الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 21 /08 /2013 م 05:20 مساء
  
تاملات في القران الكريم ح144

سورة  هود الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَضَآئِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَن يَقُولُواْ لَوْلاَ أُنزِلَ عَلَيْهِ كَنزٌ أَوْ جَاء مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّمَا أَنتَ نَذِيرٌ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ{12}

نستقرأ الاية الكريمة في خمسة موارد :

1-    ( فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ ) : تترك تبليغ بعض ما يوحى إليك ، وهو ما يخالف رأي المشركين مخافة ردهم واستهزائهم به ."تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني ".

2-    ( وَضَآئِقٌ بِهِ صَدْرُكَ ) : خشية ان يقترحوا بعض المقترحات .

3-    ( أَن يَقُولُواْ لَوْلاَ أُنزِلَ عَلَيْهِ كَنزٌ أَوْ جَاء مَعَهُ مَلَكٌ ) : من المقترحات او المطالب المطروحة والمحتملة :

أ‌)       ( أَن يَقُولُواْ لَوْلاَ أُنزِلَ عَلَيْهِ كَنزٌ ) : مال كثير يسد فاقته , ويغنيه عن الحاجة الى الناس او العمل ... الخ .

ب‌)   ( أَوْ جَاء مَعَهُ مَلَكٌ ) : يصدقه ويصادق على قوله وفعله .    

4-    ( إِنَّمَا أَنتَ نَذِيرٌ ) : ليس عليك الا الانذار بما جاءك به الوحي المقدس .

5-    ( وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ) : الله عز وجل على كل شيء حفيظ , يدبر شؤون خلقه .           

الوكيل : هو الكافي أو الموكول إليه جميع الأمور و قيل هو الكفيل بأرزاق العباد و القائم بمصالحهم و منه حَسْبُنَا اللَّهُ وَ نِعْمَ الْوَكِيلُ أي نعم الكفيل بأمورنا القائم بها و قد يكون بمعنى المعتمد و الملجأ و التوكل الاعتماد و الالتجاء . "المقام الاسنى في تفسير الاسماء الحسنى للكفعمي ".

 

أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{13}

تذكر الاية الكريمة اقتراح او دعوة ثالثة غير الاقتراحين الذين ذكرتهما سابقتها الكريمة ( أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ ) , كما بينا مسبقا , ان كل قوم لم يؤمنوا بنبيهم او رسولهم , ينبروا للدفاع عن الهتهم , ويبرزوا محاولين تفنيد ما جاء به , فأن لم يتمكنوا من ذلك , يلجئوا الى التهمة واتهام الرسول بأنه ساحر او مجنون او كذاب وغير ذلك , ومن ذلك دعواهم ان القرآن الكريم مفترى وليس من عند الله تعالى , ( قُلْ فَأْتُواْ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ ) , يأتي التأييد الرباني في النص المبارك , موجها النبي الكريم محمد (ص واله) ان يرد عليهم بالرد الامثل , ان كان القرآن الكريم مفترى كما تدعون , فأتوا بعشر سور مثله في النظم والبيان والبناء والتركيب والمعنى , مفتريات مختلقات من عندكم , كون امة العرب امة ادب وشعر , فصاحة وبلاغة , (  وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ) , ليس ذلك فقط , بل ادعوا من استطعتم من دون الله تعالى على نحو الاستعانة وتقديم العون , لتثبتوا انكم صادقين في ادعاءكم هذا .       

 

فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أُنزِلِ بِعِلْمِ اللّهِ وَأَن لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ فَهَلْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ{14}

نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد :

1-    (  فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ ) : في حالة عدم استجابتهم ( الكفار ) في العشر سور المقترحات وطلب المعونة والاستعانة .

2-    (  فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أُنزِلِ بِعِلْمِ اللّهِ ) : يؤكد النص المبارك ان ذلك ان دل على شيء فهو يدل على ان القرآن الكريم انزل بعلمه جل وعلا , ولا يتمكن ان يأت بمثله غيره عز وجل .

3-    (  وَأَن لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ فَهَلْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ ) :  بذلك يتحقق ان لا اله الا هو جل جلاله , فهل انتم ثابتون راسخون في الاسلام .    

تنبغي وتجدر الاشارة هنا الى ان القرآن الكريم يخاطب الناس كافة , والمسلمين خاصة , في كل عصر وزمان , لذا فينبغي لقارئ القرآن الكريم والمستمع اليه ان يجيبوا على مثل هذه التساؤلات الواردة فيه ( فَهَلْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ ) بما يناسب .   

 

مَن كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لاَ يُبْخَسُونَ{15}

في الاية الكريمة عدة اراء نذكر منها :

1-    الكفار والمشركين , حيث يكون شغلهم الشاغل تحصيل امورا دنيوية كالمال والجاه والمنصب , وكافة الملذات الاخرى . "تفسير الجلالين للسيوطي ".

2-    المرائين : حيث يعملون الاعمال الصالحة رياءا , من اجل كسب ود الناس او كسب ود اشخاص معينين , فيكون ذلك لهم , ينالون به ما يستحقون منهم , على ان لا يكون لهم شيء ( ثواب او اجر ) في الاخرة . "تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني , تفسير الجلالين للسيوطي ".

3-    فئة خاصة قد يكونوا من المؤمنين او غيرهم , وهو ما اشار اليه السيد هاشم الحسيني البحراني في تفسير البرهان ج3 ( من عمل الخير على ان يعطيه الله ثوابه في الدنيا اعطاه ثوابه في الدنيا وكان له في الاخرة النار ) .   

 

أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ إِلاَّ النَّارُ وَحَبِطَ مَا صَنَعُواْ فِيهَا وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{16}

تبين وتوضح الاية الكريمة , ان ايا كان المقصود في سابقتها الكريمة فأن لهم :

1-    ( أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ إِلاَّ النَّارُ ) : فقد نالوا ما يستحقون من الاجر والثواب في الدنيا , ولم يبق لهم ما يستحقون  الثواب والاجر عليه في الاخرة , هذا من جهة ومن جهة اخرى . من المؤكد انهم قد اقترفوا سيئات ومعاصي في الدنيا , لم يعاقبوا عليها فيها , توجب ايقاع العذاب والعقاب عليهم في الاخرة .  

2-    ( وَحَبِطَ مَا صَنَعُواْ فِيهَا ) : بطل اجرهم على اعمالهم الحسنة في الدنيا , لانهم كانوا يرجون ثوابها , ولم يكونوا يرجون ثواب الاخرة .

3-    ( وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ) : لم يبق لهم من ثواب اعمالهم الحسنة شيء يستحقون عليه الثواب في الاخرة , لانهم كانوا يعملون للدنيا , فعمروها وشيدوها , ثم تمتعوا بما فيها , واكتفوا بذلك فقط  , فبطلت اعمالهم بذاتها , وبطلت وتوقفت عندها مقاصدهم وامالهم .    

 

أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إَمَاماً وَرَحْمَةً أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ{17}

نستقرأ الاية الكريمة في سبعة موارد :

1-    ( أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ ) : البينة البصيرة , والمراد بها هنا القرآن الكريم "تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني , تفسير الجلالين للسيوطي " , اما الذي هو على بينة من ربه فهو النبي محمد (ص واله) ."تفسير الجلالين للسيوطي".

2-    ( وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ ) : يختلف المفسرون بالشاهد من يكون ؟ :

أ‌)       جبرائيل (ع) ."تفسير الجلالين للسيوطي , مصحف الخيرة / علي عاشور العاملي".

ب‌)   علي بن ابي طالب (ع) , (في المجمع : عن أمير المؤمنين ، والباقر ، والرضا عليهم السلام : إن الشاهد منه : علي ابن أبي طالب عليه السلام يشهد للنبي صلى الله عليه وآله وسلم وهو منه ) . "تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني , تفسير البرهان ج3 للسيد هاشم الحسيني البحراني".

3-    ( وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إَمَاماً وَرَحْمَةً ) : ومن قبل القرآن الكريم التوراة كتاب موسى (ع) , ( إَمَاماً ) في امور الدين وشرائعه وتعاليمه , ( وَرَحْمَةً ) لمن امن به وتبعه وتمسك به .  

4-    ( أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ ) : اولئك الذين هم على بينة من ربهم يؤمنون بالقرآن , ويقتضي الايمان بالقرآن الكريم الايمان بالله تعالى والرسول (ص واله) . 

5-    ( وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ ) : الاحزاب من اهل مكة ومن تحزب معهم ضد الرسول الكريم محمد (ص واله) , ما دفعهم الى تحزبهم ومعاداة الرسول (ص واله) الا الكفر والشرك , (  فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ ) مصيره ومأله . 

6-    ( فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ ) : في شك من القرآن , المخاطب النبي الكريم محمد (ص واله) والمعني به المسلمين بوجه خاص , والناس كافة بوجه عام .

7-    ( إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ ) : يبين النص المبارك ان هذا هو الحق الثابت منه جل وعلا , (  وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ ) لا يصدقون به جهلا او غفلة او تمسكهم بميراث الاباء من عبادة الاصنام وغير ذلك .          

بقي ان نشير الى كلمة للفيض الكاشاني حيث قال في تفسير الصافي ج2 ( أقول : وعلى هذا من كان على بينة يعم كل مؤمن مخلص ذا بصيرة في دينه ، وهذا لا ينافي نزوله في النبي والوصي ، وإلى التعميم نظر من فسر الشاهد : بالقرآن ، أي شاهد من الله يشهد بصحته ) .

 

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى رَبِّهِمْ أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ{18}

نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد :

1-    ( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً ) : الكذب على الله تعالى يكون في وجهين :

أ‌)       في نسبة ما ليس له اليه , كنسبة الشريك والابن ( حيث ادعى اليهود ان عزيرا ابن الله , وادعت النصارى ان المسيح بن مريم ابن الله ) والبنات ( حيث ادعت العرب ان الملائكة بنات الله ) .

ب‌)   الاحكام التي يختلقها الناس , ويدعون ان الله تعالى قد شرع لهم ذلك ( وقد تطرقنا الى ذلك مسبقا ) .

2-    ( أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ ) : يوم القيامة .

3-    ( وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى رَبِّهِمْ أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ ) : الاشهاد جمع شاهد , ويختلف فيهم المفسرون :

أ‌)       الملائكة : حيث يشهدون للرسل بالبلاغ وعلى الكفار بالتكذيب ."تفسير الجلالين للسيوطي ".

ب‌)   الائمة الاثني عشر . "تفسير البرهان ج3 السيد هاشم الحسيني البحراني".

ت‌)   {يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }النور24 .

ث‌)   جميع ما تقدم في ( أ – ب – ت ) .       

 

الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ{19}

تذكر الاية الكريمة المقصودين في سابقتها الكريمة ( هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى رَبِّهِمْ أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ ) , وتذكر لهم ثلاثة اعمال :  

1-    ( الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ ) : دين الله الاسلام .

2-    ( وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً ) : يطلبون لدين الله تعالى ( الاسلام ) الانحراف والزيغ والاعوجاج . "تفسير الجلالين للسيوطي , مصحف الخيرة / علي عاشور العاملي , تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني ".

3-    ( وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ ) : وهؤلاء لا يصدقون ولا يعتقدون باليوم الاخر .     

 

أُولَـئِكَ لَمْ يَكُونُواْ مُعْجِزِينَ فِي الأَرْضِ وَمَا كَانَ لَهُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء يُضَاعَفُ لَهُمُ الْعَذَابُ مَا كَانُواْ يَسْتَطِيعُونَ السَّمْعَ وَمَا كَانُواْ يُبْصِرُونَ{20}

تبين الاية الكريمة ( أُولَـئِكَ لَمْ يَكُونُواْ مُعْجِزِينَ فِي الأَرْضِ ) , لم يكونوا معجزين الله تعالى في الدنيا كي يعاجلهم بالعقوبة فيها , ( وَمَا كَانَ لَهُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ) , لم يكن لديهم انصارا يمنعون ويدرؤون العذاب عنهم لو اراد الله تعالى ان يعاقبهم في الدنيا , لكنه جلت قدرته اخر عقابهم ليوم القيامة , لان العذاب والعقاب هناك يكون اشد واكثر ايلاما , ( يُضَاعَفُ لَهُمُ الْعَذَابُ ) بضلالتهم وضلالتهم لغيرهم , ( مَا كَانُواْ يَسْتَطِيعُونَ السَّمْعَ ) , ما كانوا يستطيعون سماع الحق سماع تدبر وعظة واعتبار , ( وَمَا كَانُواْ يُبْصِرُونَ ) , ضلالتهم وكراهيتهم للحق , اعمت بصائرهم , فما عادوا يبصرونها بصر تعقل وتدبر .      

 

أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ{21}

نستقرأ الاية الكريمة في موردين :

1-    ( أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ ) : خسروها بورودهم النار .

2-    ( وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ ) : غاب عنهم ما كانوا يفترونه ويدعون من دعاويهم الباطلة كنسبة الشريك له جل وعلا .   

 

لاَ جَرَمَ أَنَّهُمْ فِي الآخِرَةِ هُمُ الأَخْسَرُونَ{22}

تبين الاية الكريمة , ان لا احد ابين واكثر خسرانا منهم . " تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني ".

 

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَأَخْبَتُواْ إِلَى رَبِّهِمْ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ{23}

بعد ان تحدثت وبينت الايات الكريمة السابقة حال تلك الفئة الظالمة , المستحقة للعقاب والعذاب , سلطت الاية الكريمة الضوء على الجهة المقابلة لهم , فئة (  إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ ) , بالله تعالى و رسوله (ص واله) , (  وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ ) , كل ما صلح من قول او فعل يراد به وجه الله تعالى , (  وَأَخْبَتُواْ إِلَى رَبِّهِمْ ) , سكنوا واطمأنوا وانابوا وخشعوا وتواضعوا لله تعالى وعبدوه , (  أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ) , اهلها وسكانها , واهلا ان يدخلوها ويخلدوا فيها .    

 

مَثَلُ الْفَرِيقَيْنِ كَالأَعْمَى وَالأَصَمِّ وَالْبَصِيرِ وَالسَّمِيعِ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلاً أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ{24}

الاية الكريمة في مورد المقارنة بين الفريقين , الفريق الاول الكفار (  كَالأَعْمَى وَالأَصَمِّ ) , والفريق الثاني المؤمنين (  وَالْبَصِيرِ وَالسَّمِيعِ ) , (  هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلاً ) , بالتأكيد كلا لا يستويان , (  أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ ) , بضرب الامثال والتفكر والتأمل فيها , لاخذ العبرة والموعظة الحسنة .

 

 

 

حيدر الحدراوي

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

بولين هانسون تفضح سيناتورا أستراليا تحرش بموظفاته

أستراليا تحذر المهاجرين: الإقامة في المناطق الإقليمية أو إلغاء التأشيرات

أستراليا: هزيمة تاريخية لحكومة موريسون في مجلس النواب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي - دراسة وتحليل  
   علي جابر الفتلاوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح416  
   حيدر الحدراوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الخامس  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثاني  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الآلهي  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح415  
   حيدر الحدراوي     
المزيد من الكتابات الإسلامية
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع | عبود مزهر الكرخي
الطاقة والمبدعين ح4 والأخيرة | حيدر الحدراوي
فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان | كتّاب مشاركون
الا العباس عليه السلام | سامي جواد كاظم
ولاة جناة ولكن لا يشعرون | د. نضير رشيد الخزرجي
إله الارزق اغلى من التمر! | خالد الناهي
يــا محـمد (ص) | عبد صبري ابو ربيع
ترامب المجنون.. وتناقضنا جنون | واثق الجابري
العمالة الأجنبية والبطالة العراقية | ثامر الحجامي
منهمك في دنياها (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألفساد يرتجف في العراق | سلام محمد جعاز العامري
سؤآل أكبر من العالم | عزيز الخزرجي
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
سليم الحسني كاتب حاقد ام أجير مخابرات؟ | كتّاب مشاركون
ما الجديد في لقاء السيد السيستاني دام ظله ؟ | سامي جواد كاظم
تأملات في القران الكريم ح416 | حيدر الحدراوي
ليلة لله | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مكافحة الفساد بنكهة جديدة | سلام محمد جعاز العامري
ألثّوراتُ تأكلُ أبنائها | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 326(أيتام) | المرحوم جبار نعيس ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 285(أيتام) | المرحوم حميد كاظم جل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 333(محتاجين) | المعاقين الأربعة ابن... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي