الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 20 /03 /2014 م 06:22 صباحا
  
انسحاب الصدر, تشتيت أم تكتيك؟

 

تفاجأ الجميع, بقرار السيد مقتدى الصدر,  الانسحاب من العملية السياسية, وترك المشهد السياسي, وإعلانه بعدم وجود كتلة تمثله, وأعلن إغلاق كل المكاتب السياسية التابعة للتيار الصدري, مع الاحتفاظ ببعض المكاتب التوجيهية والتثقيفية.

رغم إن هذا القرار, لم يكن الأول من نوعه, إذ أعلن السيد مقتدى الصدر, انسحابه قبل مده, لكنه عاد وفق ضغوط جماهيرية, استجاب لها السيد في وقتها, إلا إن هذا القرار الأخير, جاء مربكا للمشهد السياسي عموما, ولكتلة الأحرار خصوصا.

كتلة الأحرار تمثل اكبر تشكيل سياسي موجود, في البرلمان الحالي, بأربعين مقعد وثمان حقائب وزارية, وهذا الثقل استمد زخمه من وجود السيد مقتدى الصدر, كراعي وداعم للكتلة.

غياب السيد مقتدى كما أُعْلِنَ, هو لعدم رضاه عن أداء الحكومة, وان من يقود البلد هو دكتاتور, كما انه أتى كردة فعل, لتصرفات بعض المفسدين, المنضوين تحت لواء آل الصد,ر لذا وحفاظا على ارث آل الصدر, وسمعة العائلة, آ ثر الصدر الانسحاب والابتعاد عن السياسة.

للوهلة الأولى, اعتقد الجميع بان انسحاب الصدر سيولد تشتتا في الخط الصدري, وتشرذما في كتلة الأحرار, وهذا ما يمكن قراءته من خلال الانسحاب.

فجوهر كتلة الأحرار مرتبط بكاريزما الصدر, وان أي شخص أو جهة أو تشكيل, لن يستطيع التمتع بنفس الكاريزما, التي تجعل من أتباع التيار الصدري يلقون بالسمع والطاعة, لأي شخص عدا الصدر.

الملاحظ إن انسحاب الصدر, رسم خارطة جديدة, لوجوه وشخصيات التيار الصدري, فقد أُزِيحَتْ وجوه, كانت تعتبر أعمدة كتلة الأحرار, وبرزت إلى الساحة وجوه بديلة, لم تكن تتمتع بتلك الشهرة والمعرفة, حتى على مستوى التيار الصدري نفسه.

كما إن اللغط الذي أُثِيرَ حول التصويت على قانون التقاعد, وبالخصوص المادة 38 الخاصة بالامتيازات, جعل الكتل كلها, تنأى بنفسها عن التصويت على تلك الفقرة, وكان النائب بهاء الاعرجي, من أوائل الذين أعلنوا قوائم المصوتين, ثم ليتضح الحق بعد ذلك, بصدور وثيقة رسمية من رئاسة مجلس النواب, أثبتت إن النواب الصدريون قد صوتوا لصالح الامتيازات.

هذا التصويت المناقض لتصريحات النواب الصدريين, جعل الكتلة في حرج, وجعل موقفها أمام الرأي العام, وأمام قواعدها موقف لا تحسد عليه, هذا الموقف أثار امتعاض زعيم الكتلة, السيد مقتدى الصدر وقرر الاعتزال.

قرار الاعتزال لمن يتمعن به, يجد انه تكتيك مدروس ومحسوب, فلولا هذا الخطوة, لكان أمر تغيير بعض النواب والشخصيات الصدرية, امراً في غاية الحرج للكتلة وقيادتها, كما إن قرار الاعتزال سحب الأضواء المسلطة على تصويت الصدريين, فصار المحللون السياسيين والمتابعون, يشرعون بقراءة الانسحاب دون الالتفات للتغيير أو التصويت.

هذا الانسحاب حتما, لن يبعد ظل الصدر عن كل خطوة لاحقة, ستقوم بها الكتلة, فكما صرح الأمين العام لكتلة الأحرار, حيث أكد على إن الكتلة لن تحيد عن الخط الذي رسمه الصدر, وهي مستمرة على مبايعته, والبقاء على نهجه.

 أخيرا والحال هكذا, إن كان تصرف الكتلة جيدا سيحسب للصدر أما إذا كان فيه ما يعيب, فان الصدر بحكم الانسحاب, برئ من أفعال كتلته.

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

هل تحتاج استراليا الى هيئة وطنية لمكافحة الفساد؟

استطلاع: أغنياء وفقراء أستراليا يدعمون وقف الهجرة

أستراليا.. استطلاع للرأي: الحكومة يجب أن تبذل مزيدا من الجهود لمواجهة الفقر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أستسيغها وحلا... | عبد الجبار الحمدي
الأحزاب تأمر... وعبدالمهدي ينفّذ! | واثق الجابري
خلخلة مسميات ... النظام.. الأنظمة.. النظم | عبد الجبار الحمدي
ميلان كفة الردع يؤسس لنوع حاد من الأسر | د. نضير رشيد الخزرجي
مسؤول عراقي: ديوننا 124 مليار دولار وسأكشف فضائح وزارة النفط | هادي جلو مرعي
للانسانية مدار هندسي متميز | عزيز الحافظ
تحديــات الثقـــافة والمثقف العربــــــــي في مؤتمر القمة الثقافي العربي الأول | د. سناء الشعلان
بحضرة علي وعلي | جواد أبو رغيف
تاملات في القران الكريم ح411 | حيدر الحدراوي
عزائي لصاحب الزمان في ذكرى شهادة أبيه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مقال/ ذوبان المليارات | سلام محمد جعاز العامري
قال، فعل، صدق، هل سينجح؟ | حيدر حسين سويري
أما آن وقت الحساب !. | رحيم الخالدي
النظام البحريني يتمادى | عبد الكاظم حسن الجابري
كش ملك | خالد الناهي
العامري والفياض .. زواج من نوع آخر | ثامر الحجامي
قراءات أدبيّة لأيوب والدسوقي في جمعية الفيحاء | د. سناء الشعلان
تشكيل الحكومة تفويض أم ترويض؟ | سلام محمد جعاز العامري
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 289(محتاجين) | المريض محمد جودة سعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 218(محتاجين) | المريض حاكم ياسين خي... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 284(أيتام) | المرحوم ازهر نعيم مط... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي