الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الدكتور يوسف السعيدي


القسم الدكتور يوسف السعيدي نشر بتأريخ: 31 /01 /2013 م 11:08 صباحا
  
هموم العراقي....وهموم العمليه السياسيه

تعرفونها قصة (طنبوره) وزوجها يوم داهم قريتهما الفيضان... المهم ان الرجل كان يفكر ان يحمل معه ما خف حمله وغلى ثمنه لكن طنبوره افترضت انه يريد منها شيئا آخر مما اعتاد طلبه عندما يبسط عباءته على الارض....وأنا وغيري كثيرون يفكرون هذه الايام بامور كثيرة تثقل الكاهل القوي.... وتنوء بحملها الظهور... منها على سبيل المثال لا الحصر شبح القتل الذي يهدد كل مواطن عراقي في الحل والترحال... فهو عرضة لسيارة مفخخة تحيله الى فتات من لحم أو زخة رصاص تملأ جسده بالثقوب، سواء كان في الطريق الى عمله أو الى داره، أو كان يقف امام الفرن لشراء قطع من الصمون، أو حتى تحت موس الحلاقين زملاء (حجي راضي) فلم يعد هناك (عبوسي) يعمل المقالب انما هناك ملثمون يقتحمون المحل ليحصدوا روح الحلاق والزبون.... ذلك لان الحلاقة حرام ورجس من عمل الشيطان. الناس يفكرون في عودتهم الى بيوتهم سالمين، وان ولجوا البيوت فانهم يبقون غير آمنين فلربما طرق الباب زائر يطمح بالخطف طمعاً بالفدية أو احد هواة القتل طمعاً في (الجنة)..... والمهجرون في العراق يفكرون بمتى يعودون الى بيوتهم واحيائهم والمهاجرون، يحلمون بالعودة الى وطنهم فان لم تحصل فباللجوء لاي بلد يقبلهم أو بالحصول على الجواز الجديد المزهو بحرف الجي ربما لانه الحرف الاول من اسم الرئيس الامريكي السيد (جورج بوش). والمواطنون يحلمون بكهرباء تستمر ولو لساعة من الزمان... وبماء صالح للشرب، وبقنينة غاز، وبقليل من البنزين... اما القوى السياسية العتيدة فلا شأن لها بهذه (التفاهات) التي يفكر بها الناس.... ذلك لان اهتماماتها اكبر، فالبعض مشغول في كيفية الوفاء لهذه الدولة أو تلك، والبعض همه كم من الحقائب الوزارية سوف يحصل عليها، وأي من الحقائب التي يأتي منها الرزق مدراراً.... والبعض ما انفك مشغولاً بالعملية السياسية.... ولقد ورد في اقوال اجدادنا العرب بان المستحيلات ثلاثة (الغول، والعنقاء، والخل الوفي)... وانا اريد ان اضيف مستحيلاً رابعاً وهو (العملية السياسية)..... فانا، والاعتراف بالقصور فضيلة، بانني محدود الفهم للسياسة، ولذلك لم استطع ان افهم ما هو المقصود بالعملية السياسية؟ ولماذا هي مستحيلة؟ مهما يكن فالمهم عندي كما عند غيري من المواطنين البسطاء هو ان هموم الحركات السياسية واحدة هي (العملية السياسية)، وهموم العراقيين شتى... و(عرب وين، طنبوره وين)....
الدكتور
يوسف السعيدي

- التعليقات: 1

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة:
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 01 /02 /2013 م 03:05 صباحا ]


الأمن  ضرورة من ضرورات بقاء الانسان، و هو أهم وأبسط حق من حقوق الإنسان توافره، وبدونه تشل الحياة بلا مبالغة.
فكيف يمكن العمل ومزاولة النشاط البشري واستمرار الحياة دون أمن.
لكن تحقيق الأمن في واقع يسوده أو فيه اضطراب، ارهاب ، تآمر، تفكك، لايخلو من صعوبة ، وهو أمر يحتاج إلى تكاتف الجميع شعباً ودولة.
أنا انسان من حقي أن أعيش في وسط يسوده الأمان كي أكون قادراً على العطاء ورسم خيوط الازدهار والتطوير حتى لمستقبل أمة  لا مجرد وطن.
إن من المسائل الضرورية في هذا الجانب هو الضرب بحديد على كل من تسول له نفسه ارعاب الناس وترهيبهم بعمليات ارهابية اجرامية وهو -عاقل راشد مختار- تذهب ضحيتها أرواح بريئة، وطبعاً بعد التحقق وقيام الدليل لا بالظن أو الاشتباه أو بشكل عشوائي.
كل من يثبت تورطه في عمليات قتل ارهابية سواء من داخل الشعب نفسه، أجندات خارجية ، أو حتى إن ثبت بالدليل تورط داخل الحكومة نفسها كما يشاع والله العالم ،لايبنغي ولايجوز التهاون والسكوت على هؤلاء. " ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب"
بالمناسبة :أنا لا أعرف قصة الطنبورة ولم أسمع بها من قبل ،لذا لم أفهم ما تعنيه من ذكرها، لكن اسمها مضحك، فهلا أضفتم القصة كهامش للموضوع أو في موضوع آخر تحت عنوان واضح. وهل هي قصة حقيقية أم أسطورية تقال لضرب الأمثال ليس إلا. ومامعنى طنبورة ؟



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

يداه ملطختان بدماء مسلمي نيوزيلندا.. أستراليا تنتفض ضد السيناتور فريزر أنينج

أستراليا.. المفلس سليم مهاجر يبيع منزله في المزاد

حزب الخضر يطالب بالسماح لمواطني أستراليا برعاية اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
عالم آخر | حيدر محمد الوائلي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 318(محتاجين) | المحتاجة نعيسة نايم ... | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي