الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الحاج هلال آل فخر الدين


القسم الحاج هلال آل فخر الدين نشر بتأريخ: 10 /11 /2013 م 04:20 مساء
  
شتان بين القشور واللباب في فهم النهضة الحسينية

في البداية لايسعني الا ان اهيب بالعقول الواعية والصدور المنفتحة والنفوس الصافية وبالخصوص الطبقات المثقفة وبالاخص الشباب الرسالي ان ينتفضوا انتفاضة سيد الاحرار ويكسروا القوالب الجامدة والصيغ الراتبة والخروج من الدوائر المغلقة والاقوال المكرورة التي قل ما يكون فيها معلومة جديدة او فكرة ناضجة والغالبية تعرفها ولاتصلح الا لنا ..ومن هنا فلابد من الانطلق الى الاجواء الرحيبة بنشر كنوزثقل الكتاب الائمة الاطهار وسيد الاحرار الامام الحسين في وسائل الاعلام المؤثرة المختلفة وبالخصوص الغربية لتاخذمداها وصداهاالواسع ولتبيان الحقائق من غير تشويه وكذلك لوجود الكثير من المتلهفين لمعرفة ثقافة وفكر الاخر..  حسب الامكانات والقدرات ولايقل عمل مع تقوى قال تعالى (وقل آعملوأفسيرى الله عملكم ورسوله وآلمؤمنون)التوبة:105 وفي هذا السياق يلاحظ عمل الناس على نمطين الاول:نابع من وحي الرسالة والنظرية القرانية كما في اية النفر (فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعواإليهم لعلهم يحذرون) التوبة:122 اي لكل حاظرة او مجتمع لغة خطاب نابعة من ثقافة ذلك المحيط وحسب العصر او الزمان ومتطلباته... الثاني:ينطلق من الاعراف والتقاليد والاهواء مهما كانت مجانبة للعصر وظروفه  بل ان البعض يقوم باعمال منافية لفكر ومنهج الطرح يفرضها فرضا وبكل عناد واصرار ..!!

ومنها يمكن الاشارة الى ان الاختلاف بين البشر فيه ميزة وفضل من الله على الناس للتمييز وليعرف كل واحد ويشخص كل احد ويظهر على حقيقته بمعرفة اهوائه ودوافعه ومقدار فهمه وسعة تفكيره وعمق معرفته ...من خلال تصرفاته واعماله وسيرته ..بل ان الله سبحانه يمتحن ويبتلي ويفتن الانسان ليختبره ...وبما ان النهضة الحسينية هي في الواقع مشروع مفتوح للتغيير يؤتي اكله كل حين وهي مباديء وقيم ورسالة ومشروع تخرج من دائرة الذات الى افاق الفكرة وعطاء دائم وصراع قائم بين الحق والباطل الى قيام يوم الدين ...لكن كل واحد يتعامل معها وفق اهوائه ومراميه او من منطلق عاداته واعرافه  او من ابعاد ثقافته ..فالبعض يتصوران احياء قضية الحسين تتم فقط بممارسه طقسية معينة او في اطار ضيق ويختزلها في قصاصات ورقية اوامتار ...فليس لدينا بضاعة كاسدة نريد ترويجها او للحصول على الريكورد الخ لكن يجب ان توضع في سياق مفهومها الصحيح بان تكون فكرا حيا متفاعلا متبرعما يضوع اريجها ولا تنفذ اهدافها ولا تخبوا شعلتها عطاءا غير مجذوذ لانها امتداد لرسالات السماء ولهدي سيد العباد وتجسيد للمباديئ الانسانية الرفيعة وفي بث كنوز اهل البيت تمهيد للمصلح الاكبر ....كما بينها الائمة والعلماء والثوار والاحرار والفلاسفة والمفكرين والادباء... لانها (هدى وذكر لاؤلي آلالباب )!

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 301(أيتام) | المريض حمود عبد عبطا... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 336(أيتام) | المرحوم حميد عواد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 285(أيتام) | المرحوم حميد كاظم جل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي