الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 20 /07 /2013 م 04:14 صباحا
  
متى يَحكُمنا دُستور؟

19/7/2013
Ssalam599@yahoo.com
بعد سقوط الصنم ودخول المعارضة العراقية للبلد استبشر العراقيون خيرا في نهاية فترة مظلمة من تأريخ العراق المعاصر لأكثر من 35 عام .
فبالإضافة إلى الحكم الدكتاتوري والفساد الفكري والمالي والإداري دخل الإرهاب بكل وقاحة وصلف مستغلا فترة الاحتلال ذريعة لتنفيذ خططه .
تشكل مجلس حكم وحكومة مؤقتة وجمعية منتخبه ثم برلمان اختاره الشعب بالرغم من الظروف الصعبة أملاً منه في تغيير الأحوال إلى الأحسن , مخاض عسير ,ولكون التجربة ألديمقراطيه حديثة عهد لم يعرف العراقيون ممارستها فقد دخل على الخط الانتهازيون وسياسيو ألصدفه إلى البرلمان ومنها إلى مفاصل الحكومة ولم يكن همهم سوى الجلوس على كرسي والحصول مغانم وامتيازات خاصة وتكوين حكومة بأي شكل من الأشكال بغض النظر عن النزاهة والكفاءة والاختصاص بعيدا عن تكوين أسس الدولة العادلة .
برلمان هزيل بكل أدائه ونقاشات تتصف بالتعصب كل إلى حزبه أو قائمته بالإضافة إلى الانجرار خلف أجندات فئوية ضيقة تتصف بعضها بالطائفية وبتدخلات أجنبية إقليمية لبعضها بعيدا عن مصلحة المواطن , والنتيجة محاصصةٌ توافق والدستور مركون لا يرجعُ إليه الساسة إلا عندما تُضربُ مصالحهم .
تكونت اللجان ,أمنية, اقتصادية , هيئةُ جتثاث ومكافحة فساد وغيرها أسماءٌ رائعة , ولكن أفرغت من محتواها لسيطرة الفاسدين على كل المفاصل في الحكومة .
التعيينات لم تتم إلا عن طريق الأحزاب وساد الفساد فمن يتقدم يحتاج إلى تزكيه والتزكية لا تظهر إلا بعدد من الأوراق الخضر أللتي لم يكن يحلم بها أحد فأصبحت بيد كل من هبَ ودب وكل وزارةٍ لها سعرها فالداخليةُ بـ60 ورقة خضراء والماليةُ 40 وهناك وزاراتٌ بـ 20 يا( بلاش ).
وهناك ما هو أنكى من ذلك الأجهزة الأمنية أللتي من المفروض أن تحافظ على أرواح وممتلكات المواطن نخرها الفساد حتى وصل إلى مكافحة المتفجرات رشوة تحت سبق الإصرار والترصد تلَبُسٌ ثابت 1300 دولار مقدمٌ لمبلغ مجموعه 3000دولار وهذا في الموصل ,لو كان المستلم للمبلغ شخصا عاديا أو منتسبا صغيرا مع عدم استصغارنا للأمر ولكن أن يكون المرتشي برتبة عميد لغرض إخراج إرهابي من السجن , أما في العاصمة بغداد فقد سمعنا الكثير من القصص المشابهة ولم نكن نصدق بعضها لا لعدم ثقتنا بالراوي ولكن لعلمنا بأن مكافحة الإجرام يقودها ضباطٌ هم مدعومون من أحزابِ قد عانت من الإرهاب فوضعوا أناسا يعتبرون (ثقة منزهين )وكما في نينوى فقد ظهر لنا في أبي غريب مدير مكافحة الإجرام في أبي غريب .
لله درك يا عراق لقد أصبح الفساد يزكمُ الأنوف بحيث لا ينفعُ أي علاجٍ غير القصاص فإن \"من امن العقاب أساءَ الأدب \" .
هل يكفي الكشف عن المفسدين بدون محاكمتهم وإعدامهم ليكونوا عبرةً لمن اعتبَر .
هل سيرى العراقيون الأمان ممن لا ذمة لهم ولا ضمير ؟ وهل يوجد حلٌ لكبح جماح الساسة الفاسدين لكي يهيئوا لنا أنساً مهنيين همهم تطبيق العدل والاقتصاص من القتلة والمجرمين ؟
فقد بلغ السيلُ آلزُبى وطفح الكيل . فهل يُحَكًم الدستور وتنتهي التوافقات ؟هذا ما ستكشفهُ الأيام .

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

70% من الأستراليين ضد زيادة عدد السكان

أستراليا: هكذا ربح والد أنطوني أنيسة 1.3 مليون دولار في يوم واحد

أستراليا.. احذروا القيادة بسرعة أقل من السرعة المحددة فالغرامة قد تكون باهظة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
عندما يرقص الإرهاب على دماء الشهداء !. | رحيم الخالدي
عليه ليس بالهين. | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 332(محتاجين) | المريض حسن رميض... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 320(محتاجين) | المحتاج محمد هاشم ال... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 155(أيتام) | المرحوم عادل حنون ال... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي