الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 10 /09 /2013 م 01:10 صباحا
  
تاملات في القران الكريم ح151

سورة  هود الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُّبِينٍ{96}

تبين الاية الكريمة ان الله عز وجل ارسل موسى (ع) مصحوبا ومؤيدا بأمرين :

1-    ( بِآيَاتِنَا ) : دلائل اثبات الربوبية له جل وعلا .

2-    ( وَسُلْطَانٍ مُّبِينٍ ) : البراهين الباهرة والحجج الظاهرة .   

 

إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاتَّبَعُواْ أَمْرَ فِرْعَوْنَ وَمَا أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ{97}

بينت الاية الكريمة السابقة ان الله عز وجل ارسل موسى (ع) , لكنها لم تحدد الجهة التي ارسل اليها , فأتت الاية الكريمة لتبيان تلك الجهة ( إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ ) , لم يؤمن فرعون بما جاء به موسى (ع) , فأمر بالكفر بدعوته (ع) وتبعه الملأ من القوم ( فَاتَّبَعُواْ أَمْرَ فِرْعَوْنَ ) , فلم يكن امره بسديد , انما كان امره غي وضلال ( وَمَا أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ ) .       

 

يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ{98}

تبين الاية الكريمة ان فرعون يتقدم قومه يوم القيامة , حتى يدخلهم النار , (  وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ ) , "بئس الورد الذي يردونه النار ، لأن الورد وهو الماء الذي يورد إنما يراد لتسكين العطش ، وتبريد الاكباد ، والنار ضده ." تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني .

 

وَأُتْبِعُواْ فِي هَـذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ{99}

تضيف الاية الكريمة الى موضوع سابقتها الكريمة , انهم اكتسبوا اللعنة في الدنيا والاخرة , في الدنيا الهلاك والغرق , وفي القيامة موردهم النار , بئس ما ترادف عليهم من عذاب في الدارين .

 

ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْقُرَى نَقُصُّهُ عَلَيْكَ مِنْهَا قَآئِمٌ وَحَصِيدٌ{100}

تذّكر الاية الكريمة ان تلك الاخبار عن القرى التي حل عليها العذاب والهلاك , نخبرك بما جرى فيها وعليها , ومنها لا تزال اثاره قائمة ( مِنْهَا قَآئِمٌ ) , ومنها قد محيت وطمست اثارها ( وَحَصِيدٌ ) .  

 

وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَـكِن ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ مِن شَيْءٍ لِّمَّا جَاء أَمْرُ رَبِّكَ وَمَا زَادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ{101}

نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد :

1-    ( وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَـكِن ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ ) : لم يقع عليهم الظلم من الله تعالى بدون سبب , بل وقع عليهم الظلم بالشرك والكفر وبسبب ما اقترفوا من معاصي واثام .  

2-    ( فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ مِن شَيْءٍ لِّمَّا جَاء أَمْرُ رَبِّكَ ) : لم تنفعهم الهتهم التي كانوا يعبدونها من دون الله تعالى , في دفع ودرء العذاب عنهم .   

3-    ( وَمَا زَادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ ) : بل على العكس من ذلك , ما زادهم ما كانوا يعبدون من دون الله تعالى غير تخسير .      

 

وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ{102}

تبين الاية الكريمة ان الله عز وجل كما اخذ القرى ( اهلها ) بسبب شركهم وكفرهم وجحودهم , فأنه عز وجل يأخذ غيرهم ان كفروا به جل وعلا وعصوا رسله , ( إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ ) , شديد الالم , صعب , موجع .    

 

إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّمَنْ خَافَ عَذَابَ الآخِرَةِ ذَلِكَ يَوْمٌ مَّجْمُوعٌ لَّهُ النَّاسُ وَذَلِكَ يَوْمٌ مَّشْهُودٌ{103}

تبين الاية الكريمة (  إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً ) , ما جرى على الامم السابقة , (  لِّمَنْ خَافَ عَذَابَ الآخِرَةِ ) , لمن خاف عقابه عز وجل في ذلك اليوم , واوردت الاية الكريمة شأنين ليوم الاخرة :      

1-    ( ذَلِكَ يَوْمٌ مَّجْمُوعٌ لَّهُ النَّاسُ ) : يوما يجمع فيه الناس من الاولين والاخرين .

2-    ( وَذَلِكَ يَوْمٌ مَّشْهُودٌ ) : فيه عدة اراء :

أ‌)       يشهده جميع الخلائق ."تفسير الجلالين للسيوطي , تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني" .

ب‌)   يشهد عليه الانبياء والرسل . "القمي" .

ت‌)   وقيل مشهود فيه أهل السموات والارضين . "القمي" .     

 

وَمَا نُؤَخِّرُهُ إِلاَّ لِأَجَلٍ مَّعْدُودٍ{104}

تبين الاية الكريمة ( وَمَا نُؤَخِّرُهُ ) يوم القيامة , ( إِلاَّ لِأَجَلٍ مَّعْدُودٍ ) , إلا لانتهاء مدة معدودة في علمه عز وجل , لا تزيد ولا تنقص عن تقديره لها بحكمته جل وعلا . 

 

يَوْمَ يَأْتِ لاَ تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلاَّ بِإِذْنِهِ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ{105}

تبين الاية الكريمة خاصتين لذلك اليوم :

1-    ( يَوْمَ يَأْتِ لاَ تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلاَّ بِإِذْنِهِ ) : لا يسمح فيه بالكلام من دون اذنه جل وعلا , وتجدر الاشارة الى ان ذلك في موطن من مواطن يوم القيامة وفي اية كريمة اخرى {يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفّاً لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَاباً }النبأ38 , اما الايتين الكريمتين ( هَذَا يَوْمُ لَا يَنطِقُونَ{35} وَلَا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ{36} ) سورة المرسلات , في موطن اخر من مواطن ذلك اليوم . 

2-    ( فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ ) : ( فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ ) , مستحقا للعقوبة والعذاب , ( وَسَعِيدٌ ) , من وجبت له الجنة والثواب الجزيل .       

 

فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُواْ فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ{106}

تبين الاية الكريمة ان من استوجب العذاب والعقاب (  فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُواْ ) فمستقرهم النار (  فَفِي النَّارِ ) .   

(  زفير) صوت شديد (وشهيق) صوت ضعيف ."تفسير الجلالين للسيوطي" , دل بهما على شدة كربهم وغمهم . " تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني".

 

خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ{107}

تبين الاية الكريمة انهم سيخلدون فيها ( خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ ) , هذا النص المبارك مما يؤكد عذاب القبر , ففي يوم الاخرة لا توجد سماوات ولا ارض , ( إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ ) , لكن هناك عصاة سيمكثون فيها مدة محددة , فأنهم سيخرجون منها وفقا لمشيئته جل وعلا , ( إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ ) . 

 

وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ عَطَاء غَيْرَ مَجْذُوذٍ{108}

تنعطف الاية الكريمة الى الجانب الاخر ( وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ ) , فهؤلاء يكون مستقرهم الجنة ( فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ ) , ويلاحظ ان هذه الجنة ليست في الاخرة بل في الدنيا , وهي مما تؤكد ثواب البرزخ , فبعد قيام الساعة لن تبقى لا سماوات ولا ارض , ( إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ عَطَاء غَيْرَ مَجْذُوذٍ ) , بعض الموحدين من اهل المعاصي والذنوب , سوف يتأخر دخولهم في الجنة , حتى يتم استيفاء العقوبات اللازمة لما اقترفوا من الذنوب , وبعد انتهاءها سيدخلون الجنة , ( عَطَاء غَيْرَ مَجْذُوذٍ ) , غير مقطوع . 

 

فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّمَّا يَعْبُدُ هَـؤُلاء مَا يَعْبُدُونَ إِلاَّ كَمَا يَعْبُدُ آبَاؤُهُم مِّن قَبْلُ وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنقُوصٍ{109}

تخاطب الاية الكريمة الرسول الاكرم محمد (ص واله) والمعني بها المسلمين , وفيها شيئا من التسلية له (ص واله) كما ذهب الى ذلك السيوطي في تفسير الجلالين والفيض الكاشاني في تفسير الصافي ج2 , ( فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ ) , شك , ( مِّمَّا يَعْبُدُ هَـؤُلاء مَا يَعْبُدُونَ إِلاَّ كَمَا يَعْبُدُ آبَاؤُهُم مِّن قَبْلُ ) , حالهم في الشرك حال اباءهم , والعذاب واقع بهم كما وقع على اباءهم من قبل , ( وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنقُوصٍ ) , حظهم من العذاب واقع بهم لا محال كاملا تاما من غير نقيصة فيه .  

 

وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ وَلَوْلاَ كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيبٍ{110}

نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد :

1-    ( وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ ) : كما اختلف الناس في القران الكريم , فقد اختلف قوم موسى بتوراتهم , فمنهم من امن بها , ومنهم من كفر بها .

2-    ( وَلَوْلاَ كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ ) : الانظار وتأخير الحساب الى يوم القيامة , ولو لا ذاك لقضي بينهم في الدنيا .

3-    ( وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيبٍ ) : ( وَإِنَّهُمْ ) الكفار , ( لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ ) من القران , ( مُرِيبٍ ) موقع للريبة .   

 

وَإِنَّ كُـلاًّ لَّمَّا لَيُوَفِّيَنَّهُمْ رَبُّكَ أَعْمَالَهُمْ إِنَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ خَبِيرٌ{111}

تبين الاية الكريمة على نحو التأكيد (  وَإِنَّ كُـلاًّ لَّمَّا لَيُوَفِّيَنَّهُمْ رَبُّكَ أَعْمَالَهُمْ ) , الجميع وبدون استثناء , كل سينال حسب عمله , (  إِنَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ) , لا يفوته شيء في الظاهر والباطن .  

 

 

 

 

 

حيدر الحدراوي

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يطالب موظفي الحكومة بتقديم خدمة أفضل للمواطنين

أستراليا: فريدينبرغ يحدد خريطة الطريق لإصلاح قطاع الخدمات المالية

أستراليا: الأرقام تظهر تدفق الركاب على قطارات سيدني بدون سائق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
آراء حول (الفيّلييون قادة المستقبل) | عزيز الخزرجي
الحقيقة و الوهم | عزيز الخزرجي
الإنسان في رواية د. سناء شعلان (أدركها النسيان): ما بين العتبة ودهشةِ الختام | د. سناء الشعلان
شمسك لن تغيب (قصيدة) | فؤاد الموسوي
إصدار الوثيقة الرسمية لإستخدام مسجد أهل البيت | إدارة الملتقى
حزب العدوة الانتقامية والحقد الدفين أطلق على نفسه وشخوصه وتماثيله طلقة الرحمة,ونسوا اهلهم وأبناء جلد | كتّاب مشاركون
مساهمة التقنيات الحديثة في تهديد الاستقرار الأسري | المهندس لطيف عبد سالم
سيدة الدورة أخت لم تلدها أمي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيعة ليسوا فاسدين | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح433 | حيدر الحدراوي
قيمة المعرفة في الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
غدير مودة القربى | سلام محمد جعاز العامري
طابور المنتظرين وجوقة المتشائمين | واثق الجابري
بين التأمل والتركيز .... ماذا يجري في الدماغ؟ | الدكتور أسعد الإمارة
العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع | د. نضير رشيد الخزرجي
وعيدك الغدير | عبد صبري ابو ربيع
عشاق الدولار | عبد صبري ابو ربيع
كان هنالك كعبات كثيرة ومتعددة يحج اليها العرب قبل الاسلام وفي اماكن مختلفة وليس فقط بمكة ؟؟؟ | كتّاب مشاركون
شواظ من ماء، ابتكارات في عرض النص الشعري | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 333(محتاجين) | المعاقين الأربعة ابن... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي