الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 26 /09 /2013 م 12:14 صباحا
  
حليمة المتجددة

لقد قيل قديما الهدوء يسبق العاصفة, ولكن في بلدي العواصف مستمرة, تشتد تارة وتخف أخرى تبعا للأحداث ومتغيراتها, ويبحث سياسيونا عن تهدئة جادة للطقس السياسي للوصول إلى مناخ مستقر.
وهذا ما يتمناه المواطن, فهل نرى ذلك اليوم؟لنا أمل في ذلك, هل نستطيع أن ننسى آثار الرياح المدمرة للساسة؟ شمالية, جنوبية, شرقية, غربيه, مذهبية, شيعية سنية, مسيحية, وما إلى ذلك من المصطلحات التي يحتضنها العراق, تصريحات من تنتج إراقة دماء وتأخير لعجلة التقدم.
في هذا العام, اتصفت النشرة المناخية السياسية بالحرارة الشديدة, فما بين تصريحات وتجريح لأجل تسقيط الآخرين, تظاهرات بعد مطالبات تبدأ بالعادلة, وتنتهي بما يشبه جر العربة إلى الوراء, لإعادة العراق إلى نقطة البداية والضياع, ثم نزلت قطرات رحمة, رشقه من مطر ألحكمه, واللطف الإلهي, لم ينتظر المتعودون على إثارة القلاقل, فهبت أعاصير حكومية تبعتها زوابع علوانيه, ورعد عيساوي, سيول آسنة عن طريق الفضائيات ونشر غسيل متعفن, لم يتعرض لرياح التغيير. فهذا جاهل بعمله وذلك سارق وآخر مهمل, وما بين هذا وذاك الشعب في تيه وضياع.
بعد البرود في العلاقات ظهر لقاء رمزي تعانقت به كل الفصول, الحارة الجافه, والباردة, ومن نفضت أوراقها, في بيت الربيع الذي ينبض بالحياة. ولكن حسد الحاسدين لم يهدأ, فقد تم تبديل الرقم الرمزي, وتم تسميته باسم قديم مستهلك \"وثيقة شرف\", وهنا نسأل, هل توفرت الثقة بين الفرقاء؟ لقد غاب البعض, فهل يعني أنه لا شرف له؟ لقد قام القادة الحاضرون بإلقاء الكلمات, ارتجالية, ومنها مسطر على وريقات في كل منها حروف مدسوسات, معادة ألف مره, كصناعة البلاستك التي تعود عليها شعبنا العراقي.
وتم توقيع الوثيقة, بالرغم من غياب أشخاص هم أساس في الأزمات, ومن الغريب أن كلمة واحدة, لم تذكر مبادرة رفع الأيادي الجماعية,ولو بالإشارة! وقد يكون ذلك عند البعض ليس مهما فالمواطن يعلم من الذي يجمل روح الربيع, ولا يهم في مبدأ نكران الذات إن سميت مبادرة خزاعيه, نجيفية, جعفريه.
فالأهم الأولى هو استقرار المناخ.
وهنا غرابة أخرى! فبعد اللقاء الأول ساد الهدوء, أما الآن فشهب ونيازك وأعاصير, وكأن مارد الشر قد فهم اللعبة المستهلكة. هل هي رياح ثلجية, ستؤدي إلى تجميد الخلافات, بسبب قرب الانتخابات؟ هل أن عدم حضور البعض سينتج معارضة قوية في المستقبل؟ والاهم هل أن هنالك ثمة أمل في الثقة؟ ولا ندري هل أن هناك شرف مع عدم ثقة؟ ولو كانت الثقة متوافرة, هل نحتاج إلى وثيقة شرف؟ كل ذلك في علم الغيب, فلا يعلم ما بالقلوب إلا الله, مع أن ما ظهر على اللسان وما طفح على قسمات الوجوه, ونظرات العيون, لا يطمئن النفوس.
ولكننا نبقى نردد لنا أمل, فعندما يذوب الجليد وينتهي التجميد, أن يكون مسيطر عليه,كي لا تغرق السفينة والملاحين.
وأسكت عن الكلام فقد يكون ما أقول غير مباح, وستكشف الأمور عندما يحل الصباح, ونرجو أن لا يكون واقعنا كالمثل القديم \"رجعت حليمة لعادتها ألقديمه\"فعلى ما يبدو أنها لم تمت بالرغم من المفخخات.

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

70% من الأستراليين ضد زيادة عدد السكان

أستراليا: هكذا ربح والد أنطوني أنيسة 1.3 مليون دولار في يوم واحد

أستراليا.. احذروا القيادة بسرعة أقل من السرعة المحددة فالغرامة قد تكون باهظة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
عندما يرقص الإرهاب على دماء الشهداء !. | رحيم الخالدي
عليه ليس بالهين. | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 301(أيتام) | المريض حمود عبد عبطا... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 306(أيتام) | الزوجة 2 للمخنطف (كر... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي