الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 12 /09 /2013 م 05:40 مساء
  
تاملات في القران الكريم ح152

سورة  هود الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْاْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ{112}

تضمنت الاية الكريمة امر ونهي :

1-    ( فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ ) : امر , يأمر النص المبارك الرسول الكريم محمد (ص واله) ومن تاب معه من المؤمنين بالثبات على جادة الحق , في العقائد والاعمال .

2-    ( وَلاَ تَطْغَوْاْ ) : نهي , ينهي النص المبارك عن الخروج من طاعته عز وجل وتعدي حدوده . 

3-    ( إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ) : الله عز وجل مطلع على اعمالكم واقوالكم , وسيجازيكم عليها , الخير بالخير , والشر بالشر .   

جاء عن ابن عباس ما نزلت آية كانت أشق على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من هذه الآية ولهذا جاء عنه (ص واله) انه قال ( شيبتني هود والواقعة وأخواتهما ) .  

 

وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ{113}

نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة مواقف :

1-    ( وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ ) : الركون فيه رأيين :

أ‌)       يمعنى الميل . "مصحف الخيرة علي عاشور العاملي , تفسير الجلالين للسيوطي , تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني " .

ب‌)   بمعنى النصيحة والمودة والطاعة . " تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني , تفسير البرهان ج3 للسيد هاشم الحسيني البحراني " .

( الَّذِينَ ظَلَمُواْ ) , القائمون على المعاصي , فنهت الاية الكريمة مودتهم او مداهنتهم او حتى الرضا باعمالهم , ( فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ ) , تصيبكم , وهذا مما يدل على عدم الخلود في النار , بل سيتعرض صاحب هذا الامر اليها بنحو ( فَتَمَسَّكُمُ ) .      

2-    ( وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ) : ليس لكم عندها انصارا من دونه عز وجل يمنعون العذاب عنكم .

3-    ( ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ ) : عند ذلك يقع عليكم العذاب لا محال , وستعدمون الناصر .    

 

وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ{114}

نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة محاور :

1-    ( وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِّنَ اللَّيْلِ ) : (  طَرَفَيِ النَّهَارِ ) , صلاة الصبح والظهر والعصر , (  وَزُلَفاً مِّنَ اللَّيْلِ ) , صلاة المغرب والعشاء ."تفسير الجلالين للسيوطي ". 

2-    ( إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ) : الحسنة بعد صغائر الذنوب تمحوها , دون الكبائر , ويلاحظ ان كثرة الحسنات بعد الذنب تستره وتمحوه , وهو ما اشارت اليه الاية الكريمة {يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَراً وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوَءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَداً بَعِيداً وَيُحَذِّرُكُمُ اللّهُ نَفْسَهُ وَاللّهُ رَؤُوفُ بِالْعِبَادِ }آل عمران30 على حد بعض الاراء , يستفاد ان كثرة الحسنات بعد الذنب تبعد المسافة سترا وتكفيرا ومحوا . 

3-    ( ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ ) : ان كل ما تقدم فيه العظة والعبرة للمتعظين المعتبرين .    

 

وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ{115}

تأمر الاية الكريم بالصبر على الطاعات والواجبات , وترك المحرمات وكل ما نهي عنه , وتؤكد (  فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ) , لا يضيع عنده جل وعلا شيئا من الاجور مهما كان قليلا .

 

فَلَوْلاَ كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُوْلُواْ بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الأَرْضِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مَا أُتْرِفُواْ فِيهِ وَكَانُواْ مُجْرِمِينَ{116}

تشير الاية الكريمة الى  ( فَلَوْلاَ كَانَ ) , فهلا كان , ( مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُوْلُواْ بَقِيَّةٍ ) , ذوي عقل نير ورأي سديد , اصحاب فضل وصلاح , واشار لهم النص المبارك بـ ( أُوْلُواْ بَقِيَّةٍ ) فيه ثلاثة اقوال :   

1-    لأن الرجل يستبقي لنفسه أفضل ما يخرجه .

2-    ومنه يقال فلان من بقية القوم أي من خيارهم .

3-    وقولهم : في الزوايا خبايا ، وفي الرجال بقايا .

" تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني"

(  يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الأَرْضِ ) , ينهون ويمنعون انتشار العقائد والممارسات الفاسدة , او حتى يستنكرونها ان لم يتمكنوا من وضع حدا لها , (  إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ ) , يستثني النص المبارك قلة قليلة , نهوا عن الفساد , فأنجاهم الله تعالى , (  وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مَا أُتْرِفُواْ فِيهِ ) , يشير النص المبارك الى ان الاكثرية كانوا ممن اتبعوا الشهوات والملذات , وهم تاركي النهي عن الفساد والمنكرات , (  وَكَانُواْ مُجْرِمِينَ ) , استحقوا العذاب والهلاك لسببين :        

1-    تفشي الظلم والمعاصي والاثام والمنكرات .

2-    عدم نهيهم عن الفساد والمنكرات من الاعمال . 

 

وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ{117}

تستكمل الاية الكريمة موضوع سابقتها الكريمة وتؤكد ما كان الله تعالى ليهلك ويعذب اهل قرية ظلما لهم , فلا يجوز منه جلا وعلا الظلم , لكن الظلم وقع عليهم من جراء اعمالهم الفاسدة , (  وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ ) , لو كان اهل تلك القرى مصلحين , منصفين لبعضهم البعض , لما وقع عليهم الهلاك والعذاب .

يقال ان ( الملك يبقى مع الكفر , ولا يبقى مع الظلم ) , فيكون بالنتيجة ان الظلم هو من اهم اسباب في التعجيل بهلاك الامم , وان العدالة وان كانت مع الكفر ادوم لاستمرار النعمة .

 

وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ{118}

تبين الاية الكريمة (  وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ) , دين واحد , مذهب واحد , مسلك واحد , (  وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ) , بعضهم اختار الحق , واختار غيرهم الباطل , فتعددت السبل والمذاهب والمسالك , حتى لا يكاد مذهب او مسلك يتفق مع غيره . 

كل شيء يعود لمقتضى حكمته جل وعلا .

 

إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ{119}

نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد :

1-    ( إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ) : يستثني النص المبارك من اتفقت كلمتهم على الحق , امنوا به واتبعوه , بمنه عز وجل ولطفه وهدايته .

2-    ( وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ ) : يشير النص المبارك الى ان حكمته عز وجل اقتضت ان يجعل الناس مختلفين , اتباع حق واتباع باطل , وكلا ميسر له اتخاذ مسلكه .

3-    ( وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ) :  يشير النص المبارك الى ان كلمته عز وجل اقتضت ان يملأ جهنم من الجن والناس جميعا , وفي ذلك عدة اراء منها :

أ‌)       جميع العصاة والمتمردين على طاعته عز وجل من الجن والانس , وهو الرأي الارجح .

ب‌)   ان المؤمن مهما كانت درجة ايمانه , لابد وان يكون قد اكتسب بعض الذنوب , فيكون عندها غير مؤهلا لدخول الجنة , ما لم يتعرض لعملية تطهير , فيدخل النار مدة مؤقتة ما يستلزم تطهيره بشكل كلي من ذنوبه , تؤهله لدخول الجنة بعد ذاك .   

 

وَكُـلاًّ نَّقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاء الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ وَجَاءكَ فِي هَـذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ{120}

تبين الاية الكريمة ان الله تعالى يخبر نبيه الكريم محمد (ص واله) بأخبار الرسل ما يستدعي تثبيت فؤاد ه (ص واله) , وجاء فيه :

1-    ( وَجَاءكَ فِي هَـذِهِ الْحَقُّ ) : الحق الثابت .

2-    ( وَمَوْعِظَةٌ ) : عظة وعبرة .

3-    ( وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ ) : تذكيرا للمؤمنين , وخص المؤمنين بها , كونهم الاكثر انتفاعا من غيرهم .  

 

وَقُل لِّلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ اعْمَلُواْ عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنَّا عَامِلُونَ{121}

توجه الاية الكريمة النبي الكريم محمد (ص واله) ان يقول للذين لا يؤمنون ( الزموا ما انتم عليه من الشرك , وما انتم قائمون به من المعاصي ) , (  إِنَّا عَامِلُونَ ) , عاملون على حالنا ومكانتنا من الايمان والعمل الصالح .

تضمنت الاية الكريمة نوعا من انواع التهديد والوعيد للذين لم يؤمنوا ! .

 

وَانتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ{122}

تستمر الاية الكريمة في موضوع سابقتها الكريمة , ونستعرض فيها رايان : 

1-    انتظروا فينا الدوائر تقع علينا في الدنيا , فأنا ننتظر ان تحل بكم دوائر مثلها , بل اشد منها .

2-    انتظروا عاقبة امركم , فأننا ننتظر عاقبة امرنا .

 

وَلِلّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{123}

نستقرأ الاية الكريمة في خمسة موارد :

1-    ( وَلِلّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ) : له وحده جل وعلا علم ما غاب في السموات والارض .

2-    ( وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الأَمْرُ كُلُّهُ ) : كل شيء عائد له جل وعلا , لا لغيره .

3-    ( فَاعْبُدْهُ ) : امر مباشر بعبادته عز وجل وحده .

4-    ( وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ ) : ثق به جل وعلا , فأنه كافيك من كل ملمة .

5-    ( وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ) : الله عز وجل يعلم كل ما يصدر منكم ( المؤمنين , الكافرين ) , وسيجازي كلا بعمله .     

 

 

حيدر الحدراوي

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

العلاقات الأسترالية الصينية.. التحديات والمصالح

أستراليا: برنامج الهجرة قيد المراجعة وسط تزايد مخاوف الازدحام

أستراليا: إلقاء القبض على رجل حاول طعن المارة بشكل عشوائي في قلب مدينة سيدني
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
!في كل اصقاع الارض العمالة للجنبي يحاسبون عليها وبشدة وبالعراق يتمشدقون بذلك ومحصنين بحصن طركاعة!!! | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح432 | حيدر الحدراوي
في كل اصقاع الارض العمالة للاجنبي يحاسبون عليها وبشدة وبالعراق يتمشدقون بذلك ومحصنين بحصن طركاعة!!! | كتّاب مشاركون
الخطاب المعارض للحكومة | ثامر الحجامي
عاشق اللوم | عبد صبري ابو ربيع
انفجار | عبد صبري ابو ربيع
خيـــال عاشق | عبد صبري ابو ربيع
مستشفى الكفيل في كربلاء أسم يدور حوله الكثير... | عبد الجبار الحمدي
تروضني | عبد صبري ابو ربيع
الخط الأسود | عبد الجبار الحمدي
مسكين | عبد صبري ابو ربيع
أمة العرب | عبد صبري ابو ربيع
هل رفعت المرجعية عصاها؟ | سلام محمد جعاز العامري
ابو هريرة ورحلة الصعود السياسي | كتّاب مشاركون
ابن الرب | غزوان البلداوي
شخصيتان خدمتا الاعلام الشيعي | سامي جواد كاظم
أتمنى في هذا العيد .. كما كل عيد .. | عزيز الخزرجي
خطبة الجمعة البداية ام النهاية | كتّاب مشاركون
ألمفقود ألوحيد في العراق: | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 221(أيتام) | المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 336(أيتام) | المرحوم حميد عواد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 333(محتاجين) | المعاقين الأربعة ابن... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي