الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » د. نضير رشيد الخزرجي


القسم د. نضير رشيد الخزرجي نشر بتأريخ: 03 /10 /2013 م 07:36 مساء
  
الامامي يلج عبر (الرقابة العامة) بوابة المرجعية الدينية

في بادرة نادرة ، دخل الباحث العراقي الدكتور عباس جعفر الامامي أروقة المرجعية الدينية في العراق مسلطاً الضوء على زوايا غير ظاهرة للعيان، فتراكمت لديه مجموعة وثائق أودعها في كتابه الصادر حديثا في لندن والمعنون :(الرقابة العامة للمرجعية الدينية في العراق الحديث .. بحث مقارن)، ليكون الكتاب الجديد الذي هو حصيلة جهد علمي مرموق نال به الشهادة العليا (الدكتوراه) من الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية (لندن) مكملاً لكتابه السابق المعنون (الدور السياسي للمرجعية الدينية في العراق الحديث) الذي صدر في بيروت عام 2011م عن بيت العلم للنابهين، الذي كان هو الآخر حصيلة جهده العلمي للدراسات العالية (الماجستير) من الجامعة نفسها.

والموضوع الذي استفرغ فيه الدكتور الإمامي جهده المعرفي والعلمي، يُعتبر من الموضوعات الحساسة التي قلّما يطرق أبوابها الباحثون، لكن الإمامي الذي كان حظه من المعرفة الجمع بين الدراستين الجامعية والحوزوية، تمكنّ من طرق هذا الباب وبجدارة لاسيما وأنه من أبناء الحوزة العلمية وخرّيجها، فجاءت الدراسة عميقة مستوعبة تضع النقاط على الحروف تظهر للقارئ حدود الرقابة العامة للمرجعية الدينية في العراق الحديث، وبخاصة وأن المرجعية الدينية كان لها الدور الكبير والأساس في ترتيب أوراق  البيت العراقي وتنظيم شؤونه بعد سقوط النظام السابق عام 2003م، والتعجيل في إخراج القوات الأجنبية، بما فيه صالح الشعب العراقي بكل أطيافه ومكوناته الدينية والمذهبية والقومية.

المؤلف الجديد الذي خرج في 505 صفحات من القطع الوزيري عن مطابع (أم بي جي العالمية) في لندن مطلع شهر اكتوبر تشرين الأول 2013م، ضمّ فصلاً تمهيدياً وثلاثة أبواب من سبعة فصول وخمسة عشر مبحثاً، صدّره بمقدمة لنائب رئيس الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية الفقيه آية الله الدكتور السيد فاضل بن عباس الحسيني الميلاني، وكلمة لأستاذ القانون العام في الجامعة العالمية الدكتور عبد الحسن بن هادي السعدي، حيث وجد الدكتور الميلاني: (إن الجهد الذي بذله أخونا الباحث الدكتور عباس جعفر الإمامي في استجلاء الرقابة العامة للمرجعية الدينية في العراق الحديث على مرافق الحياة في ما يضمن حقوق الشعب، وحسن أداء الحوزات العلمية، وإشعار المسؤولين بالمسؤوليات الجسام الملقاة على عواتقهم، يستحق كل ثناء وتقدير، وقد واكبت البحث الذي تقدّم به لنيل درجة الدكتوراه من الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية في لندن منذ بدايته وحتى اكتمل بصورته الراهنة كما يراها القارئ الكريم، فلله درّه وعلى الباري عزّ وجل أجره)، فيما رأى الدكتور السعدي: (إنّ البحث اتسم بالموضوعية والإعتماد على أُمّات المصادر في العلوم الدينية وغيرها من العلوم السياسية والقانونية والإجتماعية، اعتمد فيها الباحث في هذه الدراسة أسلوباً علمياً واضحاً يعرض الأفكار عرضاً مركّزاً ميسور الفهم).

ومن العناوين الرئيسة بين دفتي الكتاب: موقع المرجعية الدينية في حياة الأمة وطريقة اختيار المرجع، القيمة الحضارية للمرجعية الدينية، تطور الفكر السياسي للمرجعية الدينية، مفهوم الرقابة وأسس شرعيتها، إلزامية رقابة المرجعية وآثارها، ورقابة المرجعية في المجال الفكري والسياسي والأمني، وغيرها من الموضوعات المهمة.

ولا يخفى أن مؤلف الكتاب وهو من مواليد مدينة كركوك عام 1957م، قد درس لأكثر من ثلاثة عشر عاماً في حوزة النجف الأشرف وفي غيرها من الحوزات خارج العراق ولم ينقطع عن أجواء الدراسة الحوزوية وهو في لندن، وكل هذه الحصيلة العلمية الى جانب الدراسة الجامعية في كلية الشريعة والدراسات العليا ساعدته كثيراً في ولوج هذه الباب والخروج بهذه الحصيلة المعرفية العلمية والعملية ليكون هذا الكتاب (الدكتوراه) والذي سبقه (الماجستير) مرجعين مهمين لبيان حقيقة المرجعية الدينية في العراق وغيره ودورها الأساس في حياة الأمة الإسلامية وعلى الصعيد الدولي.

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: سكان أبراج الإسكان الاجتماعي في ملبورن لا يمكنهم المغادرة حتى لشراء الضروريات

أستراليا: مستشفى في أديلايد يبدأ التجارب على البشر للقاح مضاد لكورونا

أستراليا: فيكتوريا توسع نطاق إجراءات الإغلاق لتشمل ثلاثة أحياء جديدة في ملبورن
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ارادة قوات الاحتلال تفرض امكانية التدخل وتشكيل فرق الموت لنشر الرعب‎ | كتّاب مشاركون
أن لا وجود للعبودية إلا لأنها طوعية | كتّاب مشاركون
حقيقة كردستان ضمن دولة العراق ولاتعترف بالعراق اصلا نفوسها 5.5 مليون وتستلم 23% من الميزانية‎ | كتّاب مشاركون
هل سيندم الكاظمي على ارتدائه زيّ الحشد ؟ | محمد الجاسم
الاستحمار الذاتي واستخدام الطائفية | الدكتور عادل رضا
ألبشر و الذئاب | عزيز الخزرجي
لا استطيع التنفس | وسام أبو كلل
آل ألعلّاق رؤوس الفساد في العراق | عزيز الخزرجي
تأملات في زمن كورنا محضر تحقيق | رحمن الفياض
ياحكومة العراق كم جورج فلويد قتلتم من المتقاعدين؟ | عزيز الحافظ
رفحاء وجلد الذات | عبد الكاظم حسن الجابري
رحلة إلى منشأ الأرض في نَصَبها لذة للسائحين | د. نضير رشيد الخزرجي
القنوات الفضائية المحلية ومنهج بث السم | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح463 - ​سورة الماعون الشريفة | حيدر الحدراوي
صدور عددين جديدين مجلة | د. سناء الشعلان
تأملات في زمن كورنا | رحمن الفياض
المرأة التي أرادت وطن | ثامر الحجامي
التقنية الرئيسة في رواية قنابل الثقوب السوداء | كتّاب مشاركون
نظرات في كتاب | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 333(محتاجين) | المعاقين الأربعة ابن... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي