الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الحاج هلال آل فخر الدين


القسم الحاج هلال آل فخر الدين نشر بتأريخ: 19 /04 /2013 م 01:27 صباحا
  
المجلس الأعلى من قمة الصعود الى التدحرج للانحدار وهاوية الانهيار (4)

 

  • يا أستاذا بلا تلاميذ ويا تلميذا بلا استاذ

  • تعدد معايير النفاق

  • تذكر مصنفات الحديث الشريف انه (ص) كان دائما يؤكد : ( ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب). وهذا حديث صحيح رواه البخاري وغيرهوفي  المسند  عن حُذيفة ، قال : إنكم لتكلِّمون كلاماً إن كنّا لنعدُّه على عهد رسول الله (ص)النفاق ، وفي رواية  قال : إنْ كان الرجلُ ليتكلَمُ بالكلمة على عهد رسول الله (ص)، فيصير بها منافقاً ، وإنِّي لأسمعها من أحدِكم في اليوم في المجلس عشر مرارٍ .قال بلالُ بنُ سعد : (المنافق يقولُ ما يَعرِفُ ، ويعمل ما يُنكِرُ ) وعن أبي ذر الغفاري وغيره: (غير الدجال أخوف على أمتي من الدجال، الأئمة المضلون) صححه السيوطي في الجامع الصغير، والألباني في السلسلة الصحيحة
  • لذلك نلاحظ الكثير ممن يتزيا بلبوس رجال الدين يتظاهر بالزهد ويحاضر ويخطب ويتغنى بزهد الائمة ولانكى من ذلك تراه يذرف الدموع على احوال الجياع وما وصلت اليه او ضاعهم فى بلد الثرواة وانه يشاركهم الامهم  واحزانهم  فيحيط نفسه بهالات من الاهتمام والمتابعة لدرجة التقديس الزائفة  .حتى ليقول البسطاء الحمد الله الذي وهبنا قادة يسهرون على مصالحنا ويراعون حتى الفقراء وقد يشفقوا عليهم وويقولوا ان هؤلاء حتما لاينامون الليل لما يقظ مضاجعهم من انين المرضى واهات الفقراء وبكاء الارامل ...ولكن من النظرة الاولى عندما تطلع على او اوضاعه واحواله (لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا ولملئت منهم رعبا)الكهف:18 فتراه يتمتع بكل شيء والاخر فاقد لكل شيء فمثلا مبالغ بمئات الملايين من الدولارات فى دول الخليج والغرب ومجمعات سكنية وعماراة وفنادق واستثمارات وشركات منتشرت فى كل مكان ...وتلاحظه وعائلته ومن يلوذبه فترى عجبا عجابا من التبذير والاسراف والترف الباذخ بحيث تنفق الالوف المؤلفة من الدولارات لاجل تجهيزات الزواج او قضاء شهر العسل او على السفرات الترفيهية المتعددة او على موائد الطعام او شراء الالبسة والمجوهرات ومن اغلى الماركات وشراءارتال السيارات الفاخرة الفارهة له ولحاشيته وحتى كل من يدور فى فلكه دع عنك الامتيازات والمصاريف المفتوحة وطبعا كلما كان متزلفا او منفذا للرغبات فيتسلق قمة الصعود بسرعة الضوء...
  • اضواء على الدجل

  • لقد اشرنا فى الحلقة (3) فاذا كانوا يزعمون حقا بانهم يعملون وفق المسؤولية الشرعية فانهم فى فشلهم السابق  فقد اعذروا الى الله ببذلهم لكافة الجهود وصرفهم لجليل الاموال وسقط عنهم التكليف الشرعى كما يدعون !! اذن لماذا الان هذا السباق المحموم والماراثونى بالسفرللمحافظات وبذل الجهود المكثة وعشرات المليارات من اجل الملصقات الورقية ونشر الاكاذيب وعم مفاتحة الجمهور بواقع الحال وما يتوجب عمله من اولويات ..وسوف لاندخل بالتفاصيل فان ذلك يحتاج الى مجلدات ولكن اقتطف نتفا من كلام غير مدروس وكذب غير معهود في النجف لاجل الكسب والفوز حيث لاينطلى عظيم الدجل وهول الكذب حتى على الاطفال ويفصح بحق عن حقيقة برامجهم (الاسطورية ) والتى تفوق الخيال وتركيزنا وبكل بساطة على ثلاثة نقاط فقط من مشروعهم العرمري التى قد توازى ميزانيات محافظات العراق كافة :
  • اولا:صحيح الان يعترف رئيس المجلس الاعلى فى النجف ضمن سياق حملة انتخاب مجالس المحافظات بالفشل  والاخطاء.. وهذا شيء جيد ولو بعد خراب البصرة ..حيث  تبقى مسألة الفشل نسبية ومتعلقة بصاحبها وان الكثير من الناس ليفشل او يخطيء فى عمله او متجره او مؤسسته ...فمردود ذلك الفشل او الخطأ مرجوعا اليه ذاتا ولايصيبه الا هوخاصتا وهو وحده من يتحمل التبعات والاعباء والاوزار وما نتج وما سوف ينتج من فشله او خطيئته ولايتحمله احدا غيره سواء لسؤفهمه او لجهل فى تقديره او لضحالة تجربته اولاندفاعه وراء نزواته من دون دراسة او مشورة ..
  • لكن تبقى الطامة الكبرى والمصيبة العظمى ان يكون الفشل منسحبا على امة بكاملها وهى بالاساس منكوبة ويحيق الخطأ بمقدرات وطن محتل وفى ادق الظروف واشدها خطرا فهذه الكارثة الحقيقية بعينها التى اصابة الوطن شرخا وطعنة المواطن مقتلا .. وما قيمة اقوالكم واعترافكم بالخطأ او الفشل الان وماذا سوف تقدم للمواطنين الذين سفكت دمائهم او نهبت اموالهم او استبيحت حرمهم وتذللكم المشين بقصدكم للطغاة امثال حمد ومبارك وكان اخرها سفركم الى السعودية  حيث كذبتم على المرجعية (الامام السيد السيستانى)الذى امتحن بكم  بتاكيدكم له بانكم تلقيتم دعوة من الملك عبد الله بن عبد العزيزولبيتم الدعوة حتى اكتشف مكتبه زيف ادعائكم ذلك وصريح كذبكم  حتى رفض الامام رفضا قاطعا استقبالكم رغم كل من وسطتموه  بل وطلب من وكلائه عدم استقبالكم ...!! لانكم باسفاركم الماكوكية تلك اركستم فيها رؤوس الشيعة فى الوحل وسحقتم على الثوابت لاجل الاستجداء والتزلف
  • وياليتهم ارعوا فاتخذوا الرشد طريقا او استفاقوا فاتبعوا السبيل القويم منهجا فغيرالمعوج من السلوك ولكن مع شديد الاسف لازالوا فى غيهم سادرن وعلى الغل متسابقين وفيما بينهم يتناطحون ولاخر يشهر سيوفه ويشحذ مديه لذبحنا وعلى رؤوس الاشهاد ..!!
  • ثانيا: مما لاخلاف عليه محدودية ميزانية محافظة النجف ضمن المحافظات الاخرى ولكن التفوه بما لايصدق والتى اثارها فى ذلك الجمع من الاحتفال واسميها (كذبة نيسان الكبرى ) العجيب والمدهش حقا انهم يتشدقون الان ومن خلال ماكينة ابواق الاعلام وتسخيرها للاستهلاك والمتاجرة والضحك على الذقون واستحمار الناس ببناء (100000) الف وحدة سكنية توزع على للفقراء فى محافظة النجف و(20000) الف وحدة سكنية توزع على طلبة العلوم الدينية و(10000) الاف وحدة سكنية على طلبة جامعة الكوفة .. صحيح اصبح منهج  الكيانات  السياسية فى العراق الكذب والدجل لاجل البقاء على الكراسى  ولكن لم يصل الى الان مثل هذه الادعاءات المفضوحة بالكذب من العيار الثقيل الذي يرفضه حتى ابسط الناس ..ولكن نقول وبكل اسف الا كان احدا فى ذلك الجمع  ان يقوم ويقول له  لقد سمعنا الكثير من الوعود وكلمة(سوف) او فى (المستقبل) حتى مللنا وصمت الاذان منها بما او قرتموه من الزعيق بالوعود الخلابة حتى بلغ بكم المبالغة المفرطة فى الخيال الواسع والكاذب الساذج والغير مدروس ..  فلا ادرى ااعقمت النجف من الرجال واصحاب الغيرة والشرد للرد على زيوفكم ..؟!! والله اصبحنا بامس الحاجة  الى امثال مواقف عبد الله بن عفيف الازدى ... هنا لانريد ان نناقش هول الدجل وافاق الخيال الكاذب لهذا الطرح سواء من ناحية الميزانية والتكاليف ذات الارقام الفلكية 1- اهى من هباتكم او عطاياكم  او مكرماتكم فمن اين لك تلك المبالغ الضخمة جدا وما مصدرها ؟ 2- االى هذ الحد يبلغ بكم الجهل بميزانية النجف ان تقوم بهكذا مشروع لم تستطع حتى الحكومة المركزية القيام به  فى بغداد نفسها 3- ان محدودية ميزانية محافظة النجف المعروفة لاتفى بعشر هذه المبالغ لبناء وحدات سكنية للفقراء او لرجال الدين او الطلبة و ضمن احتياجات المحافظة الملحة  الاخرى 4- تعسر تنفيذ مثل هذا المشروع العملاق جدا من النواحى الفنية سواء من ناحية الارض وما يرافقه  من توفيرالخدمات كالاسواق والمراكز الطبية والمدارس ومرافق الامن والمراكز الاخرى ...الخ 5- عدم امكان توفير هذا الكم الهائل من مواد البناء ضمن محدودية وسائل الانتاج  الى غيرها من الاشكاليات الاخرى يارئيس المجلس الاعلى الموقر ...ونقول له ولرهطه ومن حظر اجتماعهم :سبق وان استوليتم على عشرات الهكتارات من اراضى الدولة فى النجف تحت  اسم مشروع (الغدير السكنى) عصر تسلطكم على محافظة النجف ومجلسها  ولكن ما سمعنا ان فقيرا او مسكينا او طالب علم واحدا منح شبرا واحدا من ذلك المجمع السكنى الضخم الذى تولى استثماره وانشائه قادة من المجلس ومن ال الحكيم ..صحيح انكم وزعتم (45) فله او قصرا منه على قيادات المجلس واعضاء فى البرلمان ووزراء ومسؤولين.. ولعل فى عرفكم ان هؤلاء هم الفقراء حقا واصحاب الاستحقاق لانهم خدام الشعب ..كما واستثمر ذلك المشروع استثمارا بشعا واستغل استغلالا مجحفا بحقوق النجف ومواطنيها حيث عقدت صفقات البيع لشققه على الاقارب والاعوان يتداولونها و يتلاعبون باسعارها وفقا للطلب والعرض كتداول الكرة ..
  •  النقطة الثالثة:والاكثر غباءا و استحمارا للاخرين فى خطابه لذلك الجمع من المرتزقة ..اننا سوف نحاسب المقصروالفاسد...حسابا عسيرا!! ويالها من كلمة رائعة رنانة طنانة ..وهنا نقول :كان الاجدر ان تحاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا الاخرين. فاذا كنت تدرى ما اجترحت فتلك مصيبة وان كنت تظن ان ما ارتكبته كان لصالح المواطن والمصلحة الوطن فالمصيبة اعظم والجريمة انكر ..؟ فلم نسمع ولا لمرة واحدة انكم حاسبتم من سرق وافسد وفى كافة مؤسساتكم سواء السياسية منها او التنظيمية اوالتبليغية السياسية او الاعلامية ..مع علمكم علم اليقين بالفاسدين والناهبين والسارقين والمتجاوزين حتى على الاعراض  لذلك اصبح  الفساد فيها متفشيا ورائحته تزكم الانوف ويعرف بها القاصي والداني . كفى والف كفى من المزاعم الكاذبة والدعاوى الزائفة والضحك على المعذبين!!
  • لاتستوى الحسنة ولا آلسيئة

  • وهنا اذكرالمفارقات الشاسعة فى معيشة الشهيد الحكيم وبين من يتذرع بنهجه او السير فى خطاه من الاسراف والفساد ... فقد كانت دعوات الشهيد الحكيم لنا على الغداء او العشاء فمثلا كان اذا رأى شكلين من المرق او التمن ينزعج ويعمل عزاء فى المنزل لانه كان دائما يؤكد على نوع واحد وكمية قليلة من الطعام متذكرا الحصار وجوع العراقيين واحوال المجاهدين ويؤكد جاهدا بوجوب مواساتهم  وكان يفرح كثيرا عندما يعلم بتقديم الدعم للمعدمين من العاملين او المجاهدين ويقول :بارك الله فيك فى دعم الجياع وفى بعض المرات كنت اداعبه واقول له : الله الساتر من الجياع اذا تولى مقاليد الامور فى العراق فكان رحمة الله عليه يصفن ويطأطئ راسه !!
  • علما ان زهد المرء ليس فى حالة فقره وافتقاره الى الدرام واتخاذه من الخبز وماء الباجة ومن دون لحم غذاء او إفطار، ولكن الزهد ان يكون في حالة اقبال الدنيا بحيث لا تملكه الدنيا ولايعميه زبرجها او تجعله يلهث وراءها طالبا لها من حلها او حرامها همه المال والثراء والسلطان من اى مصدر كان ومن اى جهة كانت وعلى حساب من .

 

- التعليقات: 5

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: عراقي انا
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

يفترض دراسة هذه الإمور من قبل المجلس [تاريخ الإضافة : 19 /04 /2013 م 03:28 مساء ]

كلمات تسترعي الاهتمام


وموضوع ذو نقاط جوهرية ينبغي ان تصل الى المسؤولين في المجلس الأعلى لمراجعتها وتعديل نقاطها اذا كان ما وصفتم فيهم. 



------------------


أضيف بواسطة: ابو احمد
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

استفسارات [تاريخ الإضافة : 19 /04 /2013 م 08:27 مساء ]

الاستاذ الباحث هلال ال فخر الدين سددكم الله


قرات ماكتبتم من معلومات مهمه ومهولة ومن حقائق انتم اعرف منا بها لقربكم من قيادات المجلس الاعلى السابقة والحالية.


وانني لايساورني الشك قيد انملة بحكم معرفتي بكم انكم لم تكونوا ممن يتحين الفرص او يتصيد في الماء العكر او ممن يروم التشهير والتسقيط السياسي للخصم او الغريم علما انكم بعيدون كل البعد عن المعترك السياسي واساليبه الملتوية، بل عرفتك مخلصا لمن حولك ليس متسرعا في قراراتك متحمسا للعمل الاسلامي الذي يخدم الناس. ناصحا حكيما ورعا عافيا لمن يسئ لك.


واحببت ان اسال بعض الاسئلة التي تدور في مخيلتي والكثرين مثلي:


١- هل استنفذ الحاج هلال فخر الدين كل الوسائل في تسديد قيادات المجلس الاعلى ونصحهم وتبيان مواطن الخلل ونقاط الضعف عندهم قبل الشروع بكتابة هذه الحلقات المهمة.


٢- هل اخذ الحاج الفاضل هلال فخر الدين عامل الوقت في حساباته في كتابة تلك الحلقات المهمة جدا ، لان الانتخابات ستجرى غدا السبت.


٣- هل تعتقدون ان مهمتكم وتكليفكم الشرعي بطرح حقائق بهذا الحجم في وقت يسابق فية المجلس الاعلى الزمن لكسب الاصوات وتعويض خسارتة الفادحة في الانتخابات الماضية.


٤-هل وصل الحاج هلال ال فخر الدين الى قناعة تامة ان قيادة المجلس الاعلى تحتاج الى هكذا طرح وبهذه الشدة لكي تعود الى نهج الشهيد الحكيم.


٥- ماهو موقف عائلة ال حكيم مما طرحتموه وهل سبق وان فاتحتهم بنفس الموضوع قبل الشروع في كتابة تلك المذكرات.


٦- هل يخشى الحاج هلال من ردود فعل المجلس وممن ارتبط به سواء لمصلحة او غيرها او من المآجورين كما وصفتهم في النيل والتهجم والتسقيط لانكم لم تمتلكوا ماكنة اعلامية كبيرة مثلهم.


اتمنى ان اكون لم اثقل عليكم في اسآلتي داعيا لكم بالتوفيق....



------------------


أضيف بواسطة:
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 19 /04 /2013 م 08:40 مساء ]

معظم العراقيين داخل العراق عرفوا حقيقة المجلس الاعلى.



------------------


أضيف بواسطة: عباس الكاطون
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

زائر [تاريخ الإضافة : 20 /04 /2013 م 02:36 صباحا ]

اعتقد كتابات الحاج هلال فيها تجني كبير عن المجلس الاعلى و قياداته حيث اليوم جميع محبي المجلس الاعلى يستبشرون بعملية التطوير و اعتقد ان هناك بعض الامور التاريخية حيث من موقع قربي للعائلة انه لم يكن كما يريد ان يبين على نفس الوصف مع شهيد المحراب الخالد و الكل يعلم علاقاته بشهيدنا و مع استفساري من المقربين من شهيد المحراب اكدوا لي ذلك حيث كانت العلاقة غير متينة اطلاقا كما يبين . ثم في كلامه كم هائل من المغالطات نامل ان يلتفت اليه بل انه لم يقرأ حتى خطاب رئيس المجلس الاعلى بقية السيف و السلف الصالح اطلاقا و لا ادري لماذا . فانصحه لمعرفتي به ان يبتعد عن لغة المهاترات و السب و الشتم السياسي الذي نلاحظه في  كلامه بكل اسف و ينقد المجلس الاعلى بروحية اخوية بنائة لا هدامه كما نشاهد . و ان كان تاريخ المجلس الاعلى مر بعصور و كان هناك ناس اخرين على شاكلة الحاج هلال شتموا المجلس على المنابر و قد زاد في قيمته و لم ينقص منه .و اني كاخ لهلال ارشده ان يتورع لان يوم الحساب عسير و كلامه لا يتناسب مع الامر بالمعروف و النهي عن المنكر اطلاقا .



------------------


أضيف بواسطة: المجلس الاعلى
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

ردود بسيطة [تاريخ الإضافة : 20 /04 /2013 م 06:45 مساء ]

السلام عليكم


الغالي الحاج ابو هادي ال فخر الدين اعتقد ان ليس من المعقول و المشرف لنا و لك التحدث بهذه الطريقة التي تتحدث بها و نقل و كتابة الموضوع و ترتيبة بشكل حلقات ان كان لديك خلاف ...معهم هذا لا يعطيك الحق في سرد بعض النقاط مع صحتها ولكن مع وجود اكثرها مغالطة للواقع و تفتقر لصيانة الخصوصية العائلية فيما ذكرت مع احترامي لك وبالاضافة الى ما ذكرتة بخصوص مجمع الغدير انه مجمع تجاري وليس خاص كان المجلس الاعلى مجرد عامل مساعد تسهيل اجراء بناء شئ جديد يليق بالنجف الاشرف والكل قد اشترى من كان منهم اصحاب محال بسيطة جدا و ذات دخل معيشي متواضع ليس لا من التجار فلا تكون تقذف بالكراة حيث شأت وليس من المنطق ان يتخبط بالكلام أشخاص مثلك وانت..............



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   الصرخة الحسينية / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح409  
   حيدر الحدراوي     
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   تاملات في القران الكريم ح408  
   حيدر الحدراوي     
   الوضع والدس والافتراء تجارة قديمة للكهنة  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   الصرخة الحسينية / الجزء الرابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح407  
   حيدر الحدراوي     
   لماذا الغاضرية ؟؟  
   كتّاب مشاركون     
   هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 3  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
المزيد من الكتابات الإسلامية
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
صدور كتاب | د. سناء الشعلان
مَنْ بوسعه إيقاف التطاول على العراق ؟ | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين تشكيل الحكومة والنصح الفيسبوكي . | رحيم الخالدي
عبد المهدي والإيفاء بالوعود | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 274(أيتام) | المرحوم فالح عبد الل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 280(أيتام) | المرحوم صالح عوض الب... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي