الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 12 /06 /2013 م 12:42 صباحا
  
الذئب الابيض ! ح8

الذئب الابيض ! ح8

 

وقف القائد جنكال بين يدي الملك سبهان , واخبره بمجريات الامور , بينما هم كذلك , سمعوا اصواتا مزعجة , صراخ جنود , حجارة تتساقط , تسارعوا نحو النافذة ليروا ماذا يجري ؟ , فشاهدوا جيش الوحوش محيطا بالقصر , قتلوا كل الجنود خارجه , وسلم من تحصن بالداخل بعد ان اغلقت بواباته , فشرعوا بضرب الحصار , واخذوا يرمون الحجارة بشكل عشوائي على القصر , صارخين , مطالبين بفتح القصر , او فتح خزائنه لهم .

-         قائد جنكال ... افرض سيطرتكم عليهم ... هدئهم ... وسوف اعطيك الكثير الكثير من الاموال .. اموالا لم تكن لتحلم بها .

-         سيدي الملك ... فقدت السيطرة عليهم ... ولم يعد يطيعني الا القليل منهم .

شرعوا بحفر جدران القصر , واخرون حاولوا تحطيم بوابته بجذوع شجر كبيرة , التفت الملك سبهان نحو الوزير مريطي :

-         اسرع بطلب النجدة من الملك عنيجر ! .

-         امرك سيدي ! .

                       ***************************

امعن الملك عنيجر برسالة حملتها الحمامة الزاجل , قرأ ما مكتوب فيها بتمعن , وامر وزيره خنيفر ان يجهز عدة سرايا ويرسلها فورا الى الملك سبهان , عجل الاخير بالامر , واوكل قيادة السرايا للقائد خاجي , الذي انطلق مسرعا وبدون توقف , حتى اذا ما وصلوا الى مكان قريب توقف , وامر سراياه بالتوقف , فقال مخاطبا احد ضباطه :

-         كان المفترض ان يكون هنا الثوار المحاصرين للقلعة ... فاين ذهبوا ؟ ! .

-         لعل جيش الوحوش قد قضى عليهم ! .

ثم استمروا بالزحف نحو القلعة .

                         *************************

كان الملك سبهان ينتظر بفارغ الصبر وصول المدد , يجيل النظر متفحصا الوجوه حوله , الوزير مريطي , القائد جنكال , ثلاثة من ضباطه الاوفياء , وعشرة اخرون من ضباط جيش الوحوش , بينما هم كذلك , حيث كان السكون يعم المكان , قطعته صرخة جنود برج القصر , مستبشرين بوصول المدد , فجرد القائد جنكال سيفه وغرسه بقوة في قلب الملك سبهان , واسرع ضباطه الباقون في قتل الاخرين .

دارت معركة حامية داخل القصر , بين جنود الملك سبهان وبين اتباع القائد جنكال , فكانت الغلبة للوحوش , وفتحت بوابة القصر , وفتحت الخزائن , بينما هم مشغولون بنهب الخزائن , صاح القائد جنكال :

-         يا اغبياء ... شغلتكم الاموال ... ونسيتم امر الحصار ! .

-         سنجد طريقة للخروج ! .

-         كيف يا حمقى ... جنود الملك عنيجر من جهة ... و الذئب الابيض ورفاقه من جهة اخرى ! .

صرخ القائد خاجي بجيش الوحوش , طالبا منهم ان يسلموا له الملك سبهان , فرمى احدهم برأسه اليه وقال :

-         خذ ... هذا ما تريده ! .

خطب القائد جنكال في جيش الوحوش :

-         هذه هي فرصتكم في النجاة ... افتحوا ابواب القلعة ... اقضوا عليهم واهربوا بما تحملون ! .

فتحت ابواب القلعة , وانزلت الجسور , فأشتبكت الاسنة بقتال حامي الوطيس , تعالت فيه الصرخات , الوحوش من جانبهم يدافعون عن انفسهم محاولين فتح ثغرة للهروب , وسرايا القائد خاجي في محاولة لتحرير القلعة .

                             ***************************

كان الذئب الابيض ورفاقه يتفرجون على المنظر , فأنبرى الوزير حواس سائلا :

-         سيدي ... هل نتدخل ؟ .

-         كلا ... ليس الان ... يجب ان يتعب كلا الطرفين .

-         كلاهما عدو لنا ! .

-         يحزنني اراقة المزيد الدماء ... لكن ليس لدينا حيلة .

التفت الذئب الابيض نحو تليفه ونجود , وطلب ان يكلمهن على انفراد , فدار بينهم حديثا مطولا , ابدت نجود بعض الاعتراضات :

-         اتريدنا ان نذهب في هذه المهمة ونترك القتال ؟ ! .

-         ان المهمة التي اريدكما ان تنجزانها على قدر كبير من الاهمية والسرية ! .

قبلت تليفه المهمة بدون أي اعتراض , وحاولت تهدئة نجود واقناعها , واخبرتها انه لا يجب ان تعترض على اوامر القائد , فقال لها الذئب الابيض :

-         نجود ... لا شك عندي في شجاعتك ... لكن المهمة في بالغ الخطورة .

اقتنعت نجود واستسلمت للامر , فقال لهما :

-         هيا ... اذهبا الان ... واسرعا في العودة مع الامانة ! .

انطلقتا على جواديهما مسرعتين , وعاد هو ليقف الى جانب الوزير حواس , اجال نظره في ساحة المعركة , وقال :

-         الان يجب ان نتدخل ونوقف سفك الدماء ! .

هرع الثوار من كل حدب وصوب , كل الجراد , واطبقوا على الميدان من جميع الجهات , ذهلت الاطراف المتحاربة , فتوقفوا هنيهة عن القتال , صرخ بعضهم في بعض :

-         الذئب الابيض ورفاقه ! .

اسرع الوحوش الى التحصن بالقلعة , بينما استعد القائد خاجي لمواجهة الذئب الابيض قائلا :

-         لم نأت لاجلكم ! .

-         نعم ... جئتم لانقاذ الملك سبهان ... وهذا هو رأسه بين يديك ... فخذ جنودك وانصرف ! .

-         لكن يجب ان نحرر القلعة ! .

-         القلعة قلعتنا ونحن المسؤولون عن تحريرها ! .

استسلم القائد خاجي للامر , وامر جنوده من تبقى منهم ان يحملوا المصابين وجثث موتاهم , فتوجه الذئب الابيض الى الوحوش قائلا :

-         امامكم طريقان ... الاول ... الحرب ... والثاني ... ان تتركوا ما نهبتموه وترحلوا بسلام ! .

عم الاضطراب بينهم , وطلبوا مهلة ليقرروا , فأمهلهم يوما واحدا فقط .

                                *********************

حاول بعضهم الهروب ليلا , لكنه لم يفلح , سرعان ما القى الثوار القبض عليه , فكبلوه وصادروا كل ما لديه , واختار عددا غفيرا منهم الاستسلام , فيتنازل عن كل ما لديه ليعود الى وطنه سالما , بينما اختار الاخرون الحرب .

جلس القائد جنكال وضباطه يعدون ويتدارسون الخطط , يبحثون عن خطة يمكنهم من خلالها احداث ثغرة بين الثوار , ثم الفرار بما حملوه من نفائس , تاركين الاخرين فريسة لويلات الحرب .

                                ************************

في صبيحة اليوم التالي , استعد جيش الوحوش للمواجهة , مواجهة مصيرية , ففتحت بوابات القلعة وانزلت الجسور , وبدأت افواج الجيش بالخروج , لتشتبك بقتال دامي , امتزج فيه الغبار المتصاعد مع الدماء النازفة , تهاوت الرؤوس , وتمزقت الاجساد , وخيمت اشباح الموت على المعركة .

لاحظ الذئب الابيض تنقل بعض البغال المحملة بالصناديق , تتحرك خلف ساحات المعركة , وكأنها تنتظر حدوث فسحة للهروب , فأمر الضابط بريبر وسندال ان يأخذا بعض المحاربين ويكمنوا لها في مكان ما خلف الميدان , وامر الوزير حواس ان يسمحوا للبغال وسائقيها ان يخرجوا بسلام , فظن القائد جنكال ان الفرصة اصبحت مؤاتية لهروب البغال , فأمر سائقيها ان يبعدوها , وحال هو ورفاقه بينهم وبين الثوار , حتى تمكنوا من الخروج , حتى اذا ما ابتعدوا كثيرا , ترك القتال ولحق بهم مع رفاقه , فرحين مبتهجين .

في طريق الفرار , فاجأهم الضابط بريبر وسندال ومن معهم من الثوار , احاطوا بهم من كل الجوانب , لم يكن هناك طائل من القتال , فقرروا الاستسلام .    

اسرع رسول الضابط بريبر ليبلغ الذئب الابيض بالامر , الذي قرر ان ينهي الاقتتال , وينسحب من المعركة , ليترك المجال مفتوحا للمفاوضات بعد ان اصبح جيش الوحوش بلا قائد .

                             ********************

تليفه ونجود وصلتا الى المكان المطلوب , اقتربت من كوخ قديم , لتكلم الرجل العجوز جوحي :

-         انت جوحي العجوز ؟ .

-         نعم ... انه انا ! .

اقترب منها , نظر اليها متفحصا اياها وقال :

-         لابد انك تليفه ؟ .

-         هل تعرفني ؟ .

-         كيف لا ... لعلك نسيتي من اكون ؟ .

-         من تكون ؟ .

-         جوحي الحكيم ... مستشار الملك شكاحي ! .

  حالما سمعت بذلك , هبطت من جوادها هبوطا , وانحنت امامه معتذرة , لتقول :

-         عذرا سيدي ... لقد امرني الذئب الابيض ان اصطحبك والامانة التي في حوزتك .. واعود بكما سريعا .

-         لا بأس ! .

دخل مسرعا الى الكوخ , وخرج بصحبة شاب ثيابه رثة , مرقعة وممزقة , حاملا كيسا متوسط الحجم , صعدا على ظهر جواديهما , وانطلق الجميع .

اقتربت نجود من الشاب , نظرت اليه نظرات تفحص , وقالت له :

-         معتوه ... قذر ! .

استشاط غضبا , وحاول ان يضربها , لكنها تفادت ضربته , ووجهت اليه ضربة اوقعته من ظهر جواده , وترجلت لتكيل له المزيد من الضربات , حاولت تليفه ايقافها , بينما هرع العجوز جوحي نحوه , ساعده على النهوض , نافضا التراب عن ملابسه , فنظر نحوها وقال :

-         حمقاء ... متوحشة ! .

شنت هجوما اخر عليه , لكن تليفه امسكتها , ولاذ هو خلف الرجل العجوز , وقالت له :

-         جبان ! .  

حاول العجوز اصلاح الامر , واستمروا بالمسير قدما , لكن نجود وذلك الشاب استمرا بتبادل الكلمات النابية .

                      ******************************

عمت الفوضى والاضطراب فيما بين جيش الوحوش داخل القلعة المحاصرة , اتهم بعضهم بسرقة بعض , وتشكل بعضهم على شكل عصابات اتخذت لها اماكن خاصة , وسيطر بعضهم على مخازن الطعام , والبعض الاخر سيطر على موارد المياه , فأقتتلوا فيما بينهم , حتى اصبحت الحياة داخل القلعة كالجحيم , فقرر الكثير منهم الاستسلام للثوار . 

فتحت البوابة , وشرعت افواج المستسلمين بالخروج , فوجا بعد فوج , سلموا كل ما لديهم من ذهب او فضة , وخضعوا للتفتيش , ومن ثم رحل كل الى بلاده خال الوفاض , ولم يبق في القلعة سوى عدة عصابات متناحرة , لا زالت تطمع للحصول على المزيد من الاموال والنفائس , رغم شحة الماء والطعام وحصار الثوار .

كالعادة , قرر الذئب الابيض التريث والانتظار .

 

                         ******************** يتبع انشاء الله

 

 

 

حيدر الحدراوي            

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أسترالي يدعي أنه نائب في البرلمان لخداع عائلة سورية لاجئة وللاستيلاء على أموالها

ديك شرس يقتل عجوزا في أستراليا

خدمة الإنترنت في أستراليا الأعلى سعراً بالمقارنة مع 36 دولة متقدمة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   زعيب وشحيج المنابر وحلقات براثن الشر والخراب والديمقراطية المسلفنة وبضاعة السياسين الفاسدة تحكم الع  
   كتّاب مشاركون     
   صرخة عبر الزمن  
   سلام محمد جعاز العامري     
   ماهي اهم المحددات والمعايير الوطنية وتقاطعاتها مع الولائية والتبعية؟؟؟  
   كتّاب مشاركون     
   خربشات الساسة العراقيين والحكومة الملائكية( لزكة جونسون ام النسر )  
   كتّاب مشاركون     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 3  
   عبود مزهر الكرخي     
   من سرقنا والكل ذوو دين ومعتقد ومذهب وقومية ويخاف الله وترك صحبة ابليس واصبح قديس  
   كتّاب مشاركون     
   الحسين الإنسان الاستثنائي  
   مجاهد منعثر منشد الخفاجي     
   وزارة الصحة والحاجة الماسة لقانون رواتب جديد.  
   جواد الماجدي     
   ماهو دين وعقيدة الاحزاب المتنفذة بالعراق ومنها الحاكمة , ولايبوابة شر وعهر ينتمون؟  
   كتّاب مشاركون     
   لأوّل مرّة يُكشف عن رأس الحسين(ع)  
   عزيز الخزرجي     
إرشيف الكتابات
ثلث واردات نفط العراق بيد كردستان | عزيز الخزرجي
تأملات في القران الكريم ح435 | حيدر الحدراوي
ما زالوا يقتلون الحسين(ع) ... | عزيز الخزرجي
مأساة الحسين(ع) بين جفاء الشيعة و ظلم السُّنة - الحلقة الرابعة و الأخيرة | عزيز الخزرجي
المؤمن الفاجر | خالد الناهي
ايران ترعى الارهاب والعنف والقتل منذ الايام الاولى للثورة الاسلامية وتصفية الخصوم بمختلف البلاد | كتّاب مشاركون
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 2 | عبود مزهر الكرخي
مأساة الحسين(ع) بين جفاء الشيعة و ظلم السُّنة - الحلقة الرابعة | عزيز الخزرجي
وثائق ومقتبسات واراء صادقة حرة اصيلة عن مايسمونه الان حزب الدعوة الاسلامية وبراعم الارضة والاميبا ال | كتّاب مشاركون
مرة أخرى.. قابيل يريد قتل هابيل | ثامر الحجامي
هل تعرف الحسين يا اخي؟ | الدكتور عادل رضا
الإستهداف الخبيث | سلام محمد جعاز العامري
مأساة الحسين(ع) بين جفاء الشيعة و ظلم السُّنة - الحلقة الثانية | عزيز الخزرجي
ماهي الاشارات والدلالات لامريكا بامكانية تحجيم وضرب المليشيات الموالية لايران في العراق | كتّاب مشاركون
فشلوني .. حجة العاجزين | خالد الناهي
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 1 | عبود مزهر الكرخي
و ماذا بعد ثبوت سرقات الأقليم الكبرى.؟ | عزيز الخزرجي
خيانة الامانة وجحافل خيالة الخيانة والمنبطحين وبائعي الوطن وولائهم للصنم ! | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح434 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي