الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الستار نورعلي


القسم عبد الستار نورعلي نشر بتأريخ: 23 /01 /2011 م 02:34 صباحا
  
يومـيات مدينة (الجزء الأول)

الإهداء

 

سلاماً أسكلستونا!

سلاماً بغداد!

سلاماً شظايا جثةٍ ممزقةٍ في الشوارعْ!

سلاماً أحلامَ اليقظةِ!

سلاماً أحلامَ النومْ!

لقد ارتدينا رداءَ الليل وهماً أنه النهار

فتسلينا بلعبةِ النومِ

لنستيقظَ في الشوارعِ الخلفيةِ

بالمدنِ الامبريالية الكافرةِ !

 

 

 

 

 

* الثلاثاء 15 سبتمبر 2009

الساعة الحادية عشرة صباحاً

 

 

أخافُ أنْ ألقي رؤوسَ اصابعي

فوق الحصى،

 

الأرضُ تحتضنُ السجائرَ

تحتسي أثرَ الشرابْ

نَفَسَ الترابْ،

 

الحديقةُ في شعاع الشمسِ تغفو

في دُخانِ ثمالةٍ منْ كأس هذا اليومْ،

 

الصمتُ يُطبِقُ ضربةً منْ جمرةٍ سقطتْ

على صوتِ خريرِ النهرِ ... ينسابُ إلى البحرِ،

وحيثُ سفينةٌ منْ سندبادِ الريحِ تنتظرُ الرؤوسْ،

 

هذي القصيدةُ قطعةٌ منْ بوح ميدانٍ تساقطَ خيلُهُ

في ساحةِ الرجعِ القديمِ ،

وسمّرتْ أنفاسَها عندَ انغلاقِ البابِ

في بلدانِ أسوارِ الكلامْ،

 

 

* الثلاثاء 15 سبتمبر 2009

الساعة الرابعةَ عشرةَ

 

 

ذاكَ الثمِلُ النائمُ فوقَ العشب الأخضرِ

ما بينَ دخانٍ يمتطي الأغصانَ

في هذي الحديقةِ ، والخليلةُ قربهُ

لا تعرفُ التاريخَ ، لا الجغرافيا، ولا مناخَ اليومِ،

تنظرُ في فراغِ الروحِ لا تدري الذي

يجري على الأرضِ ولا العشبِ،

ولا النائمُ بالقربِ اليها يعرفُ القصةَ،

كيف التقيا جوارَ هذا النهرِ تحت الشجرهْ،

كيف استذاقا البيرةَ الحارةَ من فوهةِ العلبةِ،

كيف انتشيا ، غابا معاً وسط دخانِ العالمِ التائهِ

مذْ ايامِ سيدوري،

 

عرباتُ أطفالٍ تمرُّ

وأمهاتٌ يرتدينَ الحبَّ والضحكاتِ

عطّرنَ الطريقَ بهمهماتٍ وأحاديثَ

عن الشمسِ التي سطعتْ بهذا اليومِ

تمنحُ منْ حرارتها حكايةَ كيفَ أنّ الجلدَ يحترقُ،

وكيفَ الكلبُ ينطلقُ،

وأخبارَ الرجالِ والعملْ،

 

وتعريْنَ على العشبِ، اضطجعْنَ،

وغسلْنَ الجلدَ منْ صدأ المَللْ،

 

وشبابٌ مثل فلقاتِ القمرْ،

وقفوا في الناصيهْ

بشرابٍ من كسلْ!

 

 

 

* الثلاثاء 15 سبتمبر 2009

الساعة الخامسةَ عشرةَ

 

 

 

بين رفوفِ الكتبِ الباسطةِ الأفياءَ

نساءٌ ورجالٌ في رحابِ العينِ يمتشقونَ

أخبارَ النهارِ من الجرائدِ،

والموائدُ رحلةُ العمرِ الطويلةُ

في صدى الصفحاتِ ،

 

في الزاويةِ المشرقةِ الأركانِ

المصباحُ منْ ضوءِ النهارِ،

وأنا ما بينَ يابانَ ورومانيا

وشِعرِ القيصرهْ  (1)

ونيكيتا ستانسكو  (2)

أغلقُ القصيدةَ العصماءَ والحداثةَ المنغمسهْ

في مطر الغربِ وفي ثلجِ الشمالِ،

أفتحُ النافذةَ المطلةَ

على حقول الشرقِ والغربِ،

وأسقي شبقي من مائها، هوائها،

وأستريحُ ساعةً منْ تعبِ الطريقْ،

 

 

1- القيصره: المقصود اميراطورة اليابان "مِشيكو" في اشارة الى مجموعتها الشعرية (مجرى التيار) التي تحوي قصائد كتبتها بين عامي 1990 – 2007  وهي قصائد قصيرة تتألف كلّ قصيدة من خمسة اسطر تتحدث عن الطبيعة.

 

2- نيكيتا ستانسكو: شاعر روماني 1933 – 1983 في اشارة الى مجموعته الشعرية (انحناء الشمعة).

 

 

 

* الأربعاء 11/11/2009

الساعةالثالثة عشرة

 

 

تتوالى أحلامُ اليقظةِ

في دفترِ طيّاتِ العمر،

 

في خمسينات وستينات القرنِ الراحلِ كانَ يجوبُ

فوقَ نصالِ القرنِ الغربي ... يحلمُ

أنْ يضعَ وسادةَ أرض الغربِ

تحت الرأسِ، وينامُ

فوق حصانِ كاري كوبر وبرت لانكستر

ونهدي مارلين مونرو وبريجيت باردو

يرقصُ مع زوربا اليوناني،

 

كانَ يحدّقُ في تلك السماءِ السمراءِ

فيرى مطراً يهطلُ في عينيهِ

من فوق "مرتفعات ويذرنج"،*

 

ينسلُّ خفيفاً مثلَ الريشةِ في قصفِ الريحْ

خلف حدود الأوهامِ ، وينامْ

في "ميراثُ الريحْ"

وصدى سبنسر تراسي وفردريك مارشال،**

 

يحلمُ أنْ يمتطيَ صهوةَ طائرةٍ

صوب اليوتوبيا الأرضية

الوهمية

عبر الأرض يباباً و ت. س. اليوت،

 

قرأ كثيراً

عنْ أبواب هواء حقول الحريةِ هناك،

عن الثورةِ هزّتْ أركانَ العالمِ في عشرة أيامْ،

عن ماياكوفسكي، لوركا، نيرودا، وأخماتوفا ،

 

حين تُشرعُ تلك الحريةُ أذرعَها

يُخرجُ أناملَه المدفونةَ في مقبرةِ التاريخ

ليخطّ حضارةَ هذي الأيام

في ناموس الصخرةِ ،

 

يحلمُ هذي الأيامْ

برمالِ الصحراءِ الشرقيةِ أنْ تمتدَّ ، لتنامْ

على وسادةِ قلبهْ،

فيفيقُ وشمسُ ظهيرتها تُشعلُ رأسَ قصيدتهِ

منْ أول ايام ولادتها،

 

قالَ الحلمُ يوماً:
إنّ النائمَ فوق حريرِ يديَّ

يستيقظُ مخمورَ العينينْ،

وسيأتي الليلُ الآخرُ مقسوماً نصفينْ،

نصفاً في قدحِ الخمرةِ ممتزجاً بسرابِ الخيلْ،

نصفاً يشربهُ عواءُ الليلْ

 

* مرتفعات ويذرنج : رواية الروائية الانجليزية ايميلي برونتي التي عاشت وشقيقتاها الأخريان شارلوت الكبرى وآن الصغرى في القرن التاسع عشر. ماتتْ ثلاثتهن بالسُّل في عمر مبكر مخلفاتٍ كلُّ رواية اشتُهرت بها، (جين آير) لشارلوت ، و (آغنس غراي) لآن والتي لم تلقَ اهتماماً وشهرة مثل روايتي شقيقتيها. .

** ميراث الريح (Inherit the wind): مسرحية امريكية كتبها عام 1955 كلٌّ من (جيرومي لورنس) و (روبرت أدوين لي)، تتحدث عن قصة وقعت عام 1925 في ولاية تنيسي بأمريكا لمدرس درس تلاميذه نظرية داروين في النشوء والارتقاء فحوكم بتهمة الإساءة للدين حيث كانت قوانين الولاية تمنع تدريس أية نظرية في الخلق تخالف ما جاء في الانجيل. أُنتجت المسرحية في عدة أفلام أولها عام 1960 وقد مثل فيها عملاقا الشاشة الأمريكية سبنسر تراسي وفردريك مارشال.

 

 

 

عبد الستار نورعلي

مكتبة المدينة العامة

اسكلستونا/السويد

 

* نشرت اليوميات هذه في مجلة (الثقافة الجديدة) العراقية العدد 337/2010

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: لا دفعات ضمان اجتماعي للمهاجرين قبل 3 سنوات

أستراليا: بطاقة الإعانات غير النقدية من سنترلنك ستشمل مناطق جديدة!

أستراليا: سكان سيدني يتجهون للعيش في حافلات مفروشة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الانهيـار | عبد الستار نورعلي
مؤتمر الكويت تفاؤل وهناك ما نخشاه | واثق الجابري
فضيحة فساد الدواء داعش من لون جديد في العراق | عزيز الحافظ
أبلغ التضمين والصور من ديوان القرن الثالث عشر | د. نضير رشيد الخزرجي
تأملات في القران الكريم ح375 | حيدر الحدراوي
جيوش ألكترونية بديلا عن داعش | ثامر الحجامي
العراقيون والحدث بين التفاعل والفعل ..ورد الفعل | المهندس زيد شحاثة
الاجتماع السنوي العاشر لملتقى الشيعة الأسترالي لعام 2017 | إدارة الملتقى
اتقن الاشاعة تضمن النصر | كتّاب مشاركون
لا ترد على من يتهمك بسب الصحابة | سامي جواد كاظم
لِعِبُورِ القَنَاةِ حِكايةٌ وألفُ حِكَاية الحكاية الثانية | حيدر حسين سويري
الإنتخابات ولونها الرمادي | رحيم الخالدي
انهم ليسوا اقوياء بل انتم جبناء | سامي جواد كاظم
عندما تشعر انه وطنك | كتّاب مشاركون
محمد المهدي حي | الشيخ عبد الأمير النجار
جَعْجَعَةٌ بِلَا طَحِينِ وَبَرْلَمَانٍ بِلَا تَمْكِينِ | كتّاب مشاركون
رشيد الخيون ينتقد العبادي لانه لا يحب الغناء | سامي جواد كاظم
خاطرة الوان العلم العراقي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لِعِبُورِ القَنَاةِ حِكايةٌ وألفُ حِكَاية الحكاية الأولى | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي