الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 28 /02 /2014 م 07:06 صباحا
  
الوطن يبنى من خلال مشاركة الجميع

كل التشريعات السماوية, كفلت الحرية للمجتمع الإنساني, في العيش والتعايش بسلام.

هذه التشريعات, أعطت مساحات واسعة لتبادل الآراء, واتخاذ أفضل القرارات, من خلال التشاور والنصح, فقد ورد في القران الكريم, آيات كثيرة تدل على الشورى في الرأي "وأمرهم شورى بينهم" " وشاورهم في الأمر" وكل هذه الشورى تخص الأمور الحياتية, لا الأمور العبادية الملزمة.

كذلك كفلت اغلب الدساتير الوضعية, لبعض الدول حرية التعبير, وحرية التمثيل الحكومي, للمكونات والأفراد.

 الأمم المتحدة كذلك, في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان, في المادتين الثانية التاسعة عشر, أقرت حرية الرأي والتعبير.

إن التطور الحاصل في التقارب بين الشعوب, والاطلاع على ثقافات المجتمعات الأخرى , أبرزت ضرورة تلاقح الأفكار, وتبادل الرؤى للاستفادة من تجارب الغير -الجيدة طبعا- وعدم الانزواء نحو أفكار وعادات ومعتقدات بالية, تتخذ من فكر الزعيم مسارا لها, الأمر الذي يؤدي إلى التقوقع داخل نظم وأُطر شمولية, يكون فيها رب الأسرة, أو زعيم القبيلة, أو الرئيس, هو الموجه للفكر الجمعي.

في السياسة, يبدو أن دور حرية التعبير اخذ مداه, فالدول المتقدمة تتخذ من الديمقراطية منهجا لها, من خلال التداول السلمي للسلطة, وحق التظاهر وانتقاد السياسات الخاطئة للحكومات القائمة.

بعد التغير الذي حدث عام 2003 اتجه النظام في العراق نحو الديمقراطية, فأُعْلِنَ تشكيل الأحزاب وحق التظاهر, وحق منح التمثيل السياسي, من خلال الانتخاب, وكل هذه الأمور قد كفلها دستور جمهورية العراق.

أكد الدستور العراقي, على التداول السلمي للسلطة, من خلال صناديق الاقتراع, تلك الصناديق هي الفيصل في تحديد شكل الحكومة, المنبثقة من مجلس نيابي يمثل أطياف ومكونات الشعب كافة.

الشعب هو مزيج وخليط من مكونات, كلها سواسية أمام الدستور, ومن هذا المنطلق لا حق لأحد, أن يتكلم باسم مكون معين, إن لم يمتلك التفويض القانوني من خلال الانتخاب, فلا مجال لتمجيد صور القائد الرمز, والضرورة, والقائد الأوحد, فالكل مشارك في عملية البناء السياسي للبلد.

تقود كل حكومة منتخبة, البلد لأربع سنوات, من خلال ما تفرزه صناديق الاقتراع, وهذا الانتخاب لا يسمح للحكومة, أن تحيد عن جادة مصالح وتطلعات الجماهير, وتصادر حقوقهم, فمن الواجب عليها, أن تلبي كافة احتياجات أفراد رعيتها وان تكفل لهم حقوقهم الدستورية.

بعد الأربع سنوات, إن رأى الناخب أن الحكومة قد كانت وفق تطلعاته, فله الحق أن يعطيها حق تمثيله مرة أخرى, أو له الحق في انتخاب الأصلح والأقدر.

لا يحق لأحد, مصادرة حق الناخب في التصويت, وتتخذ مصادرة حق الناخب أشكال متعددة, منها الترهيب من خلال التهديد بالعزل الوظيفي أو الترغيب من خلال منح الهبات والوعد بإعطاء امتيازات خاصة لجهات معينة وهذه كلها مصادرة لحقوق الناخب.

بغض النظر عن صورة الحكومة المقبلة, فعلى الجميع احترام إرادة الناخب, والعمل سوية مع الحكومة المقبلة, بما يصب في الخدمة العامة.

وعلى الأحزاب والتيارات التي لم توفق للفوز, عليها أن تكسب الجماهير, من خلال إقناعها بما ترسمه من برامج ورؤى, تهدف إلى تطوير الواقع الحياتي والعمراني للبلد.

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

هل تحتاج استراليا الى هيئة وطنية لمكافحة الفساد؟

استطلاع: أغنياء وفقراء أستراليا يدعمون وقف الهجرة

أستراليا.. استطلاع للرأي: الحكومة يجب أن تبذل مزيدا من الجهود لمواجهة الفقر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أستسيغها وحلا... | عبد الجبار الحمدي
الأحزاب تأمر... وعبدالمهدي ينفّذ! | واثق الجابري
خلخلة مسميات ... النظام.. الأنظمة.. النظم | عبد الجبار الحمدي
ميلان كفة الردع يؤسس لنوع حاد من الأسر | د. نضير رشيد الخزرجي
مسؤول عراقي: ديوننا 124 مليار دولار وسأكشف فضائح وزارة النفط | هادي جلو مرعي
للانسانية مدار هندسي متميز | عزيز الحافظ
تحديــات الثقـــافة والمثقف العربــــــــي في مؤتمر القمة الثقافي العربي الأول | د. سناء الشعلان
بحضرة علي وعلي | جواد أبو رغيف
تاملات في القران الكريم ح411 | حيدر الحدراوي
عزائي لصاحب الزمان في ذكرى شهادة أبيه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مقال/ ذوبان المليارات | سلام محمد جعاز العامري
قال، فعل، صدق، هل سينجح؟ | حيدر حسين سويري
أما آن وقت الحساب !. | رحيم الخالدي
النظام البحريني يتمادى | عبد الكاظم حسن الجابري
كش ملك | خالد الناهي
العامري والفياض .. زواج من نوع آخر | ثامر الحجامي
قراءات أدبيّة لأيوب والدسوقي في جمعية الفيحاء | د. سناء الشعلان
تشكيل الحكومة تفويض أم ترويض؟ | سلام محمد جعاز العامري
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 300(أيتام) | المرحوم حسام كاظم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي