأريخ: 29 /08 /2014 م 07:07 صباحا
  
حوار خاص مع سعادة سفير جمهورية العراق لدى استراليا ونيوزيلندا

حوار : السيد سلام السماوي

ضمن اللقاءات المستمرة التي يقوم بها سعادة سفير جمهورية العراق لدى استراليا ونيوزيلندا السيد مؤيد صالح مع ابناء الجالية العراقية وحرصه المستمر على اطلاعها على كل المستجدات التي تحصل سواءا في الساحة العراقية او العالمية والتي تحتاج الجالية الى معرفتها .

ونتيجة لهذا التواصل ولمعرفة المزيد من المعلومات حول الوضع الراهن في العراق وما يجري على الساحة من احداث , اجرت جريدة بانوراما لقاءا مع السيد سفير جمهورية العراق لدى استراليا ونيوزيلندا ووجهت بعض الاسالة كان اولها السؤال التالي :

سعادة السفير بالنسبة للعلاقات العراقية الاسترالية ماهي الاسس الاولية التي تتبناها السفارة في هذه العلاقات ضمن اولوياتها خلال هذه المرحلة الجديدة بعد تشكيل الحكومة ؟

 الجواب : من اليوم الاول كانت العلاقات قوية وفي نمو مستمر بين العراق واستراليا وبالخصوص مااستجد على الساحة العراقية كانت استراليا من دول العالم التي سارعت في دعم العراق او في تقديم المساعدة فيما اذا طلب العراق ذلك منها , ولازال الطلب قائما لحد هذه اللحظة , وكلما نلتقي بوزيرة الخارجية الاسترالية تقول نحن لازلنا لدينا الاستعداد لتقديم المساعدة متى ماطلبتم ذلك منا , فيكون ردنا ان العراق لايزال يقدم تقييما لهذا المجال ولانريد استنزاف طاقات حلفاء العراق واصدقاءه ..

بانوراما : بالنسبة الى الشباب والكوادر العلمية العراقية في استراليا , ماهي نسبة تحرك السفارة والتعاون معهم , وماذا ستقدم لهم من انجازات ؟

قال : نحن نشجع على مشاركة الشباب في الساحة الاسترالية ونأمل في تكوين نواة على شكل مؤسسات او منتديات ايضا فهذا يساعد على تمثيلهم في المناسبات التي نحن نقوم بها او المناسبات التي ندعوهم للمشاركة بها لتثبيت وجودهم وتعريفهم للقضية العراقية وبمختلف الجهود التي تبذلها الجالية العراقية المختلفة ونكون نحن في مقدمة الداعمين لهم ..

بانوراما : مذكرات تفاهم عديدة بين العراق واستراليا لم تاخذ طريقها للانجاز , ماهي مهمة السفارة خلال المرحلة القادمة , هل ستقوم بتفعيلها , ام تبدأ بعمل مذكرات تفاهم جديدة وفقا للظروف الحالية في العراق ؟

اجاب : نعم , كانت لدينا مذكرات تفاهم عديدة مع الجانب الاسترالي والان انتهت ونحن بصدد كتابة مذكرات تفاهم شاملة لكل مجالات التعاون وهي الان في طريقها الى الانتهاء منها والتوقيع عليها ..

بانوراما : كيف تقرأون الوضع السياسي الحالي ومايدور بين القوى السياسية حول تشكيل الحكومة ؟ وماهي الصعوبات التي تواجهها هذه الكيانات ؟

رد بقوله : انه من المفرح جدا ان الوضع يسير بخطوات سريعة اكملنا انتخاب رئيس البرلمان ونائبيه ومن ثم رئيس الجمهورية والان تم الانتهاء من ترشيح رئيس الوزراء والذي بدوره خلال الاسبوعين القادمين سيقدم قائمته للمصادقة عليها من قبل اعضاء البرلمان , ونامل ان تمر عبر الموافقة عليها لان كل التوجهات المحلية والاقليمية والدولية في دعم تشكيلها من اجل مصلحة العراق , واملنا من كل الفصائل السياسية ان تساهم وتجعل مصلحة العراق هي الاولى ومن بعد ذلك مصلحة الاحزاب والكيانات السياسية , وهذا يعتبر شيئا مفرحا ومبشرا بالخير في العراق وبدورنا نحب ان نطمأن اهلنا وابناء الجالية بان الجيش وابناء العشائر والمتطوعين من الحشد الشعبي والاسناد الجوي في هذا المجال يسير بشكل سريع , واسترجعوا العديد من المناطق التي كان يستولي عليها داعش ولله الحمد .

بانوراما : اهم المعوقات التي تعترض عملكم في ظل الوضع الراهن من حيث التواصل مع الجهات والمؤسسات الرسمية في استراليا ونيوزيلندا

اوضح السفير : المعروف ان العمل كبئرعميق دائما يطلب المزيد وكلما تقدم من عمل يطلب اكثر واكثرلتسهيل الامور ,  وهناك امورا تطرأ وتظهر خلالها المعوقات وهذه ايضا نقوم بجهد كبير لاجل تذليلها قدر الامكان وحسب الامكانيات المتاحة لنا , وبشكل عام ان الامور جيدة وتسير على قدم وساق ونامل ايضا من هذه الوقفات التضامنية الطيبة من ابناء الجالية , واتقدم اليهم بجزيل الشكر في كل مكان على الساحة الاسترالية ونيوزيلندا , ونحن نعبر عن سرورنا وتقديرنا لكل ابناء جاليتنا الكريمة متمنيا للجميع التوفيق واحثهم على المواصلة والتواصل مع البيت العراقي الذي يضم الجميع المتمثل بالسفارة العراقية , كما حضرتم انتم اليوم مشكورين في لقاءنا مع لجنة اسناد الشعب العراقي – استراليا وتحملتم عناء السفر والطريق الطويل وهذا دليل على حرصكم وحبكم للاستمرارية في التعاون والالتصاق ببلدكم العراق .

بانوراما : هناك من يقول ان الساحة العراقية لاتبعث على الاطمئنان ؟ كيف تردون ؟

تفضل السفير قائلا : هناك من يتصور ان الوضع في العراق قلقا وغير مستقر , في تصوراتي انه لم يكن حاضرا ويعيش تفاصيل الساحة يوميا بل يعيشها من خلال القنوات المغرضة وبالتالي انه يعطي تقييما غير صحيح وخاطئ , بل من يعطي ويقيم الوضع الصحيح هو من يعيش الحالة والوضع داخل العراق , من خلال ارضه واهله ومن خلال القنوات الحيادية التي تطرح المواضيع , وان الوضع قائم بخير ومستقر ومستمر على الاطمئنان ونحن لانجامل في هذا المجال , الوضع تحت السيطرة ولو كان خلاف هذا لما تشكل البرلمان ورئاسة الجمهورية والحكومة بصدد تشكيلها وهذا مؤشر قوي يدل على ذلك الاطمئنان ...

بانوراما : نشرت بعض وسائل الاعلام الاسترالية حول نية استراليا باستقدام عدد من اللاجئين العراقيين , مامدى صحة هذا الخبر , ومالخدمات التي ستقدمونها لهم ؟

اجاب قائلا : اما بخصوص اللاجئين , الجانب الاسترالي اعلن انه خصص حصة لبعض الاقليات في العراق المتاثرة من العمليات الارهابية الداعشية , واعتقد انها بحدود ال 4,000 فيزا والتي انطبقت عليهم شروط اللجوء الاسترالي , والذين هم الايزيديين والمسيحيين واخرين بهذا الخصوص , وهذا يعتبر جزء من حصة استراليا والتي هي سنويا بحدود ال 20,000 فيزا  تعطى الى اللاجئين التي تمنحها للعالم حسب اختياراتها , ولايزال هذا الموضوع تحت الجدل في البرلمان ولكن هكذا تم التصريح من الحكومة الاسترالية ....

بانوراما : سعادة السفير في نهاية هذا اللقاء المتميزنتقدم لكم بالشكر الجزيل على ماتفضلتم به , واعطاء الوقت الكافي لنا من وقتكم وعملكم بالرغم من ان هذا اللقاء لم يكن ضمن برنامجكم العملي اليومي ..........

السيد السفير : بالعكس انا ارحب بكم وبكل ابناء جاليتنا الحبيبة وسرورنا ان نلتقي بالجميع في البيت العراقي ودعواتنا لهم بالتوفيق والاستمرار بالنجاح في كل مجالات الحياة , وللعراق والعراقيين بالامن والامان باذنه تعالى

....................................................

حوار السيد سلام البهية السماوي – مكتب صحيفة بانوراما –

ملبورن

22-8-2014 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

يداه ملطختان بدماء مسلمي نيوزيلندا.. أستراليا تنتفض ضد السيناتور فريزر أنينج

أستراليا.. المفلس سليم مهاجر يبيع منزله في المزاد

حزب الخضر يطالب بالسماح لمواطني أستراليا برعاية اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي