الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » جواد الماجدي


القسم جواد الماجدي نشر بتأريخ: 11 /03 /2014 م 08:48 مساء
  
أنا وزوجتي والميزانية العمومية!

 عند اقتراب كل شهر ميلادي، وبالتحديد في اليوم الأخير قبل استلامي للراتب الوظيفي، الذي لا يسمن ولا يغن عن شي، حالي كحال بقية موظفي الدولة العراقية حيث يصرف الراتب قبل الاستلام، لعجز ميزانية الشهر الماضي؛ زوجتي أقرت في نظامنا الداخلي(العائلي) إن الميزانية تناقش في المساء الذي يسبق يوم السعد، والغنى المؤقت، كما يحلو لبعض زملائي تسميته، فتدرج المستحقات المطلوبة(بعد تقديم الحسابات الختامية للشهر السابق) من خطوط الطلبة، ومصرف الجيب للاولاد، وحساب أمبيرات السحب، ومبالغ الإقساط الشهري (كون الموظف لا يستطيع شراء أي شي إلا بالتقسيط)، وإكمال شراء الحصة التموينية، وغيرها من بنود الميزانية العمومية للعائلة، وبعض المستحقات المترتبة من عجز ميزانية الشهر الماضي الذي لا نعرف كيف نتجاوزها والراتب محدود والمتطلبات كثيرة.

بعد أكثر من عشر سنوات عجاف، لازالت الحكومات المتعاقبة على العراق لم تقدم الحسابات الختامية للوزارات، كأن هناك اتفاق مبرم على عدم أكمال الحسابات الختامية للعراق على الرغم من تقديمها من جميع المؤسسات كل حسب وزارته، قد يكون واحد من هذه الأسباب تغطية للفساد، والسرقات.

دخلنا في الشهر الثالث، وسياسيونا يتصارعون في ما بينهم حول المنافع، والمصالح الفئوية، والشعب النائم يتفرج.

 الفتلاوي، والشريف خامط العطية! يقسم ببواسيره المليونية ويتهمون كتلة متحدون بتعطيل الميزانية والجميلي رئيس متحدون ومتحدون بس بالاسم يتهمون دولة الفافون، الادهى من هذا كله أن الشريف جدا أسامة النجيفي الديمغراطي الشفاف جدا يتباكى على صلاحياته، كونه لا يستطيع اتخاذ أي قرار إلا بموافقة هيئة رئاسة البرلمان؛ على أساس انه لم يتخذ أي قرار انفرادي قبل ذلك، ويتهم طيفور بعدم الموافقة على درج الميزانية للمناقشة؛ والدستور لا يسمح بتمريرها إلا بموافقة الفرسان الثلاثة كأن مصير الشعب العراقي يتحكم به شخص، أو عصابة معينة، وكأننا في فيلم كابوي.

الكردي الماسوني طيفور؛ يتباكى على الشعب العراقي، مدعيا بان الميزانية تخص الشعب العراقي اجمع، حقا إن لم تستحي افعل ما شئت، ومثل ما تقول الحجية الوالدة(يالغافلين الكم الله)، وأنا أقول، لا يا أمي كل اللي يجي من أيده الله يزيده، وأبو زايد بينا لان ما نعرف نختار، وما نعرف من يخدمنا، ومن يخوننا وننعق وراء كل ناعق وبروح بالدم نفديك يا........

 لماذا لا يكون هناك موعدا ثابتا إلزاميا لتقديم الميزانية العمومية من قبل الحكومة؟ كأن يكون ١٥/١٢ أوحتى١٥/١١ من كل سنة، كي يكون هناك متسعا من الوقت لمناقشتها من قبل البرلمان بتروي، وإلا تكون الميزانية السابقة هي النافذة للسنة التالية، كي لا يكون هناك تسقيط،، وحروب حزبية، ومصالح شخصية، والضحية هو الشعب الخامل، أو أن تدعوا زوجتي هي التي تضع لكم الميزانية لأنها صاحبة قرار شجاع وقطعي واسألوا مجرب!

 

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يطالب موظفي الحكومة بتقديم خدمة أفضل للمواطنين

أستراليا: فريدينبرغ يحدد خريطة الطريق لإصلاح قطاع الخدمات المالية

أستراليا: الأرقام تظهر تدفق الركاب على قطارات سيدني بدون سائق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
آراء حول (الفيّلييون قادة المستقبل) | عزيز الخزرجي
الحقيقة و الوهم | عزيز الخزرجي
الإنسان في رواية د. سناء شعلان (أدركها النسيان): ما بين العتبة ودهشةِ الختام | د. سناء الشعلان
شمسك لن تغيب (قصيدة) | فؤاد الموسوي
إصدار الوثيقة الرسمية لإستخدام مسجد أهل البيت | إدارة الملتقى
حزب العدوة الانتقامية والحقد الدفين أطلق على نفسه وشخوصه وتماثيله طلقة الرحمة,ونسوا اهلهم وأبناء جلد | كتّاب مشاركون
مساهمة التقنيات الحديثة في تهديد الاستقرار الأسري | المهندس لطيف عبد سالم
سيدة الدورة أخت لم تلدها أمي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيعة ليسوا فاسدين | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح433 | حيدر الحدراوي
قيمة المعرفة في الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
غدير مودة القربى | سلام محمد جعاز العامري
طابور المنتظرين وجوقة المتشائمين | واثق الجابري
بين التأمل والتركيز .... ماذا يجري في الدماغ؟ | الدكتور أسعد الإمارة
العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع | د. نضير رشيد الخزرجي
وعيدك الغدير | عبد صبري ابو ربيع
عشاق الدولار | عبد صبري ابو ربيع
كان هنالك كعبات كثيرة ومتعددة يحج اليها العرب قبل الاسلام وفي اماكن مختلفة وليس فقط بمكة ؟؟؟ | كتّاب مشاركون
شواظ من ماء، ابتكارات في عرض النص الشعري | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 251(أيتام) | المرحوم حسن قاسم الم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 83(أيتام) | المرحوم شهد طبيج مطر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 221(أيتام) | المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي