الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 10 /12 /2013 م 06:47 مساء
  
القصر !

انكسر الجيش , وتشرذم الجنود , فأتخذا طريقا صحراويا للهروب , عله يكون مختصرا الى اقرب مدينة , تخلصا من كل عدتهما الثقيلة , فسارا طويلا , حتى كادا يهلكا من الجوع والعطش , هوى مريهج الى الارض , ولم يقوى على متابعة المسير , حاول شياع ان يشحذ عزيمته , لكن دون جدوى , اطال شياع النظر في تلك الصحراء الواسعة , يقلب نظره هنا وهناك , فشاهد قصراء كبيرا من بعيد .

شياع : هناك قصرا منيفا ! .

مريهج : قصر في هذه الصحراء ! .

تمالكا نفسيهما , واستجمعا قواهما , وسارا نحوه , حتى وقفا امام بوابته الكبيرة , فصرخ شياع :

-         هل من احد هنا ؟ .

لم يجبه احد , تفحص مريهج البوابة , فوجدها مفتوحة , دخلا معا بهدوء بترو , تمعنا النظر في تلك الحديقة الزاهية , حيث الاشجار الباسقة , والازهار الجميلة , ذات الالوان البهيجة , وتلك ثمار اليانعة , تقدما نحو باب القصر , طرقاه , وصرخ شياع :

-         هل من احد هنا ؟ .

كالعادة , لم يكن هناك رد , دفع مريهج الباب ودخل , واعقبه شياع , انبهرا بما شاهدا , اثاث انيقة , نظيفة ومرتبة , علقت عدة صور على الحائط , فجلس مريهج على الاريكة , وقال :

-         اتمنى ان احصل على حمام ماء بارد وثياب نظيفة ! .

ما ان انهى كلامه , حتى سمعا جلبة في الغرفة المقابلة , اسرعا نحوها , فتحا الباب ودخلا , فوجدا ماءا باردا يتدفق , وثيابا نظيفة معلقة , اغتسلا وارتديا تلك الثياب , ثم عادا فجلسا على تلك الاريكة , فقال شياع :

-         اتمنى ان احصل على وجبة غذاء دسمة ! .

فسمعا جلبة في غرفة ما , اسرعا نحوها , فتحا الباب ودخلا , فوجدا مائدة كبيرة , وضع عليها طعاما مختلف الألوان , اكلا حتى شبعا , ثم عادا الى تلك الاريكة , فقال شياع :

-         اتمنى ان نحصل على شاي او قهوة ! .

فسمعا جلبة في غرفة اخرى , قصداها مسرعين , فوجدا فيها مختلف الالوان من الشراب , شربا حتى ارتويا , ثم عادا الى الاريكة مستغربين عما يحدث , مدد مريهج رجلاه , وقال :

-         اتمنى ان احصل على فراشا وثيرا اغفوا عليه قليلا ! .

فسمعا صوت جلبة في الاعلى , اسرعا نحوها , فوجدا سريرين مرتبين , استلقيا كل واحد منهما على سرير , وحاولا النوم , فلم يفلحا .

مريهج : لقد سمعت عن اسطورة قصر الامنيات , لابد ان يكون هذا هو القصر ! .

شياع : اذا فلنتمنى ان نحصل على سيارة تقلنا الى البيت .

سمعا صوت محرك سيارة في الجوار , نهضا مسرعين الى النافذة , فشاهدا سيارة حديثة قد ركنت مقابل البوابة .

مريهج : هل تجيد السياقة ؟ .

شياع : كلا .

مريهج : ولا انا .

شياع : فلنتمنى ان نحصل على سائق ! .

مريهج : لا ... لا .. سيكون السائق جني ! .

شياع : جني ! .... لا ... لا .. لا اريد سائقا ! .

مريهج : فلنتمنى ان نعرف من صاحب القصر ! .

سمعا جلبة في غرفة ما , اسرعا نحوها , فأذا مكتوب على الحائط (( العفريته خريجانه ترحب بضيوفها الكرام ... وتعتذر عن التقصير )) ! . 

               ****************************

حلّ الليل سريعا , جلسا في الحديقة , يتبادلان اطراف الحديث , افتتح شياع الحوار :

-         طلب شاب الزواج من فتاة , فرفضت , فعاش سعيدا مسرورا , وعنست الثولة .

-         سألت الزوجة زوجها ( ما الفرق بيني وبين نانسي عجرم ؟ ) , فأجابها ( لا يوجد فرق هي نانسي وانت عجرم ) .

-         أشترت الزوجة موبايل من دون علم زوجها , ارادت ان تفاجئه , دخلت الحمام , وإتصلتبه , فقالت له ( ألو حياتي ) , فقال لها ( إتصلي بعدين البقره في الحمام ) .

-         زوج يقول لزوجته : (اصبحت الحياة  مثل حديقة الحيوانات ) ,  قالت له:  لماذا؟  قال لها: ( انهض من النوم مثل الحصان وأذهب للعمل مثلالحمار ,  وأرجع بالليل ألهث مثل الكلب ,  وأخيرا انام مع بقرة ) .  

-         قالت الزوجة لزوجها : يا ليتني تزوجت إبليس ولم اتزوجك , قال لا ... لا يجوز أخ ان يتزوجأخته ! .

-         قيل لاحد المتزوجين : أتحب أن تموت زوجتك ؟ ,قال : لا  قيل : لم ؟  قال : أخاف أن أموت بعدها من الفرح ! .    

استشاطت العفريته خريجانه غضبا من كلامهما , فاهتزت جدران القصر , وبدأ الدخان يتسرب من نوافذه , وظهرت لهما بهيئتها المكفهرة .

العفريته خريجانه : عن ماذا تتحدثان يا ناكري الجميل ؟ ! .

مريهج مرتجفا مرتعشا : نحن لا نقصد الجنيات .... بل نقصد الانسيات ! .        

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حيدر الحدراوي

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يطالب موظفي الحكومة بتقديم خدمة أفضل للمواطنين

أستراليا: فريدينبرغ يحدد خريطة الطريق لإصلاح قطاع الخدمات المالية

أستراليا: الأرقام تظهر تدفق الركاب على قطارات سيدني بدون سائق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
آراء حول (الفيّلييون قادة المستقبل) | عزيز الخزرجي
الحقيقة و الوهم | عزيز الخزرجي
الإنسان في رواية د. سناء شعلان (أدركها النسيان): ما بين العتبة ودهشةِ الختام | د. سناء الشعلان
شمسك لن تغيب (قصيدة) | فؤاد الموسوي
إصدار الوثيقة الرسمية لإستخدام مسجد أهل البيت | إدارة الملتقى
حزب العدوة الانتقامية والحقد الدفين أطلق على نفسه وشخوصه وتماثيله طلقة الرحمة,ونسوا اهلهم وأبناء جلد | كتّاب مشاركون
مساهمة التقنيات الحديثة في تهديد الاستقرار الأسري | المهندس لطيف عبد سالم
سيدة الدورة أخت لم تلدها أمي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيعة ليسوا فاسدين | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح433 | حيدر الحدراوي
قيمة المعرفة في الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
غدير مودة القربى | سلام محمد جعاز العامري
طابور المنتظرين وجوقة المتشائمين | واثق الجابري
بين التأمل والتركيز .... ماذا يجري في الدماغ؟ | الدكتور أسعد الإمارة
العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع | د. نضير رشيد الخزرجي
وعيدك الغدير | عبد صبري ابو ربيع
عشاق الدولار | عبد صبري ابو ربيع
كان هنالك كعبات كثيرة ومتعددة يحج اليها العرب قبل الاسلام وفي اماكن مختلفة وليس فقط بمكة ؟؟؟ | كتّاب مشاركون
شواظ من ماء، ابتكارات في عرض النص الشعري | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 47(محتاجين) | المريض جواد كاظم هاي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي