الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » جودت هوشيار


القسم جودت هوشيار نشر بتأريخ: 21 /11 /2012 م 11:26 مساء
  
ما قلَّ و دلْ : لغة المالكى
" ما قل و دل " عنوان عمود صحفى كنت أكتبه على مدى سنوات ، فى صحيفة " خبات " الأسبوعية ، الصادرة فى مدينة أربيل باللغة العربية ، حتى حوالى منتصف العام 2003 ، و لحين انتقال الصحيفة الى بغداد - بعد سقوط النظام السابق - و تحولها الى صحيفة يومية ، هى صحيفة " التآخى " الغراء . و ها أنا اليوم ، أواصل كتابة هذا العمود و لكن فى الصحافة الرقمية ، التى يشتد عودها يوما بعد يوم و تكتسح فى طريقها الصحافة الورقية المطبوعة ، معلنة بزوغ فجر اعلامى جديد فى عالم يعرف كل من فيه كل ما يجرى فيه لحظة بلحظة . و خير الكلام فى عصر السرعة : ما قل و دل.

لغة المالكى :

كلما قرأت تصريحاً لرئيس الوزراء العراقى نورى المالكى ، تذكرت روايات و قصص " فرانز كافكا " و هذا لا يعنى ان المالكى يقلد كافكا ، فشتان بين الثرى و الثريا، و أشك ان المالكى قد سمع بأسم هذا الكاتب العظيم أو قرأ شيئاً من مؤلفاته . كافكا كان متناقضاً فى بعض كتاباته ، فقد كان يكتب جملة ، ليأتى بنقيض معناها فى الجملة التالية ، و لم يكن ذلك أمرأ غريباُ أو خارج السياق ، لأنه كان يسعى لملامسة الواقع الملىء بالتناقضات .
أما تناقضات المالكى فهى " ديماغوجية " * بحته و ضحك على الذقون ، فهو يقول اليوم شيئاً ليأتى بنقيضه غداً . و هذا الأمر لم يعد خافياً على أحد فهو اسلوبه المفضل فى الحكم ،و تجسيد صارخ للطلاق بين أقواله وأفعاله .
-
صرح المالكى قبل عدة أشهر بأن حكومته حققت أنتصاراً ساحقاً على " الأرهاب " و وصل به الأمر الى حد التصريح بأن بعض الدول طلبت منه مساعدتها على دحر الأرهاب لما تمتلكه حكومته من تجارب و خبرات فى هذا المجال . و لكنه عاد ليؤكد فى تصريحاته الصحفية ، التى أدلى بها خلال زيارته الأخيرة الى موسكو ، بأنه بحاجة الى أسلحة لمحاربة " الأرهاب " فى المناطق الجبلية و الصحراوية . و من الواضح ان المقصود بالمناطق الجبلية هو أقليم كردستان و بالمناطق الصحراوية محافظة الرمادى .
أقليم كردستان أصبح اليوم نموذجاً للأمن و الأمان و الأستقرار، ليس فى العراق حسب و لكن فى منطقة الشرق الأوسط بأسرها . و أبناء الرمادى هم الذين دحروا الأرهاب فى محافظتهم و فى أجزاء أخرى من العراق ، و يأتى السيد المالكى العاجز عن الحفاظ ، حتى على أمن المنطقة الخضراء رغم احتكاره للسلطة و للملف الأمنى و جيشه المليونى ، ليزايد على من دحر الأرهاب فعلا ..

-
 يروق للمالكى كثيراً الحديث عن الوحدة الوطنية و محاربة الطائفية ، و لكن المالكى هو الذى أكد قبل بضعة أشهر " أنه شيعى أولا و عراقى ثانياُ و عربى ثالثأ " و هى كلمات موثقة بالصوت و الصورة ، و لا يمكن للمالكى أنكارها أو التنصل منها .
و من حقنا ان نتساءل :أين يكمن الأرهاب و من هو الطائفى الحقيقى ؟

و نكتفى بهذا القدر من الأقوال المتناقضة للسيد المالكى ، لأن معظم كلامه ، ان لم بكن كله هو من هذا النوع أى ديماغوجية مكشوفة و ساذجة ، لن يصدقها عاقل ، ما عدا اللوبى الفاسد المنتفع من بقائه فى السلطة ، و الأبواق الدعائية الممولة من خزينة الدولة التى تردد أقواله ليل نهار و فى مقدمتها شبكة الأعلام العراقى و قناة العراقية التابعة لها و العديد من المواقع الألكترونية ، التى تتشدق بأنجازاته الموهومة و فى الوقت نفسه ، تلقى مسؤولية فشل حكومته على الآخرين . و يبدو أن هذه الأبواق قد أتقندت اسلوب سيدها فى ترديد الأقوال المتناقضة . 
------------------------
*
الــ( ديماغوجى ) كما تقول الموسوعة البريطانية ، هو الشخص الذي يسعى لاجتذاب الناس إلى جانبه عن طريق الوعود الكاذبة و الخداع والتملق وتشويه الحقائق ويؤكد كلامه مستنداً إلى شتى فنون الكلام وضروبه ، و لكنه لا يلجأ إلى البرهان ، لأن من حق البرهان أن يبعث على التفكير وأن يوقظ الحذر، والكلام الديماغوجي مبسط و يعتمد على جهل سامعيه وسذاجتهم .
جودت هوشيار

jawhoshyar@yahoo.com

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. انتهاك صارخ: ركاب طائرة قادمة من ملبورن غادروا مطار سيدني دون فحوصات

أستراليا: أندروز يعتذر لسكان فيكتوريا مع تسجيل 134 حالة جديدة قبل ساعات من تنفيذ الإغلاق

السلطات تتبنى استراتيجية "حلقات الاحتواء" لمنع انتقال كورونا الى باقي أجزاء أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أزمة الأوكسجين | حيدر الحدراوي
لماذا التنابز ؟ | سامي جواد كاظم
نظارات طبية وعقول فارغة | رحمن الفياض
عندما تفتقر ألنّخب آلثّقافة! | عزيز الخزرجي
ارادة قوات الاحتلال تفرض امكانية التدخل وتشكيل فرق الموت لنشر الرعب‎ | كتّاب مشاركون
أن لا وجود للعبودية إلا لأنها طوعية | كتّاب مشاركون
حقيقة كردستان ضمن دولة العراق ولاتعترف بالعراق اصلا نفوسها 5.5 مليون وتستلم 23% من الميزانية‎ | كتّاب مشاركون
هل سيندم الكاظمي على ارتدائه زيّ الحشد ؟ | محمد الجاسم
الاستحمار الذاتي واستخدام الطائفية | الدكتور عادل رضا
ألبشر و الذئاب | عزيز الخزرجي
لا استطيع التنفس | وسام أبو كلل
آل ألعلّاق رؤوس الفساد في العراق | عزيز الخزرجي
تأملات في زمن كورنا محضر تحقيق | رحمن الفياض
ياحكومة العراق كم جورج فلويد قتلتم من المتقاعدين؟ | عزيز الحافظ
رفحاء وجلد الذات | عبد الكاظم حسن الجابري
رحلة إلى منشأ الأرض في نَصَبها لذة للسائحين | د. نضير رشيد الخزرجي
القنوات الفضائية المحلية ومنهج بث السم | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح463 - ​سورة الماعون الشريفة | حيدر الحدراوي
صدور عددين جديدين مجلة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 353(أيتام) | المرحوم عبد الرضا سل... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 324(محتاجين) | المريض حسن مهيدي دعي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 355(أيتام) | المحتاجة أمل سامي حم... | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي