الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محمود غازي سعد الدين


القسم محمود غازي سعد الدين نشر بتأريخ: 10 /09 /2010 م 08:21 مساء
  
تيري جونز يحرق القرآن , والمسلمون يحرقون البشر !

-           CNNلماذا تقوم بمضايقة واستفزاز 1500 مليار مسلم بحرق كتابهم المقدس اليس جنونا وسخفا ما تقوله؟

-         أنه ليس مقدسا بالنسبة لنا

-          CNNولكنه مقدس لهم ومن السخف القول ان منزلك لم يعجبني وسأحرقه ولو حدث العكس فما هو قولك ؟

-         تيري جونز نحن نقول اوقفوا التمييز اوقفوا التطرف وليس لدينا شيء نحو المسلمين فهم مرحب بهم في الولايات المتحدة ويتمتعون بكافة الحقوق ولكننا لن نرحب بشريعة الشيطان التي ستدخل ملايين المسلمين الى جهنم فهو بالتالي ليس كتابا مقدسا لنا

-          CNNهناك العديد من المسلمين يحبون امريكا كالامريكيين انفسهم ومنهم من فقد حياته في 11 سبتمبر الارهابية فماقولك ؟

-         انظر الدول الاسلامية والاظهاد والقمع والتمييز وقمع الحريات كالسعودية التي لا تعطي ابسط الحقوق للمراة كرخصة قيادة السيارة فلسنا مجبرين للدفاع عن هؤلاء

-          CNN لماذا نقوم بفعل يحرض على الكراهية ولا نفعل العكس منه ؟

-         اننا لا نريد ان تتحول الولايات المتحدة الى دول مثل المانيا وهولندا وبريطانيا تأوي العديد من المتطرفين يؤمنون ويقرون بان من لا يؤمن بالقرآن والاسلام يستحق القتل ومصيره النار وهذه شريعة للقتل , فهل تريد دينا مثل هذا في أمريكا ؟

-         هي وجهة نظرك وهي ليست حقيقة بالمطلق

فقرات من حوار مع القس تيري جونز اجرته قناة الCNN , لست هنا لأدافع أو أقف بالضد من القس تيري جونز ونيته في حرق نسخ من القرآن في ذكرى هجمات 11 سبتمبر الارهابية , أحداث لازال العديد من المسلمين يتغنون ويبتهجون ويوزعون الحلوى في تلكم الذكرى ويعتبرونها غزوة من الغزوات المباركة أو فتحا مباركا قامت بها ثلة قذرة من الذين اسميهم واصنفهم بالاسلاميين الارهابيين المتطرفين مدفوعين بأمراء وفقهاء الارهاب في السعودية .

 هناك من الامريكيين انفسهم اعترضوا على نية القس تيري حرق القرآن , والمتابع للحوار الذي دار بين مذيع الCNN وبين القس يدرك ذلك واستهزاء المذيع منه الذي ادار الحوار , كذلك هناك دعوات أخرى وجهتها شخصيات سياسية ودينية مسيحية تطالب القس بالتراجع والعدول عن حرق القرآن , ومنهم على سبيل الذكر الجنرال ديفيد بترايوس قائد القيادة الوسطى للجيوش الامريكية , وانتقدت الحكومة الامريكية على لسان وزيرة خارجيتها هيلاري كلينتون بشدة نية الكنيسة القيام بحرق نسخ من القرآن .

 أعود وأقول لست هنا لأقف مع القس تيري جونز في نفس الوقت لست  لادافع واقف مع الخطاب الاسلامي الاهوج الذي بات مسيطرا على عواصم اسلامية واقاليم  عديدة وجموع وتظاهرات هائجة مائجة تتحرك باجندة الحكام في تلك الدول والاقاليم .

أنا أيضا سأكرر السؤال نفسه الذي طرحه المذيع , مالذي حدا بالقس للدعوة للقيام بهذا التصرف ؟ والقس نفسه يدعو الى تطبيق تعاليم المسيح التي تدعو الى نشر المحبة والسلام حتى مع الاعداء !

أو ليس المسلمون يتحملون تبعة رد الفعل هذه وما قد يصدر من هذه الشخصية وتلك ولنكن منصفين مع انفسنا ومع غيرنا ولا نمر مع ما ذكره القس جونز مرور الكرام ونقف فقط عند النقطة التي قال فيها انه سيحرق القرآن , او ليس ما ذكره بخصوص الاستبداد والظلم والتمييز والعنصرية وانتهاك الحقوق متفشي في مجتمعاتنا الى ابعد الحدود , والاجرام والخطاب المتطرف الذي يطال الامريكيين وغير الامريكيين في العالم ومن يختلفون مع المسلمين في العقيدة والمعتقد , ومثاله ما يجري في نايجيريا , ومصر (بحق الاقلية القبطية) والعراق حيث انتهاكات بحق المسيحيين والصابئة والشبك , واليزيدية في مناطق الموصل وأطرافها , آخرها خطف شاب جامعي من الطائفة اليزدية في مدينة دهوك وقتله ورمي جثته خارج المدينة ومئات الحوادث الارهابية الأخرى .

 ذكر القس جونز مثالا لذلك وهي السعودية وقال هي لا تمنح ابسط الحقوق للمرأة واشار الى رخصة قيادة السيارة , فأقول يا حبذا لو اقتصر الامر على انتهاك الحقوق بعدم منح المرأة رخصة قيادة السيارة فلقد تعدى ذلك الى تجنيد الانتحاريين وغسل عقولهم في اليمن والسعودية والجزائر والمغرب والعراق ونشر أجرامهم في ارجاء المعمورة , لقد استند الانتحاريون الذين قادوا عمليات استهداف البرجين ومبنى وزارة الدفاع الامريكية الى فتاوى دينية صريحة لازالت تروج من قبل فقهاء الارهاب المنتشرين في أرجاء العالم , وللتذكير أن معظم مايسميهم المتطرفون ابطال غزوة مانهاتن الارهابية هم سعوديون  حصريا وبامتياز  .

عند سؤال القس تيري جونز عن ما اذا قام المسلمون بالعمل نفسه واحرقوا نسخا من الاناجيل اجاب بصراحة ساكون حزينا ولن ارتضي ذلك ولكني في نفس الوقت لن اروج لقتل احد مهما حدث فيما اذا صدر الفعل .

 اذا تيري جونز لن يروج لقتل احد وينتقد في نفس الوقت الظلم والاعتداءات والجرائم وانتهاك الحقوق في بلداننا الاسلامية والمسلمون بجوار داره يتمتعون بكافة الحقوق والامتيازات شأنهم شأن الامريكييين , لقد آن لنا أن نقول أن غالبية المسلمين قد وضعوا انفسهم في وضع لا يحسد عليه وأصبحنا مسخرة للعالم بتصرفاتنا وافعالنا الشنعاء التي يبررها فقهاؤنا المتزمتون .

ها نحن على اعتاب نهاية شهر رمضان , ما نسميه شهر الخيرات وشهر هو خير الشهور عند الله طبعا , وليس عندنا نحن غالبية المسلمين لان خير الشهور هذا هو عند المسلمين شهر الغلاء والتناحر والتباغض والاجرام , والكم الهائل من الاحداث الاجرامية التي رصدتها كاميرات الفضائيات تؤيد ما ذهبت اليه .

 مشاهد الجثثث المحروقة والمقطعة اوصالها لم تنقطع عن انظارنا طيلة ايام هذا الشهر في العراق وباكستان وافغانستان والصومال وبعض الجمهوريات الروسية ذو الغالبية المسلمة أو على الأقل التي تحتضن الجماعات السلفية الارهابية , فهل شاهدنا فقهاء كالقرضاوي والقرني والسيسي وعمرو خالد يحرضون المسلمين للخروج بمظاهرات عارمة ضد هذا الاجرام (ما يسمونه مقاومة) الحاصل في العراق وباكستان وافغانستان والصومال والجزائر على يد المسلمين الذين سيدخلون جهنم حتما وكما قال تيري جونز .

   

يعود بنا الخبر هذا الى الشائعات والتلفيقات المصطنعة التي فبركها وعاظ السلاطين في شمال العراق حول التعدي وقيام البيشمركة بحرق القرآن ورميه في دورات المياه في مناطق تنشط فيها جماعات اسلامية متشددة , وهاجوا وماجوا منادين ومناشدين لوقف الاعتداءات على مقدسات المسلمين وأثاروا قضايا اخرى ضد صحف بحجة التعدي على الاسلام في مسرحية مفبركة احداثها بين هذه الاطراف (الوعاظ +السلاطين) لم تعد تنطلي على أحد سوى السذج والحمقى , غايتهم في ذلك اثارة ودغدغة مشاعر البسطاء وغربلة عقولهم وتكريس بقاء واحتفاظ المسئولين الابديين على كراسيهم وزيادة نفوذهم بمناشدتهم التدخل لوقف هذه الانتهاكات واللعب على الوتر الديني الاسلامي القومي المتصاعد هناك , فهم بذلك يزيدون تراكمات السخافات المقدسة ويصبح المقدس الاول والاخير في النهاية هو رئيسنا الواحد الاحد .

 تشبه هذه الحادثة مافعله السلفيون والوهابيون في مرات عدة عبر تاريخ حكمهم عندما فبركوا وقاموا بتلويث ابواب واستار الكعبة بالقاذورات واتهموا فيها بعض الحجاج الشيعة وقاموا بالتنكيل وقتل العديد منهم واوقدوا نار الطائفية التي لازالوا يوقدونها في العراق وغير العراق عبر أذرعهم القومجيين والاسلامويين , وقد بات بعض الشيعة بصورة أو بأخرى ادوات لاذكاء نارها من انصار ولي لافقيه ايران .

 الخشية من ان يقوم المتطرفون باستغلال هذا الحدث لالهاب المشاعر الساذجة والعقول التي تنظر بسطحية الى هذه الاحداث وتستغل للهجوم على الاقليات المسيحية التي تعيش بين ظهرانينا , فالحجة موجودة بين أيديهم وقد يستندون في ذلك للوصايا العمرية التي اوصى بها قادة المسلمين عند فتح بلاد الشام وللقاريء الرجوع الى كتاب ابن الجوزية وابن كثير ووصايا عمر ابن الخطاب (الطالبانية) بحق النصارى عند فتح بلاد الشام  .

قد يعدل القس عن قراره ونيته حرق القرآن في ذكرى هجمات 11 سبتمبر الارهابية في ظل وجود دعوات ونداءات لايقاف ذلك , ولن يضر الله شيئا حتى لو حرقت نسخ من المصحف او الاناجيل أو التوراة , ولطالما رميت واحرقت ملايين المصاحف وكتب الحديث عبر التأريخ ورميت في الانهر وتغيرت ألوان تلك الأنهر جراء ذلك , وحرقت مكاتب تحوي الآلاف المؤلفة من الكتب المقدسة كمكتبة الاسكندرية التي أمر عمر بن الخطاب عمرو بن العاص بحرقها وحوت آلاف الكتب المقدسة والكتب الاخرى ودام حرق كتبها ستة أشهر , وكذلك الحال مع الخليفة عثمان عندما حرق المصاحف التي قال عنها انها خالفت مصحفه , ولا ينكر أحد من المسلمين ان كتب الفرس كلها أحرقت حين فتح المسلمون بلاد فارس  .

 عليه فقد سبقنا تيري جونز في حرق الكتب والمصاحف وكتب الحديث واصبنا بالتخمة من كم الكتب التي حرقناها واستعاض المسلمون المتطرفون الآن عوضا عن حرق الكتب بما أهو اشنع وانكى وأفظع وهو استباحة الدماء وقتل الناس وحرق الشجر والحجر والبشر .  

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: جاكي لامبي المثيرة للجدل تخوض تجربة اللاجئين

أستراليا تقتل 3 من قرش النمر

أسترالي من السكان الأصليين معرض للترحيل من أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
منتدى أضواء القلم الثقافي ينظم أمسية لمناقشة مشكلة الموارد المائية في العراق | المهندس لطيف عبد سالم
الصرخة الحسينية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
الحسين بين طلب الحكم وثورة الإصلاح . | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية | الحاج هلال آل فخر الدين
السياسة في قاموس العظامة | واثق الجابري
بَغْدَاد.. عبق الماضي وألم الحاضر | المهندس لطيف عبد سالم
اذا كنت من الابرار حتماً ستدخل مجمع الابرار الترفيهي. | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 280(أيتام) | المرحوم صالح عوض الب... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 285(أيتام) | المرحوم حميد كاظم جل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 218(محتاجين) | المريض حاكم ياسين خي... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي