الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الحاج هلال آل فخر الدين


القسم الحاج هلال آل فخر الدين نشر بتأريخ: 06 /05 /2012 م 12:21 مساء
  
مدرسة (السقيفة) / الحلقة الخامسة‏

الحلقة الخامسة

 

سدنة مدرسة (السقيفة) إغتيال للشرع والغاء للفكر وقمع للعقل ووأد للتراث....

 

تواترت الاحاديث من السنة المطهرت ان المصطفى (ص) قال: ان اصدق الحديث القران وخير الهدى هدى محمد وهذا نص الحديث كما جاء فى مدونات الحديث والصحاح والسنن :

 

حدثني ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الوهاب بن عبد المجيد ‏ ‏عن ‏ ‏جعفر بن محمد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن عبد الله ‏ ‏قال ‏ كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا خطب احمرت عيناه وعلا صوته واشتد غضبه حتى كأنه منذر جيش يقول صبحكم ومساكم ويقول بعثت أنا والساعة كهاتين ‏ ‏ويقرن ‏ ‏بين إصبعيه السبابة والوسطى ويقول ‏ ‏أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدى هدى ‏ ‏محمد ‏ ‏وشر الأمور ‏ ‏محدثاتها ‏ ‏وكل بدعة ضلالة ثم يقول أنا أولى بكل مؤمن من نفسه من ترك مالا فلأهله ومن ترك دينا أو ‏ ‏ضياعا ‏ ‏فإلي ‏ ‏وعلي ‏
‏و حدثنا ‏ ‏عبد بن حميد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏خالد بن مخلد ‏ ‏حدثني ‏ ‏سليمان بن بلال ‏ ‏حدثني ‏ ‏جعفر بن محمد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏جابر بن عبد الله ‏ ‏يقولا ‏ ‏كانت خطبة النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يوم الجمعة يحمد الله ‏ ‏ويثني عليه ثم يقول على إثر ذلك وقد علا صوته ثم ‏ ‏ساق الحديث بمثله ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏عن ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏جعفر ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏جابر ‏ ‏قال ‏ ‏كان رسول الله ‏ (‏ص) ‏ ‏يخطب الناس يحمد الله ‏ ‏ويثني عليه بما هو أهله ثم يقول من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وخير الحديث كتاب الله ثم ساق الحديث بمثل حديث ‏ ‏الثقفي ‏

 

والقران الكريم يؤكد (ولتكن منكم امة يدعون الى خير ويامرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأؤلئك هم المفلحون*ولاتكونوا كالذين تفرقوا وآختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأؤلئك لهم عذاب عظيم)ال عمران:104-105  وقال القرطبي في الجامع ج4ص173 :(فإذا تركو التغييروتواطئواعلى المنكر زال عنهم اسم المدح ولحقهم اسم الذم وكان ذلك سببا لهلاكهم )

 

فالخيرية تزول إن زالت علتها كما ذهب الى ذلك نظام الدين النيسابوري في تفسير الغرائب ج2ص232 والشوكاني  في فتح القدير ج1ص371 واخرون

 

 وذكر ابن كثير في تفسير القران العظيم ج1ص399 قولين –في ذكر الشروط- أحدهما لرسول الله (ص) والاخر لعمر بن الخطاب :قال رسول الله (ص):(خير الناس أقرأهم وأتقاهم وامرهم بالمعروف وانهاهم عن المنكر وأوصلهم للرحم) فقد قرأعمرهذه الاية ثم قال :(من سره أن يكون من هذه الامة فاليؤد شرط الله فيها

 

اذن الخليفة عمر ابن الخطاب فى تعليقه على الاية الشريفة يبين اذا لم تامر الامة بالمعروف سلبت منها هذا الشرف

 

الحديبث الشريف السايق والذكر الحكيم الانف  صريح وواضح الدلالة بوجود امة تادعوا الى الخير والاخذ بالحق ولزوم الاستقامة واتباع  الهدى المحمدى ..

 

وهنا نتسائل وبكل شفافية هل سارت الامة حقا على نهج المصطفى (ص)وامرت بالمعروف ؟!

 

وهنا روايت صحيحة مؤكدة فى قضية مشهورة تميط الثام عن واقع الامة وما انحدرت اليه من تنكب الحق ومجانبة الهدى رواها الامام ابن عبد البر في التمهيد (8|208) وفي جامع البيان (2|1209) فقال: وذكر عبد الرزاق قال: حدثنا معمر، عن أيوب قال: قال عروة... قال ابن عباس: «والله ما أراكم منتهين حتى يعذبكم الله. نحدثكم عن رسول الله (ص)، وتُحَدِّثونا عن أبي بكرٍ وعمر؟!». وساق إسنادها ابن حزم في "حجة الوداع" ص353 فقال: حدثنا حمام حدثنا الباجي حدثنا أحمد بن خال حدثنا الكشوري حدثنا الحذاقي حدثنا عبد الرزاق عن معمر... بنفس اللفظ. فيا لهف نفسي، ما يقول ابن عباس  لو سمع مقولة الكرخي؟ بل ماذا يقول لو قرأ للكوثري او الالبانى او ابن عثيمين واضرابهم من المعاندين الجاحدين المتطرفين ؟

ظهورالمذهب المالكى وانتشار المذهب الحنفي قرار سياسى

كان أبا حنيفة معارضاً للدولة الأموية في آخرها، وقد حاول واليها إجباره على قبول منصب القضاء بالترغيب والترهيب. فأبى أبا حنيفة وتحمل ضرب السياط في سبيل ذلك. بل إنه قام بدعم ثورة زيد بن علي زين العابدين ضد الخليفة هشام بن عبد الملك. ثم جاء العباسيون إلى الكوفة، وكان خليفتهم السفاح اسماً على مسمى! فابتعد أبو حنيفة عن السلطة، ورفض أن يتولى القضاء للمنصور العباسي، رغم كل السبل التي اقتفاها لاحتوائه. فكلما ازدادوا إلحاحاً عليه ازداد ابتعاداً عنهم ورفضاً لتولي القضاء. بل قام بتشجيع الناس على عدم معارضة ثورة النفس الزكية، التي خرجت في المدينة ضد العباسيين. واستمر في معارضته حتى وصل الأمر إلى سجنه وتعذيبه. وقيل: أنه مات مسموماً على أيدي العباسيين، والله أعلم.
مات أبو حنيفة دون أن يكون له مذهب يُعرف به وكان أتباعه يقتصرون على بعض الكوفيين. ثم إن السلطات بعد وفاة الإمام أبي حنيفة استطاعت أن تحتوي أكبر تلامذته،بالمقام الرفيع والعطاءالجزيل –انظر الاغانى للاصبهانى  وهم: أبو يوسف القاضي (13-182 1 هـ)، ومحمد بن الحسن الشيباني (131-189هـ)، والحسن بن زياد اللؤلؤي، وإناطة القضاء والإفتاء بهم. وكان أبو يوسف قد انضم إلى السلطة العباسية أيام المهدي العباسي سنة 158، وظل على ولائه أيام الهادي والرشيد. وما زال يتقرب من الخليفة حتى ولاه منصب قاضي القضاة، حيث صار تعيين قضاة الدولة بأمره. فكان لا يولي قاضياً إلاّ من أصحابه والمنتسبين إلى مذهبه. وهذا معناه تبني الدولة العباسية بأسرها لمذهب أبي يوسف الحنفي.
يقول ابن حزم كما في "نفح الطيب" (2|6): «مذهبان انتشرا –في بدء أمرهما– بالرياسة والسلطان: مذهب أبي حنيفة، فإنه لما ولي القضاء أبو يوسف، كانت القُضاة من قِبَلِهِ من أقصى المشرق إلى أقصى عمل إفريقية. فكان لا يولّي إلا أصحابه والمنتسبين لمذهبه. (ومذهب مالك...) والناس سُرّاعٌ إلى الدنيا. فأقبلوا على ما يرجون بلوغ أغراضهم به)... قال ابن عبد البرّ:( كان أبو يوسف قاضي القضاة، قضى لثلاثة من الخلفاء، ولي القضاء في بعض أيام المهدي ثم للهادي ثم للرشيد. وكان الرشيد يكرمه ويجلّه، وكان عنده حظياً مكيناً. لذلك كانت له اليد الطولى في نشر ذكر أبي حنيفة وإعلاء شأنه، لما أوتي من قوة السلطان، وسلطان القوة.)

 

 

 

طعون ائمة اهل السنى بامام المذهب الحنفى ومدرسة القياس والراى

 


وقد صدرت عن الامام مالك -امام اهل الاثر- ألفاظا شديدة الغضب  فقد قيل عنه أنه قال :إنزلوهم –اي العراقيين –منزلة أهل الكتاب  لاتصدقوهم ولا تكذبوهم وقولوا امنا بالذي انزل إلينا وانزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد / جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر ج2ص157  وكان مالك إذا نظر الى أصحاب الراي من العراقيين يقراء :(تعرف في وجوه الذين كفروا المنكر)

 

وكان الامام مالك يسمي الكوفة :دار الضرب يعني تكذب وتضع الاحاديث وتخرجها كما تسك دار الضرب الدراهم وادنانير .

 

وقال التابعي عطاء بن رباح لابي حنيفة :من أين انت ؟

 

قال:من أهل الكوفة

 

قال:أنت من أهل القرية الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا ؟

 

تاريخ بغداد للخطيب البغدادي ج14 ص331 

 


لقد انتشر مذهب أبي حنيفة في البلاد
منذ أن مكّن له أبو يوسف بعد تولّيه منصب قاضي القضاة في الدولة العباسية، وكان المذهب الرسمي لها، بالإضافة لمذهب مالك في الحجاز. فلما مات مالك، صار المذهب الحنفي المذهب الرسمي الوحيد. فانتشر في العراق وفي مشرقها من بلاد العجم: فارس وما وراء النهر (تركستان) وأفغانستان والهند. كما كان المذهب الرسمي لعدد من دول المشرق كدولة السلاجقة، والدولة الغرنوية ثم الدولة العثمانية. وبسبب فتواه الذي أجاز الخلافة لغير قريش، استحسن الأتراك مذهبه خلال حكم الدولة العثمانية واعتبروا المذهب الحنفي مذهب الدولة. ثم أخذوا يحملون الناس على اعتناق مذهبه، حتى أصبح أكبر مذهب إسلامي له أتباع بين المسلمين، بسبب طول فترة حكم الدولة العثمانية الذي امتد حوالي سبعة قرون من الـزمن. بل بلغ بهم الأمر إلى فرض قراءة حفص عن عاصم، بدلاً من القراءات المنتشرة في العالم الإسلامي (وبخاصة قراءة الدوري)، لمجرد أن أبا حنيفة كان يقرأ بها! ونشر الأتراك مذهبه في شرق أوربا والعراق وشمال الشام، لكنهم فشلوا في فرضه في المناطق البعيدة عن نفوذهم كالجزيرة وإفريقيا.اذن مذاهب ابتدعتها السياسة !!!

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مسؤوليات العراقيين في الإنتخابات القادمة | محمد الحسن
رفض شيمة الغدر في الثورة الحسينية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفة إستبدال الراية | حيدر حسين سويري
تاملات في القران الكريم ح355 | حيدر الحدراوي
المرجعية بين ازمة النجف وازمة كردستان | سامي جواد كاظم
البناء الإعلامي للأزمات إشكاليات العرض والتناول | هادي جلو مرعي
الجديد على الناصرية | واثق الجابري
عدالة ترامب تستبح السلام على الارض | محسن وهيب عبد
مقال/ خروج الحسين حِكمَةٌ وإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
المغرّد خلف القضبان قصة قصيرة | كتّاب مشاركون
العباس عنوان الحشد | ثامر الحجامي
كردستان تعيد حرب صفين | سلام محمد جعاز العامري
ظواهر و خرافات و عادات في عاشوراء | فؤاد الموسوي
الهلال والتطبير والأسطوانة المشروخة | عبد الكاظم حسن الجابري
القوة والدبلوماسية.. بين الإمامين الحسن والحسين | المهندس زيد شحاثة
لم أخرج أشراً.. الإصلاح الحسيني أنموذج | عمار العامري
الأمام علي(ع) وصي رسول الله / الجزء الأخير | عبود مزهر الكرخي
لم لم يدرج الانسان ضمن البورصات التجارية؟ | سامي جواد كاظم
الأمام علي(ع) وصي رسول الله / الجزء الثالث | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي