الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الحاج هلال آل فخر الدين


القسم الحاج هلال آل فخر الدين نشر بتأريخ: 05 /03 /2014 م 01:33 صباحا
  
كوارث التبعيته لكيد احبار اليهود ...!!!

لم نرى امة من الكهان ولا فئة منحرفة لدين ذمهم القران ورفع عقيرة التنديد بهم كما فعل مع احبار اليهود لتنقصهم من الذات الالهية المقدسة ولتحريضهم على قتل الانبياءووصمهم بابشع الرذائل والطعن بهم باقبح الصفات ورمي سيدتنا مريم العذراء بالفحش بالاضافة الى شدة عنادهم ولجاجهم و تحريف شريعة موسى ...الخ لذلك حذر الذكر الحكيم من حبائلهم والوقوع في فخاخهم ..!!

القران يبين عناد اليهود واصرارهم على الظلم .!

قال تعالى:(فلما جائهم الحق من عندنا قالوا لولا أوتي مثل ما أوتي موسى أولم يكفروا بما أوتي موسى من قبل قالوا ساحران تظاهرا وقالوا إنا بكل كافرون*قل فأتوابكتاب من عند الله هو أهدى منهما أتبعه إن كنتم صادقين *فإن لميستجيبوا لك فأعلم أنما يتبعون أهوائهم ومن أضل ممن ىتبع هواه بغير هدى من الله إن الله لايهدي القوم الظالمين*ولقد وصلنا لهم القول لعلهم يتذكرون)القصص:48-51

طامات منع الحديث ..!

كانت سياسة منع الحديث والغاء تبيان السنة هي الطامة الكبرى التي احاقت بالشريعة وبليت بها الامة  وما نتج عنها من انحراف وتحريف وكذب وافتراءات الطعن بالنبي (ص) الذي استثمره بني امية للنيل من شخصية الرسول (ص) .ان منع رواية الحديث عن النبي(ص) بل واحراق ماكتبه كبار الصحابةعنه؛ابتداء من ابي بكر إذ احرق خمسمائة حديث كان قدجمعها هومن أحاديث الرسول (النص والاجتهاد؛ 151 

تمكن نفوذ المكر اليهودي بالتحريف..!

ثم اشتداد الحملة في عهد عمر فانه جمع ما كتبه الصحابة عن الرسول(ص) واحرقه ولعل ذلك بعد ان اتصل به(كعب الاحبار) الحبر اليهودي احد مسلمة اهل الكتاب واصغائه اليه بل وايثاره على كافة الصحابة بالاخذ باهوائه 

ولقد كان اليهود على فرقتين فرقة تؤمن بالكتابة والتدوين وهم الفريسيون وفرقة  تؤمن بوجوب الحفظ وتنكر كتابة  شيء غير التوراة) وهم القراء انظر شرح النووي في لؤلؤ ومرجان الفارسي وتفصيل وبيان محمد حسن ضاضا في كتابه (التفكير الديني عند اليهود) ..وقد ضعف امر الفريسين وكثر القراء واشتد امرهم ويظهر ان كعب الاحبار كان من القراء كما يدل جوابه لعمر حينما كان يسأله ويأخذ بافكاره  في قضية الشعر فكان مما قاله عن العرب( قوما من ولد إسماعيل أناجيلهم في صدورهم _اي يحفظون –ينطقون بالحكمة ) وقد كان كعب اثيرا عند عمر ويقرله في الاستشارة والاخذ بها  فوجدت صداها في نفسه فاخذ بهذه النظرية اليهودية من كعب الاحبار ..ويؤكد ويشهد لذلك ما اخرجه ابن سعد في (الطبقات) والخطيب البغدادي في(تقيد العلم )وابورية في (اضواء على السنة المحمدية) قالوا: كثرت الاحاديث على عهد عمر بن الخطاب فأنشدالناس أن يأتوه بها فلما أتوه بها امر بحرقها ثم قال مشناة كمشناة اهل الكتاب انظر الطبقات:5:140  وتقيد العلم :52 والاضواء :47 ..وقال: ذكرت قوما كانوا قبلكم كتبوا كتبا فاكتبوا عليها وتركوا كتاب الله واني لا أشوب كتاب الله بشىء أبدا ! فمنع من الحديث عن النبي(ص) إلا بشاهد ومنع كبار الصحابة من الخروج عن المدينة واستعمل على الامصار صغارهم ممن لم يكن لهم السبق والتجربة والمعرفة بالدين  والاطلاع على الاحكام  مثل ابي موسى الاشعري  حيث استعمله واليا على البصرة سنة 18 هجرية وله ثمان عشرة سنة اذ ولد في السنة الاولى للهجرة .وروى ابن سعد في طبقاته والخطيب البغدادي في (جامع بيان العلم وفضله) و(اضواء على السنة المحمدية ) لابي رية  إن الذين جاؤو بعد عمر ساروا على نهجه في منع الحديث إلا حديثا كان على عهد عمر)  الطبقات 3ق1:206 وجامع البيان1:64 والاضواء:47

نموذج لاستفحال ظاهرة الكذب على النبي(ص)

مما يبعث على الاسى ان بلغ الحديث المكذوب حدا لايصدق وفاق الكذب على النبي (ص) الاف المرات التي كذب او افترى فيها اليهود على موسى وباقي انبياء بني اسرائيل حتى بلغ الكذب والوضع في الحديث ارقام فلكية بحيث نلاحظ ان البخاري انتقى في صحيحه  مايقارب اربعة الاف حديث من ستمائة الف  حديث او اكثر وكذلك مسلم في صحيحه  ومع ذلك نلاحظ  فيهما الكثير من الاحاديث الموضوعة والاساطير والخرافات الاسرائيلية  حتى قال الامام الاوزاعي :اصبح الحديث الصحيح  كالشعرة البيضاء في جلد الثور الاسود ..!! حيث كانت السياسة الاموية قائمة على وضع الحديث بنشر فضائل مكذوبة للصحابة وبالمقابل وضع احاديث للحط من منزلة الامام على ..ومن المدهش ان ائمة السلف من الوعاظ والامناء على الدين كذبه .

طريف ما يروى من الكذب

روى الامام الذهبي في ترجمة إسماعيل بن المثنى الاستربادي :كان يعظ بدمشق فقام اليه رجل فسأله عن حديث النبي(ص) :انا مدينة العلم وعلي بابها؟ فأطرق إسماعيل لحظة ثم رفع رأسه وقال:نعم لايعرف هذا الحديث عن النبي إلا من كان في صدر الاسلام إنما قال النبي:أنا مدينة العلم وأبو بكر أساسها وعمر حيطانها وعثمان سقفها  وعلي بابها! فسر الحاضرون بذلك فسألوه أن يخرج لهم إسناده فوعدهم به  انظر لسان الميزان 422:1 وذكر القصة ابن عساكر فقال:فأنعم ولم يخرجه لهم  انظر تاريخ ابن عساكر 34:3 وهكذا كانت الاحاديث تلفق لاغراض سياسية  ولاهواء تعصبية  حتى كثرت وشاعت ...

ولوج الانحراف وكثرة الافتراء

فنتج عن ذلك النهج بمنع السنة وتدوينها ان نسى الناس السنن النبوية حتى في ركيزة الاسلام (الصلاة) التي هي عمود الدين وركن الاسلام والكتاب الموقوت الذي يؤديه المسلمون في كل يوم خمس مرات أصبحوا لايعرفون احكامها وحدودها بل أقرب الناس الى مهبط الوحي الذين يفترض فيهم ان يكونوا اعرف باحكام الاسلام وشرائع الدين ....اذن فكيف بحال غيرهم من عوام الناس؟! وما هومدى معرفتهم بدينهم واحكام شريعنهم وسنن نبيهم  والحال كذلك؟! ولاسيما الناس البعداء عن منبع الثقافة الاسلامية  فقد روى البلاذري في(انساب الاشراف) والبيهقي في (سننه) والمتقي الهندي(كنز العمال) :ان عمران بن الحصين صلى خلف الامام علي فاخذ بيد مطرف بن عبد الله وقال :لقد صلى صلاة محمد ولقد ذكرني بصلاة محمد .انظر انساب الاشراف 2:18 وسنن البيهقي2:68 وكنز العمال8:143

الانحراف يطال الصلاة !

ولاشك في ان من سنن النبي(ص) في الصلاة الجهر بالبسملة في الصلاة .فكان الامام علي يجهر بها فبالغ بنو امية في المنع عن الجهر بها سعيا في إبطال آثار الامام علي   انظر تفسير النيسابوري  بهامش تفسير الطبري 1:79 حتى اخرج النسائي والبيهقي في سننهما عن ابن عباس انه كان يقول:اللهم العنهم فقد تركوا السنة من بغض علي   انظر تعليقة السندي بهامش سنن النسائي5:253  .. علما ان سورة الحمد باجماع المسلمين (7ايات) مع البسملة لكن حزب الطلقاء لازال مصرا على عناده فلا ياتي ببسملة الحمد في في الصلاة .!حتى بلغ الحال على عهد الامام علي بن الحسين ان كانوا لايعرفون كيف يحجون بل وحتى كيف يصلون ..انظر كشف القناع عن حجية الاجماع :67 ولذلك تجرأ عبد الله بن الزبير في عهد سيطرته على الحجاز ان يقدم الصلاة على الخطبة يوم (الجمعة ) كما اخرجه الشافعي في كتاب(الام) ثم قال :(كل سنن رسول الله قد غيرت حتى الصلاة) كتاب الام للشافعي1:208 كما واخرج ابن سعد عن الزهري قال:دخلت على انس ابن مالك بدمشق وهووحده يبكي فقلت ما يبكيك؟ قال:(لا اعرف شيئا مما ادركت إلا هذه الصلاة وقد ضيعت )  انظر صحيح الترمذي :3:302 وجامع بيان العلم 2:244 والزهد والرقائق 531 وضحى الاسلام 1:365  واخرج الامام مالك بن انس بن مالك في (الموطأ) عن جده مالك قال:ما اعرف شيئا مما أدركت الناس إلا النداء بالصلاة  انظر (الموطأ) 1:93 وشرحه1:122  حتى ان الحسن البصري استثنى  القبلة فقط فقال: لو خرج عليكم اصحاب رسول الله ماعرفوا منكم الاقبلتكم انظر طامع بيان العلم 2:244 وحتى هذه غيرت

ولم يستثني عبد الله بن عمرو بن العاص شيئا إذ قال: لو ان رجلين من أوائل هذه الامة خلوا بمصحفيهما في بعض هذه الاودية لاتيا الناس اليوم لايعرفون شيئا مما كان عليه انظر الزهد والرقائق:61

ومع هذه الفوضى وازدحام الساحة بالمتربصين والمتاجرين والحاقدين انفرط عقد الدين وراج سوق الوضاعين والكذابين وان يصبحوا مصادرا للعلم والمعرفة والثقافة للامة الاسلامية  وتجللهم القداسة وهكذا شاء الحكام وهكذا استحق المحكومين بابتعادهم عن الهدى النبوي وائمة الهدى الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ..

الانحراف ينجر الى الغاء شعيرة الحج للبيت الحرام !

فقد بلغ الانحراف مبلغا خطيرا حتى نفذ الى شعيرة الحج الى بيت الله الحرام في مكة المكرمة  فحولت الى بيت المقدس ذكر ابن كثير واليعقوبي والدميري ان عبد الملك بن مروان منع اهل الشام من الخروج الى مكة فضج الناس وقالوا تمنعنا من حج بيت الله الحرام وهو فرض من الله علينا ؟1 فقال لهم:هذا الزهري يحدثكم :ان رسول الله قال :(لاتشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد :المسجد الحرام ومسجدي ومسجد بيت المقدس)فهو يقوم لكم مقام المسجد الحرام وهذه الصخرة التي يروى ان رسول الله وضع قدمه عليها لما صعدالى السماء تقوم لكم مقام الكعبة ! فبنى على الصخرة قبة (القدس)وعلق عليها ستور الديباج واقام لها سدنة وأخذ الناس يحجون اليها ويطوفوا حولها كما يطوفون حول الكعبة !واقام بذلك أيام بني امية ..انظر البداية والنهاية 8: 280وتاريخ اليعقوبي 3: 8وحياة الحيوان 1: 66 والاناقة في معالم الخلافة 1: 129 فلم تبق لله حرمة حتى تبارى اشقياء ولاة بني مروان من عدم التورع بهدم الكعبة روى الاصبهاني عن المدائني :أن والي الامويين على العراق خالد القسري كان يقول:لو امرني امير المؤمنين لنقضت الكعبة حجرا حجرا ونقلتها الى الشام الاغاني60:19

الانحراف يصل الى تغيير القبلة الاسلام !

قال الجاحظ في بعض مصنفاته :حتى قام عبد الملك بن مروان وابنه بالهدم وعلى حرم المدينة بالغزو فهدموا الكعبة واستباحوا الحرمات وحولو القبلة في مدينة واسط  الى بيت المقدس ..فحسب ان تحويل القبلة كان غلطا وهدم البيت كان تاويلا واحسب ماورد من كل وجه :انهم كانوا يزعمون ان خليفة المرء في اهله ارفع عنده من رسوله إليهم  رسائل الجاحظ 2:16وقد يكون هذا السر في استحباب التياسر في قبلة العراق دون غيرهم عند ائمة اهل البيت لكن خصوم الشيعة  قد التفتوا الى هذا ولذلك كانوا يصمون من يتحرى القبلة ب(الرفض)  فقد روى الخطيب البغدادي :أن قاضي واسط اسد بن عمرو قد راى قبلة واسط رديئة فتحرف فيها فاتهم بالرفض  انظر تاريخ بغداد 16:7 ونشوار المحاضرة للتنوخي36:6

واخيرا كانت طامات منع الحديث وكتابة السنة ان تفشى الكذب وحرف الشرع وظهر نفيق النفاق وهيمن الهوى والاستبداد ولازال كابوسهما مخيم على الامة حتى عصرنا الحاظر .!

هلال آل فخرالدين

hilal.fakhreddin@gmail.com

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: 55% من خريجي الجامعات المهاجرين لا يجدون عملاً!

تأشيرتك إلى استراليا في خطر والسبب فيسبوك!

أستراليا رحّلت وألغت تأشيرات 2000 مجرم منذ بدء العمل بالقانون الجديد!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فدك | محسن وهيب عبد
تاملات في القران الكريم ح362 | حيدر الحدراوي
خمس معارك بأنتظارنا بعد تحرير راوة! | كتّاب مشاركون
جعلتني برلمانياً! | حيدر حسين سويري
لماذا لا يجتمعان السعودية وايران ؟ | سامي جواد كاظم
رقصة الموت (Dance of death) لحكّام السعودية | علي جابر الفتلاوي
أيقونة النصر .. رنا العجيلي | ثامر الحجامي
الطف ملحمة الصبر ومدرسة الأجيال للتحرر | كتّاب مشاركون
عتبي على السيد حسن نصر الله | سامي جواد كاظم
قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء السابع | عبود مزهر الكرخي
زلزال بغداد يكشف ثغرات الإعلام المحلي | المهندس لطيف عبد سالم
شبابنا..وثقافة التسطيح والتمرير والتفاهة | المهندس زيد شحاثة
جريمة اغتيال في المدينة المنورة | ثامر الحجامي
سعد الحريري ليست شماتة ...تستحق ماجرى لك | سامي جواد كاظم
الحريري.. مفتاح لمرحلة اقليمية جديدة | كتّاب مشاركون
28 صفر الخسارة العظمى | عبد الكاظم حسن الجابري
الهلالان الشيعيان | سامي جواد كاظم
جاكوزي عام برعاية أحزاب الإسلام | حيدر حسين سويري
شبهات قديمة جديدة في احياء النهضة الحسينية وان زادوا في الطنبور أوتار (4) | الحاج هلال آل فخر الدين
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي