الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الدكتور يوسف السعيدي


القسم الدكتور يوسف السعيدي نشر بتأريخ: 22 /10 /2012 م 06:13 مساء
  
الكلمه الحره...والصوت المدوي...الهادر

الكلمه الحره...والصوت المدوي...الهادر
------------------------------------------
يقف الواحد منا أحيانا مُحتارا من أمر الكلمة التي تجول بخاطره طويلا دون أن يجد لها طُعما مُحددا ، كما لا يجد طعما في كتابتها ،رغم إمكانية صياغتها بلسان القلم بأكثر من معنى ضمن تصنيفاتٍ تتعدد مابين الحلو والمُر ، لكن المانع أنه ليس هناك ما يُغري لخوض مُغامرة الغوص في أعماقٍ شبه جافة وشبه خالية من الحياة.
فالسراب والقحط يحيطان بالباحثين عن قطرة ماء ، وعن الظلال في كل جانب ، والصحراء تفتح فمها لابتلاع كل الداخلين إليها.......
الأشياء تغيرت والوجوه تبدَّلت والطبيعة مسكونة بالرعب وبالوحوش الضاريّة والآمال تبددت والأحلام تبخّرت.
إنه السير المضني من فراغ إلى فراغ ، في فضاءٍ موحش لا صوت فيه إلا أصوات الذئاب وهي تعوي في ضوء النهار وفي جوف الليل.......
لقد كُتِب على من يحمل قلما وبعض أوراق - وهو سلاحه في هذه الحياة - مواجهة الإعصار لوحده من غير أن يحس بالوجع ويتألم.
إنه الصراع الأبدي مع الضمير ومع الذات ولا مفر من مواجهة الحقيقة•
لمن تكتب، ولماذا تكتب، وعن أي المشاهد ستتحدث، وهي كلها متشابهة وتتكرر وتلاحقك في كل مكان، وفي كل زمان ولا سبيل لتغييرها.
كيف يمكن لك أن تبعث الحياة في نفوس مغلفة بالسواد، ويروقها أن تظل داخل الصناديق المغلقة وقد أصابها الصدأ ؟!
الكتابة هي إحداث فعل التغيير ولكن في محيط إنساني له القابلية في أن يتحرر ويتخلص من الأغلال، وينطلق في فضاء خال من القيود.
الكتابة هي الدافع على النهوض وعلى التحرر من عُقدِ الخوف، وإخراج الإنسان التائه من الأنفاق إلى عالم ينعم فيه بالضياء ليبصر ذاته، ويرى نفسه، ويكتشف قدراته ويحقق وجوده ولا يبقى رهينة وإنسانا ضعيفا تلاحقه لعنة الظلام......
الإنسان الذي يعيش بلا حاضر، هو إنسان بلا مستقبل، ولا يستحق الحياة، وليس من حقه - وهو العاجز المستكين القابع الراضي بواقعه المزري، وبوضعه المفزع - أن يطلب النجدة طالما أن صوته مازال أسير حُنجرةٍ معطلة.
الكتابة لا توجّه إلى المحبطين والغارقين في هزائمهم، ولا إلى الألسنة التي إستعبدها الشيطان واستدرج أصحابها إلى عالم الشعوذة ودوائر الرذيلة والخيانة والجريمة•
الكتابة لا تتعامل مع نفوس مريضة فاقدة لإرادة الحياة، ومجبولة على الخنوع والمُنبطحة في انتظار الموت.
الكتابة هي بمثابة الشعلة المقدسة والنور القادم من خلف الغيوم، وإطلالة الفجر على التلال الندية، والمروج الخضراء ينبغي ألا تتدنس بأفعال وسلوكيات المعتوهين الفاقدين للذاكرة الإرادية ، والجاحدين المتنكرين لأصولهم وجذورهم ، والصيادين اللاشرعيين الذين يصطادون من البرك والمياه العكرة.......
الكتابة لا تتصالح إلا مع نفسها في لحظات الشدة والمخاض ، وأزمنة الإعصار، وتأبى أن تكون سوطا في يد الجلاد ، وأداة ووسيلة للتزييف والغدر بالعباد......
الكتابة التي لا تأخذ بأيدي المظلومين المطعونين المخدوعين المنبوذين التائهين في أروقة النفاق والرياء ، هي نفخ في الرماد وفي الهشيم، وهي أخطر من الوباء.......
الكتابة هي تجديد للحياة وتطهير للروح وتخليص للنفس من الشرور ومن الأذى، ولا تقبل المهادنة والمساومة ، ولاتتستر على ما تحت الغطاء من خيانات وفضائح تبيح سفك دماء الأبرياء والشرفاء

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

يداه ملطختان بدماء مسلمي نيوزيلندا.. أستراليا تنتفض ضد السيناتور فريزر أنينج

أستراليا.. المفلس سليم مهاجر يبيع منزله في المزاد

حزب الخضر يطالب بالسماح لمواطني أستراليا برعاية اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
عالم آخر | حيدر محمد الوائلي
مقال/ رحيل الوفاء العراقي | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 332(محتاجين) | المريض حسن رميض... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي