الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الرزاق العبودي


القسم عبد الرزاق العبودي نشر بتأريخ: 16 /12 /2010 م 09:13 مساء
  
العبرة .....والعبره في استشهاد الحسين (عليه السلام)

قد يتسائل البعض اولا عن السر الذي يقف وراء استذكار هذه الفاجعة بعد مرور اربعة عشر قرنا من الزمان على حدوثها وماهي مبررات ذلك لاسيما وان البشرية قد تعرضت خلال هذه الحقب الزمنيه المتعاقبة للعد يد من المآسي والويلات والمحن والكوارث التي تستحق الذكر الا انها لاتؤخذ بنظر الاعتبار او قد لاتذكر بتاتا او اننا قد نستذكرها في بعض الاحيان وعندما تحين الفرص... والجواب وفي غاية البساطه اننا نتذكر عاشوراء الحسين في كل عام لكي تكون عبرة(بكسر العين) وعبره( بفتحها) لكل المسلمين ...ففي هذا اليوم  المشؤوم استشهد سيد شباب اهل الجنة وسبط الرسول الاكرم وريحانته من الدنيا الامام الحسين (ع) هو وابنائه واخوته وال بيته الاطهار مع ثلة من المؤمنين من اصحابه وانصاره علي يد مجموعة من شذاذ الافاق الفسقة الفجرة الذين اجتمعوا على الرذيلة والكفر والنفاق واستهوتهم مغريات الدنيا وزخارفها التي مناهم بها يزيد بن معاوية المعلون وعبيدالله بن زياد العبد ذي النسب الوغل(أي الكاذب) فباعوا دينهم بدنياهم مقابل دراهم معدودات انتقامآ من أل محمد وعترته الطيبين الطاهرين(ع) ليس الا، وبغية تسمية الاشياء بمسمياتها بعيدا عن لغة التجريح والاساءه والتهافت دعونا نلقي نظرة بسيطه على سير الاحداث ونحاكم المجرمين( اذا صح التعبير ) بوسائل الادانه المتوفره لدينا ، فهذا هو معاوية بن ابي سفيان يوصي ابنه يزيد عند طلب البيعة من كبار القوم في حديثه عن الحسين (ع) فيقول:-
((وأما الحسين بن علي-فأوه أوه يايزيد! ماذا أقول لك فيه؟ فأحذر أن تتعرض له الا بسبيل خير,وامدد له حبلا طويلاوذره يذهب في الارض كيف يشاء، ولاتؤذه , الى ان يقول :- فانهم اهل بيت لايسعهم الا الرضا والمنزلة الرفيعه))،قال هذا في الوقت الذي اعترف فيه صراحة باغتصاب حق علي بن ابي طالب (ع) عندما تحدث مع مروان بن الحكم في الابواء قرب المدينة المنوره وكان عائدا لتوه من اداء فريضة الحج في اخر ايامه حيث قال((ذكرت ماكنت عنه عزوفا, ثم اني بكيت في أحني ومايظهر للناس مني, فأخاف ان يكون عقوبة عجلت لي لما كان من دفعي حق علي بن ابي طالب ومافعلت بحجر بن عدي وأصحابه ولولا هواي من يزيد لابصرت رشدي وعرفت قصدي)) وقد ذكر ذلك ارباب السير والمقاتل ومنها مقتل الحسين للخوارزمي وفتوح الامام احمدابن أعثم الكوفي عندما تناول وصية معاوية ليزيد.وهاهو معاوية بنفسه(من فمك ادينك) يذكر حديثا للنبي (ص) في حق الحسين على رؤوس الاشهاد فيقول((يابني , انا احدثك عن رسول الله (ص)انه قال( أتاني يوما حبيبي جبرئيل , فقال: يامحمد! ان أمتك تقتل أبنك – حسينا- وقاتله لعين هذه الامه ) وقد لعن النبي قاتل حسينا مرارا)).
أن العبرةالتي يجب أن نتعلمها من أستشهاد الحسين(ع) هي في كيفية انتصار الدم على السيف وان الجود بالنفس هي اقصى غاية الجود فهي غاية مابعدها اشرف وانبل واعز دفاعا عن الحق والايمان والمباديْ الساميه وهي التي جاد الحسين (ع) بنفسه مدافعا عنها وداعيا لتطبيقها فقد جاء في رده على من نصحه بعدم الذهاب الى العراق حيث قال(( اني لم اخرج أشرا ولابطرا وانما خرجت لطلب الاصلاح في أمة جدي )) اذن هي عبرة ومابعدها عبرة لمن يعتبر في حياته وهي عنوان فخر وعزة ومجد وكبرياء وشموخ نحو قمة البطولةو الشجاعة والبسالة والاقدام في سبيل المحافظة على مباديء الدين الاسلامي الحنيف والدفاع عنها حتى الاستشهاد .
اما العبرة التي يجب ان نسكبها لاجل الحسين (ع) فاننا كم نتمنى بان نكون حاضرين في يوم الفاجعه لكي نشارك وبكل ما اوتينا من قوة في الدفاع عن ابن الرسول وعترته الطاهره الا ان الرياح تجري بما لاتشتهي السفن كما يقولون حيث انناومهما بذلنا من جهد لكي نوفيه حقه ومع الحسرة والالم و ذرف الدموع وجفاف المآقي حزنا وحرقة ولوعة لمصيبة ابا عبدالله فأننا لن نوفيه حقه , وكأن الشاعر قد نطق عن لسان حالنا عندما قال:-
تبكيك عيني لا لآجل مثوبة لكنما عيني لاجلك باكيه
ونحن بهذه المناسبة المؤلمة التي حلت بالعترة الطاهرة لآل محمد نجدد التأكيد لمبغضي محمد واتباعه ممن يقولون بانه لاداعي لاستذكار التاريخ لان هذا الامر حدث وانتهى في حينه لذا فهو من الماضي, نقول لهؤلاء وأمثالهم (ان الذكرى تنفع المؤمنين) فان كنتم مؤمنين فخذوا منها العبرة والعبره كما قلنا وان لم تكونوا كذلك فبماذا تفسرون انكار البعض لبيعة الغدير؟ مع انها تمت بوجود النبي (ص) والصحابه جميعا واكثر من مائه وعشرون الفا من حجاج بيت الله الحرام العائدين من اداء الفريضه , حيث نصب النبي (ص) عليا(ع) وليا وقال حديثه المشهور ((اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله)) اليس الامر واضح كالشمس في رابعة النهار. فهل هناك من يقول بانكم نسيتم ام انكم تناسيتم عمدا ؟, اللهم فاشهد باننا سوف لن ننسى فاجعة كربلاء ولن ندعها تندثر وسنبقى نذكر بالظلم والظالمين الى ابد الدهر.
واخيرا فاننا نهمس في اذان الاخوان من سلفية الكويت ماهو السر وراء احتفالكم وفرحكم ايام عاشوراء ورفعكم لشعار((عاشوراء يوم فرح وسرور)) وتعليق هذا الشعار في اهم الشوارع والتقاطعات واعني بذلك مركز وذكر ؟ اليس هو التشفي ومحاولة طمس مظلومية الحسين وال بيته الاطهار(ع) ؟ ام انكم تقولون بان هناك حديث يقول(( با ن الله قد خلق السماوات في يوم عاشوراء)) فهذا الحديث منكر واسناده ضعيف وفي متنه مالايستقيم وهو ماروي عن خلق السموات والارضين والجبال كلها في يوم عاشوراء والله يقول في كتابه الكريم سورة يونس 3 (( الله الذي خلق السماوات والارض في ستة ايام ثم استوى على العرش)) فهل ان يوم عاشوراء هو ستة ايام ام يوم واحد؟ولكن ساء مايعملون وهيهات ان تمحو ذكر اهل البيت فهم في قلوبنا يا اتباع الخط الاموي من الوهابية واذنابها المتمثلة بالقاعدة وطالبان وغيرها من المسميات القذره.
اللهم اشهد باننا قلنا مافيه الكفاية من اجل توضيح مظلومية الشهداء من ابناء العترة الطاهره املين شفاعة جدهم المصطفى(ص) وابيهم المرتضى وامهم الزهراء(عليهم السلام) يوم لاينفع مال ولابنون وليمت الحاقدون بغيضهم .

- التعليقات: 0


عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

تحذيرات من مياه الصنبور الحنفية في أستراليا

التخمة السياحية.. هل تضرب أستراليا؟

أستراليا: ما التغييرات التي طرأت على تأشيرة الوالدين؟
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
عقول وسبعين الف نخلة مابين الا ستثمار والاستحمار | رحمن الفياض
الجيوش الإليكترونية سلاح الحداثة | كتّاب مشاركون
تظاهرات الجنوب إلى أين؟! | حيدر حسين سويري
التظاهرات.. رسالة علينا فهمها قبل فوات الأوان | أثير الشرع
قصة قصيرة جدا...دوللي... | عبد الجبار الحمدي
لماذا يكذب الناس في ممارسة الدين | هادي جلو مرعي
أفواه الطريق | عبد الجبار الحمدي
الوصفة السحرية لتشكيل كتلة حزبية! | جواد الماجدي
وباء الجهل, يحبس أنفاس العلم | كتّاب مشاركون
حرب مدمرة على الأبواب | عزيز الخزرجي
لماذا يطرقون باب المرجعية ومن ثم يقولون فصل الدين عن الدولة؟ | سامي جواد كاظم
عندما تدار البلد من السوشل ميديا | خالد الناهي
الخيار الوحيد لمفوضية الانتخابات المنتدبة | كتّاب مشاركون
إنهيار المنظومة الأخلاقية وتأثيره على المجتمع العراقي | ثامر الحجامي
مستشفيات العتبتين والإستهداف المقصود !. | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح395 | حيدر الحدراوي
رائعة القصِّ الرمزى : ملائكة وشياطين | كتّاب مشاركون
أيها المجاهدون أرواحكم أرخص من التراب !. | رحيم الخالدي
فوضى وحصار اقتصادي | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 134(أيتام) | العلوية مروة سعيد... | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي