الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » علي السراي


القسم علي السراي نشر بتأريخ: 19 /11 /2010 م 10:24 مساء
  
وهل كالخبير العراقي العالمي في الصناعات النفطية الدكتور صلاح باقر الموسوي أهلاً لتولي وزارة النفط ؟

وفي ظل التجاذبات والمناورات والمماحكات السياسية التي آثرت سلباً على عملية البناء والتطور والاعمار بعد سقوط هبل البعث المقبور وحزبه الفاشي، أما وقد ولدت الحكومة العراقية بعد مخاض عسير رافق العملية السياسية فقد كان لزاماً علينا من باب الحرص على وطننا العزيز وامواله التي بُعثرت هنا وهناك ان نوجه النداء إلى الاخوة المسؤولين في الدولة كي لا يقعوا في نفس الفخ مرة اخرى وتتكرر مأساة الاخطاء السابقة بكل جراحها وآهاتها وآلامها، حيث عانى الجميع ولما ينزل من المحسوبيات والمنسوبيات والوساطات في مسالة التعيينات على حساب الكفاءة العلمية والخبرة والمهنية أدت إلى النتيجة الكارثية التي نرى شواهدها اليوم ونلمسها من خلال معاناة المواطن العراقي البسيط . وبما أن العراق يملك رصيداً قوياً من كفاءات أبنائه في الخارج والتي لها حضورها المميزعلى المستوى العالمي فان من الواجب في هذا الوقت الحرج الاشارة إلى هذه الكفاءات وبالاخص أصحاب الاختصاصات المهمة والحيوية والتي يعتمد عليها اقتصاد البلد مباشرة كالنفط مثلاً، ولهذا نطالب الحكومة المنتخبة أن ترفد وزارة النفط بالكفاءات العلمية والمتخصصة في هذا المجال كي ترتقي بهذه الوزراة الحيوية الى المستوى الذي ينتظره منها ابناء شعبنا. وعليه فلابد من اختيار وزير نفط مهني كفوء نزيه ينهض بأعباء هذه الوزارة ، ولله الحمد فان لدينا من خبراء النفط والغاز العالميين من يُشار اليهم بالبنان وتعتز بهم الدول الكبرى وتعتبرهم كنز من كنوزها ومن هؤلاء حصراً الدكتور صلاح باقر الموسوي الذي تجاوزت خبرته الأكاديمية والعملية 34 عاما في مجالات الصناعة النفطية والغازية من الحقول النفطية الى مصافي النفط الى البتروكيمياويات الى الصناعات الكيمياوية وترك بصمات واضحة في قارات العالم كآسيا وافريقيا وامريكا الشمالية واستراليا وأوربا وحقول بحر الشمال وغيرها ويكفينا انه قد تم تكريمه في عامي 1999 و 2003 من قبل رئاسة الأتحاد الأوربي كأحد المخترعين الأوربيين في مجالات النفط والغاز والبتروكيمياويات . ولا نكشف سراً هنا إن سلطنا الضوء على جانب من جوانب شخصية الدكتور الموسوي الذي يمتاز الى جانب الكفاءة والمبدأيه الوطنيه بالمرونه السياسيه الكبيره في الوقت المناسب وخاصة في المسائل التخصصيه. وولانه معروف بشخصيته المستقله سياسياُ والغير منحازه لاي طرف سياسي او طائفي او قومي وقد كانت له علاقات حميمية عملية وطويلة مع جهات سياسية اسلامية ووطنية متنوعه عديده تمتد لاكثر من 30 سنه منها قيادات معتبرة ومتقدمه في قائمة الائتلاف الوطني العراقي الموحد وقيادات معتبرة ومتقدمه في قائمة دولة القانون وغيرهما من القوائم والشخصيات العراقيه الوطنيه ، كما ان لديه علاقه عمل وطني مع مكتب السيد المرجع الامام علي السيستاني حفظه الله . ولقد صرح احد مساعدي السيد السيستاني( وهو الشيخ مصطفى القاييني حفظه الله ورعاه) اكثر من مرة في المواقع الالكترونيه بان السيد الامام السيستاني يشكر الدكتور صلاح الموسوي على تقاريره الدورية التي يبعثها للسيد الامام السيستاني ( مد ظله الشريف ) حول الشأن النفطي المهم جداُ وان السيد الامام قد طلب من بعض المسؤولين الكبار ان يطلعوا ويستفيدوا من تقارير الدكتور الموسوي العمليه النفطية الوطنية ، وان يعملوا بها وان لا يتحسسوا من لهجته الجدية ، التي تعبر عن معرفة علمية عميقة ووعي سياسي وطني واسع ونبيل وحرص شديد على مصلحة الشعب العراقي(كل الشعب العراقي بدون استثناء اي مكون فيه) في هذا الموضوع الخطير جدا
إننا إذ نعرض هذا الأمر على المسؤولين والمعنيين بالامر فان الامل يحدونا بعدم التردد باختيار الدكتور صلاح الموسوي لمنصب وزارة النفط لان هذا الاختيار ومن وجة نظر العارفين ببواطن الامور وبالاخص خبراء النفط هو لمصلحة العراق وخدمة للصالح العام لاننا اليوم أحوج ما نكون إلى اختيار مرشح معروف ومؤيد من قبل اكثر القوى السياسية العراقية الرئيسية وذو سجل حافل بعفة اليد وبالنجاح والخبرة الطويلة تكنولوجياُ وسياسياً وادارياً , مرشح مقبول من الغالبية العظمى من القوى الوطنية المعتبره والتي حظيت بثقة الشعب العراقي وليس مرشح تختلف عليه هذه القوى السياسية لان ذلك سيوفر وقتاً ثميناُ ويوفر جهداً كبيراً ويوفر الجدل والتجاذبات الخطيرة والتنافس المحموم الذي قد يستغرقة اختيار مرشح اخر لهذه الوزراه الفائقة الاهمية .
http://i54.tinypic.com/2a7eiqt.jpg

الصورة أعلاه للدكتور المهندس. صلاح احمد باقر الموسوي في جناح رئاسة الإتحاد الأوربي في المعرض العالمي لاخر تكنولوجيات النفط والغاز في مدينة أبردين في المملكة المتحدة, ويظهر في الصورة بعضاً من المخططات الهندسية التفصيلية لإختراعة الجديد (والمسجل ببرائة اختراع عالميه لتكنولجية متطوره فعالة وسهلة التنفيذ لزياده انتاج النفط وتحسين نوعيتة ولمنع حرق الغاز الطبيعي:
http://i51.tinypic.com/slrb4n.jpg
اعلاه هوية اتحاد الصناعات العراقي لعام 1976 لصاحب مصنع كويك للمنتوجات الكيمياويه صلاح احمد باقر الموسوي....
علي السراي
Assarrayali2007@yahoo.de

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

بولين هانسون تفضح سيناتورا أستراليا تحرش بموظفاته

أستراليا تحذر المهاجرين: الإقامة في المناطق الإقليمية أو إلغاء التأشيرات

أستراليا: هزيمة تاريخية لحكومة موريسون في مجلس النواب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   تأملات في القران الكريم ح412  
   حيدر الحدراوي     
   تأملات في القران الكريم ح417  
   حيدر الحدراوي     
   مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي - دراسة وتحليل  
   علي جابر الفتلاوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح416  
   حيدر الحدراوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الخامس  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثاني  
   عبود مزهر الكرخي     
المزيد من الكتابات الإسلامية
هلا أهلا mbc العراق | هادي جلو مرعي
نداء من المرشد الأعلى | هادي جلو مرعي
مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي - دراسة وتحليل | علي جابر الفتلاوي
مقال/ ألفضائيات وفضائح الفساد | سلام محمد جعاز العامري
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع | عبود مزهر الكرخي
الطاقة والمبدعين ح4 والأخيرة | حيدر الحدراوي
فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان | كتّاب مشاركون
الا العباس عليه السلام | سامي جواد كاظم
ولاة جناة ولكن لا يشعرون | د. نضير رشيد الخزرجي
إله الارزق اغلى من التمر! | خالد الناهي
يــا محـمد (ص) | عبد صبري ابو ربيع
ترامب المجنون.. وتناقضنا جنون | واثق الجابري
العمالة الأجنبية والبطالة العراقية | ثامر الحجامي
منهمك في دنياها (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألفساد يرتجف في العراق | سلام محمد جعاز العامري
سؤآل أكبر من العالم | عزيز الخزرجي
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
سليم الحسني كاتب حاقد ام أجير مخابرات؟ | كتّاب مشاركون
ما الجديد في لقاء السيد السيستاني دام ظله ؟ | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 307(محتاجين) | المريض عباس عبد العز... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 321(محتاجين) | المحتاج سعيد كريكش م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 262(أيتام) | المرحوم راهي عجيل ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 251(أيتام) | المرحوم حسن قاسم الم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي