الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الحافظ


القسم عزيز الحافظ نشر بتأريخ: 13 /03 /2013 م 01:12 صباحا
  
كرم حاتمي عراقي جديد للارهابين العرب
أو نسميه موسم هجرة السجناء  المحكومين العرب من العراق لبلدانهم ناجين من الحياة!
كعراقي ،شخصيا اعرف إن الهجرة من الوطن في زمن الطاغية العراقي المقبور كانت قسرية هربا من بطش لا مثيل له في كل الكون.. وأعرف إن المهاجر كان يتلفت ليس فقط لإكمال مقومات نجاح صعوبة هجرته بل ليسيل دمعه المدرار إنهمارا على فراق تراب الوطن والذكريات والضحكات  ونغمات الحزائنيات والعلاقات الإجتماعية وطيبة الناس بما لاتصفه ريشة دافنشي ولاتشبهه بسمة الموناليزا وبراعة بيكاسو وجودة تصنيع دهينة ابو علي ذات العدد 100 بنفس الاسم.. وهناك هجرة شهيرة ارتبطت بالطيور منذ بدء الخليقة  ووفاة توت عنخ آمون وهي رحلات موسمية لم تتدخل ناسا في توجيهها ولا المجال المغناطيس الأرضي ولا البنتاغون ولاالكرملين وفيها تقطع الطيور مسافات هائلة عبر صحاري  ومحيطات وجبال لتصل هدفها في وقت واحد بمعاجز لامجال لتفصيلها مهنيا. وكانت في العصر الحديث هجرة لم نكن نعلم بإتجاهاتها وبوصلتها سوى العراق أيام الإحتلال الأمريكي للعراق حيث صرنا قبلة للثوار العرب والاسلاميين من كل حدب وصوب فلاجوازات ولا معابر حدودية وضيافة عراقية سيكشف المستقبل بعد 100 ألف سنة كم كانت تلك الضيافة مؤثرة في تغيير نمط التفكير الوطني في نفوس العراقيين لتتحول هجرة هولاء من محاربة الامريكان لمحاربة طائفية مقيتة جعلت السمك في الأنهار يتسلق غصون الأشجار من أهوال ما حدث!مجزرة بعد مجزرة لا تفصيل هنا لتسيل دموعا بدل تلك الدماء التي سرعان مانساها العراقي ولازالت نعم لازالت تسيل من هبات الهجرة العربية للعراق المجانية. ولأن الأقدار لها سخريتها تساقط البعض في شباك السلطة الوليدة العراقية فكان فندق سجوننا ال5 نجوم يضم طيورا مهاجرة من كل الأشقاء لم تلج جنان الخلد لإسباب تتعلق بالقضاء والقدروالحظ العاثر والفرص الكروية الضائعة ليس إلا؟! اليوم هدأت الهجرة وتحولت البوصلة لسوريا ولكن يجب طي الملف .. يجب ان نكون بكرم حاتم الطائي للعرب جميعا لكي يحبوننا بالمقابل لذا سنهبهم كل الطيور الكواسر التي قَدِمَتْ لقتلنا!!  لذا قرأت عن الملف مع الطيور ال50 السعودية الشقيقة الباقية على قيد الحياة والتي نخاف إنقراضها النوعي الشهير ستصل  خط النهاية..خلال 3 أسابيع  وتنتهي الدراسات الدولية حول السبب البيئي لهذه الهجرة ذهابا وإيابا!المهم لنتذكر سجنائنا عند المملكة لعل الذكرى تنفع المتكرمين. الخبر الأخر هو وجود مسؤول تونسي شقيق أيضا لمتابعة ملف الطيور النوعية البشرية التونسية التي هاجرت من تونس الخضراء للعراق بحثا عن نشر البهجة بتراجيديتها ... والينوع الزراعي فيه.. حيث هناك 40 تونسي على قيد الحياة!! فكم منهم غادر الحياة من منفذ العراق الحدودي للِجّنِة ياترى؟ وضغطت القوى السلفية التونسية على حكومتها لكي تقوم بجلب هذه الطيور المهاجرة التي استغفلها الزمن ولم تصل جنان الخلد لعلها تنال الجنة من بوابة سوريا؟ هذه الطيور محكومة أغلبها بالاعدام ليس ذبحا فعندنا في العراق أحيانا تقتل الطيور بالملص للرؤوس شعبيا ولكنها اليوم استفادت من برمكية الشعب العراقي وظاهرة البرمكة العراقية لمن لا يفهمها هي من يحب التفاخر بإمواله وبإملاكه ويتبرع بها أحيانا يعني يعطيها للتفاخر ويظهر إننا تبرمكنا بنوعيات طيور كاسرة هاجمتنا مؤذية لا تعود لنا ولا يستحقون الحياة حسب قوانين السماء والقضاء ولكن لا حياة لمن تنادي.
عزيز الحافظ
- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 305(أيتام) | المرحوم علي ثامر كاظ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 323(محتاجين) | المريض حسين عبد الرح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 47(محتاجين) | المريض جواد كاظم هاي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي