الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » د.هشام الخزاعي


القسم د.هشام الخزاعي نشر بتأريخ: 10 /03 /2012 م 02:25 مساء
  
أنا أفكر اذا أنا(ملبوس)!

في البدايه يجب علي الاعتذار من صاحب هذه الحكمه الشهيره الفيلسوف الفرنسي ديكارت(1596-1650) لان كلمة (ملبوس) لم ترد سهوا بل عمدا وهي مايلبس من الثياب,او ما ينتعل به (اجلكم الله) وهذا مصطلح يتداوله ويفهمه العراقيون ومعناه(التجاهل) وقلة الاحترام. بالمناسبه كلمة ملبوس تحتمل معاني اخرى مثل (ملبوس من الجن) والالتباس عندما تختلط الاموروالاوراق لكي تطمس الحقيقه! اذكرفي بداية العطله الصيفيه من عام1984 كان قد تم تجميعنا قسرا نحن طلبة الجامعات العراقيه لا لاجل البحث والتطوير العلمي بل للتدريب العسكري المكثف في معسكر (النهروان) ليذيقونا الامرين بتدريبات قاسيه في حر لاهب وعواصف ترابيه لاسعه كالسياط المتوهجه ادت الى وفاة طالبين ومرض الكثيرين, وبرغم الاجهاد كنا نبتكر المرح والنكته للتنفيس عن هول ماكنا نعانيه,ففي حلقة (الكيمياوي) كان العريف وهو من اشباه الاميين يشرح لنا كيفية استخدام قناع الوقايه وانواع الاسلحه الكيمياويه ,وفي اخر الدرس قال هل لديكم سؤال؟ فسألناه بخبث اسئله في غاية التعقيد وكأنه استاذ الكيمياء او البايوكمستري (الكيمياء الحيويه)! فكان رد فعل المسكين هو الصمت والتجاهل (لبسنا),والسبب ببساطه لانه لم يكن يفهم ما نقول! وهذا المعنى ينطبق على الكثير ممن لبس ملبس رجال الدين فعندما يسالهم البعض عن أمر ما تراهم يغطون في صمت عميق قد يستمر دهورا ولانتيجه,او ينطقون كفرا.وفي زماننا نجد ان التجاهل هي حاله شائعه لدى أغلب العراقيين بكل مللهم وبالتاكيد رجال السلطه ايضا,فلو نظرنا الى صرخات كل نخب العراق من اساتذة الجامعه والمفكرين في ارجاء المعموره وهم يعلنون استعدادهم لخدمة وطنهم ولامجيب.ولواحصينا هذا الكم الهائل من الافكار والمقالات التي تنشر على مواقع الانترنيت التي وضع فيها مدونوها خلاصة فكرهم وخبرتهم التي نضجت بعد طول سنين ليقدموها جاهزه دون ان يسالوا احدا اجرا الا الموده في الوطن واجرهم على الله,ولو لقيت هذه العروض اذانا صاغيه وعقول متفهمه وجاده لارتقى العراق حتما الى مصاف الامم المتقدمه.وهذا مايجري في العالم الديمقراطي فهم يخصون اي اختراع,مقترح او شكوى مهما صغرت بعظيم الدراسه والاهتمام .لن ينصلح حال العراق ما دامت السلطه تتجاهل(تلبس) مواطنيها وصرخاتهم ومطاليبهم التي افضت لهذا الكم الهائل من الفقر والغبن الذي ولد الحقد والكراهيه المترجمه الى كل انواع القتل والتدمير.وبما أنه في العهد الجديد مسموح التفكير, فان لسان حال العراقي يقول (انا أفكر اذا انا متشائم),فان مستقبل العراق (العظيم) لايبشر بخير.فيا معشر المثقفين مهما (صرختم) عبر الاثير فان قافلة التخلف والفساد تسير.

- التعليقات: 0


عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: إعفاء سكان نيو ساوث ويلز العائدين من تكاليف الحجر الصحي في الفنادق

أستراليا: دعوات لجعل ارتداء الكمامات إلزاميا في مدارس نيو ساوث ويلز الثانوية وسط ازدياد الإصابات بكو

أستراليا: اصابة اثنين من العاملين في مستشفى ليفربول بسيدني بكورونا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
حادثة الغدير تحديد لمسار الامة | عبد الكاظم حسن الجابري
عاشوراء .. نقطة المركز في غدير خم: | عزيز الخزرجي
بين مسرحيّة | د. سناء الشعلان
الخيال العلميّ والحبّ في مسرحيّة | د. سناء الشعلان
لبنان..لايستحق القتل ! | محمد الجاسم
الانتخابات العراقية.. بين الواقع والخيال | كتّاب مشاركون
لبنان وسيجار البيك بأنفجار الميناء | الدكتور عادل رضا
عنوان صحيفة المؤمن حب علي /2 | عبود مزهر الكرخي
أدب الجوائح , رواية (الطاعون) لـ ألبيركامو أنموذجا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
عنوان صحيفة المؤمن حب علي | عبود مزهر الكرخي
فضيلة قريب تناقش رسالتها عن رواية | د. سناء الشعلان
الدولة العميقة والدولة العقيمة | حيدر حسين سويري
تأملات في القران الكريم ح465 | حيدر الحدراوي
مختلف عليه برنامج امريكي يستهدف الوحدة الاسلامية | سامي جواد كاظم
حقيقةُ جَلال ألدِّين ألرّوميّ | عزيز الخزرجي
إنتخابات جديدة وتحديات قديمة | ثامر الحجامي
الكورونا بين دعاية أطباء أمريكا والحقيقة | الدكتور عادل رضا
قادة الشيعة يتحملون الوزر الأكبر من خراب العراق | عزيز الخزرجي
محنة وصلاحية الحاكم الشيعي الملتزم | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 349(محتاجين) | المحتاجة فاطمه صكبان... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 337(أيتام) | (سلام رشيد لطيف)الأ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي