الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الستار نورعلي


القسم عبد الستار نورعلي نشر بتأريخ: 24 /11 /2012 م 07:55 صباحا
  
الحسين ثائراً

الحسين ثائراً الحسين ثائراً
في كلِّ زمانٍ ومكانْ،
كانُوا منَ السُمرِ أم الشقرِ أم السُودِ
أم الأصفرِ حين اجتاحَ ألفَ ميلْ،
 
قمتُهمْ، قِبلتُهمْ، رايتُهم،
إمامُنا الحسينْ،
 
ثورتهُ ملحمةٌ خالدةٌ ملهِمَةُ،
أرادَ مَنْ أرادَ،
أم أخفى الذي يُريدُ
خلفَ حاجبِ الظلامِ
في الرأسِ وفي العينينْ،
 
الثورةُ في كتابِنا قدّيسةٌ،
محرابُها الصدورُ والسطورُ والأبصارْ،
مصباحُها يشعُّ فينا
غامرَ الأحلامِ بالأنوارْ
بقائدٍ مُتسِـعِ العينينْ
وناصعِ الجبينْ
وصارمِ اليدينْ
وثابتِ الرِجلينْ
 
قالَ الذي ينامُ في
ألسنةِ الملوكِ والشيوخِ
والأغلالِ والأسوارْ
ومصنعِ الكلامِ والذئابِ
في مدائنِ الأطلسِ والدولارْ:
ولّى زمانُ البحثِ والحديثِ
والأحلامِ بالثورةِ والثوارْ!
 
ياأيُّـها السادرُ في خبائثِ الأسرارْ
بينَ ضِـباعِ غابةِ الجدارْ
وقادةِ الحصارْ،
 إنّ رياحَ الفقرِ والظلمِ
وقتلِ الناسِ بالسيوفِ
والمسمومِ مِنْ أفكارْ
تهبُّ كلَّ يومٍ داخلَ المخنوقِ
والمذبوحِ مِنْ ديارْ
على هوى الطغاةِ والغزاةِ
والفُتّاكِ والرصاصِ والدمارْ
في جمعِ هذا الهائجِ الوحشِ الرأسماليِّ  
أسطولاً منَ المشحوذِ بالأنيابِ والأظفارْ
مِنْ خلفِ هذي الهُوجِ مِنْ بحارْ
ومنْ بنوكِ مافياتِ النهبِ
والمغشوشِ مِنْ أئمةِ التجّارْ
 
ماانفكَّ هذا الوحشُ في انفلاتْ،
والكونُ والناسُ على شتاتْ،
فإنَّ هذي الأرضَ في انتظارْ
لألفِ ألفٍ منْ حسينٍ ثائر الثوارْ
بروحهِ الملأى شُعاعَ الشمسِ
والأنهارَ والأطيارْ
وثورةَ البركانِ في النفوسِ والأبصارْ...
 
أيا شهيدُ ،
كربلاءُ اليومَ عادتْ
ويزيدُ العصرِ في انشطارْ
وفي ثيابِ جمهوريةٍ
موروثةِ الأبناءِ والمَقاتلِ الكِبارْ
وفي رداءِ القائدِ المِغوارْ
والملكِ الغدّارْ.
 
ياسيدي،
يا سيدَ التنويرِ والأحرارْ،
عمائمُ التكفيرِ والسمومِ
في الحرباءِ والعقربِ والصِغارْ
تلعبُ في الميدانِ بالصبيةِ
منْ أزقةِ الظلامِ والأحقادِ والأشرارْ،
 
علّمْـتَنا كيف نثورُ
نحملُ الأرواحَ فوق الكفِّ والأخطارْ
نواجهُ الظلامَ والموتَ
وجيشَ الغاصبِ القهّارْ
سلاحُنا أفكارُنا، قلوبُنا، أرواحُنا،
والفتيةُ الكِبارْ 
وإنْ نمُـتْ
فإنّنا نحيا مع الأبرارْ،
 
علّمْـتَـنا كيفَ يغوصُ الظلمُ في الوحلِ
وفي اللعنةِ والشنارْ،
وفي انحدارْ،
فنحنُ والسلاحُ والعيونُ في انتظارْ
ثورتَكَ الكبرى تزيحُ عرشَ كلِّ غادرٍ
وناهبٍ وظالمٍ جبّارْ
وفتنةَ الخنيثِ منْ خلفِ الستارْ
 
ياسيدي،
يا ثمرَ الجنةِ والطيوبِ والأقمارْ
يا قائدَ الأحرارِ، يا سلالةَ الأنوارْ،
يا قِبلةَ الباحثِ عنْ بوّابةِ الفردوسِ
في الشهادةِ الكبرى
وفي الخالدِ منْ حياةْ،
ألهمْتنا كيفَ نثورُ
كيفَ نستطيبُ لذةَ المماتْ،
نُعفِّرُ الرقابَ في الطغاةْ،
ونرفعُ الرايةَ فوقَ القمةِ الشمّاءْ
في قُبَّـةِ السماءْ
بكبرياءْ :
لا يخمدُ البركانُ والثوراتْ،
فما يزالُ الظلمُ والفقرُ 
وسيفُ الحاكمِ الجائرِ والفاسدِ والجبّارْ
وسادةِ الحروبِ والغزاةْ
فوق رقابِ الخلقِ، والدماءُ كالأنهارْ،
لا تنتهي الثورةُ والثوارْ،
فمثلما الأشجارْ
يُولَدُ منها برعمٌ وأفرعٌ وناضجُ الثمارْ
سيُولَدُ الثوارْ
مسيرةً كبرى بدربِ الشمسِ
والآفاقِ والحقولِ والأزهارْ،
لا تنتهي الثورةُ يوماً،
أبداً...
مادامَ فينا ترسخُ الجذورُ
في مواكبِ الحسينْ ،
والثمرُ الطالعُ منْ ملحمةِ الحسينْ،
ما دامَ يجري دمُنا النابضُ
"الحسينْ"،
مادامَ يجري في الشرايينِ
وفي القلوبِ والعينينْ
مادامَ فينا خالداً
إمامُنا الحسينْ ...
 
عبد الستار نورعلي
الجمعة الثامن من محرم 1434
23/11/2012

 

الحسين ثائراً الحسين ثائراً
- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: لا دفعات ضمان اجتماعي للمهاجرين قبل 3 سنوات

أستراليا: بطاقة الإعانات غير النقدية من سنترلنك ستشمل مناطق جديدة!

أستراليا: سكان سيدني يتجهون للعيش في حافلات مفروشة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الانهيـار | عبد الستار نورعلي
مؤتمر الكويت تفاؤل وهناك ما نخشاه | واثق الجابري
فضيحة فساد الدواء داعش من لون جديد في العراق | عزيز الحافظ
أبلغ التضمين والصور من ديوان القرن الثالث عشر | د. نضير رشيد الخزرجي
تأملات في القران الكريم ح375 | حيدر الحدراوي
جيوش ألكترونية بديلا عن داعش | ثامر الحجامي
العراقيون والحدث بين التفاعل والفعل ..ورد الفعل | المهندس زيد شحاثة
الاجتماع السنوي العاشر لملتقى الشيعة الأسترالي لعام 2017 | إدارة الملتقى
اتقن الاشاعة تضمن النصر | كتّاب مشاركون
لا ترد على من يتهمك بسب الصحابة | سامي جواد كاظم
لِعِبُورِ القَنَاةِ حِكايةٌ وألفُ حِكَاية الحكاية الثانية | حيدر حسين سويري
الإنتخابات ولونها الرمادي | رحيم الخالدي
انهم ليسوا اقوياء بل انتم جبناء | سامي جواد كاظم
عندما تشعر انه وطنك | كتّاب مشاركون
محمد المهدي حي | الشيخ عبد الأمير النجار
جَعْجَعَةٌ بِلَا طَحِينِ وَبَرْلَمَانٍ بِلَا تَمْكِينِ | كتّاب مشاركون
رشيد الخيون ينتقد العبادي لانه لا يحب الغناء | سامي جواد كاظم
خاطرة الوان العلم العراقي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لِعِبُورِ القَنَاةِ حِكايةٌ وألفُ حِكَاية الحكاية الأولى | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي