الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » صادق الصافي


القسم صادق الصافي نشر بتأريخ: 10 /08 /2011 م 01:35 صباحا
  
طاعة الحاكم .. في ميزان العقل والشرع..؟

أن الفهم الصحيح للأسلام هو الفهم الواقعي العقلاني,المرتبط بالرأي الرشيد والحكمةالسديدةالمنسجمة مع حقيقة مبادئ وقيم الأسلام الناصعة كدين لحضارةأنسانية ملهمة بناءة تؤمن بالتطور العلمي والثقافي والمحبةوالسلام. 

لكن كل مطّلع حريص يلمس أن أمتنا من المحيط الى الخليج تحاط بمشاق خطيرة وتتعرض لأنتكاسة تراجع وتناقض وجدل مثير, حتى بتناعرضةً لمطارق النقد والسخرية العنيفة أمام الغرب والشرق.! 

شعارات وفتاوى متعددةأنتشرت في بلدان عربية أسلامية- أهمها السعودية والبحرين وبعض الدول الخليجية وغيرها - بعد موجة الثورات والمظاهرات والأحتجاجات الشرعية على أنظمة الحكم العربية - من هذه الفتاوى والشعارات - لاتخرج على الحاكم-أؤلي الأمر-و-أسمع وأطع- للحاكم حتى وأن ظلمك وضرب ظهرك ؟-لاتسبوا أمراءكم- 

مما أثارالأنقسام في الآراء والحيرة في نفوس الناس,أعتبرالبعض هذه الفتاوى والشعارات كلاماً شرعياً ملزماً.؟وأن الخروج على الحاكم -فرقة وشقاق للأمة -وأن السكوت على الأخطاء يهدف الى حفظ البلاد وحماية الأمة .!!؟

ومنهم أعتبرها تغطية على الأخطاءالشنيعة والفضائح الرنانة وحماية للحاكم وحاشيتةالفاسدةالظالمة يتعارض مع فقه الواقع.؟ أبتدعها بعض الذين لايفهمون في الدين.!أو الذين يريدون هدم الدين.؟
خاصة وأنهم يحتجون ببعض التفسيرات غيرالمناسبة للحديث الشريف- لاتخرج على الحاكم وأن ضرب ظهرك وأخذَ مالك- وهو حديث منقطع السند.؟ وأن قوله تعالى-وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولئ الأمرمنكم- لاتعني الطاعة المطلقة العمياءللحاكم-أولئ الأمر-أستناداًللقاعدة الشرعية لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق.وأن الحاكم المستبدالظالم,المخالف للدستور, السارق لأموال الشعب الذي أشاع الفساد والفقر والجهل,وأمتهن كرامة الناس بالذل والسجون,وسفك الدماء وأشاع القتل,وووووو...لايطاع..؟

لقدأفاد عدد من شيوخ الأزهرأن مبدأالطاعة للحاكم-أولى الأمر- في الشريعة الأسلامية ليس مطلقاً وأنما تحكمه ضوابط وقواعد عامة منها عدم الخروج على أحكام الشريعة,أستدلالاً لقول النبي الكريم -أنما الطاعة في الطاعة- ممايدلل على تقييد طاعة -الحاكم-ولي الأمر-وربطها بعدم معصية الخالق أو مخالفة الأحكام الشرعية.وأن بعض الأحاديث الواردة في الصحاح لايقصد بها حكام اليوم.!

وأن الأحاديث مروية -ظنية الورود- لا-قطعية-متواتراً مثل -القرآن الكريم-قال تعالى -أن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات الى أهلها,وأذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل أن الله نعماً يعظكم أن الله كان سميعاً بصيراً- 
أورد الطبري في تفسيره بالتوجه- للحكام بضرورة أداءالأمانات والتحلي بروح المسؤولية تجاه الأمة.الآية كلها أمرللولاة ,ثم بعدها يقصد باقي العباد- ياأيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأؤلي الأمرمنكم- أذاً- لابد من ضرورة العدل للحكام ,ثم الى مجموع الأمة بضرورة الطاعة المطلقة لله ثم الطاعة للرسول ثم أن أؤلي الأمر-فسرها بعض المفسرين بالعلماء وآخرون فسروها بالحكام - لم تكن لهم طاعة مطلقة بل طاعة مشروطة بالعدل والأمانة,وبألتزام الحكام بطاعة الله ورسوله,فأن خرجوا من ذلك وجب على الشعب الثورة ضدهم والخروج على الحاكم وعزله ومحاسبته وأستبداله..ومن حق الشعوب العربية الثورة ضد الظلم والأستبداد والفساد لبناء دولة مدنية تؤمن حقوق الأنسان وتصون أمنه وحريته وكرامته. 

أن النظام السياسي الأسلامي عقد بين طرفين الحاكم والشعب ,ينتهي بالفسخ تلقائياًأذا أخل بذلك أي طرف يكون العقد غير ملزم .!!؟

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 336(أيتام) | المرحوم حميد عواد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 262(أيتام) | المرحوم راهي عجيل ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي