الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 19 /02 /2013 م 01:40 صباحا
  
السيد الكريم
يميل مع الرياح , يطير في الهواء ,  لا تكاد قدماه تلامسان الارض , يتموج , يتلاطم كأمواج بحر هائج , موجة تلتهم موجة , ينبع , يتدفق كالماء , يسيل في البحار والانهار , يغمر البراري والقفار , يملأ احواض الوديان , يتسلق الصخور , ليغازل قمم الجبال ! .
يتقدمه الخطر , الرعب , الهلاك , تسبقه صرخات فزع , هلع ,  خوف , يتغذى على اوجاع آلام ضحاياه , اسود كالح , مظلم , معتم , بلونه يسم مناطقه ورعاياه , يطلي الحجر والمدر من تحته , تخشاه القطط والفئران , وكل حيوان , لا تهابه الاسود والرجال الشجعان ! .
يصرخ غير مستصرخ , بصوته الاجش :
-         هل وجدتم السيد الكريم ؟ .
-         لم نعثر له على اثر ! .
-         هل اكتسحتم كل شيء ؟ .
-         نعم سيدي ... الوديان والبراري ... الغابات والقفار .
-         اغبياء ... اغفلتم الفضاء ... وقمم الجبال وتلك الصحراء ! .
نعقت الغربان , محلقة في عنان السماء ,  من ورائها دخان اسود , حجبت ضياء الشمس , اعدمت نقاء الهواء , فتهاوت الطيور , لعدم الرؤيا , وربما نفقت لعدم القدرة على الاستنشاق , فغدت فريسة للضباع .
داعب سيل اسود  تلك القمم البيضاء , لتلك الجبال الشماء , اندحر وتقهقر كلما حاول التسلق والصعود , انصرع وتلوى كلما حاول النظر , حتى شارفت ان تخرج من محاجرها العيون , فغاصت الغربان في ذلك السيل , حتى ابتل ريشها , ثم حلقت , التصقت بالقمم , لطختها تلطيخا .
غزا سيل اسود تلك الصحراء , يتقدم ببطء , بسكينة وترو , مبتلعا الرمال , مداعبا الكثبان , فتوقف عند سماع زئير اسد مقدام , فزعق بصوت اجش جبان :  
-         سيدي انه الاسد ! .
-         اغمروه بالدخان ... صبوا من تحت اقدامه الزفت والقار ! .
وقف الاسد مبهوتا , لما يجري , لكن عيناه لا تزالان تبرقان .
-         سيدي ... لا يزال في عينيه بريق ! .
-         اطمسوا له تلك العيون ! .
لاح بريق في السماء , دوى رعد هادر , تناثرت حبيبات مطر اسود , كبيرة , ثقيلة , لزجة , ذات طلاء , فتقدم احدهم ليقرأ التقرير , انحنى امام زعيمهم الكبـير  :
-         سيدي ... لم نعثر على السيد الكريم ... لعله مات او هلك ! .
نهض من كرسيه مغضوضبا , صارخا بشذوذ , كادت حنجرته تخرج من فيه :
-         اغبياء ... اغبياء ... اغبياء ... انه ينتظر اكتمال الوفاء ! .
                      *************************
غادرت العجوز الشمطاء تلك القرية النائية , قاصدة المدينة , تسير ببطء وتثاقل , وفي منتصف الطريق , لاح لها دخان اسود كثيف , فظهرت لها هيئة مكفهرة , لا ثابتة لا مستقرة , فقالت ( كش وبره ) , نفخ في عقلها , فطربت وخفت , قبّل قلبها , فهشت وبشت , مسح على تجاعيدها , فتلاشت وأختفت , داعب جسدها بأصابعه , فأستقرت فتاة ذات قوام رشيق , فقال لها مشيرا الى ظلمة الدخان :
-         ما هذا ؟ .
-         نور وجمال ... سناء وضياء ! .
نظر حوله , وخاطب اعوانه مشيرا الى العجوز :
-         كيف ترونها ؟ .
-         عنفوان الشباب ... الق وبهاء ! .  
فأذا بشاب مغمور , يسير بطرب وسرور , يردد اغنية ما بحبور , وقع نظره عليه , التفت نحوها وقال :
-         تلوي كأفعى ... ابتلعي لسانه ... امتصي طاقاته ... اسرقي مدركاته ... غيبي حواسه ! .
-         امرك سيدي ! .
التفتت نحوه , غرست كلتا يداها في شعرها , فتحته , نشرته في الهواء , ثم سارت تتمايل بترو , وقالت له :
-         اقبل ايها المعتوه ! .
تسمرت قدماه في الارض , لا يعرف ماذا يفعل , تبددت قواه بين الجبن والذهول , فتحرك نحوه الدخان وقال له :
-         هيا ايها المعتوه ... الحياة فرص ... فلا تضيع هذه الفرصة ! .
فأرتمى بين احضانها , بلا وعي او ادراك ! .
****************************
اصطفت الصفوف , بنسق مألوف , وغير مألوف , بشكل هندسي معروف , وحتى غير معروف , تفحص الجيش من حيث الوقوف , تفقد الراية فكانت من جلد الخروف , زينت اطرافها بطلاء الصوف , وكتب في وسطها عدة حروف , ابتسم بخبث وصرخ بصوت تردد صداه :
-         ايها السيد الكريم ... اننا قادمون ! .
استل السيف , لوح به يمينا ويسارا , فأشار به وهو يغرسه في الهواء , وقال :
-         الى الامام ! .
تصاعد الدخان , وتدفقت السيول السوداء , محطمة الاسوار والجدران , اقتحمت المدن والقرى , فدوى صريخ الضحايا في الافاق , يملأ عنان السماء , لا مغيث ولا ناصر , فتك وهتك , بكاء ونحيب .
مهرولا جاء , ليقرأ بأنحناء , تقرير نتائج هذا الوباء :
-         لقد غمرنا كل مكان , البحار والانهار , الصحاري والقفار , الغابات , المزارع , الجبال , الكهوف والمغارات , لم يبق شبرا الا وغمرناه اما بسيل او بدخان ... لقد حاصرناه واحطنا به من كل مكان , لقد اخذنا عليه مسالك الارض ومطبات الهواء , ولم نعثر للسيد الكريم على اثر ! .
بغضب نهض , حدق فيه وامتعض , وقال :
-         انه هناك ... يرانا ولا نكاد نراه ... سأنزل للبحث عنه بنفسي ! .
***************************
تدفق سيل اسود , يجري جريان الماء , يتفحص الاشياء , فتوقف عند مروج خضراء , احرقته لسعة الضياء , فنظر في السماء , بحثا عن مصدر السناء , فشاهد رجلا في غاية البهاء , لم يشهد من قبل مثل هذا النقاء , صفاء في صفاء في صفاء , فزعق بصوت العنقاء :
-         انه السيد الكريم ! .
استعد السيل للقاء , فتقدم الاقوياء , هاج السيل وماج , تكاثف وتراصف , فأنجب وحشا عملاقا .   
الوحش : لقد اشتقنا لهذا اللقاء ! .
السيد الكريم : فأستعد اذا للقضاء ! .
انحسر الظلام , وتراجع السيل متقهقرا , فغدا كالركام , عندما استل السيد الكريم الحسام , لوح به يمينا ويسارا , ثم غرسه في وسط الحطام , فتساقطت الغربان , وانجلى الدخان , وغار السيل في ثقب غرس السيف , فأشرقت الارض بنور ربها ! .
  
 
 
حيدر الحدراوي
- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: رئيس الوزراء يقف إلى جانب نظام السنترلينك ROBO-DEBT

أستراليا: نيو ساوث ويلز بصدد وضع سقف 100 دولار للتبرعات السياسية

أستراليا.. هانسون: بعض النساء يكذبن بشأن العنف الأسري أمام محاكم العائلة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أين عُقد أول مؤتمر عقد لنصرة الإمام الحسين ع ، و من هي أول شهيدة ، و من هو أول جاسوس | د. صاحب الحكيم
لو تبرعت الدولة للمواطن.. بحقه | واثق الجابري
محكمة... قصة قصيرة | عبد الجبار الحمدي
قمـــر ٌ بعـــد قمـــــر | عبد صبري ابو ربيع
مقال/ حرب الجهلة والفاشلين | سلام محمد جعاز العامري
الامام الحسين | جعفر رمضان عبد الاسدي
قبسات من الطفوفِ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
اليوم الأسود والدموي في تاريخ الكوفة ...!!! | نهاد الفارس
من وحي ذكريات أهل الكوفة في مناسبة عاشوراء ...!!! | نهاد الفارس
مسجد الكوفة على خارطة الظهور الشريف ...!!! 2 | نهاد الفارس
مسجد الكوفة على خارطة الظهور الشريف ...!!! | نهاد الفارس
الى جريدة التلغراف (جوني عبو) | مصطفى الكاظمي
سفير الاهوار الفعل والتفاعل | يوسف الموسوي
التضامن الشعبي خلف القائد | واثق الجابري
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 4 | عبود مزهر الكرخي
عجز العلمانيون امام اعجاز الخطاب الاسلامي | سامي جواد كاظم
فلسفة العلي الأعلى في الحكم | عزيز الخزرجي
(الإسلام وقبول الآخر) | كتّاب مشاركون
شرعنة المكر في الأنقلاب الكونيّ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 251(أيتام) | المرحوم حسن قاسم الم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي