الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » د.هشام الخزاعي


القسم د.هشام الخزاعي نشر بتأريخ: 30 /04 /2012 م 11:44 مساء
  
التواضع صفة السياسي الشريف

التواضع صفه محموده تدل على طهارة النفس وصحتها فهي تثمر المحبه والمساواة والترابط بين الناس ,وعكس التواضع هو التعالي والترفع والكبر الذي يدل على اعتلال واضطراب في تكوين نفسية وشخصية الانسان ليؤدي الى الحسد والبغضاء والكراهيه . فالتواضع يفضي الى الزهد في الدنيا وملذاتها, فهو من أخلاق الانبياء. قال الرسول محمد(ص)[اذا تواضع العبد رفعه الله الى السماء السابعه]. وقال السيد المسيح(ع)[طوبى للمتواضعين في الدنيا,هم اصحاب المنابر يوم القيامه].اليست سيرة الانبياء هي المنار والقدوه الحسنه لنا جميعا؟ وهذه السيره يجب ان يتحلى بها سياسيينا أيضا,والا تجردوا من صفة وشرعية السياسي الذي يخدم الشعب,ليتحولوا الى طواغيت متجبرين وزعماء ميليشيا بالسلاح مدججين, مترفعين معزولين عن شعبهم بالقلاع الخضراء محصنين وبالسيارات المصفحه متوارين, ينهبون, يتلاقفون كل شئ سارقين..ومن المألوف عند العراقيين عندما ينصح أحدهم صاحبه لغرض اقناع غريم صعب المراس يقول (تكلم معه بالسياسه) أي باللين لكي تصلا الى تفاهم وقناعات مشتركه ينتج عنها التراضي والود. ومما ورد في الذكر الحكيم ( اذهبا الى فرعون انه طغى فقولا له قولا لينا..- طه) و(وشاورهم في الامر- ال عمران) و(وأمرهم شورى بينهم- الشورى). اما اذا تفحصنا واقع عراقنا الاليم فنجد ان (السياسيين) بكل مللهم ونحلهم قد ركبهم الزهو, فتكبروا وتكابروا ومشوا في الارض مرحا,وصعروا خدودهم ليس على الناس المساكين فحسب,بل وصل بهم سوء الحال والغرور الى استحالة الجلوس سويا للتشاور وحل عقدهم ومشاكلهم هم وليس الشعب المظلوم الذي تجاهلوه منذ امد بعيد,فبات ينظر اليهم متحيرا مستغربا ومستاءا متحسرا.. والعجيب أن متلازمة السياسي المتواضع تجدها حاضره ثابته بين سياسيي العالم الغربي الحر,فما بال مسؤولينا وسياسيينا؟ الذين معظمهم للحق كارهون.فترى الشعراء والمداحون والوعاض والمنافقون منهم مقربون. اقول قولي هذا لهم لعلهم يرعوون, ويتذكرون أو يخشون يوم لاينفع مال ولابنون. ولا ادري على ماذا يتكبر الانسان بينما الامام علي(ع) يقول [ان الانسان أوله نطفه واخره جيفه..]. ولابد لنا أن نشير الى أن التكبر هو من صفات الجهله والحمقى الذين يجلبون لمن يصاحبهم المصائب الجمه,فكيف بمن يوليهم أمره؟ فقال الجاحظ (لاتجالس الحمقى فانه يعلق بك من مجالستهم من الفساد ما لايعلق بك من مجالسة العقلاء دهرا من الصلاح فان الفساد أشد التحاما بالطباع) وقديما قيل (كلما ازداد الانسان علما ازداد تواضعا)..

- التعليقات: 0


عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تحذيرات من أمطار غزيرة في سيدني خلال اليومين القادمين

عواصف رعدية تجتاح ساحل أستراليا الشرقي الذي دمرته حرائق الغابات

أستراليا: مخاوف من احتمال تلوث مياه الشرب في سيدني
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
القرآن والطاقة | حيدر الحدراوي
ألسياسة و الأخلاق؛ مَنْ يحكمُ مَنْ؟ | عزيز الخزرجي
شاهدت فيلم خيال مآتة | كتّاب مشاركون
محتجّون..من نوع آخر !! | محمد الجاسم
السنونو المهاجر يوسف الموسوي مصور فوتوغرافي..و فنان تشكيلي و كاريكاتيري عراقي | يوسف الموسوي
المحنه | عبد صبري ابو ربيع
فخاخ الشذوذ.. | عبد الجبار الحمدي
توثيق معرفي لجحافل الفيلق الأول في حرب الإعلام الأزلية | د. نضير رشيد الخزرجي
مدخل لكتابنا؛ ألسياسة و الأخلاق ؛ من يحكم من؟ | عزيز الخزرجي
البعد الرابع لصناعة الحداثة عند الشهيد مطهري | الدكتور عادل رضا
فاطمة الزهراء(عليها السلام)بضعة الرسول / 4 | عبود مزهر الكرخي
لماذا لا تُذكر المواقف الكونيّة؟ | عزيز الخزرجي
خطوها تتبعها خطوات | خالد الناهي
كيف ستكون المواجهة بين ايران وامريكا | حيدر محمد الوائلي
الأردنيّة تكرّم سناء الشّعلان لتميّزها البحثيّ | د. سناء الشعلان
لبعقويات الامريكية خيال بعيد عن الواقع | عبد الكاظم حسن الجابري
قاسم سليماني انت لست ايراني | عبد الكاظم حسن الجابري
لعبة صناعة.. الرأي العام | المهندس زيد شحاثة
قراءة في كتاب علم الاجتماع السياسي تأليف د. مولود زايد الطيب . | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 215(أيتام) | المريض حسين حميد مجي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي