الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد معد البطاط


القسم السيد معد البطاط نشر بتأريخ: 15 /10 /2011 م 03:32 صباحا
  
جلستنا مع اتباع اليماني (2)

نكمل
  هـ  ذ  ا  ض  ل ا  ل  م  ب  ي  ن: 5+7+1+8+3+4+2+1+5=  40
 ولاحظ أيضا:
 لا أشك معتد اثيم = 40 احمد اسماعيل = 40 

 إذن: هذا ضلال مبين = لا أشك معتدٍ أثيم = أحمد اسماعيل = 40
 
حسب هذه الاكتشافات الهندسية لأحمد اليماني يمكن لأي فرد، حتى للابورجينيزي والهندي الأحمر والازرق  وقذافي ليبيا وعربان جيبوتي استخدام أسمائهم باضافة بإستقطاعٍ مرتبٍ فيكوّنوا جمعا عددياً يساوي جمعه أسماء وصفات أنبياء وعظماء مقدسين.
 طريقة حساب المهندس احمد بدائية للغاية:
 
استخدم المهندس احمد طريقة بدائية في الحساب العددي للحروف، وهو ما يعبر عنه بالجمع الأصغري، أي استخدام العدد الصحيح من1- 9 لأعداد حروف الهجاء العربية التي تجمعها: [أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ] وهو ما كنا ندرسه ايام زمان وفق طريقة (التزبير) في الكتاتيب وترتيب أرقام الحروف كالتالي:
 أ=1. ب=2 ج=3. د=4 هـ=5. و=6 .ز=7 .ح=8 .ط=9. ي=10. ك=20. ل=30 .م= 40. ن=50 .س=60 .ع=70. ف=80. ص= 90 .ق=100. ر=200 .ش= 300 .ت=400. ث=500 .خ=600. ذ=700 .ض=800 .ظ=900 .غ=1000.
 
يعتنق احمد اسماعيل شعار نجمة داوود اليهودية ويعطيها التقديس الهندسي التالي:
 من نجمة داود = 40
أحمد الحسن = 40
وانا يمكنني ان أضيف: أحمد اسماعيل = 40
 وكذا اي اسم اخر يطابق الرقم كما في: غيدان ابو الطرشي= 40
غ ي د ا ن ا ب و ا ل ط ر ش ي = 1+1+4+1+5+1+2+6+1+3+9+2+3+1= 40
 فالنتيجة تكون: 
 احمد الحسن= احمد اسماعيل= غيدان ابو الطرشي.. ويساوون من نجمة داود = 40
مع انها في الحقيقة لا تساويها لان داوود بواوين وليس [داود] بواو واحد كما يظن أحمد.!
 
ثم يذهب احمد اسماعيل باستدلاله فيقول:
 من هو أحمد = 37
 هو رسول المهدي = 37

 
ولا داعي لنذكر المهندس بأنّ جملة "الشيطان الرجيم" الواردة في القرآن الكريم تساوي نفس الرقم:
 الشيطان الرجيم= 37
 ا ل ش ي ط ا ن ا ل ر ج ي م
  1+3+3+1+9+1+1+3+5+2+3+1+4 = 37
 
بعد هذا ماذا يقول المهندس ومن صفق لدعوته؟ وبماذا يجيبون القرآن الكريم وهو يصرخ ليل نهار:
 "وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ" الاعراف/179 

الوقفة الرابعة عشر 
رواية الوصية
واوجز الرد بأشارات سريعة تغني اللبيب عن التفصيل
1-    : سند رواية الوصية ضعيف ولو كان صحيحا لم نقبلها في امر عقائدي خطير ويكفي لبطلانها ان مضمونها لو كان صحيحا لاشتهر امرها وتواترت ولا يكفي ان تروى بسند ضعيف او بطرق الآحاد ومع ذلك نبين وجه الخلل السندي بها
السند: أخبرنا جماعه عن ابى عبد اللّه الحسين بن على بن سفيان البزوفرى عن على بن سنان الموصلى العدل عن على بن الحسين عن أحمد بن محمد بن الخليل عن جعفر بن أحمد البصرى.
اقول:  من هم الجماعة لم تبين الرواية وعلي بن سنان الموصلي ، مجهول بل مهمل لم يذكره علماء الرجال بشيء وعلي بن الحسين كذلك مجهول وكذلك احمد بن محمد بن الخليل وبهذا تكون الرواية مبتدئة بسلسلة من المجاهيل فلا يمكن الاعتماد عليها
2-فيها ان اسم المهدي مختص بامير المؤمنين (..والمهدي فلا تصح هذه الاسماء لاحد غيرك..) بيد انا نرى في ذيل الرواية وهي تتحدث عن ابن الامام المهدي تقول(...والاسم الثالت المهدي..) وهذا تناقض ظاهر في الر واية لا يتوقع ان يصدر من معصوم
 
3-الرواية بمحتواها لا تصمد امام روايات اتفق عليها مذهب اهل البيت وهي روايات الرجعة وقد الف علماؤنا الكرام كتب في ذلك وان الذي يلي الامام الحجة الحسين عليه السلام وهو الذي يتولى تجهيزه ويقوم بالامر بعده واذا رجعنا الى روايات اهل البيت(ع) نجدهم يأمروننا ان نأخذ ما وافق كتاب الله  واذا رجعنا الى كتاب الله نجد ايات كثيرة تشير الى الرجعة .
ثم ان مظمون الروايات التي تجعل من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية تؤيد ذلك , وقد ذكرنا ان اهل البيت يأمرون بالاخذ بما تسالمت عليه الشيعة وذر الشاذ النادر وما تسالمت عليه الشيعة الرجعة لا رواية الوصية , ولا يمكن الجمع بينهما كون ان هناك روايات تنص على ان الحسين عليه هو الذي يلي الامام الحجة.
 
4-الرواية تذكر له ثلاثة اسماء اسم كاسمي واسم ابي وهو عبد الله, والمعروف ان هذا الشخص لم يسمى بعبد الله.
 
5-الرواية تذكر ان امر احمد بعد الامام الحجة وليس قبله فاليأتوا برواية واحدة صريحة تذكر ان حركته قبل الامام فهل يعقل ان مثل هذا الامر الخطير في العقيدة  يتركه اهل البيت ولم يبينوه مع  ان اشاراتهم تدل على خلافه ولم يذكروا رواية واحدة تبينه صراحة ثم يكون مرادهم متابعته وهم قد اخبرونا ان نتحذر من رايات الضلال؟؟.
6- الرواية تذكر على طول الخط موت امام وتسليم الامر لابنه المباشر  وهكذا الى الامام الحجة وايضا يسلمها الى ابنه وكل ذلك يشير الى الابن المباشر فلو كان المقصود من الابن هو الحفيد كما يزعمون لبين الامام بقرينة صارفة عن الابن الحقيقي كون لفض الابن اكثر من عشر مرات هو الابن الحقيقي ولا قرينة صارفة الى الابن المجازي واللفض اذا اطلق يطلق على الحقيقة والمجاز يحتاج الى قرينة فكيف والقرائن كلها تشير الى الحقيقة فلا يبقى مجال لمدعاهم.
7- لو كان امر المهديون كما يزعم وانهم خاتمة الاولياء في الارض لذكرت لنا الروايات ذلك تفصيلا ولذكرت اسماءهم  كما هو الحال عن اهل البيت عليهم السلام بيد انا لا نرى لهم ذكرا , بل لم نرى ذكرهم في الوصية كما جاء  في غيبة النعماني وفي كتاب سليم بن قيس قال:
 " ما كتب في الكتف بإملاء رسول الله صلى الله عليه وآله يا طلحة ، ألست قد شهدت رسول الله صلى الله عليه وآله حين دعا بالكتف ليكتب فيها ما لا تضل الأمة ولا تختلف ، فقال صاحبك ما قال : ( إن نبي الله يهجر ) فغضب رسول الله صلى الله عليه وآله ثم تركها ؟ قال : بلى ، قد شهدت ذاك . قال : فإنكم لما خرجتم أخبرني بذلك رسول الله صلى الله عليه وآله وبالذي أراد أن يكتب فيها وأن يشهد عليها العامة . فأخبره جبرائيل : ( أن الله عز وجل قد علم من الأمة الاختلاف والفرقة ) ، ثم دعا بصحيفة فأملى علي ما أراد أن يكتب في الكتف وأشهد على ذلك ثلاثة رهط : سلمان وأبا ذر والمقداد ، وسمى من يكون من أئمة الهدى الذين أمر الله بطاعتهم إلى يوم القيامة . فسماني أولهم ثم ابني هذا - وأدنى بيده إلى الحسن - ثم الحسين ثم تسعة من ولد ابني هذا - يعني الحسين - . كذلك كان يا أبا ذر وأنت يا مقداد ؟ فقاموا وقالوا : نشهد بذلك على رسول الله صلى الله عليه وآله . فقال طلحة : والله لقد سمعت من رسول الله صلى الله عليه وآله يقول لأبي ذر : ( ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء على ذي لهجة أصدق من أبي ذر ولا أبر عند الله ) ، وأنا أشهد أنهما لم يشهدا إلا على حق .."
 ونشاهد في الرواية :"من يكون من أئمة الهدى الذين أمر الله بطاعتهم الى يوم القيامة" وهذا يدعم الرجعة ويضعف رواية المهديون
وفي غيبة النعماني يذكر الوصية بهذه الطريقة:
 " عن أبي عبد الله جعفر بن محمد ( ع ) أنه قال : " الوصية نزلت من السماء على رسول الله ( ص ) كتابا مختوما ، ولم ينزل على رسول الله ( ص ) كتاب مختوم إلا الوصية ، فقال جبرئيل ( ع ) : يا محمد ، هذه وصيتك في أمتك إلى أهل بيتك . فقال رسول الله ( ص ) : أي أهل بيتي ، يا جبرئيل ؟ فقال : نجيب الله منهم وذريته ليورثك في علم النبوة قبل إبراهيم ، وكان عليها خواتيم ، ففتح علي ( ع ) الخاتم الأول ومضى لما أمر فيه ، ثم فتح الحسن ( ع ) الخاتم الثاني ومضى لما أمر به ، ثم فتح الحسين ( ع ) الخاتم الثالث فوجد فيه : أن قاتل واقتل وتقتل واخرج بقوم للشهادة ، لا شهادة لهم إلا معك ، ففعل ، ثم دفعها إلى علي بن الحسين ( ع ) ومضى ، ففتح علي بن الحسين الخاتم الرابع فوجد فيه : أن أطرق واصمت لما حجب العلم ، ثم دفعها إلى محمد بن علي ( ع ) ففتح الخاتم الخامس فوجد فيه : أن فسر كتاب الله تعالى وصدق أباك وورث ابنك العلم واصطنع الأمة ، وقل الحق في الخوف والأمن ولا تخش إلا الله ، ففعل ، ثم دفعها إلى الذي يليه ، فقال معاذ بن كثير : فقلت له : وأنت هو ؟ فقال : ما بك في هذا إلا أن تذهب - يا معاذ - فترويه عني ، نعم ، أنا هو ، حتى عدد علي اثنا عشر اسما ، ثم سكن.."
نكتفي بهذ النقاط  لنقول هب ان الرواية صحيحة ولا غبار عليها ولكن هذا لا يستوجب صحة من يدعي انه المقصود في الرواية فوجود المهدي (ع) حق ولكن كثير من ادعى باطلا .
وبهذا العرض اتضح لنا خلل الرواية من حيث السند والمتن وتناقضها مع ما هو اصح واكثر منها شهرة فلا تبقى لها حجة شرعية لأن نثبت بها عقيدة ونبطل اخرى.
الملحق
  
(1) نذكر روايات موجزة عما اشرنا اليه :
عن ابي   عبد الله عليه السلام قال إن العلماء ورثة الأنبياء وذلك أن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما وإنما ورثوا أحاديث من أحاديثهم فمن اخذ بشئ منها فقد اخذ حظا وافرا فانظروا علمكم هذا عمن تأخذونه فان فينا في كل خلف عدولا ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين .
عنه ( صلى الله عليه وآله ) : "علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل".
ملاحظة : حاول البعض ان يصرف اللفظ على ائمة اهل البيت وهذا لا ينسجم مع عقيدتنا فاهل البيت افضل من انبياء بني اسرائيل , وما هو ثابت ان عيسى بن مريم عليه السلام وهو من اول العزم يصلي خلف الامام الحجة.
الإمام الصادق ( عليه السلام ) : علماء شيعتنا مرابطون بالثغر الذي يلي إبليس وعفاريته ، يمنعونهم عن الخروج على ضعفاء شيعتنا ، وعن أن يتسلط عليهم إبليس وشيعته.
الإمام الهادي ( عليه السلام ) : لولا من يبقى بعد غيبة قائمنا ( عليه السلام ) من العلماء الداعين إليه ، والدالين عليه ، والذابين عن دينه بحجج الله ، والمنقذين لضعفاء عباد الله من شباك إبليس ومردته ، ومن فخاخ النواصب ، لما بقي أحد إلا ارتد عن دين الله.
عنه ( صلى الله عليه وآله ) : إن علماء شيعتنا يحشرون فيخلع عليهم من خلع الكرامات على قدر كثرة علومهم وجدهم في إرشاد عباد الله ، حتى يخلع على الواحد منهم ألف ألف خلعة من نور . ثم ينادي منادي ربنا عز وجل : أيها الكافلون لأيتام آل محمد ، الناعشون لهم عند انقطاعهم عن آبائهم الذين هم أئمتهم ، هؤلاء تلامذتكم والأيتام الذين كفلتموهم ونعشتموهم ، فاخلعوا عليهم [ كما خلقتموهم ] خلع العلوم في الدنيا.
وعن علي بن محمد عليه السلام : لولا من يبقى بعد غيبة قائمنا من العلماء الداعين إليه والدالين عليه ) ، إلى أن قال : ( لما بقي أحد إلا ارتد عن دين الله ، أولئك هم الأفضلون عند الله عز وجل.
الصادق (ع) : ( ... من كان منكم قد روى حديثنا ، ونظر في حلالنا وحرامنا ، وعرف أحكامنا ، فليرضوا به حكما ، فإني قد جعلته عليكم حاكما ، فإذا حكم بحكمنا ، فلم يقبله منه ، فإنما استخف بحكم الله ، وعلينا رد ، والراد علينا الراد على الله ، وهو على حد الشرك بالله).
الصادق ( عليه السلام ) أنه قال : الملوك حكام على الناس ، والعلماء حكام على الملوك.
  الإمام علي ( عليه السلام ) : العلماء حكام على الناس  .
 
عنه ( صلى الله عليه وآله ) : العلماء مصابيح الأرض ، وخلفاء الأنبياء ، وورثتي وورثة الأنبياء
عنه ( صلى الله عليه وآله ) : موت العالم مصيبة لا تجبر وثلمة لا تسد ، وهو نجم طمس ، وموت قبيلة أيسر من موت عالم
الحسن العسكري ( عليه السلام ) : فأما من كان من الفقهاء ، صائنا لنفسه حافظا لدينه مخالفا على هواه ، مطيعا لأمر مولاه ، فللعوام أن يقلدوه .
الحسين بن علي ( ع ) : مجاري الأمور والأحكام على أيدي العلماء بالله الأمناء على حلاله وحرامه .
عن الامام الحجة: (وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة أحاديثنا ، فإنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله عليهم )
عن موسى بن جعفر عليه السلام  : ( ..لأن المؤمنين الفقهاء حصون الإسلام كحصن سور المدينة لها ).
(2): من ذلك وقد روى زرارة في الصحيح عن الباقر ( عليه السلام ) أنه قال : " ليس ينبغي لك أن تنقض اليقين بالشك أبدا "
(3): رواية الحث على اتباع اليماني هي: ما جاء عن الباقر(ع): (...ثم قال عليه السلام : خروج السفياني واليماني والخراساني في سنة واحدة وفي شهر واحد في يوم واحد ونظام كنظام الخرز يتبع بعضه بعضا فيكون البأس من كل وجه ، ويل لمن ناواهم . وليس في الرايات أهدى من راية اليماني هي راية هدى لأنه يدعو إلى صاحبكم ، فإذا خرج اليماني حرم بيع السلاح على [ الناس و ] كل مسلم وإذا خرج اليماني فانهض إليه ، فإن رأيته راية هدى ، ولا يحل لمسلم أن يلتوي عليه ، فمن فعل فهو من أهل النار ، لأنه يدعو إلى الحق وإلى طريق مستقيم .
عن الإمام الصادق عليه السلام قال " خروج الثلاثة الخراساني والسفياني واليماني في سنة واحدة في شهر واحد في يوم واحد وليس فيها راية بأهدى من راية اليماني يهدي إلى الحق.
عن الصادق (ع) "اليماني والسفياني كفرسي رهان "
أي كفرسي السباق يسعى كل منهما أن يسبق الاخر .
غيبة النعماني: عن الصادق(ع) (السفياني من المحتوم وخروجه في رجب ومن اول خروجه الى اخره خمسة عشر شهرا ستة اشهر يقاتل فيها , فاذا ملك الكور الخمس ملك تسعة اشهر ولم يزد عليها يوما).
(4): عن ابي عبد الله ( ع ) : يا سدير ألزم بيتك ، وكن حلسا من أحلاسه ، واسكن ما سكن الليل والنهار ، فإذا بلغك أن السفياني قد خرج فارحل إلينا ولو على رجلك . .)
عنه ، عن أحمد ، عن علي بن الحكم ، عن أبي أيوب الخزاز ، عن عمر بن حنظلة قال : سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول : خمس علامات قبل قيام القائم : الصيحة ، والسفياني ، والخسف ، وقتل النفس الزكية ، واليماني ، فقلت : جعلت فداك إن خرج أحد من أهل بيتك قبل هذه العلامات أنخرج معه ؟ قال : لا . . . الحديث.
ثم ان هناك ما يبين ان الذي تستخفه الحركات وغيرها قبل الاوان يسقط  : عن أبي جعفر عليه السلام أنه قال : لتمخضن يا معشر الشيعة شيعة آل محمد كمخيض الكحل في العين لان صاحب الكحل يعلم متى يقع في العين ، ولا يعلم متى يذهب ، فيصبح أحدكم وهو يرى أنه على شريعة من أمرنا فيمسي وقد خرج منها ، ويمسي وهو على شريعة من أمرنا فيصبح وقد خرج منها .
عن عبد الرحمن بن كثير قال : كنت عند أبي عبد الله عليه السلام إذ دخل عليه مهزم الأسدي فقال : أخبرني جعلت فداك متى هذا الامر الذي تنتظرونه ؟ فقد طال ، فقال : يا مهزم كذب الوقاتون ، وهلك المستعجلون ونجا المسلمون وإلينا يصيرون .
عن المفضل بن عمرو الجعفي عن الإمام الصادق عليه السلام قال سمعته يقول: "إياكم والتنويه، أما والله ليغيبن إمامكم سنيناً من دهركم ، ولتمحصن حتى يقال مات أو هلك ، بأي واد سلك. ولتدمعن عليه عيون المؤمنين . ولتكفؤن كما تكفأ السفن أمواج البحر، فلا ينجو إلا من أخذ الله ميثاقه، وكتب في قلبه الإيمان، وأيده بروح منه. ولترفعن اثنتا عشرة راية مشتبهة، لا يدرى أيٌّ من أي !

قال المفضل: فبكيت، فقال ما يبكيك يا أبا عبد الله؟ فقلت: كيف لا أبكي وأنت تقول ترفع اثنتا عشرة راية لا يدرى أيٌّ من أي، فكيف نصنع؟ قال، فنظر إلى شمس داخلة في الصفة ، فقال: يا أبا عبد الله ترى هذه الشمس ؟ قلت: نعم . قال: والله لأمرنا أبين من هذه الشمس".

ونستفيد من هذا الحديث ان امر اهل البيت وخروج المهدي اوضح من الشمس ولكن تخرج حركات كاذبة وادعاءات باطلة قبله مشتبهة فيتوقع البعض انها على حق فيسقط فيها ولكن لولم يتحرك فانه سيرى علامات الامام الحتمية واضحة مثل الشمس وحركة الامام بينة لا شبهة فيها  ولذا لابد ان لا يتبع المؤمن نعيق الناعقين  وان تشبهت بالحق .
وبما يخص العلامات قبيل الامام
عن أبي جعفر عليه السلام قال : اثنان بين يدي هذا الامر : خسوف القمر لخمس ، وكسوف الشمس لخمس عشرة [ و ] لم يكن ذلك منذ هبط آدم عليه السلام إلى الأرض ، وعند ذلك يسقط حساب المنجمين .
وذلك كون كسوف الشمس في العادة تكون في بداية الشهر وخسوف القمر في وسطه لا العكس.
عن أبي عبد الله عليه السلام قال : تنكسف الشمس لخمس مضين من شهر رمضان قبل قيام القائم عليه السلام .
- ( آيتان تكونان قبل قيام القائم عليه السلام ، لم تكونا منذ هبط آدم إلى الأرض : تنكسف الشمس في النصف من شهر رمضان ، والقمر في آخره . فقال رجل : يا ابن رسول الله تنكسف الشمس في آخر الشهر والقمر في النصف ! فقال أبو جعفر عليه السلام : إني أعلم ما تقول ، ولكنهما آيتان لم تكونا منذ هبط آدم عليه السلام )
 
إن لمهدينا آيتين لم تكونا منذ خلق السماوات والأرض ، ينكسف القمر لأول ليلة من رمضان ، وتنكسف الشمس في النصف منه ، ولم تكونا منذ خلق الله السماوات والأرض.
"عن أبي حمزة الثمالي بسند صحيح  وهو ينقل العلامات  قال...أبا جعفر عليه السلام كان يقول :  "... وطلوع الشمس من المغرب من المحتوم ...)
 
 
بما يخص العلامات العامة منها هذه الرواية من كتاب نهج السعادة: عن أمير المؤمنين علي عليه السلام :" إذا كان زعيم القوم فاسقهم وأكرم الرجل اتقاء شره ، وعظم أرباب الدنيا ، واستخف بحملة القرآن ، وكانت تجارتهم الرباء ومأكلهم أموال اليتامى وعطلت المساجد ، وأكرم الرجل صديقه وعق أباه ، وتواصلوا بالباطل ، وقطعوا الأرحام ، واتخذوا كتاب الله مزامير ، وتفقه ( الناس ) لغير الدين ، وأكل الرجل أمانته ، ( و ) أوتمن الخونة ، وخون الامناء ، واستعمل ( ظ ) السفهاء ، ورفعت الأصوات في المساجد ، واتخذت طاعة الله بضاعة ، وكثر القراءة وقل الفقهاء ، فعند ذلك توقعوا ثلاثا : توقعوا ريحا حمراء وخسفا وزلازل وأمورا عظاما"
 (5) عن أبي الصلت الهروي قال : كان الرضا عليه السلام يكلم الناس بلغاتهم وكان والله أفصح الناس وأعلمهم بكل لسان ولغة فقلت له يوما : يا بن الله إني لاعجب من معرفتك بهذه اللغات على اختلافها ! فقال : يا أبا الصلت أنا حجة الله على خلقه وما كان الله ليتخذ حجة على قوم وهو لا يعرف لغاتهم أو ما بلغك قول أمير المؤمنين عليه السلام : أوتينا فصل الخطاب ؟ ! فهل فصل الخطاب إلا معرفة اللغات .
 عمار الساباطي قال : قال لي أبو عبد الله ( عليه السلام ) : يا عمار أبو مسلم فطلله وكسا وكسيحه بساطورا . قال : فقلت له : ما رأيت نبطيا  أفصح منك بالنبطية فقال : يا عمار وبكل لسان.
عن ياسر الخادم قال : كان غلمان لأبي الحسن عليه السلام في البيت الصقالبة  ورومية وكان أبو الحسن عليه السلام قريبا منهم فسمعهم بالليل يتراطنون  بالصقلبية والرومية ويقولون : إنا كنا نفتصد في كل سنة في بلادنا ثم ليس نفتصد هيهنا فلما كان من الغد وجه أبو الحسن إلى بعض الأطباء فقال له : أفصد فلانا عرق كذا وأفصد فلانا عرق كذا وافصد فلانا عرق كذا وافصد هذا عرق كذا ، ثم قال : يا ياسر لا تفتصد أنت قال : فافتصدت فورمت يدي وإحمرت فقال لي : يا ياسر ما لك ؟ فأخبرته فقال : ألم أنهك عن ذلك ؟ هلم يدك فمسح يده عليها وتفل فيها ، ثم أوصاني أن لا أتعشى فمكثت بعد ذلك ما شاء لا أتعشى ثم أغافل فأتعشى فيضرب علي .
(6)  وكان وعدا مفعولا " خروج القائم ( ع ) " ثم رددنا لكم الكرة عليهم " خروج الحسين ( ع ) ...فإذا استقرت المعرفة في قلوب المؤمنين أنه الحسين ( ع ) جاء الحجة الموت فيكون الذي يغسله ويكفنه ويحنطه ويلحده في حفرته الحسين بن علي ( ع ) ولا يلي الوصي إلا الوصي.
(..فإذا تمت السبعون سنة أتى الحجة الموت ، فتقتله امرأة من بني تميم اسمها " سعيدة " - ولها لحية كلحية الرجل - بجاون صخر من فوق سطح ، وهو متجاوز في الطريق . فإذا مات تولى تجهيزه الحسين " عليه السلام " . .)
وسئل الإمام أبو عبد الله الصادق " عليه السلام " عن الرجعة ، أحق هي ؟ قال : نعم . فقيل له : من أول من يخرج ؟ قال الحسين . . يخرج على أثر القائم " عليهما السلام " .
وفي حديث
: ويقبل الحسين " عليه السلام " في أصحابه الذين قتلوا معه ، ومعه سبعون نبيا كما بعثوا مع موسى بن عمران ، فيدفع إليه القائم " عليه السلام " الخاتم ، فيكون الحسين " عليه السلام " هو الذي يلي غسله وكفنه وحنوطه ، ويواريه في حفرته ).
(7):  وعلى سبيل المثال من هؤلاء المدعين
قال الزركلي في الاعلام: (أحمد بن عبد الله السلجماسي العباسي الفلالي أبو العباس ، المعروف بابن محلي : ثائر متصوف ، من العلماء ، ادعى أنه المهدي المنتظر . ولد بسجلماسة ، وخرج لطلب العلم بفاس في حدود سنة 980 ه‍ فأقام مدة طويلة وحج وتصوف ، وكثر أتباعه . وذهب إلى جنوب المغرب ، فكاتب رؤساء القبائل وعظماء البلدان يحضهم على الاستمساك بالسنة ويشيع أنه المهدي الفاطمي ( المنتظر ) ... ويقول لأصحابه : ( أنتم أفضل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لأنكم قمتم بنصر الحق في زمن الباطل وهم
قاموا به في زمن الحق ! ) وزحف على سجلماسة فاستولى عليها بعد قتال ، فأظهر العدل . وجاءته وفود تلمسان بالتهنئة . وأرسل السلطان زيدان بن أحمد السعدي - صاحب مراكش - جيشا لقتاله ، فانهزم الجيش وقوي أمر ابن محلي ، فزحف إلى مراكش فاستولى عليها واستقر بها ملكا . ونسي النسك والتصوف ، فهاجمه متصوف آخر من العلماء اسمه يحيى بن عبد الله الحاحي ، انتصارا للسلطان زيدان بن أحمد ، فكانت المعركة على أبواب مراكش وأصيب ابن محلي برصاصة قتلته ، وعلق رأسه مع رؤوس بعض أنصاره على سور مراكش نحو اثنتي عشرة سنة . وزعم أصحابه أنه لم يمت وإنما تغيب ...) انتهى
 
 رقيق قال ابن حجر في فتح الباري : (أبي حفص رقيق عبد المؤمن صاحب بن تومرت الذي كان على رأس المائة السادسة ادعى أنه المهدي ثم غلب أتباعه على معظم الغرب وسموا بالخلافة وهم عبد المؤمن وذريته ..)
وقال الفتني في كتابه تذكرة الموضوعات وهو يذكر احد المدعين" مهدوية هم الذين كانوا من قومه من أتباع السيد محمد الجونفوري الذي ادعى أنه المهدي الموعود..)
قال الذهبي في تذكرة الحفاظ: " في ربيع الآخر سنة أربع وعشرين وخمس مائة ... مات أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن تومرت الذي ادعى أنه المهدى المعصوم ..)

- التعليقات: 1

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة:
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 18 /10 /2011 م 06:14 صباحا ]

 


الان ناتي الى ماهي الفصاحه التي قالوها ال محمد صلوات الله عليهم


وعن الإمام علي (عليه السلام): (البلاغة ما سهل على المنطق وخف على الفطنة) ميزان الحكمة - محمدي الريشهري ج 1 ص 290.


د بديهة السؤال) وعنه (عليه السلام): (البلاغة أن تجيب فلا تبطئ، وتصيب فلا تخطئ) نفس المصدر السابق .


وعن الإمام الصادق (عليه السلام): (ليست البلاغة بحدة اللسان ولا بكثرة الهذيان، ولكنها إصابة المعنى وقصد الحجة) البحار ج75 ص292.


بحار الأنوار ج 8 وعن أحدهم (عليه السلام) -وقد سئل عن البلاغة: (من عرف شيئاً قل كلامه فيه، وإنما سمي البليغ لأنه يبلغ حاجته بأهون سعيه) البحار ج75 ص241.


وعن الصادق (عليه السلام): (ثلاثة فيهن البلاغة: التقرب من معنى البغية، والتبعد من حشو الكلام، والدلالة بالقليل على الكثير) مستدرك سفينة البحار ج1 ص417.


وعن الإمام علي (عليه السلام): (قد يكتفي من البلاغة بالإيجاز) ميزان الحكمة - محمدي الريشهري ج 1 ص 290.


وعنه (عليه السلام): (أبلغ البلاغة ما سهل في الصواب مجازه وحسن إيجازه) المصدر السابق .



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: الحكومة صرفت 27 مليون دولار على احتجاز عائلة لاجئي التاميل

من سيدني أيضاً الشعب يريد إسقاط النظام

صندوق النقد الدولي يخفض توقعات نمو الاقصاد الاسترالي وموريسون وفريدنبيرغ لا يخاطران بفائض الموازنة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   تأملات في القران الكريم ح438  
   حيدر الحدراوي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7  
   عبود مزهر الكرخي     
   الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ...  
   نهاد الفارس     
   ثورة زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام).. الاسباب والنتائج  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   موقف الصحابة والتابعين من المسير الامام الحسين  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 6  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح437  
   حيدر الحدراوي     
   المسجد مكانة وأهميته في حياة الأمة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 5  
   عبود مزهر الكرخي     
   الظروف الموضوعية لهجرة الامام الحسين (عليه السلام) من مكة المكرمة الى الكوفة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
المزيد من الكتابات الإسلامية
ألاحتجاجات في العراق وطرف باهت مهم لابس عباءة الاخفاء ومعروف من الاف للياء ! | كتّاب مشاركون
مفتاح فوز قيس سعيّد | علي جابر الفتلاوي
صفحات مشرقة عن(الفيلسوف الكوني) | عزيز الخزرجي
الرئيس "وحل بوسي" | رحمن الفياض
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7 | عبود مزهر الكرخي
طبول الحرب ومفتاح بغداد | واثق الجابري
الولاء بين الشخصنة والموضوعية | عبد الكاظم حسن الجابري
هل يفعلها رومل العراق؟ | جواد الماجدي
برقع شابة (قصة قصيرة)ٌ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: بعد خطاب عبد المهدي | يوسف الموسوي
انتفاضة تشرين ستكون لها ابعادها التغييريه وعنوان للتصدي لطغمة الفساد ولصوص الوطن .. | يوسف الموسوي
حرت يا وطن | عبد صبري ابو ربيع
فاسيلي في بغداد ! | ثامر الحجامي
الخلافة الفاطمية في الميزان ... | نهاد الفارس
الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ... | نهاد الفارس
ومضة على طريق الحسين ياعراق | كتّاب مشاركون
ألمرأ وطن .. فلا تُخربه | عزيز الخزرجي
المظاهرات والأضرار بالآمن القومي الداخلي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
منعطف شعبي | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 305(أيتام) | المرحوم علي ثامر كاظ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي