الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سيد أحمد العباسي


القسم سيد أحمد العباسي نشر بتأريخ: 16 /08 /2014 م 09:15 صباحا
  
حتى المحكمة تعرضت الى ضغط امريكي

بسم الله الرحمن الرحيم

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ

تاريخ النشر : 20140817

 

حتى المحكمة تعرضت الى ضغط امريكي

 

لقد خاض العراق مر العلقم منذ سقوط النظام وحتى يومنا الحاضر . فلم يشهد العراق راحة مازال جيراننا العرب يخططون لقلقنا وازعاجنا بكل وسيلة .

مشكلة العراق ان من يحيط به من الدول جلبت على الشر وليس كما يتصور البعض انهم جلبوا على الخير . وما مساعدات تلك الدول كمثال على ذلك ان كان للنازحين او المتضررين من العمليات العسكرية او الكوارث الطبيعية الا لمصلحة في قلب يعقوب . فهم يطبقون المبدأ المتعارف عليه ( يقتل القتيل ويسير في جنازته ) .

كنا نتمنى ان يكون جيران العراق اليابان او الصين او روسيا أو كندا او استراليا .

فهذه الدول وقفت مع العراق موقف ايجابي طيلة سنوات . وقدمت المنح بلا حدود بلا منة . والكثير من دول الغرب أطفأت ديونها على العراق .

ولكن المملكة العربية السعودية او الكويت وبعض الدول الاخرى لم تزل تسحب من نفط العراق مليارات الدولارات . هؤلاء هم جيراننا ( الجرذان ) الذين ابتلينا بهم .

لم يتركوا وسيلة أو موبقة الا وارتكبوها ضد العراق وأبناء العراق طيلة سنوات .

والسبب الرئيسي لمن لايعرف ان رئيس الوزراء نوري المالكي أعدم المقبور صدام . وعلى أثر اعدام الدكتاتور قامت الدنيا ولم تقعد . وعلا صراخ دول محور الشر .

بعدها بدأت السعودية بتصدير مطاياها المفخخة ثم حرقت العراق بالتفجيرات .

اضافة الى بعض شيوخ المنطقة الغربية ممن كانوا موالين للنظام المقبور .

لذلك رفعوا شعار اما الانتقام او التقسيم . وقلبوا عاليها سافلها بكل الحجج والاقاويل . كانوا يتواجدون في المنطقة الخضراء مثل علي حاتم السليمان يستجدي المناصب . وغيره كان يبحث عن الصفقات واخرين يبحثون عن وظائف وعلاقات عامة .

كل هؤلاء انقلبوا في ليلة ويوم بعد ان اشترتهم دول محور الشر بحجة مطالب المنطقة الغربية وان هؤلاء عندهم حقوق وان التظاهرات سوف لاتنتهي الا بتحقيق المطالب واذا لايتحقق مرادهم فستكون ثورة ضد الحكومة تقضي مضاجعها !!

وهكذا كانت بداية ونهاية المسلسل الذي خطط له بعناية في غرف تل ابيب المظلمة وفي عمان وقطر والسعودية والامارات وتركيا وحتى بريطانيا وأمريكا !!!

لقد أصبح من كان قريبا بالامس القريب في بداية 2006 الى عدو غريب في عام 2014 . وانقلبت المعادلة واصبح الانتقام من الذي اعدم صدام حقيقة واقعة .

والتاريخ يعيد نفسه . عندما كتب معاوية الى امير المؤمنين ( ع ) يقول له : وكنت تقاد كما يقاد الجمل المغشوش ) .

فقد رد عليه الامام علي عليه السلام قائلا : ( وقلت اني اقاد كما يقاد الجمل المغشوش حتى ابايع ولعمر الله لقد اردت ان تذم فمدحت وان تفضح فأفتضحت .

وماعلى المسلم من عظاظة في ان يكون مظلوما مالم يكن شاك في دينه ولامرتابا في يقينه وهذه حجتي الى غيرك قصدها ولكني اطلقت لك منها بقدر ماسنح ذكرها )

هكذا هو الرئيس نوري المالكي يتعض ويتعلم من حكمة الامام علي عليه السلام ويعُلم غيره ويثقف الاخرين على هذا الامتحان . الصبر على المحن في الشدات .

لقد صبرت واحتسبت وحملت الامانة . والامانة ثقيلة والله ساعدك على حملها .

لقد أديت الواجب . ونهضت بالعبيء الثقيل الذي تعجز الجبال عن حمله .

فتركة العراق من حكم الطاغية المقبور تركة والله يعجز حكماء العالم عن حلها .

نعم يامالكي لايسلبك الله شيئا الا عوضك خيرا منه اذا صبرت واحتسبت .

الحمد لله الذي يعطى ويمنع ويخفض ويرفع ويضر وينفع لا مانع لما أعطى ولا معطى لما يمنع . يكور النهار على الليل ويكور الليل على النهار . يعلم الأسرار . ويقبل الأعذار . وكل شئ عنده بمقدار . سبحانه كل شيء خاشع له . وكل شيء قائم به . غِنى كل فقيروعزُّ كل ذليل وقوة كل ضعيف ومفزع كل ملهوف . من تكلم سمع نطقه . ومن سكت علم سره ومن عاش فعليه رزقه ومن مات فإليه منقلبه .

فإن الصبر شعبة من شعب الإيمان . بل كما قيل : الإيمان نصفان ؛ نصف صبر ونصف شكر . وقد ذكر الله تعالى الصبر في القرآن في نحو من تسعين موضعاً . وأضاف إليه أكثر الخيرات والدرجات وجعلها ثمرة له . بل قرنه الله تعالى بالعبادات والأخلاق والفضائل .

لذلك نقول الى الاستاذ نوري المالكي انت قامة من قامات العراق وجبل اشم ولك في قلب كل عراقي أحبك منزلة كبيرة . وستبقى نخلة باسقة في سماء العراق .

وقد سالمت ماسلم العراق وشعبه . وهذه هي اخلاقك الرفيعة فشكرا لك الف شكر .

ولكن الملفت للنظر ان المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الامريكية ماري هارف اعلنت ان حكومة بلادها ترفض اي محاولة عبر القانون او بطرق اخرى بالتوصل الى حل للازمة بواسطة الاكراه أو التلاعب بالعملية الدستورية أو القضائية !!!

http://im72.gulfup.com/xOuoHA.jpeg ماري هارف

كان هذا الرد الامريكي بعد ان رفع السيد نوري المالكي شكوى للمحكمة الاتحادية تكشف حجم الخرق الدستوري الذي تم فيه الالتفاف على الاستحقاق الانتخابي .

مما جعل القاضي عبد الستار بيرقدار ان يؤجل النظر بالشكوى !!!

وكان الامريكان يعلمون ان نوري المالكي سوف يكسب هذه الشكوى لذلك كان هذا التهديد بواسطة المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الامريكية ماري هارف .

ونحن اذ نكشف للرأي العام المحلي والعربي والعالمي هذه الحقائق المغيبة لايسعنا الا أن نقرأ سورة الفاتحة على الدستور العراقي وعلى الديمقراطية المستوردة .

 

سيد احمد العباسي

https://www.facebook.com/pens.from.mesopotamia

معا ندحر الارهاب . شاركونا برأيكم . واذا اعجبكم الموضوع ضعو لايك على صفحة الفيس بوك مع الشكر على تواجدكم .

 

- التعليقات: 1

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: سامي جواد كاظم
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

المالكي قامة [تاريخ الإضافة : 17 /08 /2014 م 04:01 صباحا ]
صدق الكاتب في كل كلمة قالها وما في قلبي لايسعه قلمي ولو لا قلة الناصر لقلت  من هو الفاجر



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

من سيدني أيضاً الشعب يريد إسقاط النظام

صندوق النقد الدولي يخفض توقعات نمو الاقصاد الاسترالي وموريسون وفريدنبيرغ لا يخاطران بفائض الموازنة

العائلات الأسترالية من الأعلى مديونية في العالم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7  
   عبود مزهر الكرخي     
   الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ...  
   نهاد الفارس     
   ثورة زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام).. الاسباب والنتائج  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   موقف الصحابة والتابعين من المسير الامام الحسين  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 6  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح437  
   حيدر الحدراوي     
   المسجد مكانة وأهميته في حياة الأمة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 5  
   عبود مزهر الكرخي     
   الظروف الموضوعية لهجرة الامام الحسين (عليه السلام) من مكة المكرمة الى الكوفة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   جوهرة في حياتك فحافظ عليها ...!!!  
   نهاد الفارس     
المزيد من الكتابات الإسلامية
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7 | عبود مزهر الكرخي
طبول الحرب ومفتاح بغداد | واثق الجابري
الولاء بين الشخصنة والموضوعية | عبد الكاظم حسن الجابري
هل يفعلها رومل العراق؟ | جواد الماجدي
برقع شابة (قصة قصيرة)ٌ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: بعد خطاب عبد المهدي | يوسف الموسوي
انتفاضة تشرين ستكون لها ابعادها التغييريه وعنوان للتصدي لطغمة الفساد ولصوص الوطن .. | يوسف الموسوي
حرت يا وطن | عبد صبري ابو ربيع
فاسيلي في بغداد ! | ثامر الحجامي
الخلافة الفاطمية في الميزان ... | نهاد الفارس
الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ... | نهاد الفارس
ومضة على طريق الحسين ياعراق | كتّاب مشاركون
ألمرأ وطن .. فلا تُخربه | عزيز الخزرجي
المظاهرات والأضرار بالآمن القومي الداخلي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
منعطف شعبي | سلام محمد جعاز العامري
رغم المحن؛ إنتصر العراق | عزيز الخزرجي
ثورة زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام).. الاسباب والنتائج | جعفر رمضان عبد الاسدي
(الوفاء للموتى) | كتّاب مشاركون
بعد كشف المستور؛ هل ستضع المرجعية النقاط على الحروف؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 315(محتاجين) | المحتاج يحيى سلمان م... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي