الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » مجاهد منعثر منشد الخفاجي


القسم مجاهد منعثر منشد الخفاجي نشر بتأريخ: 16 /12 /2011 م 02:21 صباحا
  
العوائل المؤمنة انتباه الى الشيخ مصطفى العاملي


قال تعالى : (الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ) (الزمر:18)
جهود اسلامية حثيثة وكبيرة يقدمها المفكر المحقق العلامة المجاهد الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي (ابو محمد )من مواليد 1961 .
هذه الجهود والخدمة تحتاج الى متابعة من قبل العوائل المؤمنة سواء في العراق او خارجه ,كون الضيف من علماء ومفكري المذهب ,واحد عباقرة الكلام ,واستطيع القول بأن مايقدمه الشيخ العاملي يجعل وعي وثقافة مع الدمعة على مصيبة الامام الحسين (عليه السلام) .
فاغتنام هذه الفرصة من الضروريات ,بالنسبة للذين يريدون معرفة حركة ونهضة الامام ابي عبد الله الحسين (عليه السلام) .
لقد كان استثمار هذه الفرصة الثمينة من قبل قناة كربلاء الفضائية له بالغ الاثر في نفوس المؤمنين ,فانها تعرض حلقات متسلسلة من ستين حلقة مع الضيف العلامة الشيخ مصطفى يقدم فيها سماحته اجابة الاستفسارات العالقة في الاذهان طارحا العلة وسببها بشرح وافي ,ومفصل .
ومن هذه الحلقات التي عرضت الساعة 11 صباحا ,والان السادسة 6عصرا عناوينها :ـ
ماذا تعني صرخة يا حسين؟ ثم تتسلسل الحلقات بعناوين اخرى ما هي الميزة في كلام النبي صلى الله عليه وآله,ومن هو الحسين؟وهل الحسين ابن رسول الله؟وكيف تكون محبة أهل البيت.وهل يجتمع حب الحسين مع حب أعداءه؟و لماذا أمر النبي صلى الله عليه وآله بحب الحسين؟.و ابن تيمية واحاديث حب الحسين (عليه السلام).وإخبار النبي (صلى الله عليه وآله )بقتل الحسين عليه السلام,ولاتزال هذه الحلقات مستمرة لذلك احببنا التنوية .
وبنفس الوقت هي فرصة لتسليط الضوء على سيرة هذا المجاهد العلامة الجليل الشيخ ابو محمد العاملي .
والده سماحة الشيخ محمد مصري العاملي :ـ
عالم جليل ,ووكيل ومعتمد في لبنان لدى مراجع النجف الاشرف المتعاقبين على الزعامة منذ زمن السيد ابو القاسم الخوئي ,ولحد الان .
كان يصطحب شيخنا مصطفى العاملي معه الى الدروس التي يحضرها عند الطبقة الاولى من العلماء كالسيد ابو القاسم الخوئي ,والسيد محمد باقر الصدر ,ومراجع اخرين .
وكان زميله في الدرس عند الشهيد الامام الصدر ,السيد الشهيد محمد صادق الصدر .
وفي الحقيقة يحتاج العلامة الشيخ محمد مصري الى ترجمة بموضوع منفرد ,وقد اختصرنا سيرته العطرة للاشارة عن شيخنا مصطفى العاملي .
المفكر الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي .
منذ نعومة اظافرة درس الدراسة الحوزوية في النجف الاشرف ,وبعد اكمال دراسته وبطلب من زعيم الامة الاسلامية المرجع الاعلى السيد ابو القاسم الخوئي (قدس سره) عاد الى لبنان مع والده سماحة العلامة الشيخ محمد مصري .
وفي لبنان واصل جهاده وعمله الاسلامي مع الامام المغيب السيد موسى الصدر والعمل المباشر مع الشهيد مصطفى جمران..في لبنان، وخارجه..وقد تاثر بهما شيخنا الفاضل على المستوى المنهجي و العملي .

وعندما كان طالبا في الحوزة العلمية كانت لقاءاته مع الطبقة الاولى من العلماء والمراجع ,فصلى خلف الامام محسن الحكيم ,وله ذكريات ولقاءات مع الامام الخوئي .
وعلى مستوى العلاقات والجلسات الخاصة بالعلماء كانت علاقاته مع الشهيد الامام محمد باقر الصدر ,والمكوث في منزله حتى ايام العطل في الكوفة .و كذلك مع المرحوم السيد محمد الروحاني.. وغيرهم من العلماء الاجلاء .
ومن الذكريات الشخصية لسماحة الشيخ مصطفى العاملي مع الامام محمد باقر الصدر ,والتي تنطبع في ذاكرته وتبين مدى الخلق الرفيع للامام الصدر ماقاله الشيخ العاملي :
في احدى الفترات العصيبة التي مرت عليه في اوائل السبعينيات والتي تعرض فيها للمضايقات وكان من يأتي لزيارته يتعرض للمسائلة.. جاء أحد اصدقاء الوالد اللبنانيين من الكويت وكان يرغب بلقاء سماحة السيد .. فطلب مني الوالد مرافقته الى منزل السيد.. وعندما دخلنا لم يكن عنده أحد سوى الخادم الذي صادفته قبل ان يتوفى في قم منذ سنوات يعمل في مكتب السيد كاظم الحائري. لقد كان يومها شابا واحضر لنا الشاي، في الكوب الصغير المذهب المعروف لشرب الشاي في العراق، وكان شايا عراقيا مشهورا بلونه الغامق..
لم أكن من هواة شرب الشاي في تلك الكيفية.. ولكن الذي حصل أن سماحة السيد هو الذي اخذ كوب الشاي من الخادم ووضعه امامي وحرك الملعقة ليذيب السكر فيه ثم رتب على كتفي قائلا: اشرب حبيبي..
كان لهذا السلوك أثر كبير في نفسي، فقلت : سأشرب الشاي ومهما كان طعمه.. لان السيد قدمه لي بنفسه.. فبقيت هذه الحادثة ماثلة امامي كلما شاهدت كوبا من الشاي يقدم فيه تلك المواصفات..
والشيخ مصطفى يحمل عددا من الذكريات الخاصة عن الامام محمد باقر الصدر (قدس سره) ,ولديه الاطلاع على عدد من كتبه ,وتسجيلاته .

و رغم الاجواء الروحية التي عاشها الشيخ ابو محمد مع العلماء في النجف الاشرف الا ان شخصية الامام موسى الصدر لها تأثيرها وجاذبيتها عليه حيث لم يشعر مع غيره بهذا التاثير والجاذبية على الاطلاق .

ففي اللقائات الاسبوعية معه ,وفي الجلسات الخاصة كانت نظرات الامام موسى الصدر تتجه نحو الشيخ مصطفى العاملي .
واما عمله مع الشهيد الدكتور مصطفى جمران ,فقد كان الشيخ مصطفى امين سر أدارة الدكتور الشهيد ,ولمدة سنتين ,وبينهما خصوصيات لم يطلع عليها احد .وكان الشيخ معه اثناء الاجتياح الاسرائيلي الاول في عام 1978 م.
واعتقل سماحة الشيخ مصطفى من قبل الاحتلال الاسرائيلي في معسكر C1ويقابله شمالا معسكر C6.وكان هذا الاعتقال بسبب مواجهته هو وعائلته لمجموعة مسلحة من الاحتلال واستشهدت شقيقته في هذه المواجهة .فكان اسيرا في اكبر واقوى معتقل على الاطلاق بسبب نشاطاته .ولم يزور العراق طوال ايام نظام صدام البائد.
مؤلفاته
1. له مخطوطات غير مطبوعة في مواضيع متعددة .
2. كتاب رحلة في عالم الصلاة
3. أول شرح للرسالة العملية منهاج الصالحين. في ثلاثة اجزاء.. وفيها اكثر من عشرة آلاف حاشية.
4. انجاز واعداد عدد من الموسوعات الفقهية والاصولية كزبدة الاصول وفقه الصادق
5. أنصار فصل في حياة الامة.

واما جهاده وجهده في خدمة الاسلام والعقيدة ,فلم يتوقف او ينحصر باستضافات القنوات الفضائية ,بل اشرف ودعم فكرة ولده في انشاء موقع الالكتروني باسم (ياحسين ) وبعد ان اخذت شيخنا القشعريرة لكلمة ياحسين أخذ على عاتقة مسؤولية الاشراف والعمل لتطوير هذا الموقع ورفده بعلوم وثقافات متنوعة حتى اصبح أقوى المواقع الشيعية ,وهذا الموقع صفحة إسلامية ثقافية شاملة تعنى بتثقيف كل شرائح المجتمع ,ويضم في محتوياته معلومات عقائدية و ثقافية و فقهية متنوعة و علمية, ومكتبة اسلامية فيها مئات الكتب المتنوعة اضافة الى الاقسام الكثيرة من صوتيات مرائية ومسموعة وقسم الفديو سواء كانت للقرآن الكريم او للادعية والزيارات او لمحاضرات و الطلميات و المواليد والافراح والاناشيد لأشهر الرواديد والخطباء.
وهذا الموقع صدى للصرخة الحسينية في كربلاء .وكان انطلاق بث الموقع بحلته الاولى في 11 ذي القعدة من عام 1421 المصادف 5 شباط من عام 2001 م .ولحد الان .
والموقع الثاني باسم كتاباتي الذي هو موسوعة بحد ذاته .
وللعلامة العاملي صفحة في موقع كتابات في الميزان تضم مقالاته القيمة .

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. وزير الخزانة: أقل عجز في الموازنة منذ 10 سنوات

أستراليا: بدأ العمل على بناء مطار غرب سيدني

بحث أسترالي: علاقة غريبة بين البدر وزيادة الجرائم!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أقلام مأجورة تقلب الصورة | ثامر الحجامي
إمرأة متميزة نادرة | د. صاحب الحكيم
اقتلوا المرجعية بعادل عبد المهدي | غزوان البلداوي
ادارة ترامب تخشى تهورات ترامب | سامي جواد كاظم
العراق بعين طفل | خالد الناهي
منتدى أضواء القلم الثقافي ينظم أمسية لمناقشة مشكلة الموارد المائية في العراق | المهندس لطيف عبد سالم
الصرخة الحسينية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي