الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الحاج هلال آل فخر الدين


القسم الحاج هلال آل فخر الدين نشر بتأريخ: 07 /08 /2014 م 07:23 مساء
  
معاوية امام الدواعش في نبش القبور وما اشبه اليوم بالبارحة

 ان للافكار والثقافات منابع ترتوي منها ومصادر تاخذ بها ومناهج تسير وفقها وتجعل منها غاية وهدف للوصول اليها بل وتحقيقها ومهما خالفت القيم الانسانية والاحكام الشرعية  ...وان كان لمؤسسها ومرتكبها اهدافا شريرة اونوايا خبيثة  .. ولكن الهمج والرعاع يقتفوها من دون وعي ويقتدوا بها من دون دليل ويتخذها شعارا لهم من غير تدبر ولا تمحيص بل يسيروا  ويتبعوا من ابتدعها وبتقليد اعمى  لاستغراقهم في اتباعه وجعلهم  له مثلا اعلى يقتدى به ويرجع اليه كما مارس الحنابلة من قبل وارتكبته الوهابية  الضالة بالامس ومن خرج من حاضنتها من القاعدة وطالبان والدواعش اليوم ...!

 فمثلا نلاحظ ان أمام الفئة الباغية الطليق معاوية انطلاقا من خبثه العميق وحقده الدفين اراد ان يمحوا اثار رموزشهداء الصحابة ممن جاهدوا في سبيل الله وقاتلوا الشرك والمشركين في بدرواحد والاحزاب ...الخ  وبالخصوص شهداء احد -وبالاخص اسد الله واسد رسوله سيدنا حمزة -الذين اصبحوا المعلم الرئيسي لمن جاهد وقاوم طغام المشركين وعلى رأسهم شيخ الطلقاء ابو سفيان ... علما بان كل من يتشرف بزيارة قبر النبي(ص) في المدينة يذهب لزيارة قبور شهداء احد  اقتداء بالسنة الشريفة  ...فلما انتصر الاتأسلم الاموي واراد معاوية وصمم ان ينتقم من ؤلئك الصحابة الابطال الذين استبسلوا في الدفاع عن الرسالة وحماية الاسلام من تلك الهجمة الشرسة لاجداده  فجندلوا أئمة الشرك والضلال في سوح الجهاد ..وثانيا :لان قتلى المشركين اهل معاوية واسلافه  الذين وقفوا في وجه الرسالة وناصبوها العداء  اصبحوا سبة ولعنة  لكل الامة الاسلامة حيث اصبحوا رمزا للشرك والضلال والعصيان..وثالثا: لان الشهداء الصحابة  اصبحوا رموزا وقبلتا للمسلمين يذكرون فيذكر معهم مواقفهم البطولية وتضحياتهم الرسالية  حيال طغاة وطغام قريش..فارد معاوية ان يمحوا التاريخ المشين الاسود لاهله المشركين وماضيهم التعيس عن طريق نبش قبور شهداء احد واقتلاع ومحوا اثار شهداء الصحابة  الاجلاء في غزوة احد بحجة وذريعة جلب الماء الى المدينة عن طريق قبور شهداء احد! وهذا ما تؤكده كافة مصادر السلف ..صحاح ومسانيد وسنن وسيرة وتاريخ  علما  بان غزوة احد كانت يوم سبعه شوال في السنة الثالثة من الهجره ...وتاريخ نبش قبور احد  كانت سنة 50 هـ  على يد اخبث واقذر وانجس خلقه معاوية متلفعا  بمزاعم الحج  ...

فمن هذه المنطلقات التخريبية الاجرامية يتخذ دواعش الوهابية  مرتكزا ومنهجا يقتفوا اثار أمامهم أمام  الفئة الباغية ابن اكلة الاكباد الطليق معاوية  سواء في نبش قبور الانبياء والاولياء ام في تهديم دور العباد المساجد والكنائس ...فبالامس  هدمت الوهابية مقامات وقبور الصحابة في الحجاز (قبور احد والبقيع)واليوم  يمارس مرتزقتهم في سوريا والعراق  نفس ذلك المنحى الاجرامي التدميري للمقدسات والتراث ....

ونضع بين يدي القاريء الكريم بعض من مصادر اهل السنة تميط الثام عن اهوال جرائم معاوية وما ارتكبه من شنائع بحق شهداء احد!

 الجهاد لابن المبارك (ص 84) بسند صحيح وعبد الرزاق بسند صحيح - معاوية أول من نبش قبور الصحابة (الجهاد لابن المبارك - (1 / 84)..سَمِعْتُ ابْنُ المُبَارَكِ، عَنْ سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: (لَمَّا أَرَادَ مُعَاوِيَةُ أَنْ يُجْرِيَ الْكَظَامَةَ –نبع ماء َالى المدينة - : قِيلَ مَنْ كَانَ لَهُ قَتِيلٌ فَلْيَأْتِ قَتِيلَهُ - يَعْنِي قَتْلَى أُحُدٍ - قَالَ: فَأَخْرَجْنَاهُمْ رِطَابًا يَتَثَنُّونَ، قَالَ: فَأَصَابَتِ الْمِسْحَاةُ أُصبع رجل منهم، فَانفطرتْ دمًا " قَالَ أَبُو سَعِيدٍ الْخُدْرِي: وَلَا يُنْكِرُ بَعْدَ هَذَا مُنْكِرٌ أَبَدًا)
ورواه عبد الرزاق بسند صحيح على شرط مسلم في كتابه: مصنف عبد الرزاق - (ج 3 / ص 547) عن ابن عيينة عن أبي الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول: لما أراد معاوية أن يجري الكظامة قال من كان له قتيل فليأت قتيله يعني قتلى أحد قال فأخرجهم (يعني معاوية) رطابا يتثنون قال: فأصابت المسحاة رجل رجل منهم فانفطرت دما فقال أبو سعيد لا ينكر بعد هذا منكر أبدا اهـ
وسنده صحيح على شرط مسلم، والرجل الذي عبثوا بجثته وقطعوا قدمه هو حمزة رضي الله عنه من رواية أبي الزبير عن جابر من طريق آخر:
(
قال أبو عمر: الذي أصابت المسحاة إصبعه هو حمزة - رضي الله عنه- رواه عبد الأعلى بن حماد قال: حدثنا عبد الجبار يعني ابن الورد قال: سمعت أبا الزبير يقول: سمعت جابر بن عبد الله يقول: رأيت الشهداء يخرجون على رقاب الرجال كأنهم رجال نُوَّم حتى إذا أصابت المسحاة قدم حمزة - رضي الله عنه - فانبثقت دماً)،لكن سفيان بن عيينة فيه نصب فأخفى ذكر حمزة، ومن يعرف معاوية يعرف تماماً أن هذا لم يحدث صدفة، وأنه نبش القبور بحجة أنه يريد إجراء عين من ذلك المكان! وربما كان قصده الرئيس التمثيل بجثة حمزة فلما انبعث الدم من قدمه رطبا فعندها ربما خاف ولم يستطع هو وعماله مواصلة العبث بهذه الجثث الشريفة، فنادى في أهل المدينة بعد أن نبش القبور وتعمد ضرب قدم حمزة، ولذلك قال أبو سعيد: لا ينكر منكر بعد هذا أبداً! ولو كان الأمر مجرد خطأ ما قال أبو سعيد الخدري هذا الكلام، فهذا فهم السلف الصالح لمعاوية يا أتباع السلف!
ومعاوية يعرف قبر حمزة تماماً!!
انه الحقد الاسود الدفين للامويين على كل ماهو اسلام ...!!
فقبل ذلك رفسه رأس الجاهلية أبو سفيان قائلاً: قد عدنا يا حمزة، والأمر الذي اجتلدنا عليه وصل إلى أبنائنا فهم يتلعبون بالملك، أو نحو هذا، فبنو أمية يعرفون قبر حمزة، ولأجل ذلك أخفى الحسن والحسين قبر الإمام علي حتى لا يجري معاوية عيناً بالنجف أيضاً ويعبث بجسد الإمام علي كما ارتكب الطاغية هارون والمتوكل طغام الحنابلة  بقبر سيد الشهداء الامام الحسين ... انه الحقد والغيض  كما عبث هو وأبوه وأمه بجثة حمزة، وهذا الحقد على حمزة لأنه قتل عتبة بن ربيعة جد معاوية لأمه، فكيف سيكون بحقد هذه العائلة على علي وقد قتل حنظلة بن أبي سفيان أخا معاوية وأسر أخاه الآخر عمرو بن أبي سفيان، وقتل الوليد بن عتبة يوم بدر واشترك في قتل عتبة بن ربيعة نفسه، فلابد هنا أن يكون بغضهم للإمام علي أكثر بكثير من بغضهم لحمزة، وهذه العائلة ماكرة لا يفهمها المغفلون، وقد ذكر القرآن الكريم عن مكر قريش ما فيه كفاية لمن أراد أن يفهم هؤلاء، وهم إضافة إلى ذلك متوحشون، يمثلون بالموتى ويرفسون القبور ويأكلون الأكباد ويقطعون المذاكي، نعوذ بالله من هذا الانحطاط  وانعدام الخلق والمروءة.
وأخرج إبن أبي شيبة في المصنف – كما في شرح الصدور للسيوطي - (1 / 309)- قال: حدثنا عيسى بن يونس عن إبي إسحاق أخبرني أبي عن رجال من بني سلمة قالوا: لما صرف معاوية عينه التي تمر على قبر الشهداء فأجريت عليهما - يعني على قبر عبد الله بن عمرو بن حرام وعمرو بن الجموح - فبرز قبراهما فاستصرخ عليهما فأخرجناهما يتثنيان تثنيا كأنهما ماتا بالأمس... الخ
فالعين لمعاوية وليست مصلحة عامة.
والمسحاة يمكن أن تأخذ التراب شيئاً فشيئاً فهي ليست آلة كهربائية تقطع ما صادفها، إنما يستطيع الحافر أن يراعي ذلك بسهولة بجذب التراب.
وفي المغازي للواقدي - (ج 1 / ص 101): ويقال إن معاوية لما أراد أن يجري كظامة - والكظامة عينٌ أحدثها معاوية - نادى مناديه بالمدينة: من كان له قتيلٌ بأحد فليشهد! فخرج الناس إلى قتلاهم فوجدوهم طرايا يتثنون، فأصابت المسحاة رجلاً منهم فثعب دماً. قال أبو سعيد الخدري: لا ينكر بعد هذا منكر أبداً...
فذكر الحديث وفيه: ولقد كانوا يحفرون التراب، فكلما حفروا فتراً من تراب فاح عليهم المسك اهـ .
وفي الطبقات الكبرى لابن سعد - (ج 3 / ص 563) أخبرنا عمرو بن الهيثم أبو قطن قال: أخبرنا هشام الدستوائي عن أبي الزبير عن جابر قال: صرخ بنا إلى قتلانا يوم أحد حين أجرى معاوية العين فأخرجناهم بعد أربعين سنة لينة أجسادهم تنثنى أطرافهم (وهذا سند صحيح قاله ابن حجر)
وهذا التاريخ يعني أن ذلك جرى سنة 43هـ تقريباً..وإن صح هذا التاريخ، فكأنه لم يصبر حتى يعتمر أو يحج وإنما أراد نبش قبورهم قبل أن يقدم المدينة، أو أنه أراد أن يتم نبش قبر حمزة ونبش قبر أم النبي (ص) في وقت واحد، فاتجه هو إلى الأبواء لنبش قبر أم النبي (ص) وكتب إلى عامله بإجراء العين فوق قبور شهداء أحد ونبشهم والتمثيل بحمزة بطريقة تبين وكأن الموضوع وقع خطأ، ثم ما هذا الحفر الشديد لدرجة أن تصاب رجل حمزة وتنبعث دماً؟!
تصور لو أنك أنت تريد نقل جثة ميت هل سيحصل هذا؟
فمقاس اللحد معروف، والمسحاة يمكن أن تأخذ التراب شيئاً فشيئاً فهي ليست آلة كهربائية تقطع ما صادفها، إنما يستطيع الحافر أن يراعي ذلك بسهولة بجذب التراب بطرف المسحاة، وقد اشتغلنا في المزارع ونعرف أن هذا ممكن جداً، لكن حسن الظن السلفي بالأشرار وإساءة ظنهم بالأخيار أدى إلى البرودة في تفسير الموقف بل تسويغها كما سيأتي ضاربين بقول أبي سعيد الخدري عرض الحائط.

وفي عيون الأخبار لابن قتيبة- (ج 1 / ص 255): حدثني محمد بن عبيد قال: حدثنا سُفيان بن عُيَينة عن أبي الزبير عن جابر قال: لما أراد معاوية أن تَجرِيَ العينُ التي حفرها - قال سفيان: تُسفَى عينَ أبي زياد - نادوْا بالمدينة: من كان له قتيل فليأتِ قتيلَه. قال جابر: فأتيناهم فأخرجناهم رِطَباً يتثَنون، وأصابت المِسحَاة رِجْلَ رجلٍ منهم فانفَطَرتْ دماً. قال أبو سعيد الخدري: لا يُنكِرُ بعدَ هذا مُنكِر أبداً اهـ.
والذي عبث معاوية بجثته هو حمزة.
ففي تفسير الثعالبي - (ج 1 / ص 333)وذكر القصة وفيها: قال أبو سعيد الخدري لا ينكر بعد هذا منكر ابدا وفي رواية فاستخرجهم - يعني معاوية - بعد ست وأربعين سنة لينة اجسادهم تتثنى اطرافهم قال أبو عمر الذي أصابت المسحاة أصبعه هو حمزة رضي الله عنه اهـ.
وفي صفة الصفوة لابن الجوزي: وهو في البحوث العلمية - (5 / 243) (دار الإفتاء بالسعودية) - عن جابر قال: لما أراد معاوية أن يجري عينه التي بأحد كتبوا إليه أنا لا نستطيع أن نجريها إلا على قبور الشهداء، فكتب: انبشوهم، قال: فرأيتهم يحملون كأنهم قوم نيام، وأصابت المسحاة رجل حمزة فانبعثت دما.
وعنه (أي جابر بن عبد الله), ولكن النواصب احتجوا بفعل معاوية هذا وجعلوه من كمال فقهه! ففي [مواهب الجليل على مختصر خليل]، على قول خليل: والقبر حبس، لا يمشى عليه, لما كتب معاوية إلى عامله بالمدينة أن يجري عينا إلى أحد، فكتب إليه عامله: إنها لا تجري إلا على قبور الشهداء، قال: فكتب إليه: أن أنفذها، قال الراوي عن جابر: فسمعت جابر بن عبد الله يقول: فرأيتهم يخرجون على رقاب الرجال كأنهم رجال نوم حتى أصابت المسحاة قدم حمزة فانبعثت دما اهـ .
وفي سير أعلام النبلاء - (ج 1 / ص 326) قال جابر: فرأيت أبي في حفرته، كأنه نائم، وما تغير من حاله شئ، وبين ذلك ست وأربعون سنة، فحولا إلى مكان آخر، وأخرجوا رطابا يتثنون
أبو الزبير: عن جابر قال: صرخ بنا إلى قتلانا، حين أجرى معاوية العين، فاخرجناهم لينة أجسادهم، تتثنى أطرافهم.اهـ
وتاريخ هذه الحادثة كانت سنة 50هـ وقد حج معاوية في هذه السنة.
وقال السفاريني الحنبلي في كتابه العقائدي لوامع الأنوار البهية - (2 / 368).. وكان ذلك بعد أحد بست وأربعين سنة، وأصابت المسحاة رجل رجل منهم وهو حمزة، فانبعث الدم، فقال أبو سعيد الخدري - رضي الله عنه: لا ينكر بعد هذا منكر، وكانوا وهم يحفرون يفيح عليهم من القبور ريح المسك». مصدر حنبلي عقدي سلفي.
وفي التفسير المظهري ـ موافقا للمطبوع - (1 / 616): .. قال الشيوخ وهو حمزة فانبعث الدم قال أبو سعيد الخدري لا ينكر بعد هذا منكر.. الخ
ولكن النواصب احتجوا بفعل معاوية هذا وجعلوه من كمال فقهه! ففي [مواهب الجليل على مختصر خليل]، على قول خليل: (والقبر حبس، لا يمشى عليه، ولا ينبش إلا أن يشح رب كفن غصبه). قال الحطاب: وكذلك إذا احتيج للمقبرة لمصالح المسلمين كما فعل سيدنا معاوية رضي الله عنه في شهداء أحد، عن جابر رضي الله عنه اهـ!  

 المنافق اخبث الناس   
وفي البحوث العلمية - (5 / 247):وقال المواق في كتابه [التاج والإكليل على مختصر خليل]: انظر في حديث لمالك عن أبي الرجال من التمهيد أنه يجوز النبش لعذر وأن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أخرج أباه من قبره ودفنه بغير ذلك الموضع وكذلك فعل معاوية بمحضر الصحابة ولم ينكروه عليه.. ثم نقل المواق عن ابن عرفة: أن معاوية إنما فعل ذلك لمصلحة عامة حاجية، كبيع الحبس لتوسيع جامع الخطبة اهـ .
وقالت اللجنة الدائمة للإفتاء في المملكة السعودية في فتوى في البحوث العلمية - (5 / 249) بعد أن أوردوا الكلام السابق قالوا:
هل أمر معاوية- على فرض ثبوته- بإجراء العين على قبور شهداء أحد وتنفيذ ذلك بمحضر من الصحابة يصلح أن يكون سندا في جواز نبش القبور للمصلحة العامة؟
مع قول أبي سعيد في رواية عبد الرزاق حينما أصابت المسحاة رَجل من الشهداء: لا ينكر بعد هذا منكرا أبدا؟ ومع ما تشعر به كتابة عامل معاوية إليه من أنه لا يتمكن من إجراء العين إلا على قبور الشهداء من أن المعهود لدى أصحاب رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم استنكار نبش القبور؟!
عجباهل استنكر الصحابة أم لا؟
والمقصود هنا، أنه لابد من فهم التاريخ - وخاصة تاريخ المجرمين - لأنه غاية من تفصيل الكتاب (وكذلك نفصل الآيات ولتستبين سبيل المجرمين) ولن تستطيع فهم الحاضر إلا بقراءة الماضي  فكل جريمة يفعلها بعض المسلمين اليوم فلهم بمن ابتدعها من السلف المجرمين اسوة وقدوة .. فافضحوهم بفضح سلفهم قال النبي (ص):اذكروا المنافق  بما فيه يحذره الناس ..

وقال (ص):من ابتدع بدعة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامه ليس مع من قسم البدعة إلى بدعة حسنة وبدعة سيئة دليل؛ لأن البدع كلها سيئة؛ لقوله (ص): (كل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار)رواه النسائي في سننه (3/188 ـ 189) من حديث جابر بن عبد الله بنحوه، ورواه الإمام مسلم في صحيحه (2/592) من حديث جابر بن عبد الله. وللفائدة انظر: "كتاب الباعث على إنكار البدع والحوادث" لأبي شامة (ص93) .

هلال ال فخر الدين

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مسؤوليات العراقيين في الإنتخابات القادمة | محمد الحسن
رفض شيمة الغدر في الثورة الحسينية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفة إستبدال الراية | حيدر حسين سويري
تاملات في القران الكريم ح355 | حيدر الحدراوي
المرجعية بين ازمة النجف وازمة كردستان | سامي جواد كاظم
البناء الإعلامي للأزمات إشكاليات العرض والتناول | هادي جلو مرعي
الجديد على الناصرية | واثق الجابري
عدالة ترامب تستبح السلام على الارض | محسن وهيب عبد
مقال/ خروج الحسين حِكمَةٌ وإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
المغرّد خلف القضبان قصة قصيرة | كتّاب مشاركون
العباس عنوان الحشد | ثامر الحجامي
كردستان تعيد حرب صفين | سلام محمد جعاز العامري
ظواهر و خرافات و عادات في عاشوراء | فؤاد الموسوي
الهلال والتطبير والأسطوانة المشروخة | عبد الكاظم حسن الجابري
القوة والدبلوماسية.. بين الإمامين الحسن والحسين | المهندس زيد شحاثة
لم أخرج أشراً.. الإصلاح الحسيني أنموذج | عمار العامري
الأمام علي(ع) وصي رسول الله / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
لم لم يدرج الانسان ضمن البورصات التجارية؟ | سامي جواد كاظم
الأمام علي(ع) وصي رسول الله / الجزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي