الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 28 /12 /2012 م 01:26 صباحا
  
تاملات في القران الكريم ح80

سورة  الانعام

بسم الله الرحمن الرحيم
لسورة الانعام الشريفة فضائل كثيرة , نذكر منها , عن ابن عباس قال : من قرأ سورة الانعام في كل ليلة كان من الامنين يوم القيامة ولم ير النار بعينه ابدا . ( ثواب الاعمال ) .
 
الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ{1}
نستقرأ الاية الكريمة في موقفين :
1)    (  الْحَمْدُ لِلّهِ ) : ويتفرع منها :
أ‌)       (  الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ ) : يلاحظ المتأمل في النص المبارك , ورود (  السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ ) في مواقع كثيرة في القرآن الكريم , احيانا بمعاني متشابهه , واحيانا مختلفة , لكن دائما ما تكون (  السَّمَاوَاتِ ) جمعا , و ( َالأَرْضَ ) مفرد , يطرح المتامل عدة اراء , للتأمل والنقاش :
أ)1) يرى الانسان الارض والسماء , فيستعظم خلقهما .
أ)2) يرى الانسان سماءا و ارضا واحدة , فيؤكد النص المبارك , ان هناك عدة سماوات , لا يمكن للانسان رؤيتها بالعين المجردة , او معرفتها بالوسائل الاعتيادية .
أ)3) جاءت كلمة ( الارض ) مفردة , للفت النظر , ان للكرة الارضية خصوصيات غير موجودة في أي مكان اخر في السماوات جميعا .
أ)4) عظم خلق السماوات , بالنسبة للارض , التي تكاد تكون عدما تجاهها .  
أ)5) ( ال ) التعريف , لها خصوصية في السياق , ولو كانتا غير معرفتين , لاحتملت معان اخرى .
أ) 6) ان السماوات والارض وما فيهن من موجودات , تثبت ان الخالق واحد , أي ان خالق السموات وما فيهن , هو نفسه خالق الارض وما فيها .         
ب‌)   (  وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ) : الظلمة والنور , الليل والنهار , يلاحظ ان كلمة ( الظُّلُمَاتِ ) وردت جمعا , وكلمة (  َالنُّورَ ) مفردة ,  لذلك نطرح عدة اراء للتأمل :
ب)1) كثرة مسببات الظلمة , لكن للنور مسببات كثيرة ايضا .
ب)2) قبل ان يخلق الله تعالى الخلق , كان العالم غارقا في ظلام دامس ( ظلام اول ) , وسيعود الى الظلام بعد يوم القيامة ( ظلام ثان ) , و ما بينهما ظلمات كثيرة ( ظلام ثالث ) , وبذلك خصت بالجمع .
ب)3) جاءت كلمة ( ظلمات ) جمعا في النص المبارك , للفت النظر الى ان في الظلمة الخطر الكامن .
ب)4) جاءت كلمة ( ظلمات ) جمعا , لانها غير محببة للنفوس , لما تحتويه من غشاوات تكتنف البصر والبصيرة .
ب)5) نظرا لحاجة الانسان لنور البصر والبصيرة , وحاجة الكائنات الاخرى للنور , جاء مفردا للفت النظر الى اهميته .
ب)6) ( ال ) التعريف لها خصوصية في المعنى , ولو كانت (  الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ) غير معرفتين , لكان لها معان اخرى  , ودلالات مغايرة .       
2)    (  ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ ) : بالرغم من كل تلك البينات الباهرات , يكفر الانسان بربه , ويساوي بينه عز وجل وبين خلقه , فيتخذ آله من دونه جل وعلا , ينسب لها ما لا ينسب الا له عز وجل .       
 
هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسمًّى عِندَهُ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ{2}
تشير الاية الكريمة الى انه عز وجل خلق الانسان من طين , وهذا مما لا ريب فيه , واكده العلم الحديث , حيث ان جميع العناصر التي يتكون منها جسم الانسان تعود الى الارض ( التراب ) , كالحديد والمغنيسيوم و الكالسيوم والفسفور وغيرها .
(  ثُمَّ قَضَى أَجَلاً ) , ثم حدد الله تعالى للانسان مدة من الزمان , يقضيها ثم يعود الى الارض ( التراب ) , لكن ذلك ليس كل شيء , أي لا يعود الانسان الى التراب وينتهى الامر عندئذ , بل هناك امر اخر ينتظره , ( وَأَجَلٌ مُّسمًّى عِندَهُ ) , البعث يوم القيامة , لكن مشكلة الانسان , انه يشكك في ذلك اليوم , غير عابئا به وبخطورته (  ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ ) , وبعبارة اخرى , ان يوم القيامة قائم لا محال , شئت ام ابيت ! .     
 
وَهُوَ اللّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ{3}
تضمنت الاية الكريمة ثلاثة مستويات , رتبت حسب الاولوية :
1-    (  وَهُوَ اللّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ ) : الربوبية له وحده عز وجل , في أي مكان او زمان , ويلاحظ في النص المبارك , ذكر السماوات ( جمعا ) والارض ( مفردة ) , مسبوقة بحرف الجر ( في ) , فتأمل ولاحظ ما جاء في الاية الكريمة الاولى ! .
2-    (  يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهرَكُمْ ) : وهو عز وجل يعلم ما يخفيه الانسان وما يظهره .
3-    (  وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ ) : ما يكسبه الانسان بعمله من خير وشر .      
 
وَمَا تَأْتِيهِم مِّنْ آيَةٍ مِّنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ إِلاَّ كَانُواْ عَنْهَا مُعْرِضِينَ{4}
مشكلة الانسان , انه ينجرف لرغباته وشهواته وملذاته , فتتغلب على عقله , اما لو تغلب عقله على الشهوات والملذات , لادرك ايات ربه , ولما اعرض عنها , وآمن بها عندئذ ! . 
 
فَقَدْ كَذَّبُواْ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءهُمْ فَسَوْفَ يَأْتِيهِمْ أَنبَاء مَا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ{5}
تروي الاية الكريمة , جواب الكفار على ما جاء به الرسول الكريم محمد (ص واله) من الحق بطريقين :
1)    (  فَقَدْ كَذَّبُواْ بِالْحَقِّ ) .
2)    (  يَسْتَهْزِئُونَ ) . 
يلاحظ المتأمل في الاية الكريمة , انها تضمنت نوعا من انواع التهديد (  فَسَوْفَ يَأْتِيهِمْ أَنبَاء مَا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ) .
  
أَلَمْ يَرَوْاْ كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ مَّكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّن لَّكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاء عَلَيْهِم مِّدْرَاراً وَجَعَلْنَا الأَنْهَارَ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَنْشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قَرْناً آخَرِينَ{6}
تدعوا الاية الكريمة الى قراءة التاريخ , والاطلاع على احوال الامم السابقة , لاخذ العظة والعبرة .
يلاحظ المتأمل سياق الاية الكريمة :
1)    (  أَلَمْ يَرَوْاْ كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ ) : تضمن النص المبارك دعوة للنظر في احوال الامم السابقة :
أ‌)       (  مَّكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّن لَّكُمْ ) .
ب‌)   (  وَأَرْسَلْنَا السَّمَاء عَلَيْهِم مِّدْرَاراً ) .
ت‌)   (  وَجَعَلْنَا الأَنْهَارَ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمْ ) . 
2)    (  فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ ) : سبب الهلاك , كان الذنوب ! .
3)    (  وَأَنْشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قَرْناً آخَرِينَ ) : وهكذا دواليك , كل امة تسود فترة من الزمان , ثم تضمحل وتتلاشى ويحل فيها الهلاك , بسبب كثرة المعاصي  والذنوب , وتجرئهم على الله عز وجل , فتحل محلهم امة اخرى , وهكذا تستمر الحياة , وتستمر الذنوب , ويستمر الهلاك ! .   
 
وَلَوْ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ كِتَاباً فِي قِرْطَاسٍ فَلَمَسُوهُ بِأَيْدِيهِمْ لَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ{7}
تكشف الاية الكريمة عن حال الكفار , انهم لن يؤمنوا ( وَلَوْ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ كِتَاباً فِي قِرْطَاسٍ فَلَمَسُوهُ بِأَيْدِيهِمْ ) , بل في ذلك الحين سيقولون (  لَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ ) .
 
وَقَالُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ مَلَكٌ وَلَوْ أَنزَلْنَا مَلَكاً لَّقُضِيَ الأمْرُ ثُمَّ لاَ يُنظَرُونَ{8}
يقترح الكافرون , نزول ملكا معه (ص واله) يصدقه ويصادق على كل ما جاء به (ص واله) , فتنبه الاية الكريمة الى خطورة هذا الاقتراح (   وَلَوْ أَنزَلْنَا مَلَكاً لَّقُضِيَ الأمْرُ ثُمَّ لاَ يُنظَرُونَ ) , فلو نزل الملك , ولم يؤمنوا به , لوقع عليهم العذاب المهلك , من دون مهلة للتوبة و الاعتذار ! .
 
وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكاً لَّجَعَلْنَاهُ رَجُلاً وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِم مَّا يَلْبِسُونَ{9}     
تبين الاية الكريمة , لو ان الله تعالى انزل ملكا للزم فيه امرين :
1)    (  وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكاً لَّجَعَلْنَاهُ رَجُلاً ) .
2)    (  وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِم مَّا يَلْبِسُونَ ) : يلاحظ ان سياق النص المبارك يدل على الجمع , بينما سياق المقطع الاول من الاية الكريمة كان بصيغة المفرد .  
يلاحظ في الاية الكريمة , انه لا يمكن للملك ان يظهر للناس بصورته الحقيقية , لذلك نورد اطروحتين :
1)    لا يحتمل الناس العاديين رؤية الملائكة على صورهم الحقيقية .
2)    عين الانسان تمكنه من رؤية الاشياء في هذا العالم , في ابعاده الخاصة , اما الملائكة يتحركون ويتنقلون في عالم اخر , له ابعاده الخاصة , لذا لا يمكن للعين ان تراه بالوسائل الاعتيادية .
 
وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُواْ مِنْهُم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ{10}
تكشف الاية الكريمة , ان الرسول الكريم محمد (ص واله) لم يكن الرسول الوحيد الذي تعرض للاستهزاء والسخرية من قبل قومه , بل تعرض رسل لمثل ما تعرض اليه الرسول .
ينبغي الاشارة , الى ان الرسل والانبياء تعرضوا الى انواعا شتى من الاذى , الا ان الرسول الكريم محمد (ص واله)  كان نصيبه حصة الاسد منها , حتى جاء عنه انه (ص واله) قال ( ما أوذي نبي مثلما اوذيت ) .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
حيدر الحدراوي
 
- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: رئيس الوزراء يقف إلى جانب نظام السنترلينك ROBO-DEBT

أستراليا: نيو ساوث ويلز بصدد وضع سقف 100 دولار للتبرعات السياسية

أستراليا.. هانسون: بعض النساء يكذبن بشأن العنف الأسري أمام محاكم العائلة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أين عُقد أول مؤتمر عقد لنصرة الإمام الحسين ع ، و من هي أول شهيدة ، و من هو أول جاسوس | د. صاحب الحكيم
لو تبرعت الدولة للمواطن.. بحقه | واثق الجابري
محكمة... قصة قصيرة | عبد الجبار الحمدي
قمـــر ٌ بعـــد قمـــــر | عبد صبري ابو ربيع
مقال/ حرب الجهلة والفاشلين | سلام محمد جعاز العامري
الامام الحسين | جعفر رمضان عبد الاسدي
قبسات من الطفوفِ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
اليوم الأسود والدموي في تاريخ الكوفة ...!!! | نهاد الفارس
من وحي ذكريات أهل الكوفة في مناسبة عاشوراء ...!!! | نهاد الفارس
مسجد الكوفة على خارطة الظهور الشريف ...!!! 2 | نهاد الفارس
مسجد الكوفة على خارطة الظهور الشريف ...!!! | نهاد الفارس
الى جريدة التلغراف (جوني عبو) | مصطفى الكاظمي
سفير الاهوار الفعل والتفاعل | يوسف الموسوي
التضامن الشعبي خلف القائد | واثق الجابري
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 4 | عبود مزهر الكرخي
عجز العلمانيون امام اعجاز الخطاب الاسلامي | سامي جواد كاظم
فلسفة العلي الأعلى في الحكم | عزيز الخزرجي
(الإسلام وقبول الآخر) | كتّاب مشاركون
شرعنة المكر في الأنقلاب الكونيّ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 306(أيتام) | الزوجة 2 للمخنطف (كر... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي