الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الستار نورعلي


القسم عبد الستار نورعلي نشر بتأريخ: 11 /12 /2013 م 10:44 مساء
  
أينَ الرئيسُ؟

عبد الستار نورعلي

 

"قُمْ للعراقِ، ووفِّهِ التبجيلا"

وتعهّدوهُ ، شبيبةً وكهولا 1

 

في ماضياتِ الدهرِ أبرَقَ دُرَّةً

كونيّـةً ، ومُعلِّـماً ، ودليـلا

 

قُمْ للذي سنَّ الشرائعَ مِشْعَلاً

للسائرينَ على هداهُ سـبيلا

 

أيامَ تحبو في الحياةِ خليقةٌ

كانَ العراقُ كبيرَها المأهولا

 

وبهِ السفينةُ قد رسَتْ وحمامةٌ

غرسَتْ غصونَ الخيرِ فيه جزيلا

 

فببصرةٍ، وبمَوصلٍ، وبأرْبِـلٍ

دارُ السلامِ تألَّـقَتْ إكليـلا

 

 

 

شرفُ المَقامِ بـدارِهِ آثـارُهُ

وبهِ الحضارةُ كانتِ القنديلا

 

قُمْ للذي غنّى القصائدَ صادحاً

صاغَ الكلامَ  مُفجِّـراً ، وجميلا

 

فأبو مُحسَّدَ في الذرى أنشودةٌ

وأبو فراتٍ واصلَ الترتيـلا

 

والمُحدثـونَ كواكـبٌ لا تختبـي

ساروا على دربِ الحديثِ فحولا

 

اسحاقُ غنّى فانتشوا وتمايلوا

وبناظمٍ طرِبَ الغنـاءُ أصيلا 2

 

تلكَ الشوامخُ في الأعالي عِزّةٌ

تتقدّمُ الدنيـا ، صدىً ، وعقولا

 

فتسامقتْ بينَ النجومِ تفاخرَتْ

حُضـناً يضمُّ رواسـياً ، ونخيـلا

 *   *   *   *

إيهٍ، أيا وطنَ المواجعِ قد سرى

فيكَ الغـزاةُ ، فأمعنـوا تقتيـلا

 

غازٍ منَ الغرباءِ جاؤوا غِيلةً

لكنَّ غازي الأهلِ جاءَ وبيلا

 

فتجمّعوا وتقاسموا وتناهشوا

حتى صُرِعْـتَ مُمزَّقاً مخذولا

 

زمنٌ تعرّى عنْ رداءِ فضيلةٍ

أمسى الفضيلُ مُغرَّباً وفُضولا

 

ما بالُهمْ رفعوا لواءَ تخلُّـفٍ ؟

منعوا الشموسَ منافذاً ودخولا

 

كيفَ العراقُ يعيشُ مُخضَّر الرُبى

والمالكـونَ تلبَّـسوا عِـزريلا ؟!

 

ورئيسُهُ في غيبةٍ، هلْ يا تُرى

مِنْ عودةٍ ، أم للرحيلِ أُحيلا ؟

 

العرشُ خالٍ والرعيةُ حيرةٌ

تتناوبُ التحليلَ ، والتأويلا

 

ومِنَ المصائبِ دولةٌ لا تقتفي

أثرَ الرئيسِ، تقولُ: قالَ وقيلا !

 

ومنَ المهازلِ برلمـانٌ لا يعي

أينَ الرئيسُ، وهل يغيبُ طويلا؟!

 

مَسَكَ العصا مُتوسِّطاً مُتهادِناً

ومُهدِّئـاً، يُعطي الصراعَ حلولا

 

والآنَ ساحٌ للديوكِ عراقُنا

كلٌّ يُنتِّـفُ عاديـاً ، وخليلا

 

الأمنُ في خبرٍ لكانَ قد انتهى

ماعادَ في حُلُمٍ ، ولا مـأمولا

 

فوزيرُهُ وزراؤُهُ ! ورئيسُـهُـمْ

باتَ الأمينَ الأوحدَ المشلولا

        *   *   *   *

ناديْتُ شعري ، فاستشاطَ مُغاضِباً

فمشقْتُ عن سيفٍ قصيدي بديلا

 

لا سيفَ في جنبي ولا مِنْ خنجرٍ

الشعرُ أقسى في الفسادِ نـزولا

 

ولربَّـمـا حرفٌ بجـذوةِ فارسٍ

أقوى من الحدِّ الصقيلِ صليلا

 

السيفُ أحسمُ في المعاركِ مضرباً

والشـعرُ أجيشُ للنفـوسِ مَـقولا

            *  *  *  *

بيضُ الصنائعِ شمسُهُ ملءُ الدُنا

كيفَ استُميلَ إلى الغروبِ أفـولا؟!

 

خُضرُ المرابعِ صدرُهُ بزُمُردٍ

والرافدانِ وسامُهُ تجليلا 3

 

واليومَ أطلالٌ لفرطِ مفاسدٍ

نعبَ الغرابُ بأرضـهِا تهليلا

 

قيلَ: الرشيدُ رشادُهُ ورشيدُهُ

بينَ الرشيدِ وبينَ رُشدٍ حِيلا

 

هذا الذي ابتدعَ الكتابةَ  رائداً

أيسيرُ في ذيلِ الشعوبِ عليلا؟!

 

ماذا أعدّدُ يا عراقُ وبي جوىً

يزدادُ مِنْ حزنِ النخيلِ غليلا ؟!

 

الهوامش

1. تضمين لقول أحمد شوقي:

قمْ للمُعلِّمِ، وفِّهِ التبجيلا

كادَ المُعلّمُ أنْ يكونَ رسولا

 

2. اشارة إلى المغنّي العباسي اسحاق الموصلي، والى المطرب ناظم الغزالي.

 

3. بيضُ الصنائع، وخُضرُ المرابع: تضمين من قول صفي الدين الحلي:

بيضٌ صنائعنا، سودٌ وقائعنا،

خضرٌ مرابعُنا، حمرٌ مواضينا

 

عبد الستار نورعلي

الاثنين 9/12/2013 

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حزب الخضر يبطل مشروع الحكومة تسريع البت في طلبات طالبي اللجوء

مذيع أسترالي لشيخ سلفي: اترك بلادنا

أستراليا.. شرطة فيكتوريا تتنكر لضبط السائقين المخالفين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
عالم العقل في الفلسفة الكونية(الحلقة الأولى) | عزيز الخزرجي
مقال/ ألغام سياسية وخطوات برلمانية | سلام محمد جعاز العامري
مشروع الشباب المسلم الواعد مشروع إنساني إصلاحي بحث | كتّاب مشاركون
المنتج المحلي .. رهين إضافة عبارة واحدة إلى قانون الموازنة العامة | المهندس لطيف عبد سالم
أمضّ الغصص لمن أفرط في استثمار الفرص | د. نضير رشيد الخزرجي
لم يسقط الصنم | خالد الناهي
ذكرى شهادة الإمام الرِّضَا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أمة "فتبينوا" لا تتبين! | عبد الكاظم حسن الجابري
مرحباً بآلعاشقين ألجّدد | عزيز الخزرجي
ماذا قلتُ لـ (محمد حسنيين هيكل)؟ | عزيز الخزرجي
الإستكانةُ تُورثُ المهانة | حيدر حسين سويري
في نهاية الاربعين, شكرا خدام الحسين | عبد الكاظم حسن الجابري
فلفل حار | خالد الناهي
أنا كاندل... قصة قصيرة | حيدر حسين سويري
البوصلة والمحصلة | واثق الجابري
الفرق بين الكارافان والكابينة | هادي جلو مرعي
مطبات فضائية، امام تشكيل الحكومة العراقية. | جواد الماجدي
هل الكاتب المبدع كائن غريب ؟ | جودت هوشيار
أنا الفقير | عبد صبري ابو ربيع
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي