الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 18 /07 /2014 م 11:47 صباحا
  
ألأردن يرعى مؤتمراً معارضا لبغداد؛ يعلن تأييده لداعش

قال زعماء عشائر و سياسيون فارون من العراق اضافة الى ممثلين عن جماعة داعش الارهابية إنهم سيواصلون القتال في العراق حتى السيطرة على العاصمة بغداد و اسقاط الحكومة الشيعية حسب وصفهم.

 

وفي اجتماع عقد في العاصمة الاردنية عمان قبل يومين و برعاية الحكومة الاردنية، أشاد المجتمعون بمسلحي داعش و بأعمالهم التي شهدتها الموصل وغيرها من المناطق و المدن العراقية.

 

تركيبة مريبة من غلاة المتطرفين:

 

و قد تداعى الى المؤتمر زعماء عشائر سنية و شخصيات من حزب البعث المنحل و اخرين من شيوخ السلفية و ممولين لداعش الارهابية، تداعوا الاربعاء الى اجتماع قالوا انه موجه لاعادة وحدة العراق و آلقضاء على الصفويين، غير ان ما يلفت نظر المتابعين هو دعوات الحاضرين التي نادت جميعها باعلان حرب طائفية على الشيعة بقولهم ان الحكومة شيعية، وقد نادوا باعادة الحكم الى المكون السني الذي زعموا ان المالكي همشه وصادره بحسب قولهم.

 

وقد أثار المؤتمر الذي استضافته العاصمة الاردنية، موجة من التساؤلات لدى المراقبين عن التوقيت والاهداف والدور الاردني بما يجري على الساحة العراقية، خصوصا وان سقف توقعات وتكهنات الحاضرين كان عال جدا، حيث تعاهدوا جميعهم على اسقاط حكومة المالكي، وتوعدوا بفتح معركة بغداد لاسقاط الحكم القائم.

 

لمعرفة ماهية هذا الاجتماع وما يخطط له صانعوه؟

 

كان من ضمن الحاضرين في الاجتماع، غلاة المتطرفين المطلوبين سياسيا لبغداد، ومنهم عبد الناصر الجنابي المتهم بقتل 180 مصل عراقي في غربي بغداد عام 2007، واحمد الدباش الذي ورد اسمه في تقرير غربي قبل نحو اسبوعين، من انه واحد من ابرز ممولي داعش الارهابية في سوريا والعراق.

 

 

الدواعش يسرحون و يمرحون في مدينة ( معان ) الاردنية!

أورد موقع حزب الله تحت عنوان (عمان ترد الجميل لبغداد)؛

لا يخفى على احد ان احتضان و رعاية الحكومة الاردنية لهذا الاجتماع يتناقض و المساعدات التي تقدمها بغداد لعمان في مجال مصادر الطاقة والتي تقدر بـ 300 ألف برميل يوميا وبأسعار تفضيلية تقل عن خمسين دولارا للبرميل الواحد.

 

وهنا لا بد من الاشارة الى ان الاردن لا يزال بلدا نصيرا لجماعة داعش الارهابية ولاخواتها من الحركات الارهابية المسلحة التي تدور بالفلك السعودي الغربي، والتي يتوقع مراقبون ان تصبح يوما بلد قتال و(جهاد) لتلك المجموعات، اذ ان اصوات داعش الارهابية باتت تسمع بوضوح في معان الاردنية ..

 

و تكفي الاشارة هنا الى معسكر الزرقاء الذي شهد على تخريج مئات المقاتلين المدربين على ايدي الاميركيان والدور الاردني بدعم المجموعات الارهابية، كما ان استضافة عمان لهؤلاء الدواعش والبعثيين هو لعب بالنار ضد بلد جار، وربما القادم من الايام ستشهد تطورات غاية في الاهمية، داخليا وخارجيا، مع استعادة القوات العراقية لزمام المبادرة على الارض.
عزيز الخزرجي
.

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: قدس الإسراء بين مكة والسماء

أستراليا: الرئيس نجيب ميقاتي في مقابلة حصرية مع إذاعة صوت الغد في سيدني (الثلاثاء القادم)

أستراليا: الحكومة تلاحق 170 ألف أسترالي لعدم سدادهم الديون المتراكمة عليهم للسنترلنك
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
قررت أن انتخب | ثامر الحجامي
مؤسسة الحوار الانساني في استراليا تحتفي بعيد ميلادها السابع | مصطفى الكاظمي
التخلي عن المسؤولية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
التسقيط برنامج القوائم الفاشلة . | رحيم الخالدي
الطاقة .. لغة الكون ح3 والاخيرة | حيدر الحدراوي
إبليس فى محراب العبوديّة | كتّاب مشاركون
أمنياتنا البسيطة.. من يحققها؟ | خالد الناهي
لا يجعل الفوز بالانتخابات الباطل حق | حيدر محمد الوائلي
علامة فساد (قصة قصيرة جداً ) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ابو ناجي في القرن الواحد والعشرين | سامي جواد كاظم
باء المفوضية وعين الناخب العراقي | واثق الجابري
سوسنتي وكيس تبغها الذي اعشق.. | عبد الجبار الحمدي
الطاقة .. لغة الكون ح2 | حيدر الحدراوي
مرشح مدني لإنتخابات العراق | هادي جلو مرعي
هل بدأت الحملة التسقيطية( الأنتخابية)؟ | خالد الناهي
انتخاب جديد (قصة قصيرة جداً جداً) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
سياسيين ومهازل الإنتخابات !. | رحيم الخالدي
تنتخب أو لا تنتخب | حيدر محمد الوائلي
سيأكلهم الاسد (قصة قصيرة جدا) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 266(محتاجين) | المريضه زغيره شكية... | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | المرحوم عبد الرسول ع... | عدد الأيتام: 11 | إكفل العائلة
العائلة 49(أيتام) | ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 117(أيتام) | المرحوم محمد جواد ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي