الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » جواد الماجدي


القسم جواد الماجدي نشر بتأريخ: 10 /06 /2013 م 07:41 مساء
  
الرمق الاخير

لكل بداية نهاية ألا وجه ربك الكريم الذي ليس له نهاية فهو الأول والأخر. أما في حياتنا هذه تعلمنا إن كل مشروع أو هدف له بداية أو نقطة صفر ونهاية معروفة ومحتومة (وكل نفس لها ما كسبت) , فأما أن تكون نهاياتها جميلة وطيبة أو مريرة لا يذكرها المعاصرون لها إلا بالامتعاض والذم . ففي زماننا هذا وبعد سقوط الدكتاتورية العتيدة تأملنا خيرا بالديمقراطية الجديدة والتي كنا نتابعها في دول المعمورة (عدا الدول العربية طبعا) , حيث كنا نحلم ونتشوق أن تطبق في بلدنا الحبيب .

وبعد أكثر من عقد من السنين لم نجد من يهتم بهذه الديمقراطية التي ضحينا وقدمنا القرابين لأجلها, وأصبحت حبرا على ورق فانتهكت الحريات وكممت الأفواه  وكان حكم الغاب موجودا في بعض الأحيان .إما على المستوى الرسمي التشريعي المتمثل بمجلس النواب (الموقر) والذي يشارف على نهايته المحتومة الذي لا تفيده دفع صدقة السر ولا صلة الرحم الذي أوصى الله بها .فمنذ أكثر من ثلاث سنوات ونيف على انتخابنا للسادة البرلمانيين ووضعنا ثقتنا بهم ليخلصونا من الواقع المرير الذي نعيشه حيث التردي الواضح في الأمن وقلة الخدمات والبطالة والفساد بكل أنواعه وانصراف ممثلي الشعب عن دورهم الرقابي والتشريعي وبات يتربص كلا للأخر عله يحصل على مكسب شخصي يبرزه عند الحاجة متناسين مسؤولياتهم الكبيرة في خدمة هذا الشعب الذي ضحى ما ضحى ليعيش حياة رغيدة تنعم بالأمن والسلام ليعوضوا عن سنين الحرمان والاضطهاد . وللأسف الشديد نرى ممثلي شعبنا الكرام مشغولون بالمشاريع الخاصة والخصومات الشخصية والحزبية والمقاطعات التي أصبحت مودة العصر متناسين قول رسول الإنسانية (ص)((كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )) فيوم نرى مقاطعة لهذه الكتلة ويوم أخر لتلك الكتلة ليس لمشروع خدمي أو استراتيجي يهم مصلحة المواطن وإنما لمصالح شخصية .متناسين قول أمير المؤمنين (ع) فلتكن الدنيا اصغر في أعينكم من حُثالة القرظ, وقُراضة الجَلمِ ,واتعظوا بمن كان قبلكم قبل ان يَتعِظَ  بكم من بعدكم , وارفضوها ذميمةٌ , فإنها قد رفضت من كان أشغف بها منكم .

 

 

 

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

العلاقات الأسترالية الصينية.. التحديات والمصالح

أستراليا: برنامج الهجرة قيد المراجعة وسط تزايد مخاوف الازدحام

أستراليا: إلقاء القبض على رجل حاول طعن المارة بشكل عشوائي في قلب مدينة سيدني
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
!في كل اصقاع الارض العمالة للجنبي يحاسبون عليها وبشدة وبالعراق يتمشدقون بذلك ومحصنين بحصن طركاعة!!! | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح432 | حيدر الحدراوي
في كل اصقاع الارض العمالة للاجنبي يحاسبون عليها وبشدة وبالعراق يتمشدقون بذلك ومحصنين بحصن طركاعة!!! | كتّاب مشاركون
الخطاب المعارض للحكومة | ثامر الحجامي
عاشق اللوم | عبد صبري ابو ربيع
انفجار | عبد صبري ابو ربيع
خيـــال عاشق | عبد صبري ابو ربيع
مستشفى الكفيل في كربلاء أسم يدور حوله الكثير... | عبد الجبار الحمدي
تروضني | عبد صبري ابو ربيع
الخط الأسود | عبد الجبار الحمدي
مسكين | عبد صبري ابو ربيع
أمة العرب | عبد صبري ابو ربيع
هل رفعت المرجعية عصاها؟ | سلام محمد جعاز العامري
ابو هريرة ورحلة الصعود السياسي | كتّاب مشاركون
ابن الرب | غزوان البلداوي
شخصيتان خدمتا الاعلام الشيعي | سامي جواد كاظم
أتمنى في هذا العيد .. كما كل عيد .. | عزيز الخزرجي
خطبة الجمعة البداية ام النهاية | كتّاب مشاركون
ألمفقود ألوحيد في العراق: | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 334(أيتام) | المرحوم سامي حيدر... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي